ماحكم هذاالعالم
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ماحكم هذاالعالم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    921

    افتراضي ماحكم هذاالعالم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماحكم هذاالعالم الذي يقول في الخطاب ان العلماء لايدخلون في النار وبالفرض ان يدخلو يدخلو بعد إبرةمسكرلايشعرو ن بهاأذي النار
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: ماحكم هذاالعالم

    هل من دليل على كلامه؟ فإن لم يكن معه دليل فكلامه خطأ، وكل يؤخذ منه ويرد.
    أما قولك ما حكمه: فحكمه الخطأ أو الصواب فقط. والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: ماحكم هذاالعالم

    من العالم الذي تقصد ومادليله سلمنا الله من غضب الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ماحكم هذاالعالم

    السلام عليكم ورحمة اله وبركاته.
    كما قال الاخوة من هذا العالم؟ومادليله في هذا القول؟
    قال الشافعي رحمه الله:"لا يحيط باللغة إلا نبي."

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: ماحكم هذاالعالم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عفوك يارب


    أخي الكريم حفظك الله ورعاك؛ عندما يكون الكلام الملقى كلاما مردودا غير مقبول، ويكون أشبه بالهذيان، فعندها لا ننظر إلى من صدرت منه هذه العبارات مهما كان.
    ثم إن إطلاق لقب (العالم) على مثل من تفوه بهذا الأمر من كلام مخالف للنصوص القرآنية والسنية وإجماع الأمة؛ غير مسلم، فمثل هذا يعتبر (مدعي) أو (متحذلق) أو (مستهتر) غير معذور، لأن صدور هذه الكلمات منه مع معرفته بمقتضاها دليل هلاكه وسقوطه، وأن مراده السخرية ورمي التفاهات التي يشوش بها على عامة الناس.
    أخي الكريم، الله سبحانه وتعالى في القرآن قال: {وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجي اللذين آمنوا ونذر الظالمين فيها جثيا} ولم يقل تعالى الله عن ذلك (نبنج اللذين آمنوا).
    وقد وصف الله سبحانه وتعالى ناره بأنها (نار الحريق) ومن دخلها فقد استحق الحرق على الحقيقة، وإلا فستلزم كلام هذا (الهاذي) أن الله سبحانه وتعالى يفعل ما لا معنى له حاشاه، كيف ذلك؟ أخبرك: أليس الأليق لبيان عظمة الله سبحانه وتكرمة وتصرفه أن يبين للعبد أنه قادر على تعذيبه لكن رحمة منه قد صرفه عن هذا العذاب الى النعيم، أم يقول له: أدخل إلى النار مبنج واطلع عليها ومن ثم أخرجك؟ تعالى الله عن هذا.
    ثم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم مليئة بذكر عذاب بعض من الناس وهم خيار صلحاء بالنار، وهو عذاب على الحقيقة. فهل نقول رسول الله كاذب، أو أنه أخطأ في التعبير أو النقل؟ حاشاه وكلاه بأبي هو وأمي.
    إذا يبقى أنه يوجد من البشر من ختم الله على قلبه ومسخه على الأقل ليس صورة بل فكرا وعقلا، ولعل هذا (العالم)!!!! من هذا النوع.
    والأيام حبلى بمثل هذا وأشكاله فلاحول ولا قوة إلا بالله.
    طبعا ناهيك ما يترتب عليه هذا القول من تحقير للذات الإلهية تعالى الله عن ذلك، وهل الله عاجز عن أن يقول كن فيكون حتى يستعين بالبنج؟ إنا لله وإنا إليه راجعون.

    هذه إلماحة موجزة في تقرير الكلام المطروح، فلعل معه كبير بيان.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •