حول اتهام السلفية بالسلبية تجاه أحداث غزة - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 23 من 23

الموضوع: حول اتهام السلفية بالسلبية تجاه أحداث غزة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: حول اتهام السلفية بالسلبية تجاه أحداث غزة

    أحلف بالله غير حانث لو كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه بين ظهرانينا لخرج من بني جلدتنا من يتهمه بالتهور والمغامرة
    لا تحلف بارك الله فيك على شيء غيبي أنت لا تعلمه..
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الاانت استغفرك واتوب اليك .


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: حول اتهام السلفية بالسلبية تجاه أحداث غزة

    #(بعض الدول العربية لا زالت تصدر النفط لأمريكا وتقيم قواعد وعلاقات مع أمريكا مع أن بعضها يزعم انه يتبع النهج السلفي )
    - النبي صلى الله عليه وسلم, قاتل اليهود وامر باخراج المشركين من جزيرة العرب, ومع ذلك مات عليه الصلاة والسلام ودرعه مرهونة عند يهودي!!

    # ( الى المدافعين عن أدعياء السلفية:
    إقرأوا البيان المخزي لهيئة كبار!!!!!العلماء!!! !!! في السعودية ثم أحكموا انتم على هؤلاء الذين يدعّون اتباع منهج السلف والسلف منهم براء)!
    -الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك!؟
    # عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: قيل لعائشة: إن ناساً يتناولون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حتى أبا بكر وعمر فقالت: وما تعجبون من هذا؟ انقطع عنهم العمل فأحب الله أن لا ينقطع عنهم الأجر .

    - جامع الأصول (9/408-409).منقول.

    - قال تعالى : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ).

    قال الإمام أحمد في خطبته في كتابه "الرد على الجهمية والزنادقة":( الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم، يدعون من ضل إلى الهدى، ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون بنور الله أهل العمى، فكم من قتل لإبليس فقد أحيوه، وكم من ضال تائه قد هدوه، فما أحسن أثرهم على الناس! وأقبح أثر الناس عليهم! ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة، وأطلقوا عقال الفتنة، فهم مختلفون في الكتاب، مخالفون للكتاب، مجمعون على مفارقة الكتاب، يقولون على الله وفي الله وفي كتاب الله بغير علم، يتكلمون بالمتشابه من الكلام، ويخدعون جهال الناس بما يشبّهون عليهم -فنعوذ بالله من فتن الضالين ).

    قال علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- في و صيته المشهورة للكُمَيْل بن زياد : (و محبة العالم دين يدان بها)

    خرجه الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء (79/80) و من طريقه خرجه الخطيب البغدادي في الفقيه و المتفقه(182/1) ط: عادل العزازي.

    قال ابن القيم - رحمه الله تعالى- شارحا قول علي هذا:

    (لأن العلم ميراث الأنبياء و العلماء ورثتهم فمحبة العلم و أهله محبة لميراث الأنبياء وورثتهم و بغض
    العلم بغض لميراث الأنبياء وورثتهم...)الى أن قال -رحمه الله-:
    ( و أيضا فان الله سبحانه عليم يحب كل عليم و انما يضع علمه عند من يحبه فمن أحب العلم و أهله فقد
    أحب ما أحبه الله و ذلك مما يدان به).

    انظر مفتاح دار السعادة(136/1) ط: مكتبة الرياض الحديثة.

    قال الامام أبو جعفر الطحاوي -رحمه الله- :

    ( و علماء السلف من السابقين و من بعدهم من التابعين -أهل الخبر و الأثر و أهل الفقه و النظر-
    لا يذكرون الا بالجميل ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل ).

    العقيدة الطحاوية مع شرحها (ص 492) ط الثالثة: المكتب الاسلامي.

    قال ابن أبي العز - شارحا قول الطحاوي السابق-:
    (... فيجب على كل مسلم بعد موالاة الله و رسوله موالاة المؤمنين كما نطق به القران خصوصا العلماء
    الذين هم ورثة َ الأنبياء الذين جعلهم الله بمنزلة النجوم يُهتدى بهم في ظلمات البر و البحر و قد أجمع
    المسلمون على هدايتهم و درايتهم اذ كل أمة قبل مبعث محمد صلى الله عليه و سلم علماؤها شرارها الا
    المسلمين فان علماءهم خيارهم فانهم خلفاء الرسول في أمته و المحيون لما مات من سنته فبهم قام الكتاب
    و به قاموا و بهم نطق الكتاب و به نطقوا و كلهم متفقون اتفاقا يقينيا على وجوب اتباع الرسول صلى الله
    عليه و سلم و لكن اذا وُجدَ لواحد منهم قول قد جاء حديث صحيح بخلافه فلابد له في تركه من عذر).

    وقال طاووس: إن من السنة توقير العالم .

    روي في الأثر (إنما مثل العلماء في الأرض مثل النجوم في السماء إذا رآها الناس اقتدوا بها وإذا عميت عليهم تحيروا )رواه أحمد.

    وقال الحسن : لولا العلماء لصار الناس كالبهائم .

    وقال صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى تقوم الساعة".

    قال الإمام أحمد رحمه الله: "إنْ لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم".

    وأهل الحديث: أي أهل السنة المتبعين لآثار النبي صلى الله عليه وسلم وهدي السلف الصالح.

    قال القاضي عياض: إنما أراد أحمد أهل السنة والجماعة ومن يعتقد مذهب أهل الحديث، وقال البخاري رحمه الله: هم أهل العلم.

    قال حماد رحمه الله: حضرت إلى أيوب السختياني وهو يغسل شعيب بن الحبحاب وهو يقول: "إن الذين يتمنون موت أهل السنة يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، والله متم نوره ولو كره الكافرون".

    قال ابن القيم: "فإذا ظفرت برجل واحد من أولي العلم، طالب للدليل محكم له، متبع للحق حيث كان وأين كان، ومع من كان، زالت الوحشة، وحصلت الألفة، ولو خالفك فإنه يخالفك ويعذرك، والجاهل يخالفك بلا حجة، ويكفرك بلا حجة، وذنبك مخالفة طريقته الوخيمة، وسيرته الذميمة، فلا تغتر بكثرة هذا الضرب، فإن الآلاف المؤلفة منهم لا يعدلون بشخص واحد من أهل العلم، والواحد من أهل العلم يعدل بملء الأرض منهم".

    قيل لأبي بكر بن عياش: "إن هاهنا في المسجد أقواما يجلسون فيجلس الناس إليهم. قال: من جلس للناس جلس الناس إليه، ولكن أهل السنة يموتون ويبقى ذكرهم، وأهل البدعة يموتون ويموت ذكرهم".

    قال أيوب السختياني رحمه الله: "إني أخبر بموت الرجل من أهل السنة، وكأني أفقد أحد أعضائي".

    وقال حماد: "كان أيوب يبلغه موت الفتى من أصحاب الحديث ـ أهل السنة ـ فيُرى ذلك فيه، ويبلغه موت الرجل يذكر بعبادة فما يرى ذلك فيه".

    ونُعي إلى سفيان بن عيينه: عبد العزيز الدراوردي فجزع وأظهر الجزع ـ ولم يكن قد مات ـ فقلنا: ما علمنا أنك تبلغ مثل هذا! قال: إنه من أهل السنة.

    # كله منقول!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: حول اتهام السلفية بالسلبية تجاه أحداث غزة

    ايها الاخوة لا تدخلوا في القلوب فان من يعلم ذلك هو علام الغيوب
    واتقوا الله في العلماء ...فلحوم العلماء مسمومة وعادة التي في منتقصهم معلومة
    ومن قال لكم أن السلفيين يثبطون عن الجهاد وهم يدعون ليل نهار الى الرجوع الى الدين حكاما ومحكمين وهو من الجهاد الاكبر
    وهل يتصور وجود جهاد للعدو دون الجهاد الاكبر وهو الرجوع الى الدين ؟؟؟؟
    واياكم والاتهام والبهتان فهو ظلم يفلس صاحباه يوم القيامة ..
    وصدق من قال يا مسكين احتفظ بحسناتك ولا تهديها لغيرك فأنت أحوج الناس اليها يوم القيامة..
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الاانت استغفرك واتوب اليك .


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •