...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم. - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 51

الموضوع: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليك أخي الكريم .. ومن أشار لغير من كان هذا حاله ؟!! إنما الحديث .. كل الحديث عن جرأة العوام على العلماء أما عالم يرد على عالم فكلاهما على خير-فيما أحسب- وإن إختلفا ... تأمل
    جزاك الله خيرا. قصدت الإشارة لشيء آخر غير ما تبادر إلى ذهنك ، ألا وهو قبول الحق ولو من العامي ، فإن بعض العوام -فضلاً عن طلبة العلم - ليسوا مغرقين في الجهل إلى درجة تلغي حكمتهم وتعطل عقولهم عن معرفة بعض الصواب...وقد استفاد الرسول بأبي هو وأمي من أناس دونه ، كما في حديث ذي اليدين ، وما حصل في الخندق ، ولست أريد بهذه الأمثلة العلاقة بين العالم ومن هو مثله ، لا ، وإنما علاقة العالم بمن هو دونه ، في العلم والأدب ، وأن المفضول ربما استدرك على الفاضل ، وأن هذا ليس عيباً بل يجب أن يكون ثقافة عامة للأمة ، من باب التواصي بالحق ((وتواصوا بالحق)) ، وهكذا. وقد نصح الشيطان أبا هريرة مع أنه صحابي رسول الله ، و راوية الإسلام الأول ، وسفينة السنة في الأمة ، ومع ذلك لم ينتقد الرسول الشيطان على جرأته ! وهو شيطان ! وإنما استرعى الانتباه إلى جانب الحق والصواب ، وقال : (صدقك وهو كذوب) ، فأقره على صدقه ، كالمشير على أبي هريرة أن اقبل صدقه ولو كان ديدنه الكذب.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    في حديث عبادة بن الصامت مبايعة الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم على ألا ينازع الأمر أهله ، وكذلك أن يقوموا أو يقولوا بالحق ، لا يخافون في الله لومة لائم.
    عندما يؤخذ على بعض العلماء صمتهم المطبق وفي أحسن الأحوال التصريح بفتاوى لا تتجاوز ما تقذف به جامعة الدول العربية من النتن المعتاد : استنكرنا ، نشجب ، عمل إجرامي...الخ ، وما أشبه ذلك من الكلام الذي تقره فطرة الدهماء من الناس مما لا حاجة إلى الإشارة إليه فضلاً عن التصريح به ، عندما يؤخذ على بعض العلماء ذلك - دون تجريح ولا شتم ولا غيبة ولا همز ولمز - كممارسة عملية حقيقية للحديث الشريف (قول الحق لوجه الله ، بلا خوف) ، فما العيب في هذا ؟ ما المشكلة ؟ فإني شخصياً أراه ومن واجب النصيحة (الدين النصيحة : لله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم). ولكني لا زلت اصطدم في كل مرة بمن يغلق الحجاب على العلماء بإحكام ، حتى لا يسمعوا هم ولا يسمع العلماء رأي الناس فيهم (وفي الناس عقلاء وحكماء كثر ربما أكثر من حكمة بعض العلماء ، فرب حامل فقه ليس بفقيه) ، ويُرمى من دون العلماء بالسفه و الجهل بالشرع و عدم فهم الواقع ، فمتى كانت أمة الإسلام عبارة عن نخبة قليلة جداً ، تمثل النصف ، ومئات الآلاف جهلة سوقة لا علم ولا فهم ، عبارة عن النصف الآخر ؟ أهذا تصور لمجتمع صحي متوازن؟ أليس تصوراً مجحفاً هاضماً يغني عن تفنيده معايشة أصناف الناس عن كثب ؟ والكلام يطول.
    الحقيقة يا أخ عبدالله أنك لمزت وهمزت وجرحت بقصد أو بغير قصد!!
    يكفي أنك جعلت بيانات العلماء نتن كالنتن الذي تقذف به جامعة الدول العربية!!
    حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن تتجارى بهم الأهواء، الذين لا يحسنون تقدير الأمور، المتسارعين في الفتوى -وليس من أهلها- في نوازل وفتن لا يجرؤ العالم على القطع فيها برأي، ويأتي البعض ممن حفظوا متن أو متنين ليتهم العلماء ويهمزهم ويلمزهم!!
    رحم الله قتادة بن دعامة إذ يقول:
    "قد رأينا والله أقواماً يسارعون إلى الفتن وينزعون فيها، وأمسك أقوام عن ذلك هيبة لله ومخافة منه، فلما انكشفت الفتن إذا الذين أمسكوا أطيب نفساً وأثلج صدوراً، وأخف ظهوراً من الذين أسرعوا إليها، وصارت أعمال أولئك حزازات على قلوبهم كلما ذكروها، وأيم الله، لو أن الناس كانوا يعرفون منها إذ أقبلت ما عرفوا منها إذ أدبرت لعقل فيها جيل من الناس كثير"
    كأنه يرى ما نحن فيه رأي العين!!
    لن ننسى أولئك الذين تسارعوا بالفتيا في فتنة لبنان حتى قال قائلهم عن حزب الوثنية والشرك"حزب الله" (انتصارها هو انتصار للمسلمين )

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    الحقيقة يا أخ عبدالله أنك لمزت وهمزت وجرحت بقصد أو بغير قصد!!
    يكفي أنك جعلت بيانات العلماء نتن كالنتن الذي تقذف به جامعة الدول العربية!!
    شكر الله لك غيرتك وحسن ظنك.
    في الحقيقة جانبت شيئاً من الحقيقة.
    قوّلتني "التعميم" ، ولم اعمم ، فقد قلت "بعض العلماء" ، ولم أصرح - بل حتى لم أعرّض لو تأملت - أن فتاوى هؤلاء نتنه كنتن كلام أؤلئك ، وظاهر عبارتي واضح في أني أردت عدم مجاوزتها لفحوى كلام أؤلئك ،أما كونها نتنه من عدمها فهذا عائد إلى السياسة المعرروفة للقائل ، فسياسية هؤلاء قائمة على الخنوع والعمالة ، وسياسة بعض العلماء - وإن لم تتجاوز كلام أولئك - قائمة على ملازمة الصمت ، ولا أدري لماذا ، والناس لا يدرون لماذا ، ومن واجب العلماء أن يبينوا ويوضحوا ، فالسكوت ليس من ذهب دائماً.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    شكر الله لك غيرتك وحسن ظنك.
    في الحقيقة جانبت شيئاً من الحقيقة.
    قوّلتني "التعميم" ، ولم اعمم ، فقد قلت "بعض العلماء" ، ولم أصرح - بل حتى لم أعرّض لو تأملت - أن فتاوى هؤلاء نتنه كنتن كلام أؤلئك ، وظاهر عبارتي واضح في أني أردت عدم مجاوزتها لفحوى كلام أؤلئك ،أما كونها نتنه من عدمها فهذا عائد إلى السياسة المعرروفة للقائل ، فسياسية هؤلاء قائمة على الخنوع والعمالة ، وسياسة بعض العلماء - وإن لم تتجاوز كلام أولئك - قائمة على ملازمة الصمت ، ولا أدري لماذا ، والناس لا يدرون لماذا ، ومن واجب العلماء أن يبينوا ويوضحوا ، فالسكوت ليس من ذهب دائماً.
    كيف لم تعرض؟؟؟
    هذا كلامك:
    عندما يؤخذ على بعض العلماء صمتهم المطبق وفي أحسن الأحوال التصريح بفتاوى لا تتجاوز ما تقذف به جامعة الدول العربية من النتن المعتاد : استنكرنا ، نشجب ، عمل إجرامي...الخ ، وما أشبه ذلك من الكلام الذي تقره فطرة الدهماء من الناس مما لا حاجة إلى الإشارة إليه فضلاً عن التصريح به ،
    كأن كلامك مكتوبا باللغة العربية؟؟!! وكأني أفهمها؟؟!!
    بعض وليس كل..من هم المقصودون بالبعض؟؟
    أظننا لسنا أغبياء ونعرف المقصودين بالبعض!

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    كيف لم تعرض؟؟؟
    هذا كلامك:
    كأن كلامك مكتوبا باللغة العربية؟؟!! وكأني أفهمها؟؟!!
    بعض وليس كل..من هم المقصودون بالبعض؟؟
    أظننا لسنا أغبياء ونعرف المقصودين بالبعض!
    نعم. ولا حاجة لذكر الغباء ، فأنتم إن شاء الله على المستوى المطلوب من الذكاء ، ولكني أردت دفع التعميم فقط ، ومن حقي درء ذلك دفعاً للإلباس. أما المقصود فلا شك أنهم علماء - أي من أهل العلم - ولكن الأهم من هذا كله هو مراعاة الشق الاخر المتعلق بما يؤخذ عليهم ، وخاصة إيضاحي للجزئية الآتية :
    وظاهر عبارتي واضح في أني أردت عدم مجاوزتها لفحوى كلام أؤلئك ،أما كونها نتنه من عدمها فهذا عائد إلى السياسة المعروفة للقائل ، فسياسية هؤلاء قائمة على الخنوع والعمالة ، وسياسة بعض العلماء - وإن لم تتجاوز كلام أولئك - قائمة على ملازمة الصمت ، ولا أدري لماذا ، والناس لا يدرون لماذا ، ومن واجب العلماء أن يبينوا ويوضحوا ، فالسكوت ليس من ذهب دائماً.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    97

    افتراضي خطر الطعن في كبار العلماء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ياشذى الجنوب أديتي ماعليك وفقك الله وسدد خطاك
    والكلام واضح في اللمز والهمز هداه الله
    خطر الطعن في كبار العلماء
    الشيخ/ عبد الكريم الخضير
    يقول: لُوحِظ في كثير من مجالس الشَّباب، وبعد الأحداث الأخيرة التَّكلُّم والطَّعن في كِبار العُلماء والتَّنقيص منهم، فهل من نصيحة بأهمِّيَّة العُلماء في هذا؟
    العلماء هم ورثة الأنبياء، والطَّعنُ فيهم، الطَّعن في عامَّةِ النَّاس أمرٌ خطير، أعراض المُسلمين حٌفرةٌ من حُفر النَّار، كما قرَّر أهلُ العلم، والغِيبة مُحرَّمة، فإذا كانت الغِيبة لعالم ازْدَاد الأمرُ سُوءاً، وتضاعفت السَّيِّئات لما يترتَّبُ على الطَّعن لهذا العالم من تقليل قيمة هذا العالم في المُجتمع، ومن ثمَّ إمامة هذا العالم، وتوجيه هذا العالم، وضعف قبُول النّاس لقولِهِ؛ فإذا لم يُقبل قولُهُ فمن يُقبل قولُهُ؟ إذا لم يُقبل قولُ العُلماء، إذا لم يكُن للعُلماء أثر في عامَّةِ النَّاس، فمن الذِّي يُترك يُؤَثِّر فيهم؟ يُتْرك التَّأثير بدلاً منْ أنْ نقتدي بأئِمَّة هُدى عُرِفُوا بالعلم والعمل، يُتْرك التَّأثير للصُّحُف والمجلاَّت والقنوات وغير ذلك، ونعرف من عُلمائنا -ولله الحمد- العلم والعمل والنُّصح والإخلاص، وليسُوا بالمعصُومين، وكون الإنسان لا بُد أنْ يفرض رأيُهُ وفهمُهُ على الآخرين هذا ما هو صحيح، هذا فهمك أنت لا تُريد الحق، وفي الغالب هو أعرف منك بتحقيق المصلحة من جِهة، ومعرفة ما يدُلُّ عليهِ نُصُوص الكتاب والسُّنَّة.
    على كُلِّ حال التَّقليل من شأنِ أهلِ العلم خطرٌ عظيم؛ لأنَّ بعض المُجتمعات التِّي لا يقُودُها العلماء، ولا ينصاعُ أهلُها إلى أقوال أهلِ العلم ضاعت، إذا لم يكُن هُناك أئِمَّة يُقتدى بِهم فبمن يُقتدى؟ يُقتدى بالسُّفهاء؟ يُقتدى بالجُهَّال؟ تسيِّرنا الصَّحافة، يُسيِّرنا قنوات وغيرها، لا أبداً، العلماء هم ورثة الأنبياء، ونجزم يقيناً أنَّهُم على خيرٍ عظيم، وعلى اجتماع واقتران بين علمٍ وعمل، وليسُوا بالمعصُومين قد يجتهد فيُخطأ، ومن نِعم الله -سبحانه وتعالى- على أهل العلم، أهل الاجتهاد، أهل الورع، أنَّ الواحد منهم إذا اجتهد فهو مأجُور على كلِّ حال أصابَ أو أخطأ؛ لكنْ بعض الشَّباب يأخُذُهم شيء من الغَيْرَة، وهُم إنْ -شاء الله- مأجُورون على هذهِ الغَيْرَة، وبعض الحماس؛ لكن ما يترتَّب على هذه الغَيْرَة منْ قدْح في الآخرين، وفَرْض الرَّأي على الكبير والصَّغير، لا بد أنْ يكُون رأيُهُ هو الصَّواب، والعالم الفُلاني قَصَّر، ليش قصَّر؟ هو أعرف منك بالمصلحة، هُناك أُمُور ظاهرة يعني التَّقصير فيها قد يكُون ظاهر؛ لكن هم يُقدِّرُون المصالح والمفاسد المُترتِّبة على النُّصْح في هذا الظَّرف أو التَّغيير، أو مُطالبة بتغيير أو شيء من هذا.
    على كلِّ حال التَّقليل من شأن العُلماء أمرٌ خطير يجعل البلد يضيع كغيرِهِ من البُلدان حينما ضاعت قيمة العُلماء، والله المُستعان، ولا ندَّعِي أنَّ شُيُوخنا معصُومون، لا، هم كفاهُم أنَّهُم مُجتهِدُون، إنْ أصابُوا فلهُم أجران، وإنْ أخطأوا فلهُم أجرٌ واحد.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: خطر الطعن في كبار العلماء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماء الهاجري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ياشذى الجنوب أديتي ماعليك وفقك الله وسدد خطاك
    والكلام واضح في اللمز والهمز هداه الله
    أمر الوضوح هنا قضية نسبية ، أما الواضح لدي فهو أن فهمكم في واد ولُب كلامي في واد ، و هداية الله لا غنى لأحد عنها.
    السؤال الذي يبحث عن جواب في هذا الموضوع ، والذي حار البعض في الجواب عنه - لاأدري لماذا ؟ وهذه بذاتها مشكلة حقيقية ! - هو : هل لعقلاء الأمة - إن كنتم ترون أنه يوجد عقلاء من غير العلماء - أن ينصحوا بعض العلماء أو يقترحوا عليهم أو يكشفوا لهم وجه الصواب في واقع ما ، إلى غير ذلك ، متى اقتضى الأمر ذلك ؟ وأليس هذا من واجب النصيحة ؟ أم أن هذا كله - مهما كان الأمر - ليس إلا صورة من صور الطعن والتشكيك؟!
    (كما حصل منكما معي في موضوعي هذا؟!)
    من حيث المبدأ : هل في هذا عيب أو محظور شرعي ؟ بل لو صار هذا من العيب أو المحذور ألا يدل عندئذ على مؤشر خطير وهو صيرورة ماليس عيباً عيباً ؟ قد نختلف حول أساليب النصح والخطاب ، فهو مما يتفاوت فيه الناس ، ولكن هل نختلف في كون ماذكرته من واجب النصيحة أمر محمود ومطلوب مقرر شرعاً ؟


    يا أخت أسماء اشكرك على النقل ، وتأملي ما نقلتيه بنفسك تجدين ما اقرره من أن بعض العلماء قد يقصر ومن ثمّ يُنصح إن دعت الحاجة ، ولا عيب في ذلك ، فالعالم ينصح ، وولي الأمر ينصح ، والعامي ينصح ، وبعضنا ينصح لبعض ، تأملي كلام الشيخ عبدالكريم من نقلك نفسه :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماء الهاجري مشاهدة المشاركة
    هو أعرف منك بالمصلحة، هُناك أُمُور ظاهرة يعني التَّقصير فيها قد يكُون ظاهر؛ لكن هم يُقدِّرُون المصالح والمفاسد المُترتِّبة على النُّصْح في هذا الظَّرف أو التَّغيير، أو مُطالبة بتغيير أو شيء من هذا.
    فهل الشيخ عبدالكريم حفظه الله ونفع به يلمز هنا ؟ لو كان عبدالله الشهري - غفر الله له وللمسلمين - قائل هذا الكلام الذي فيه تصريح واضح بتقصير بعض العلماء فلماذا يكون متهماً بالهمز واللمز ولا يكون الشيخ عبدالكريم كذلك ؟ الجواب : يمكن ذلك إذا حاولنا قراءة المقاصد والنيات.

  8. #28
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    بارك الله فيكم..
    سكوت كثير من العلماء عن بعض ما يحصل ليس أمرًا حادثًا في هذا العصر، بل هو أمرٌ من زمن الصحابة مرورًا بمن دونهم.. وفي هذا الموضوع لمحاتٌ قلَّما يتفطَّن لها الخاصَّة.. ولي موضوع في هذا الباب ((يسَّر الله إتمامه)) (ابتسامة) .. لعلَّي سأفرغ له قريبًا إن شاء الله..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم..
    سكوت كثير من العلماء عن بعض ما يحصل ليس أمرًا حادثًا في هذا العصر، بل هو أمرٌ من زمن الصحابة مرورًا بمن دونهم.. وفي هذا الموضوع لمحاتٌ قلَّما يتفطَّن لها الخاصَّة.. ولي موضوع في هذا الباب ((يسَّر الله إتمامه)) (ابتسامة) .. لعلَّي سأفرغ له قريبًا إن شاء الله..
    جزاك الله خيرا شيخنا الكريم..وبانتظار موضوعكم نفع الله بكم.
    وإن كنت وبصراحة ألقي باللائمة عليكم أنتم المشرفين، لأنكم تقومون بحذف بعض المواضيع لاشتمالها على همز ولمز لبعض طلبة العلم أو العلماء، وتتغاضون عن البعض!!

    الأخت الفاضلة أسماء الهاجري
    بارك الله فيك على نقل درر الشيخ عبدالكريم الخضير..نفع الله بالجميع..آمين

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك العلماء بشر ليسو بمعصومين وإن أخطأ أحدهم فهناك طرق لمناصحتهم بارك الله فيك لانشر المقالات المحرضة
    وأنا في نظري الأكثار من المقلات التي تتهم العلماء خصوصا في هذا الوقت يسقط هيبة العلماء عند العامة
    العوام كما تعلم تثيرهم الكلمات الحماسية الغير منضبطة ونحن في هذا محتاجون لوحدة الصف
    والمشاهد الان ان الرويبضة تتكلم إما بالتثبيط أو الحماس الغير المنظبط وهذا من أعظم مكاسب العدوا المتربص
    لأنه يريد أن نكون بلا قيادة تحكمنا ولا علماء نأخذ بنهجهم فقط كقطعان الماشية يسهل سوقها

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف تكون النصيحة عيبا وهذا ما أمرنا الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم ؟!
    ولكن المشكلة ليست في هذه النقطة ، المشكلة أننا نقحم أنفسنا فيما لا نفهمه ، ونصر على ما نحن فيه من باطل نراه حقا ، حتى صرنا نرى كل من لا يرى برأينا غير مصيب ، وآثم ، تلزم نصيحته والأخذ على يديه ، ولو تأملت النص الذي اقتبسته من كلام الأخت أسماء ، والذي نقلته بدورها عن الشيخ الخضير، لرأيت أنه ضد ما ذهبت إليه تماما ، فما لونته بالأحمر يعبر عما أنت بصدد طرحه ، وبقية الكلام تأتي جوابا عما استفسرت عنه .
    بارك الله في الجميع.
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: خطر الطعن في كبار العلماء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة

    [color="green"]فهل الشيخ عبدالكريم حفظه الله ونفع به يلمز هنا ؟ لو كان عبدالله الشهري - غفر الله له وللمسلمين - قائل هذا الكلام الذي فيه تصريح واضح بتقصير بعض العلماء فلماذا يكون متهماً بالهمز واللمز ولا يكون الشيخ عبدالكريم كذلك ؟ الجواب : يمكن ذلك إذا حاولنا قراءة المقاصد والنيات.
    سبحان الله!! يا أخ عبدالله كيف تقرأ؟؟
    انظر الشيخ ما يقول:
    هو أعرف منك بالمصلحة، هُناك أُمُور ظاهرة يعني التَّقصير فيها قد يكُون ظاهر؛ لكن هم يُقدِّرُون المصالح والمفاسد المُترتِّبة على النُّصْح في هذا الظَّرف أو التَّغيير، أو مُطالبة بتغيير أو شيء من هذا.
    الشيخ لا يهمز ولا يلمز بل يقصد أن بعض الأمور يكون ظاهرها التقصير، لكن العالم يراعي فيها جانب المصالح والمفاسد، فطالب العلم المتسرع يحكم على الظاهر وعلى ما يشاهده في التو واللحظة ، أما العالم فينظر للعواقب ويراعي مآلات الأمور ومؤداها ونتائجها.
    فأين التصريح بتقصير بعض العلماء؟؟
    بل كلام الشيخ فيه توجيه للمتسرعين المتهورين في الأحكام بلا روية ولا نظر!!

  13. #33
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    أعجل بهذا:
    في البخاري - كتاب الفتن:
    عن سليمان سمعت أبا وائل [شقيق بن سلمة] قال: قيل لأسامة ررر ألا تكلم هذا [يعني: عثمان بن عفان ررر في خلافته وما أنكر عليه] قال قد كلمته ما دون أن أفتح بابا أكون أول من يفتحه وما أنا بالذي أقول لرجل بعد أن يكون أميرا على رجلين أنت خير بعد ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يجاء برجل فيطرح في النار فيطحن فيها كطحن الحمار برحاه فيطيف به أهل النار فيقولون أي فلان ألست كنت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر فيقول إني كنت آمر بالمعروف ولا أفعله وأنهى عن المنكر وأفعله
    في فتح الباري ج13/ص52
    قال عياض: مراد أسامة انه لا يفتح باب المجاهرة بالنكير على الامام لما يخشى من عاقبة ذلك بل يتلطف به وينصحه سرا فذلك أجدر بالقبول وقوله لا أقول لأحد يكون علي أميرا انه خير الناس فيه ذم مداهنة الأمراء في الحق وإظهار ما يبطن خلافه كالمتملق بالباطل فأشار أسامة إلى المداراة المحمودة والمداهنة المذمومة..

    الأخت الكريمة.. شذى الجنوب.. ما يُرَى من الطعن أحيانًا قد يرى المشرف تركه للمصلحة مع ترك الرد عليه، بخلاف الطعون المعهودة المعروفة التي اعتاد تكرارها بعض الناس، والأمر بحسب الحال.. والقضية اجتهاديَّة.. ولو كان مثل هذا العتاب في السِّرِّ (مجلس الشكاوى) لكان أولى.. وقد يغيب النظر عن المشرف أحيانا.. والله المستعان
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: خطر الطعن في كبار العلماء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    سبحان الله!! يا أخ عبدالله كيف تقرأ؟؟
    انظر الشيخ ما يقول:
    الشيخ لا يهمز ولا يلمز بل يقصد أن بعض الأمور يكون ظاهرها التقصير، لكن العالم يراعي فيها جانب المصالح والمفاسد، فطالب العلم المتسرع يحكم على الظاهر وعلى ما يشاهده في التو واللحظة ، أما العالم فينظر للعواقب ويراعي مآلات الأمور ومؤداها ونتائجها.
    فأين التصريح بتقصير بعض العلماء؟؟
    بل كلام الشيخ فيه توجيه للمتسرعين المتهورين في الأحكام بلا روية ولا نظر!!
    بارك الله فيكم

    و جزاكم الله خيرا



    __________________________


    لي بعض الأسئلة لعلها تكون بدهية

    ما هو الفارق بين العالم و غير العالم ؟؟؟

    ما هو الفارق بين الراسخ في العلم و بين العالم ؟؟؟

    ما هو الفارق بين الذين يستنبطونه من غيرهم ؟؟؟


    رزقنا الله العلم و الحكمة

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    بارك الله فيك أخي عبد الله الشهري على ما خطت أناملك.

    ديننا واضح ولله الحمد، والمعاصي التي تسقط أو تقدح في عدالة الإنسان واضحة ومن بين هذه المعاصي:
    ـ الكذب
    ـ أكل السحت
    ـ الغش والخداع
    ـ خيانة الأمانة (من صفات المنافقين)

    وكل إنسان ثبت عليه التلبس بهذه المعاصي يسقط ـ مهما كان موقعه ـ ولا كرامة.

    ولا تجد عالما إماما إلا وقد صدع بالحق في المسائل الخطيرة ودفعوا جراء ذلك حياتهم ثمنا لذلك ومن بينهم:

    ـ ابن تيمية (مات في السجن)
    ـ الإمام أبو حنيفة (مات في السجن مسقيا بالسم)
    ـ القاضي عياض (مات مسموما)
    ـ أبو الوليد الباجي (مات كمدا في سعيه بين ملوك الطوائف المتهالكين الذين باعوا ضمائرهم بحطام الدنيا)
    ـ ابن العربي المالكي (كاد أن يقتل من طرف الفساق الذين لم يرضوا بقضائه)
    ـ ابن حزم الأندلسي (مات مهموما في قرية نائية)
    ـ ابن الجوزي (نفي إلى جزيرة وعاش فيها سنينا لوحده نتيجة أمره بالحق)
    ـ العز بن عبد السلام (كاد أن يقتل من طرف المماليك نتيجة صدعه للحق لولا أن عصمه الله)
    ـ الإمام أحمد (كاد أن يقتل في فتنة القول بخلق القرآن)
    ـ الإمام مالك (ضرب ضربا شبه مميت نتيجة صدعه بالحق في مسألة الأيمان)
    ـ الإمام سعيد بن سيب (كاد أن يقتل صبرا)
    ـ الإمام السرخسي (سجن سنين في بئر نتيجة صدعه بالحق)
    ـ الإمام البخاري ( مات كمدا منفيا نتيجة تمسكه برأيه الذي رآه حقا)
    ـ جمع كبير من علماء المالكية قتلوا من طرف العبيديين الباطنية نتيجة صدعهم بالحق. ولولا صمودهم لبقيت شمال إفريقيا على عقيدة الباطنية.
    ـ الإمام الأوزاعي (كاد أن يقتل نتيجة صدعه بالحق أمام السفاح العباسي حينما جهر بحرمة دماء الأمويين)
    ـ والإمام سفيان الثوري (عاش طريدا في شعاب مكة إتقاء لشر ولاة بني أمية)

    والقائمة تطول ولا أريد أن أسترسل واللبيب بالإشارة يفهم.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    سبحان الله!! يا أخ عبدالله كيف تقرأ؟؟
    انظر الشيخ ما يقول:
    الشيخ لا يهمز ولا يلمز بل يقصد أن بعض الأمور يكون ظاهرها التقصير، لكن العالم يراعي فيها جانب المصالح والمفاسد، فطالب العلم المتسرع يحكم على الظاهر وعلى ما يشاهده في التو واللحظة ، أما العالم فينظر للعواقب ويراعي مآلات الأمور ومؤداها ونتائجها.
    فأين التصريح بتقصير بعض العلماء؟؟
    بل كلام الشيخ فيه توجيه للمتسرعين المتهورين في الأحكام بلا روية ولا نظر!!
    بارك الله فيكم ، واشكر كل من حرص على تسديدي.
    صدقت ، تالله قد اخطأت ، وكلامك في محله ، ولا أتحول عنه. وقد ظننت المقصود - مع سرعة الجرد للردود - بمن يقدر المصلحة والمفسدة ولي الأمر (الأمير والملك ومن في حكمهما) ، واتضح لي بعد تنبيهك ما هو واضح لمن تأمل.

    ولكن - لب موضوعنا - : هل لازال هناك فرصة للإجابة عن تساؤلي؟ إن كنتم ترونه تساؤلاً مشروعاً ! .

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل..وجُعلت رجاعا للحق طالبا له..آمين
    إن كان هذا سؤالك:
    فمتى كانت أمة الإسلام عبارة عن نخبة قليلة جداً ، تمثل النصف ، ومئات الآلاف جهلة سوقة لا علم ولا فهم ، عبارة عن النصف الآخر ؟ أهذا تصور لمجتمع صحي متوازن؟ أليس تصوراً مجحفاً هاضماً يغني عن تفنيده معايشة أصناف الناس عن كثب ؟ والكلام يطول.
    فسأجيب بسؤال.. في عهد عثمان -رضي الله عنه- عندما حدثت الفتنة وثار الناس وتظاهروا عند بيت عثمان، ثم كانت النتيجة أن قُتل رضي الله عنه وأرضاه..كيف كان حال الأمة في جانب العلم ؟ وما سبب الفتنة التي نتج عنها قتل عثمان ثم توالت بعدها الفتن؟؟

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    جزاك الله خيرا. في الحق سؤالي هو :

    السؤال الذي يبحث عن جواب في هذا الموضوع ، والذي حار البعض في الجواب عنه - لاأدري لماذا ؟ وهذه بذاتها مشكلة حقيقية ! - هو : هل لعقلاء الأمة - إن كنتم ترون أنه يوجد عقلاء من غير العلماء - أن ينصحوا بعض العلماء أو يقترحوا عليهم أو يكشفوا لهم وجه الصواب في واقع ما ، إلى غير ذلك ، متى اقتضى الأمر ذلك ؟ وأليس هذا من واجب النصيحة ؟ أم أن هذا كله - مهما كان الأمر - ليس إلا صورة من صور الطعن والتشكيك؟!

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    إن لم أسئ الفهم فلب الموضوع هو: وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم


    ومن المفروض أن العالم في عداد العقلاء وعليه بناء على ذلك أن يتصرف تصرف العقلاء وهذا يغني عن تدخل بقية العقلاء.

    وأرجو ألا ينحرف الموضوع إلى: هل ينصح العالم ممن دونه من العقلاء أم لا؟
    وهو كلام لاطائل منه ـ والله أعلم ـ

    اللهم احفظ هذه الأمة من الضياع!!
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ...وأن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم.

    السؤال الذي يبحث عن جواب في هذا الموضوع ، والذي حار البعض في الجواب عنه - لاأدري لماذا ؟ وهذه بذاتها مشكلة حقيقية ! - هو : هل لعقلاء الأمة - إن كنتم ترون أنه يوجد عقلاء من غير العلماء - أن ينصحوا بعض العلماء أو يقترحوا عليهم أو يكشفوا لهم وجه الصواب في واقع ما ، إلى غير ذلك ، متى اقتضى الأمر ذلك ؟ وأليس هذا من واجب النصيحة ؟ أم أن هذا كله - مهما كان الأمر - ليس إلا صورة من صور الطعن والتشكيك؟!
    لا أريد والله أن أتقدم بين يدي طلاب علم أفضل مني بمراحل..ولكن هذا الذي تسأل عنه اخي الكريم يظهر لي أنه داخل في قوله صلى الله عليه وسلم: "الدين النصيحة..الحديث" وإذا قلنا أنه داخل في الحديث صار نصح العلماء من العقلاء في أمور لم تظهر لهم واجب، ولكن ينبغي أن يلتزم جانب الأدب في النصح، ويكون الأمر فيما بينه وبين العالم، لأن الغاية الإصلاح.
    والله تعالى اعلم.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •