قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد..
    فإن أعراض الناس ليست هينة، بل حفظ العرض من المقاصد الأساسية للشريعة الإسلامية الغراء،ومن المصائب التي عمت في زماننا انتشار الطعن في الأعراض، وأعظم منها: فلسفة ما بالقلوب من الأمراض!
    فهذا يدعي أن نصحه لله تعالى، وأنه مشفق على الأمة من ضلال هذا الرجل – زعم – وهذا يقول كيت وكيت،وما أبرىء نفسي!
    ولئن صدق في ذلك واحد فقد كذب مئة،بل هدفهم في ذلك أغراض انطوت عليها صدورهم التي امتلأت حقدًا وحسدًا وبغضًا وغلًا،لكنهم اتخذوا من النصح ستارًا،والحق أنهم لبسوا من اللؤم رداءً وإزارًا!
    ولا أنكر أن تحذير الأمة من الضال المبتدع أمر مشروع بل واجب،لكن كغيره من الواجبات الشرعية له أركان وشروط وفقه،ولم يرد الشارع الحكيم أن يصبح هذاالواجب ألعوبة بيد الأغمار، أو بأيدي من أفنوا في الغيبة الأعمار،بل أناط هذا الواجب بأهل العلم والديانة،فهم المبرءون بإذن الله من تعمد الجور والخيانة.
    أضف إلى ذلك ما وضعه الشارع من شروط،عصمة لأهل الحق من البخس والشطوط.
    ولقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في حديثه عن تبيين بدعة المبتدع ونحو ذلك( مجموع الفتاوى ج28 ص219 – 238) بعضًا من هذه الشروط أردت أن أنقلها إلى إخواني الكرام بنصها؛لينهجوا نهج الحق والسداد، والله الموفق إلى سبل الهدى والرشاد.
    1 – الإخلاص:
    وهذا كله يجب أن يكون على وجه النصح وابتغاء وجه اللّه تعالى لا لهوى الشخص مع الإنسان : مثل أن يكون بينهما عداوة دنيوية، أو تحاسد، أو تباغض، أو تنازع على الرئاسة، فيتكلم بمساوئه مظهرا للنصح، وقصده فى الباطن الغض من الشخص واستيفاؤه منه، فهذا من عمل الشيطان و " إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل أمرئ ما نوى " ، بل يكون الناصح قصده أن اللّه يصلح ذلك الشخص، وأن يكفى المسلمين ضرره فى دينهم ودنياهم، ويسلك فى هذا المقصود أيسر الطرق التى تمكنه .انتهى.
    وقد ذكر شيخ الإسلام أغراضًا لذوي النفوس المريضة، ومنها:
    * فمن الناس من يغتاب موافقة لجلسائه وأصحابه وعشائره، مع علمه أن المغتاب بريء مما يقولون، أو فيه بعض ما يقولون، لكن يري أنه لو أنكر عليهم قطع المجلس واستثقله أهل المجلس ونفروا عنه، فيري موافقتهم من حسن المعاشرة وطيب المصاحبة، وقد يغضبون فيغضب لغضبهم فيخوض معهم .
    * في قالب ديانة وصلاح، فيقول : ليس لي عادة أن أذكر أحدًا إلا بخير، ولا أحب الغيبة ولا الكذب، وإنما أخبركم بأحواله . ويقول : والله إنه مسكين، أو رجل جيد؛ ولكن فيه كيت وكيت . وربما يقول : دعونا منه، الله يغفر لنا وله، وإنما قصده استنقاصه وهضمًا لجنابه . ويخرجون الغيبة في قوالب صلاح وديانة، يخادعون الله بذلك، كما يخادعون مخلوقًا، وقد رأينا منهم ألوانًا كثيرة من هذا وأشباهه .
    * ومنهم من يرفع غيره رياء فيرفع نفسه، فيقول : لو دعوت البارحة في صلاتي لفلان، لما بلغني عنه كيت وكيت، ليرفع نفسه ويضعه عند من يعتقده . أو يقول : فلان بليد الذهن قليل الفهم، وقصده مدح نفسه، وإثبات معرفته، وأنه أفضل منه .
    * ومنهم من يحمله الحسد على الغيبة فيجمع بين أمرين قبيحين : الغيبة، والحسد . وإذا أثني على شخص أزال ذلك عنه بما استطاع من تنقصه في قالب دين وصلاح، أو في قالب حسد وفجور وقدح؛ ليسقط ذلك عنه .
    * ومنهم من يخرج الغيبة في قالب تمسخر ولعب، ليضحك غيره
    باستهزائه ومحاكاته واستصغار المستهزأ به .
    * ومنهم من يخرج الغيبة في قالب التعجب، فيقول : تعجبت من فلان كيف لا يفعل كيت وكيت ؟ ! ومن فلان كيف وقع منه كيت وكيت ؟ وكيف فعل كيت وكيت ؟ فيخرج اسمه في معرض تعجبه .
    * ومنهم من يخرج الاغتنام، فيقول : مسكين فلان، غمني ما جري له وما تم له، فيظن من يسمعه أنه يغتم له ويتأسف وقلبه منطو على التشفي به، ولو قدر لزاد على ما به، وربما يذكره عند أعدائه ليشتفوا به . وهذا وغيره من أعظم أمراض القلوب والمخادعات لله ولخلقه .
    * ومنهم من يظهر الغيبة في قالب غضب وإنكار منكر، فيظهر في هذا الباب أشياء من زخارف القول، وقصده غير ما أظهر . والله المستعان .

    2 – التثبت والحذر من الافتراء:
    فالكذب على الشخص حرام كله، سواء كان الرجل مسلما أو كافراً، براً أو فاجراً، لكن .الافتراء على المؤمن أشد، بل الكذب كله حرام .

    3 – التفريق بين خطأ أهل الصلاح وخطأ أهل النفاق
    ومن علم منه الاجتهاد السائغ، فلا يجوز أن يذكر على وجه الذم والتأثيم له، فإن الله غفر له خطأه، بل يجب لما فيه من الإيمان والتقوي موالاته ومحبته، والقيام بما أوجب الله من حقوقه : من ثناء ودعاء وغير ذلك.
    وإن علم منه النفاق، كما عرف نفاق جماعة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل عبد الله بن أبي وذويه، وكما علم المسلمون نفاق سائر الرافضة عبد الله بن سبأ وأمثاله مثل عبد القدوس بن الحجاج، ومحمد بن سعيد المصلوب فهذا يذكر بالنفاق.

    4 – الحذر من النقد على أساس عنصري أو حزبي
    وليس لأحد أن يعلق الحمد والذم والحب والبغض والموالاة والمعاداة والصلاة واللعن بغير الأسماء التى علق اللّه بها ذلك : مثل أسماء القبائل، والمدائن، والمذاهب، والطرائق المضافة إلى الأئمة والمشايخ، ونحو ذلك مما يراد به التعريف، كما قال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ } [ الحجرات : 13 ] . وقال تعالى : {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ } [ يونس : 62، 63 ] . وقال : {تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا } [ مريم : 63 ] . وقد قال صلى الله عليه وسلم : " إن آل أبى فلان ليسوا لى بأولياء، إنما وليى اللّه وصالح المؤمنين " . وقال : " ألا إن أوليائى المتقون حيث كانوا ومن كانوا " . وقال : " إن اللّه أذهب عنكم عُبْيَة الجاهلية، وفخرها بالآباء . الناس رجلان : مؤمن تقى، وفاجر شقى .
    الناس من آدم وآدم من تراب " . وقال : " إنه لا فضل لعربى على عجمى، ولا لعجمى على عربى، ولا لأبيض على أسود، ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى " .
    فذكر الأزمان والعدل بأسماء الإيثار والولاء والبلد والانتساب إلى عالم أو شيخ إنما يقصد بها التعريف به ليتميز عن غيره . فأما الحمد والذم والحب والبغض والموالاة والمعاداة، فإنما تكون بالأشياء التى أنزل اللّه بها سلطانه، وسلطانه كتابه، فمن كان مؤمناً وجبت موالاته من أى صنف كان، ومن كان كافراً وجبت معاداته من أى صنف كان . قال تعالى : {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ } [ المائدة : 55، 56 ] . وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ } [ المائدة : 51 ] . وقال تعالى : {وَالْمُؤْمِنُو َ وَالْمُؤْمِنَات ُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ } [ التوبة : 71 ] . وقال تعالى : {لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء } [ الممتحنة : 1 ] . وقال تعالى : {أَفَتَتَّخِذُو َهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا } [ الكهف : 50 ] . وقال تعالى : {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ } [ المجادلة : 22 ] .
    ومن كان فيه إيمان وفيه فجور، أعطى من الموالاة بحسب إيمانه.
    وصلى الله على سيدنا محمد،وعلى آله وصحبه والتابعين.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    شكرا لكم هذه الاسطر الغالية , جعلها الله في موازين حسناتكم
    ###

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    المملكة المغربيّة
    المشاركات
    258

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذابٌ أليم




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    نفعنا الله بما نقلت وقلت وكتب لك الأجر .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    ولكنك يا قضاعي لا تعمل بهذا الكلام..
    وتسفه العلماء بطريق غير مباشر..
    وتهزأ بهم..وتتكلم عنهم بتهكم..
    بل اتخذتني عدوا لمجرد أنك عرفت أني أحب سيدا بن قطب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    أحسنت أيما إحسان ، رحم الله شيخ الإسلام ، وأسأله بمنه وكرمه أن يعافي قلوبنا من الأمراض قليلها وكثيرها.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    ولكنك يا قضاعي لا تعمل بهذا الكلام..
    وتسفه العلماء بطريق غير مباشر..
    وتهزأ بهم..وتتكلم عنهم بتهكم..
    بل اتخذتني عدوا لمجرد أنك عرفت أني أحب سيدا بن قطب
    سامحك الله يا أخي .
    وإنما أريد لك ولشيخك الخير .
    وعليك نسخ كلامي وعرضه على من تثق به وتأتيني بالخطأ , وأنا أقبله بالحجة والبرهان .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    تريد له الخير وتسخر به..؟
    وتقول عنه الأسطورة..إلخ
    حسنا اذهب إليه وانصحه أيها المتعالم المسكين
    حتى البراك حيث وافق سفرا..قلت:لا
    راجع قلبك..فالتظاهر بكلام الإخاء شيء
    والإخاء الحقيقي شيء آخر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    505

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    أبا القاسم، القضاعي:

    بارك الله فيكما، الورع والرفق واللين وسعة الصدر خيرٌ وأبقى،،
    القاريء فطن يحكم بنفسه، والحجة واضحة جلية، والتفريق واجب بين خطأ العلماء العاملين الصالحين وبين خطأ المتعمدين أصحاب الهوى ...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: قبل أن تتكلم في شخص..اقرأ كلام شيخ الإسلام ابن تيمية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التبريزي مشاهدة المشاركة
    أبا القاسم، القضاعي:
    بارك الله فيكما، الورع والرفق واللين وسعة الصدر خيرٌ وأبقى،،
    القاريء فطن يحكم بنفسه، والحجة واضحة جلية، والتفريق واجب بين خطأ العلماء العاملين الصالحين وبين خطأ المتعمدين أصحاب الهوى ...

    أحسنت , بارك الله فيكم .
    ###

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •