حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف : كلام للعلامة عبد الكريم الخضير
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف : كلام للعلامة عبد الكريم الخضير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    636

    افتراضي حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف : كلام للعلامة عبد الكريم الخضير

    الإنصاف حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف دون غيرهم من المبتدعة العصريين
    *****
    قد يقول قائل
    إن قراءتنا لمثل هذا الكتاب ترويج لكتب المبتدعة
    الجويني من رؤوس الأشعرية
    -كما هو معروف-
    ومن المنظرين في المذهب والقائمين عليه -من أئمتهم-
    لكنه رجع عن مذهبه
    والكتاب في الجملة خالٍ عن البدعة
    وعلى طالب العلم أن يكون منصفاً في أقواله وأحكامه على الناس، فالحق يقبل ممن جاء به، نعم
    إذا وجد نظيره لشخصٍ لم يتلبس بشيءٍ من المخالفات ،هذا هو الأصل

    كما أن الأصل في الرواية أن تكون عن سنيٍّ لم يتلبس ببدعة
    لكن إذا لم يوجد هذا الحديث وهذا الخبر إلا عند من رمي بنوعٍ من البدعة
    فتحصيل مصلحة رواية هذا الخبر وحفظه للأمة مقدمة على هجر هذا المبتدع وترك الرواية عنه وكتب السنة
    -بما في ذلك الصحيحين-
    طافحة بالرواية عن المبتدعة
    فالحق يقبل ممن جاء به
    وتفصيل رواية المبتدع وقبولها أو ردها
    مبسوط في كتب علوم الحديث
    والذي دعانا إلى ذلك أن مؤلف هذا الكتاب كان متلبساً ببدعة
    وبعض الإخوان
    -وهذا من شدة حرصهم وغيرتهم على السنة ولا يظن بهم إلا خيراً-
    يرى أن يهجر كل ما جاء عن المبتدعة
    ولهم في ذلك سلف
    الإمام مالك -رحمة الله عليه-
    لا يجيز الرواية عن مبتدعٍ البتّة
    إماتة لذكره وإخماداً لبدعته
    لكن واقع كتب السنة كصحيح البخاري ومسلم وغيرهما من كتب السنة المعتمدة خُرِّجَ فيها لكثير من المبتدعة
    وذكرنا أن تحصيل الفائدة المرتبة على الخبر الذي جاءنا من طريق هذا المبتدع
    -الذي هو ليس من الغلاة في بدعته ولا يدعو إليها-مقدم على مصلحة إماتته وإخماد بدعته.
    http://www.khudheir.com/ref/1142/****
    ----

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    636

    افتراضي رد: حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف : كلام للعلامة عبد الكريم ال

    تنبيه
    الذي يقرأ كتب المبتدعة ويستفيد منها يجب أن يكون من طلاب العلم و المحصلين ، أما من عاميا أو في حكم طلاب العلم فهذا لايحق له الاطلاع على كتب المبتدعة بأي حال من الأحوال ، وإذا سولت له نفسه واطلع فهو آثم قال -تعالى - { ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة } فنهى الله -تعالى- عن أن يلقي الإنسان نفسه إلى التهلكة ، وقرأة كتب المبتدعة إلقاء المرء نفسه في التهلكة .
    و الله المستعان
    ----

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف : كلام للعلامة عبد الكريم ال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل بن المبارك أبو حزم مشاهدة المشاركة
    الإنصاف حال الأخذ عن المبتدعة الذين لهم شرف الدعوة و التأليف دون غيرهم من المبتدعة العصريين
    *****
    1- لا أدري ما السبب الذي يجعلنا نفهم كلامه كما عنونت له .
    2- للشيخ كلام كثير في الذين تدعي أنهم مبتدعة عصريون لكنه بخلافك يعتبرهم مشايخ ودعاة
    فلم تحاول إسقاط كلامه العام على واقعنا بدلا عنه .
    الله يا مفرج الكروب فرج كربتهم.
    اللهم يا ناصر المستضعفين مكنهم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •