مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    أخواني أعضاء المجلس العلمي
    السلام عليكم ورحمة الله.
    وبعد
    فقد حصل لي مع بعض طلبة العلم نقاش حول استحباب تكرار الصلاة على الجنازة عند الشافعية, فكتبت رسالة في هذه المسألة أبين فيها أدلة الشافعية مع الإجابة عما حولها من اعتراضات.
    وقد أحببت أن أطلعكم عليها, وأنا مستعد لمناقشة ما فيها؛ لأني لا أريد إلا العلم.
    وهي هذه:

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.
    وبعد.
    فإنّ من المسائل التي ينتقد بها البعض مذهب سادتنا الشافعية رضي الله عنهم مسألة تكرار الصلاة على الجنازة, بزعم أنّ التكرار لا داعي له وأنّه لا دليل عليه, فأحببت أنّ أكتب كلمات أبين فيها مأخذهم ودقة نظرهم في الأدلة, وأن منتقدهم هو الذي أبعد النجعة, ولم يحسن فهم الأدلة, فأقول:

    الدليل الأول: عن أبي هريرة رضي الله عنه: { أنّ أسود – رجلاً أو امرأة – كان يقم المسجد فمات ولم يعلم النبي صلى الله عليه وسلم بموته, فذكره ذات يوم فقال عليه الصلاة والسلام: ما فعل ذلك الإنسان؟ قالوا: مات يا رسول الله. قال: أفلا آذنتموني؟ فقالوا: إنه كان كذا وكذا, فحقروا شأنه, قال: فدلوني على قبره. فأتى قبره فصلى عليه} رواه البخاري في الجنائز باب الصلاة على القبر بعدما يدفن رقم(1337) ومسلم في الجنائز باب الصلاة على القبر رقم(956).

    الدليل الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: { أتى النبي صلى الله عليه وسلم قبراً فقالوا: هذا دفن – أو دفنت – البارحة. قال ابن عباس فصففنا خلفه, ثم صلى عليها}رواه البخاري في كتاب الجنائز باب صلاة الصبيان رقم (1326)

    الكلام على الحديثين: في الحديثين دلالة واضحة على استحباب تكرار صلاة الجنازة؛ وذلك لأنّ الأصل أنّ المسلم لا يدفن إلا بعد أن يصلى عليه, فيكون الغالب أنّ القبر الذي صلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم لم يدفن إلا وقد صلي عليه.
    فإن قيل: لعله علم بأنّه دفن قبل أن يصلى عليه.
    فالجواب من وجهين:
    الأول:أنّ هذا احتمال مرجوح, وأقوى منه ما قلناه؛ إذ لا عبرة بالوهم في مقابلة الظن.
    الثاني: أنّ ترك الاستفصال مع وجود الاحتمال ينزل منزلة العموم في المقال.
    وبيان ذلك: أنّ النبي صلى الله عليه وسلم لم يسأل هل صلي على الميت قبل الدفن أم لا؟ فحينئذٍ كانّه نصّ على عموم جواز تكرار الصلاة في الحالين.
    فإن قيل: تكرار الصلاة على الميت خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم, ويدل على التخصيص حديث: { إنّ هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها, وإنّ الله ينورها بصلاتي عليهم}رواه أحمد [3/ 150] والبيهقي في السنن لكبرى[4/46] من حديث أنس بن مالك.
    قلنا: الجواب من ثلاثة أوجه:
    الأول: أنّ الحديث حجة لنا وليست لكم؛ لأنّ العلة التي علل النبي صلى الله عليه وسلم بها صلاته على أهل القبور موجودة عند غيره من الصالحين وعوام المسلمين, ويشهد لذلك جميع أحاديث فضائل الصلاة على الميت كحديث عائشة:{من صلى عليه مئة – أو أربعون – من المسلمين شفعوا فيه} رواه مسلم في الجنائز باب من صلى عليه مئة شفعوا فيه قم (947), غاية الأمر أنّ غيره أقل منه في النور والبركة.
    الثاني: معارضة دلالة الحديث على الخصوصية بقول ابن عباس في الحديث الثاني {فصففنا خلفه}؛ ولو كان تكرار الصلاة من خصوصياته صلى الله عليه وسلم لأنكر عليهم اصطفافهم خلفه؛لأنّ تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز.
    فإن قيل: لعله جاز لهم؛ لأنّهم صلوا معه؛ لأنّه يثبت تبعاً ما لا يثبت استقلالاً.
    قلنا: وعدم بيان هذا من تأخير البيان عن وقت الحاجة.
    الثالث: أن الحنفية المنكرين على ساداتنا الشافعية رضي الله عنهم تكرار صلاة الجنازة جوزوا الصلاة على القبر, ولم يقولوا بالخصوصية في هذه المسألة, وهذا تحكم؛ لأنّهم فرقوا بين مسألتين في حديث واحد بلا دليل.

    الدليل الثالث: أنّ الإنسان خوطب بصلاة الجنازة فلا يزول عنه الخطاب بها إلا بدليل, لأنّ الأصل بقاء ما كان على ما كان.
    ولذلك اشترط ساداتنا فقهاء الشافعية رضي الله عنهم في جواز الصلاة على القبر أن يكون المصلي من أهل الوجوب عند موت صاحب القبر.
    فإن قيل:صلاة الجنازة فرض كفاية فعندما قام به البعض سقط عن الباقين.
    قلنا: سقط الوجوب وبقي الاستحباب, نظير ذلك: ما لو احتاجت الأمة إلى من يتعلم علماً معيناً فإنّ ذلك يكون فرض كفاية, فإذا تعلمه عدد يقوم بحاجة الأمة صار تعلم ذلك العلم مستحباً.
    ونقول أيضاًً إنّ هذا الدليل يدل على التفريق بين إعادة صلاة الجنازة, وبين تكرارها.
    فالإعادة: أنّ يصلي الشخص على جنازة واحدة أكثر من مرة.
    والتكرار: أن يصلي على الجنازة من لم يصل عليها مع الإمام أو الولي جماعة أو فرادى.
    فالتكرار جائز؛ لأنّ من لم يصلي لم يسقط عنه الطلب كما بينا.
    وأما الإعادة فلا تجوز؛ لأنّها تحتاج لأمر جديد ولم يثبت.

    وبعد ففي هذا القدر كفاية لمن طلب الحق, وأسأل الله تعالى أن ينفع بهذه الكلمات, وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    أخواني لم أعرف رأيكم حول المسألة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    للرفع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    500

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أخي أبو المظفر جزاك الله خيرا ونفع بك.
    أعدك أني سأعود إلى موضوعك لأعلق عليه.
    تقبل تحياتي.
    قال الإمام الشاطبي:
    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    لم تعد أخي الحبيب!!

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    363

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    أخواني أعضاء المجلس العلمي
    السلام عليكم ورحمة الله.
    وبعد
    فقد حصل لي مع بعض طلبة العلم نقاش حول استحباب تكرار الصلاة على الجنازة عند الشافعية, فكتبت رسالة في هذه المسألة أبين فيها أدلة الشافعية مع الإجابة عما حولها من اعتراضات.
    وقد أحببت أن أطلعكم عليها, وأنا مستعد لمناقشة ما فيها؛ لأني لا أريد إلا العلم.
    وهي هذه:

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.
    وبعد.
    فإنّ من المسائل التي ينتقد بها البعض مذهب سادتنا الشافعية رضي الله عنهم مسألة تكرار الصلاة على الجنازة, بزعم أنّ التكرار لا داعي له وأنّه لا دليل عليه, فأحببت أنّ أكتب كلمات أبين فيها مأخذهم ودقة نظرهم في الأدلة, وأن منتقدهم هو الذي أبعد النجعة, ولم يحسن فهم الأدلة, فأقول:

    الدليل الأول: عن أبي هريرة رضي الله عنه: { أنّ أسود – رجلاً أو امرأة – كان يقم المسجد فمات ولم يعلم النبي صلى الله عليه وسلم بموته, فذكره ذات يوم فقال عليه الصلاة والسلام: ما فعل ذلك الإنسان؟ قالوا: مات يا رسول الله. قال: أفلا آذنتموني؟ فقالوا: إنه كان كذا وكذا, فحقروا شأنه, قال: فدلوني على قبره. فأتى قبره فصلى عليه} رواه البخاري في الجنائز باب الصلاة على القبر بعدما يدفن رقم(1337) ومسلم في الجنائز باب الصلاة على القبر رقم(956).

    الدليل الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: { أتى النبي صلى الله عليه وسلم قبراً فقالوا: هذا دفن – أو دفنت – البارحة. قال ابن عباس فصففنا خلفه, ثم صلى عليها}رواه البخاري في كتاب الجنائز باب صلاة الصبيان رقم (1326)

    الكلام على الحديثين: في الحديثين دلالة واضحة على استحباب تكرار صلاة الجنازة؛ وذلك لأنّ الأصل أنّ المسلم لا يدفن إلا بعد أن يصلى عليه, فيكون الغالب أنّ القبر الذي صلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم لم يدفن إلا وقد صلي عليه.
    فإن قيل: لعله علم بأنّه دفن قبل أن يصلى عليه.
    فالجواب من وجهين:
    الأول:أنّ هذا احتمال مرجوح, وأقوى منه ما قلناه؛ إذ لا عبرة بالوهم في مقابلة الظن.
    الثاني: أنّ ترك الاستفصال مع وجود الاحتمال ينزل منزلة العموم في المقال.
    وبيان ذلك: أنّ النبي صلى الله عليه وسلم لم يسأل هل صلي على الميت قبل الدفن أم لا؟ فحينئذٍ كانّه نصّ على عموم جواز تكرار الصلاة في الحالين.
    فإن قيل: تكرار الصلاة على الميت خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم, ويدل على التخصيص حديث: { إنّ هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها, وإنّ الله ينورها بصلاتي عليهم}رواه أحمد [3/ 150] والبيهقي في السنن لكبرى[4/46] من حديث أنس بن مالك.
    قلنا: الجواب من ثلاثة أوجه:
    الأول: أنّ الحديث حجة لنا وليست لكم؛ لأنّ العلة التي علل النبي صلى الله عليه وسلم بها صلاته على أهل القبور موجودة عند غيره من الصالحين وعوام المسلمين, ويشهد لذلك جميع أحاديث فضائل الصلاة على الميت كحديث عائشة:{من صلى عليه مئة – أو أربعون – من المسلمين شفعوا فيه} رواه مسلم في الجنائز باب من صلى عليه مئة شفعوا فيه قم (947), غاية الأمر أنّ غيره أقل منه في النور والبركة.
    الثاني: معارضة دلالة الحديث على الخصوصية بقول ابن عباس في الحديث الثاني {فصففنا خلفه}؛ ولو كان تكرار الصلاة من خصوصياته صلى الله عليه وسلم لأنكر عليهم اصطفافهم خلفه؛لأنّ تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز.
    فإن قيل: لعله جاز لهم؛ لأنّهم صلوا معه؛ لأنّه يثبت تبعاً ما لا يثبت استقلالاً.
    قلنا: وعدم بيان هذا من تأخير البيان عن وقت الحاجة.
    الثالث: أن الحنفية المنكرين على ساداتنا الشافعية رضي الله عنهم تكرار صلاة الجنازة جوزوا الصلاة على القبر, ولم يقولوا بالخصوصية في هذه المسألة, وهذا تحكم؛ لأنّهم فرقوا بين مسألتين في حديث واحد بلا دليل.

    الدليل الثالث: أنّ الإنسان خوطب بصلاة الجنازة فلا يزول عنه الخطاب بها إلا بدليل, لأنّ الأصل بقاء ما كان على ما كان.
    ولذلك اشترط ساداتنا فقهاء الشافعية رضي الله عنهم في جواز الصلاة على القبر أن يكون المصلي من أهل الوجوب عند موت صاحب القبر.
    فإن قيل:صلاة الجنازة فرض كفاية فعندما قام به البعض سقط عن الباقين.
    قلنا: سقط الوجوب وبقي الاستحباب, نظير ذلك: ما لو احتاجت الأمة إلى من يتعلم علماً معيناً فإنّ ذلك يكون فرض كفاية, فإذا تعلمه عدد يقوم بحاجة الأمة صار تعلم ذلك العلم مستحباً.
    ونقول أيضاًً إنّ هذا الدليل يدل على التفريق بين إعادة صلاة الجنازة, وبين تكرارها.
    فالإعادة: أنّ يصلي الشخص على جنازة واحدة أكثر من مرة.
    والتكرار: أن يصلي على الجنازة من لم يصل عليها مع الإمام أو الولي جماعة أو فرادى.
    فالتكرار جائز؛ لأنّ من لم يصلي لم يسقط عنه الطلب كما بينا.
    وأما الإعادة فلا تجوز؛ لأنّها تحتاج لأمر جديد ولم يثبت.

    وبعد ففي هذا القدر كفاية لمن طلب الحق, وأسأل الله تعالى أن ينفع بهذه الكلمات, وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    هذه الصورة جائزة عند كثير من العلماء والدليل على هذا واضح .
    لكن الكلام هل يستحب تكرار الصلاة على الميت على من صلى عليه بمعنى هل يجوز للشخص أن يصلي على الميت أكثر من مرة ؟
    قال شيخ الإسلام : ولهذا يحتاج المتدين المتورع إلى علم كثير بالكتاب والسنة والفقه في الدين وإلا فقد يفسد تورعه الفاسد أكثر مما يصلحه كما فعله الكفار وأهل البدع من الخوارج والروافض وغيرهم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    بارك الله بك أخي الحبيب
    كما قال أخي بندر,
    هل كرر رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة على أحد؟
    أو هل كرر غيره من الأئمة ذلك
    فقط سؤال دار في ذهني,
    وكل عام وانتم بخير.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    أشكر الأخوين الكريمين على المشاركة.
    وبالنسبة لما سألتماه:
    فقد فرقت في نص الرسالة بين إعادة صلاة الميت وبين تكرارها.
    الإعادة: أن يقوم نفس الشخص بالصلاة على ميت واحد أكثر من مرة وهذا ما سألتما عنه وهو غير جائز؛ لأنّه لا دليل عليه والأصل عدم الجواز حتى يدل الدليل.
    أما التكرار فهو: أن يأتي من يصلي علي الجنازة بعد الصلاة عليها فيصلي عليها, وهذا موضوع الرسالة.
    وجزاكم الله خيراً.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    قال شيخ الاسلام في الفتاوى ج23 ص 387 مانصه :
    وأما اذا صلى هو على الجنازة ، ثم صلى عليها غيره : فهل له ان يعيدها مع الطائفة الثانية ؟ فيه وجهان في مذهب أحمد ، قيل : لايعيدها ، قالوا : لأن الثانية نفل ، وصلاة الجنازة لا يتنفل بها . وقيل : بل يعيدها ، وهو الصحيح ، فان النبي صلى الله عليه وسلم لما صلى على قبر منبود صلى معه من كان صلى عليها اولا ، وإعادة صلاة الجنازة من جنس اعادة الفريضة ، فتشرع حيث شرعها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وعلى هذا : فهل يؤم على الجنازة مرتين ؟ على روايتين ، والصحيح ان له ذلك . والله اعلم . أ.هـ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    سُئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى السؤال التالي :

    السؤال :
    سماحة الشيخ / بعض الناس يصلي على الجنازة أكثر من مرة ، يعني يصلي عليها في المسجد ، فإذا وضعت في المقبرة صلى عليها مرة أخرى مع من لم يصل ، فإذا صلوا عليها بعد الدفن صلى مع من لم يصل ، فهل هذا مشروع ؟.

    فأجاب رحمه الله تعالى :
    ( لا نعلم بذلك بأسا ، فإذا حضر الجنازة وصلى عليها مع الجماعة ، ثم حضر الجماعة فصلى معهم عليها في المقبرة أو بعد الدفن أو في أي مكان آخر فلا حرج في ذلك إن شاء الله ، ولا بأس به ، هذا مزيد من الخير ) أ.هـ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    جزاك الله خيراً أخي أباقتيبة.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    أنا لاأعلم في ذلك شيء ...

    ـــــــــــــــ ــ

    لكن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى عليه وسلم صلى على ( شهداء ) أحد في آخر أيامه مرّة أخرى !!!!كما في السيرة النبوية في الرحيق المختوم صفحة 344

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي رد: مسالة: في حكم تكرار الصلاة على الميت.

    جواب الشيخ عبدالوهاب الطريري
    http://islamtoday.net/istesharat/quesshow-60-12637.htm

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •