عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,101

    افتراضي عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة داعيةٌ معروف، له جهودُه في الدعوة إلى الله تعالى لا تنكر، يُسَرُّ المؤمن و الداعية بكثيرٍ منها، و له أطروحاتٌ يخالفه فيها كثير ممن يحبونه بصدق ويريدون له الخير ،فصديقك من صَدَقك لا من صدَّقك، و في بعضها وخاصة السنوات الأخيرة خروج عن المألوف عنه قبل سنوات مضت، و بعض هذه الأطروحات لا يجوز السكوت عنها لما فيها من المخالفة الواضحة للهدي النبوي.

    و الناظر إلى أخطائه هذه يجدها منتظمةً في مسارٍ معيَّن، للشيخ فيه تأويل لا يُوافَق عليه، و واجب الأخوة في الله، والنصح لعامة المؤمنين وخاصتهم تقتضي بأن يُذَكَّر الشيخ، لعله يقف وقفةَ مراجعةٍ و تأمُّلٍ في دلالاتِ الشريعة و مآلاتِ الأمور، و ألا يستمر في إعراضه عن نصح الناصحين و نقد المحبين له؛ لأن هذا قد يُفضي به إلى مزيدٍ من الابتعادِ والإغرابِ في الاجتهاد؛ لكونه بشراً ضعيفاً محتاجاً لعون الله و نصح إخوانه.

    من هذه الأطروحات التي لا يجوز السكوتُ عنها مقالة نشرها الشيخ في موقع الإسلام اليوم قبل عام بعنوان: (بين الولاء الإسلامي والفطري) والتي رد عليه فيها عددٌ من المشايخ الفضلاء، و منها ما طرحه مؤخراً حول الحدث الأخير المتعلِّق بالرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم التي قام بها حفنة من الكفرة أعداء الله ورسوله في الدانمرك في سبع عشرة صحيفة دانمركية متحدين بذلك مشاعر المسلمين ومسيئين و مستهترين بأعظم مَن له على المسلمين حقٌ ألا و هو رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، حيث نشرت وسائلُ الإعلام الدانمركية خبراً مفاده أن مجموعةً من المسلمين في الدانمرك خططوا لاغتيال أحدِ رسامي الرسوم المسيئة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستبعد الشيخ سلمان وفقه الله وقوع هذا التخطيط لقتل الرسَّام، و قدَّر أن الموضوع مجرَّدَ مؤامرةٍ من الحكومة الدانمركية، ولكنه عاد ليقول: "إذا وُجد في هذه الأيام مَن يفكرون بهذه الطريقة فهم يسيئون إلى النبي صلى الله عليه وسلم بنفس القدر الذي أساء به أصحاب الرسوم، أياً كانت المنطلقات والعواطف التي انطلقوا منها"، قال هذا في برنامج (الحياة كلمة) على قناة الـ (mbc) الفضائية يشاهده ويسمعه آلاف المسلمين، ثم نُشر ذلك في موقع الإسلام اليوم بتاريخ (9/2/1429هـ).

    فيا سبحان الله! كيف يكون قاتل المسيء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قد أساء إليه كمن رسم رسوماً يستهزئ فيها به عليه الصلاة و السلام؟

    لقد كان بإمكان الشيخ العودة –حفظه الله- أن يبدي وجهة نظره في محاولة قتل من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بغير هذا الأسلوب الذي تقشعر منه جلود الذين آمنوا، و العجيب منه أنه يردف ذلك بقوله: "أياً كانت المنطلقات والعواطف التي انطلقوا منها"، و هذا يعني أنه لو انطلق أحدُ هؤلاء من نصوص الشرع و أخذ بتوجيه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى إهدار دم سابِّهِ و المستهزئ به، و بما أجمع عليه علماءُ المسلمين -كما نقل ذلك عنهم ابن المنذر و القاضي عياض و غيرهما- يكون فعله هذا كفعل من أساء إلى النبي صلى الله عليه و سلم؟!

    بل لو قدَّرنا أنَّ أحدهم فعل ذلك من باب العاطفة للنبي صلى الله عليه وسلم و لا يعلم شيئاً عن هذه النصوص؛ أيكون فعله كفعل من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟! بل لو سَلَّمنا أن هذا خطأ كما يراه الشيخ سلمان، و مفسدته أعظم من مصلحته، أيكون خطؤه هذا كخطأ وجريمة من أساء إلى النبي صلى الله عليه و سلم؟!

    لا شك أن هذه زلة من الشيخ سلمان لكن لعلها زلة لسان، و لعله أراد أن يقول بأن كلاًّ من هؤلاء و هؤلاء مسيء، وعلى كل حال ما يزال هناك فرصة للشيخ يوضح فيها مراده بهذا التصريح، و لولا أنه ذكره أمام آلاف المشاهدين لساررته به.

    ولا ينسى كثير من المسلمين موقف الشيخ و من كان معه ودورهم المؤثِّر سلباً في إفشال المقاطعة الشعبية العارمة قبل نحو عامين عند نشر الرسوم للمرة الأولى مما جرأهم على إعادة الكرة مرة أخرى غير آبهين بمشاعر مليار مسلم مادام فيهم من يسعى إلى وأدها في مهدها.

    وأخيراً، أسأل الله تعالى أن يقي الشيخ سلمان عواقب ومغبة هذه الطريق الوعرة، و أن يهدينا وإياه إلى الحق وأن يلهمنا رشدنا.

    و صلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    علوي بن عبدالقادر السقاف
    المشرف على موقع الدرر السنية
    aasaggaf@dorar.net
    المصدر :
    http://www.islamway.com/?iw_s=Articl...rticle_id=2875

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    أخي : ابو نذر الرحمان
    ما السبب في نقل المقال في هذا التوقيت فأظنه مقالا قديم ؟
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,101

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    اخي الكريم هو قديم بالنسبة اليك و جديد لمن لم يقراة لحد الان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمان المسلم مشاهدة المشاركة
    أخي : ابو نذر الرحمان
    ما السبب في نقل المقال في هذا التوقيت فأظنه مقالا قديم ؟

    لامشكلة , مادمنا نستفيد .
    ###

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!

    تسلم أبا نذر
    ###

  6. #6
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,518

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان، إنه رسول الله!


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •