عصابات سرقة النصر-منقول
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عصابات سرقة النصر-منقول

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي عصابات سرقة النصر-منقول

    هذا مقال اطلعت عليه في شبكة القلم الفكرية رائع وأحببت أن أنقله لك




    عصابات سرقة النصر
    21-1-2009

    بقلم ماهر همام العلياني

    "...صحيح أن عباس ذهب بمليارات الخليج لكنه لم يستطع خطف النصر لأنه واجه مجاهدين أخذوا بموازين القوة السياسية إلى جانب قوة الحسم العسكرية..."



    إن المتأمل في حال الأمة الإسلامية في القرنين الأخيرة يجد أنها في جميع حروبها وفي كل الأمصار تقدم كل ما تملك من أموال ودماء وفلذات أكباد وغيرها لمواجهة العدو المحتل , وفي النهاية تنتصر بشكل واضح وتحسم المعركة.


    لكن الأمر المتفق عليه في كل هذه الحروب هو أن المكاسب السياسية من وراء هذه التضحيات والدماء والأشلاء لا تذهب لصالح المجاهدين , إنما تذهب لصالح أناس آخرين كانوا في أيام الحرب يعملون لصالح المحتل أو على الأقل لم يشاركوا في مقاومة المحتل ولو بطلقة رصاص.


    فعلى سبيل المثال : - الجزائر (بلد المليون شهيد) , قدم أبناؤه تضحياتٍ كبيرة جداً لأجيال متتابعة حتى وصل عددَ الشهداءِ إلى مليون شهيد عدا الجرحى والأسرى ، فأي تضحية لمقاومة المحتل أعظم من هذه ولكن في النهاية مَن تقلد زمام الأمور هو الذي أراده المحتل.


    - أفغانستان في حربها ضد الروس , قدَّمتِ الأمة على هذه الأرض دماء وتضحيات وجرحى وأسرى وتقاطعت مصالح دول محتلة مع مصالح الأمة , وفي النهاية تم تفريق المجاهدين وحصل التنازعُ الذي خدمَ الأعداءَ بناءً على القاعدةِ البريطانية ( فرق تسد ).


    الآن وفي المعركة الأخيرة بين الاحتلال اليهودي وإخواننا في غزة حاولت أطراف كثيرة عميلة أن تخطف النصر, - فمصر كانت تطل علينا أيام القصف وتتحدث أن على المقاومة أن تتحمل المسؤولية أمام الشعوب وأن المقاومة إنما جلبت علينا الدمار وأن ما وراء معبر رفح محتل لذلك لن تفتح المعبر, وبعد أيام قليلة تفضح نفسها في قمة الكويت وتزعم أنها أصدرت الأوامر بفتح المعبر من أول يوم في القصف بعدما رأت الحسم الميداني من المجاهدين.


    - وكذلك محمود عباس الرئيس غير الشرعي المنتهية ولايته عندما رأى الحسم الميداني لصالح المجاهدين وعندما رأى مليارات الخليج أراد أن يصنع لنفسه مجداً ونصراً , في الوقت الذي تعلن فيه حماس أن لديها أدلة واضحة على تورّطه في اغتيال وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام وعلى تعاونه مع اليهود ضد المجاهدين.


    نحن لا نشك أنه ( لا سواء قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار ) , وأنه من أهداف الابتلاء ( وليتخذ منكم شهداء ) , وأن من النصر تطبيق سنة الجهاد , ولكن يجب أن نبحث عن أسباب سرقة النصر السياسي حتى نعمل على تفاديها .


    ففي أحداث غزة الأخيرة حاول كثيرون أن يذهبوا بمكاسب المقاومة لكنهم فشلوا بسبب أن حماس أخذت بموازين القوة السياسية والعسكرية والتربوية مع العقيدة الصحيحة التي تحركهم لمقاتلة المحتل ، فحماس الآن على قمة الهرم السياسي في فلسطين والشعوب العربية كلها تثق في جهادها وتثق في سياستها وتثق في عقيدتها الصافية.


    صحيح أن عباس ذهب بمليارات الخليج لكنه لم يستطع خطف النصر لأنه واجه مجاهدين أخذوا بموازين القوة السياسية إلى جانب قوة الحسم العسكرية .


    إن ما يحدث على أرض فلسطين هو تطور كبير في جهاد المحتل لم نر مثله في القرنين السابقين التي مرت على الأمة الإسلامية فالمقاومة تقدم كل ما تملك على الميدان وفي الوقت نفسه تحتفظ بحقها السياسي وتحفظه من سرقة أعوان المحتل.


    (يُرجى العزو إلى شبكة القلم الفكرية عند نشر الموضوع في موقع آخر)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عصابات سرقة النصر-منقول

    جزاكم الله خيرا أخي الحبيب عبدالرحمن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •