كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    220

    افتراضي كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    قال العلاّمة الشّيخ محمّد الحسن ولد الدّدو -رئيس مركز تكوين العلماء- بتاريخ يوم الجمعة 05 محرّم 1430هـ، الموافق لـ: 02/01/2009م؛ بعد أن شارك بنفسه في مظاهرة و تجمّع شعبي حاشد بموريتانيا...؛ ممّا قاله في هذا التجمّع -حفظه اللّه-: "إنّ وقوفكم معهم فيه حياة لضمائركم و إيمانكم، و فيه ردّ لطغيان العدوّ لأنّه إنّما يقوم بهذه الأعمال ليعرف هل أنتم أحياء أو أنتم أموات...".
    ثمّ قال في أخبار الحصاد المغاربي -على قناة الجزيرة الفضائية- و على المباشر مجيبا عن أسئلة صحفية ليلة الجمعة 06 محرّم 1430هـ، الموافق لـ: 03/01/2009م: "...يجب على الشّعوب الإسلامية كلّها أن تتحرّك لإعلان استنكارها لما يحصل من المجازر في غزّة و للوقوف مع إخواننا و أهالينا الّذين يُضطهدون و يُهانون و يُبادون كما تُباد الحشرات، و لا غرابة في وقوف الشّعوب الإسلامية معهم، و إنّما الغرابة إلى الآن في سكوت الحكّام و عدم وقوفهم معهم، فيجب على الحكّام أن لا يتأخّروا و لو دقيقة واحدة عن الوقوف معهم و أن يُحرّكوا كلّ ما لديهم من الجيوش و الآلات، و يجب عليهم المبادرة إلى إنقاذهم و علاج جرحاهم، و الإنفاق عليهم من أموال الدّول الإسلامية الّذي هو مال مشترك للمسلمين جميعا، و لأهل غزّة الحقّ فيه و هم أولى به الآن من غيرهم، فيجب على حكّام المسلمين أن يُبادروا إلى قطع العلاقات الظّاهرة و الباطنة مع الكيان الصّهيوني، و أن يفتحوا المعابر كلّها، و أن يُحرّكوا الجيوش لإيقاف هذه الحرب الّتي هي حرب إبادة شعواء لا تتوقّف ليلا و لا نهارا منذ سبعة أيّام، دُمّرت فيه المساجد و المستشفيات و المدارس و البيوت على أهلها، و قُتل الأطفال و النّساء، و هذا لا يُمكن أن يُقبل بمنطقٍ أيّا كان، و المظاهرات الّتي تُسيّرها الشّعوب كونها لم تتّجه إلى السّفارات و لم تتّجه إلى المصالح الأجنبية دليل على وعي الشّعوب و أنّها تعلم أنّها إنّما تُعبّر عن الرّفض و تُحرِّك و تضغط على الحكومات، فإغلاق السّفارات ليس بأيدي الشّعوب و إنّما هو بأيدي الحكومات و يجب عليها أنْ تُبادر إليه، و تركها هذا جريمة في حقّ شعبها و جريمة في حقّ أهل غزّة بل جريمة في حقّ الإسلام أصلا، فلا بدّ مِن المبادرة لقطع العلاقات الظّاهرة و الباطنة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، و لا بدّ مِن تحريك الجيوش، و لا بدّ مِن تدخّل الحكّام، و لا بدّ مِن الإنفاق لعلاج هؤلاء الجرحى و الأطفال و إيواء الأيامى و اليتامى، و لابدّ أن يكون العالم الإسلامي كلّه واقفا في خندق واحد مع أهل غزّة، و أ،ْ يوقفوا هذه الإبادة المستمرّة".

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    بارك الله فيك وبارك في علمائنا العاملين.

    وهذا رابط -بعد إذنك- للشيخ صالح اللحيدان متحدثا فيه عن حركة حماس:

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    اللهم انصر إخواننا في غزة ، واجعل لهم من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    بارك الله في الشيخ العلامة و فيكم أخي العرب .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله ياشيخـــنا الجليل على هذا الكلام الطيب لقد أحسنت وأجدت وأفدت وأرشدت
    وأود أن أرشد الزائرين للموقع والعاملين فيه إلى شيء مهم وهو الكف عن أعراض العلماء ولا أقصد بالعلماء من يحفظ حديثا أو آية لا يفهم معناه أو معناها ويظن أنه صار من أكبر العلماء فيصاب بالغرور وهذا يسمى الجهل المركب وصاحبه لا يرجى له خير كما قال الشاعــــر: أليس من الخسران أنك لا تدري *** وأنك لا تدري بأنك لا تدري (إن ذلك لهو الخسران المبين) وقد حذر العلماء من هذا النوع من الناس الذي إذا خلا بنفسه أو مع من هو دونه ظن أنه عالم كما قال الشاعر : إذا ما خلا الجبان بأرض *** طلب الطعن وحده والنزالا وكذاك الجاهل فقد كثر مع الأسف في هذا الموقع سب الشيخ الددو حفظه الله تعالى ورعاه , وجعل الجنة مأوانا ومأواه وهو لا يضره هذا النوع من الكلام المسموم ضده كما قال عنه التقي ولد الشيخ في وصفه: وقافلة تسير إلى المعالي *** ولا تنفك تنبحها الكلاب وقال آخر: ما ضر بحر الفرات يوما *** إذا غاص بعض الكلاب فيه فقد سماه الشيخ بن باز _ رحمه الله _ نابغة المغرب الأقصى وقد شهد له كل العلماء بأنه نابغة هذا الزمان فما يضره نباح الكلاب .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: كلمة للشيخ المحدث محمد الددو عن الواجب نحو غزة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تعقيب على مقال ( التعايش مع الآخر ) للشيخ الددو بقلم أبي يحي الليبي
    أريد التعقيب هنا لأني لم أجد فرصة هنالك , في ذلك المكان
    أولا مقال ( الليبي ) فيه نوع من خلط الأوراق واللعب على العقــول , وكلام ساقط غير مقبول , كما قال الــــشاعر: وكم من عائب قولا صحيحا **** وآفته من الفهم السقيم
    فــالأخ(الليبي) مزج و دلس وأرعد وأبرق والتهم ما يسميه مدرسة «التطويع والتمييع» وهذا كعهدنا به وبأمثاله لكنني أستحضر قول النبي ألم ترو كيف صرف الله عني قريشا فهم يذمون مذمما وأنا محمد صلى الله عليه وسلم فأنت تذم مدرسة (التمييع) ونحن مدرسة ( الوسطية والاعتدال) التي: يمر عليها اللئيم يسبها *** فنقول لا لا يعنـينا * وقد دلست على الشيخ( الددو) أمور ا كثيرة منها أنك خلطت بين الكفار المحاربين وغير المحاربين وكلاهما تكلم عنه القرآن بشكل مختلف جدا عن الآخر فقد قال تعالى: ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) وقال: إنما ينهاكم الله الآية والشيخ ( الددو) يتكلم عن غير المحاربين .
    فأنت لا تفرق بين مرحلة الاستضعاف وبين مرحلة الاسقواء
    فمرحلة الاستضعاف لم يهاجم النبي صلى الله عليه وسلم أي كافر يهوديا كان نصرانيا كان مشركا كان مجوسيا كان إلا مشركي مكة فقط لأنهم حاربوه وظلمه وطردوه وأخرجوه وترك جميع ملل الكفر حتى قويت دولة الإسلام وحتى بدأت الملل الأخرى بمهاجمته , صلى الله عليه وسلم راجع كتب السيرة والتاريخ وكتب الحديث كلها.
    كما أنك لايهمك ترصيص صفوف المسلمين أو تمزيقها , كما تفعل أنت وأمثالك
    كما أنك وأمثالك تتصيدون الأخطاء في الماء العكر وأذكر كلمة محمد عبد الوهاب لأحد طلابه حين طعن في ابن حجر العسقلاني فقال له: ( ما أنت إلا ذباب لا ينزل إلا على القذر ) وكما قالوا (لكل ساقطة لاقطة) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( يا معشر من آمن بلسانه، ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من يتّبع عوراتهم يتّبع الله عورته، ومن يتّبع الله عورته يفضحه في بيته) والحديث صحيح في أبي داود وأحمد .
    أمــا شيخنا الشيخ الددو فيكفيه قول حسان رضي الله عنه : أتهجوه ولست له بكفء *** فشركما لخيركما الفداء * وقول الآخر : أقلوا عليهم لا أبا لأبيكم *** من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا * وكما قال الآخر:
    ولو أني بليـت بهاشـمي **** خؤولته بني عبد المـدانِ
    لهان علي ما ألقى ولكن ****تعالوا فانظروا بمن ابتلاني
    وأخيرا أشكرك على كثرة كتاباتك وكلامك ولكن من الكثرة ما قتل والسلام.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •