فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    157

    افتراضي فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فتوى علماء اليمن بفريضة النصرة لإخواننا في غزة
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه . أما بعد :
    فإن ما يتعرض له إخواننا في غزة من حصار وقصف وتدمير شامل وتقتيل بالجمـلة ،
    وهجوم كاسح بكافة أنواع الأسلحة من اليهود المجرمين لا يجوز أبدا سكوت المسلمـين عليه ولا بقاؤهم سلبيين تجاهه ،
    بل الواجب وفريضة الوقت أن يهبّوا هبّة رجل واحــد لنصرة إخوانهم ونجدتهم وإسعافهم جيوشا وشعوبا وحكومات
    وذلك بإقامة جسور جوّية عاجلة تحمل الغذاء والدواء والمستشفيات الميدانية والأطباء والمال والسلاح أو ما أمكـن من ذلك ،
    لكي تصل إلى أقرب مطار مثل مطار العريش في سيناء ،
    بل يجب وصــول الرجال لدعمهم والقتال معهم .
    ويجب على حكومة مصر وشعب مصر وجيش مصر بالذات باعتبارهم مجــاورين لإخوانهم في غزة،
    تسهيل وصول ودخول ذلك وجوبا عينيا وفريضة قطعية
    ويجب عليهم فورًا فتح الحدود ولا يجوز إغلاقها فإن ذلك حرام حرام
    لأنه اشتراك في قتل إخوانهم في غزة بالحصار ، وفي حَشْرهم في نطاق يبيدهم فيه العدو الغاشم ،
    وقد دخلـت امرأة النار في هرة حبستها ..
    فكيف بحبس وحصار شعب كامل من المسلمين قوامه مليون ونصـف المليون ؟!
    وكيف بمعاونة العدو بإغلاق الحدود لقتل هذا الشعب وإبادته ؟.
    إن الاشتراك والمعاونة في قتل مسلم واحد جريمة كبرى ،
    وزوال الدنيا أهون على الله من قتل مسلم بغير حق فكيف بقتل الجموع الكثيرة بإغلاق الحدود ؟
    والله يقول : ( ولا تعاونـوا على الإثم والعدوان) المائدة،
    ويقول : ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا)المائدة .
    إننا ندعو حكومة مصر وجيش مصر وشعب مصر لوضع حد لهذه الجريمة الكبرى ..
    وإذا فرّطت جهة من هذه الجهات في فريضة فك الحصار ونصرة إخوانهم ، فلا يجــوز للجهة الأخرى الاعتذار والاشتراك في الجريمة
    بل يجب عليها المبــــادرة في إزالتها ، و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، وإنما الطاعة في المعروف ..
    إن الواجب وفريضـة الوقت على جيش مصر بالذات ووَحَدَاته المتنوِّعة - إضافة إلى ما ذُكِر - مساعــدة إخوانه في غزة - باعتبارهم جيرانه -
    في ضرب العدو وتوجيه أسلحة الجيش بأنواعها نحو العدو من قُربٍ أو بُعد بصورة فردية أو جماعية ,
    لأن الرسول عليه الصلاة والسلام يقول : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه و لا يسلمــــه و لا يخذله) متفق عليه ,
    وأيُّ خذلان أعظم من اللامبالاة وبالإمكان المساعدة في القتـال وفك الحصار ؟
    والله يقول : (وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق) الأنفال ،
    و لا يوجد ميثاق يقرّه شرع الله بيننا وبين اليهود ..
    والفريضة على جيش مصر ووَحَداته في قتال العدوّ هي فريضة أيضا على جيوش دول الطوق
    وذلك لشَغْل العدو وكفّه عن إبادة إخواننا ..
    ويجب عليهم جميعا فتح الحدود أمام كافة المجاهدين ..
    وهؤلاء اليهود ووراءهم حلفاؤهم من النصارى يتعاونون في قتــال إخواننا ،
    والأسلحة مثلا التي عند اليهود أسلحة أمريكية ، فيجب علينا مواجهتهم بالمثل ،
    والمسلمون جسد واحد كما في المتفق عليه ..قــال تعالى : ( و قاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة) التوبة .
    و يجب على كافة الشعوب الإسلامية الضغط على حكوماتها بأنواع الفعـــاليات ليتحقق ما ورد في هذه الفتوى
    والقيام بفريضة النصرة المتعيّنة (وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) الأنفال ،
    و هذا ابتلاء يميز الله فيه الصادق من الكاذب
    وإلا فالنصر من عند الله ( و لو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض ) محمد ,
    ونناشد كافة علماء المسلمين الوقوف مع هذه الفتوى لأنهم يعلمون أن فيها حكم الله ,
    ويعلمــون خطورة الكتمان ، والله المستعان و لا حول و لا قوة إلا بالله ...

    1- مـحمد أحمد الجرافـي مفتي الـديـار الـيمنية
    2- محمد بن إسماعيل العمراني عضو دار الإفتاء اليمنية
    3- عبد المجيد بن عزيز الزنداني عضو اتحاد علماء المسلمين
    4- حمـود عباس الـمـؤيد عضو دار الإفتاء اليمنية
    5- يحيى يحيى الشبامـي وكيل وزارة الأوقاف سابقا
    6- عبد الوهاب بن لطف الديلمي أستاذ جامعي , وزير العدل سابقا
    7- محمد الصـادق مغلِّس قاضٍ, عضو مجلس النواب سابقا
    8- صـالـح يحيى صـواب أستـاذ بجامعة صنعاء
    9- هلال عباس الكبودي عضو المحكمة العليا سابقا
    10- حمود هاشم الذارحي وكيل المعاهد العلمية سابقا
    11- عبد الرحمن الخميسي أسـتـاذ الحديث بـجامعة صنعاء
    12- محمد ناصـر الحـزمـي داعية , عـضـو مجلس النواب -البرلمان-
    13- عارف أحمد الـصـبري أستاذ جامعي , عـضـو مجلس النواب -البرلمان -
    14- هـزاع سـعـد الـمسوري داعية , عضو مجلس النواب -البرلمان-
    15- محمد علي الآنسي داعـيـة ، استاذ جامعي
    16- عبدالله علي صعتر داعية , عضو مجلـس النـواب -البرلمان - سابقا
    17- صالح علي الوادعي رئـيـس مـركـز الصدّيق
    18- أمـيـن عـلـي مقبل أسـتـاذ جـامـعـي
    19- حسن محمد الأهدل نائب رئيس جامعة صنعاء سابقا
    20- عبدالمجيد الريمي رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة العلمي
    21- صالح الضبيانـي أسـتـاذ الفقه وأصوله بـجـامـعـة صـنعاء
    22- عبد الوهاب الحميقاني أستاذ جامعي , رئيـس مؤسـسـة الرشد
    23- محمد محمد المنصور نـاظـر الـوصـايا الـيـمـنية
    24- علي مقبول الأهدل أسـتـاذ بـجـامـعـة صـنعاء
    25- محـمـد عـلي الـوادعـي أستـاذ بمركز الصديق
    26- مشرف عبد الكريم المحرابي وكيل المعاهد العلمية سابقا
    27- عبد الرحمن الأغـبري أستـاذ بجـامـعة صنعاء
    28- إسماعيل بن عبد الباري استاذ جامعي -محافظة الحديدة-
    29- محمد سعد الحطّامي داعية ، رئيس جمعية الزهراء بالحديدة
    30- حسن مقبول الأهدل من علماء الحديدة
    31- عبد الله حسن خيرات من علماء الحديدة ، عضو مجلس النواب -البرلمان-
    32- عبد العليم حسن قاسم من علماء الحديدة
    33- إبراهيم بن إبراهيم القريي من علماء الحديدة
    34- عبد الله بن عبد الله الأهدل من علماء الحديدة
    35- إبراهيم عبد الباري الأهدل من علماء الحديدة
    36- محمد صفوان بُخيت من علماء الحديدة
    37- عبد الملك سالم ناجي الحطامي من علماء الحديدة
    38- عبد الله محمد محمد كزيم من علماء الحديدة
    39- محمد حسين إسماعيل فُقيرة من علماء الحديدة
    40- محمد أحمد محمد عاموه من علماء الحديدة
    41- إبراهيم حسن رامي من علماء الحديدة
    42- عبد الرحمن بن عبد الله مكرم من علماء الحديدة
    43- عبد الرحمن عبد الله احمد مكرم من علماء الحديدة
    44- عبد الله بن احمد المرقدي من علماء محافظة عدن
    45- محمد صالح رجب من علماء محافظة عدن
    46- محمد عبد الرب جابر من علماء محافظة عدن
    47- راوي عبد العزيز عبد الملك من علماء محافظة عدن
    48- علي محمد عبد الله بارويس من علماء محافظة عدن
    49- صلاح بن سالم بن احمد الشيباني من علماء محافظة عدن
    50- عارف أنور محمد من علماء محافظة عدن
    51- جمال عبد الله علي البكري من علماء محافظة عدن
    52- فهد محمد قاسم من علماء محافظة عدن
    53- صالح بن سالم بن حليس من علماء محافظة عدن
    54- منصور مكرد محمد راجح من علماء محافظة عدن
    55- محمد بن موسى العامري رئيس مركز الدعوة العلمي بصنعاء
    56- عبد الله فيصل الاهدل من علماء حضرموت
    57- احمد سليمان اهيف امين عام جمعية الاحسان
    58- عتيق عبد الله الحميدي داعية اسلامي - رداع -
    صورة من البيان

    (منقول)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,101

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    بارك الله فيك اخي
    الله اكبر لو تاتي هذا البيان من علماء مصر
    خاصة المعروفين الذين يظهرون على القنوات

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    وفيك بارك أخي الفاضل
    الله يسمع منك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الخلآفة الرآشدة ..
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    الا يكفي ردود بعض خيرة علماء مصر
    كاشليخ محمد حسان و الشيخ ابو اسحاق ووو ..
    قال شيخ الإسلام رحمه الله:
    ( فمن ترك القتال الذي أمر الله به لئلا تكون فتنة فهو في الفتنة ساقط بما وقع فيه من ريب قلبه ومرض فؤاده، وتركه ما أمر الله به من الجهاد) [مجموعة الفتاوى (14/361)]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    123

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    جزاهم الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي في قمة قطر للجيوش...!!!
    لا نريد توريط الأمة العربية في حرب جيوش ولا نريد جر الأمة الي حرب لم تستعد لها بعد
    وقال في للزعماء المجتمعين معه ...!!
    يا قادة الأمة، وقولة ياقادة الدول المحترمة،
    نقلا عن منتديات الجزيرة توك ...
    ونحن نريد أن نستعرض سريعا هذه الدول المحترمة وهؤلاء القادة لنرى مدى مصداية مشعل.


    لنبدأ بقطر وحاكمها الذي لا يجيد قراءة العربية، يا ابناء المسلمين بالله عليكم أين تقع أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في العالم؟ أليست في منطقة العديد القطرية، أتكون قطر دولة محترمة وحاكمها ينادى يا قائد الأمة؟!!!!!
    لنذهب الى جارتها البحرين، اليست قاعدة السيلية الأمريكية التي انطلقت وتنطلق منها القذائف على المسلمين في العراق هي في البحرين؟
    لنذهب قليلا الى أيران، ايران وما أدراك ما أيران، هذا البلد الذي فتح مجاله البري والبحري والجوي امام الترسانة العسكرية الأمريكية لاحتلال أفغانستان من جهة الشرق واحتلال العراق من جهة الغرب، أيستحق حاكمها أن يكون قائدا للامة؟ أتون بعد ذلك ايران دولة محترمة؟!!!!
    لنرتفع شمالا الى تركيا، هذا البلد الذي على أيدي حكامها الأن تتم عملية السلام السورية الاسرائيلية، ومن ثم سيقوم حكام تركيا (اردوغان وغول) بتزويد اسرائيل بخط مياه ضخم جدا حتى لا تعطش اسرائيل، أيكون حكام هذا البلد قادة للأمة؟!!
    لنهبط قليلا الى سوريا، هذا البلد الذي ضرب في عقر دار نظامة ثلاث مرات في اقل من سنتين، هذا البلد الذي يريد نظامه البعثي السوري الهزيل أن يوقع معاهدة سلام مع يهود، حيث في القمة نفسها لم يخجل ولم يستحي بشار من أن يقول أنه أوقف المفاوضات غير امباشرة مع اسرائيل، علما ان الملف السوري انتهى ولم يبقى غير التوقيع، وعندها ستكون سوريا مثل مصر وزيادة درجة. أيستحق حكام هذا البلد أن يكونوا قادة للأمة؟ أتكون سوريا دولة محترمة؟!!!
    لنمشي على الأقدام نحو لبنان، يكفي يا أبناء المسلمين ان اذكركم بأن لبنان فيها 12000 من قوات اليونيفيل والتي جاءت بقرارات دولية لحماية أمن اسرائيل وانهاء ما يسمى بالمقاومة في لبنان. أيكون سنيورتها قائدا للأمة، أتكون لبنان دولة محترمة اذن؟!
    انقفز الى السودان، هذا البلد الذي قام حكامه بالتواطؤ مع امريكيا لفصل جنوب السودان عن السودان، وهم الآن يتواطؤا مرة ثانية لفصل شمال السودان، هذا البلد الذي يعاني الجوع في الوقت الذي نعرف جميعا أن السودان سلة غذاء العالم العربي. أيكون بشيره قائدا للأمة ودولتة الهزيلة دولة محترمة؟!!!

    نكتفي بذكر هؤلاء والذين لم نذكرهم ليسوا باحسن حال ممن ذكروا.
    لو نظرنا إلى من خاطبهم مشعل بأنهم قادة الأمة _ من منظور شرعي _ لوجدنا هؤولاء الرويبضة متلبسون باعانة ونصرة ومولاة الغرب الكفرة .. ومبدلين لحكم الله بحكم وضعي .. يدينون بالديمقراطية .. لا يعرفون البراء من المشركين فالسفارة الاسرائيلية لم تغلق في اي منها وإن كانت جمدت العلاقات مؤقتا مع بعضها ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    -إن الحق إذا لاح واتضح لم يضره كثرة المخالف ولا قلة الموافق
    -لا تستوحشن من الحق لقلة السالكين ولا تغتر بالباطل لكثرة الهالكين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    أبو قتادة من سجن لونج لارتن يرسل بيان نصرة وتأييد إلى المجاهدين والأهل في غزة الصابرة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    تسلمنا في المرصد الإعلامي الإسلامي من خلف القضبان هذا البيان من الشيخ الأسير/ أبو قتادة الفلسطيني - فك الله أسره - في سجن لونج لارتن البريطاني، وهذا نص البيان كما وصلنا :
    بيان نصرة وتأييد إلى المجاهدين والأهل في غزة الصابرة المجاهدة

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد النبي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد؛
    فهذه كلماتي العاجزة أمررها إليكم من ضيق السجن والقيد إعذاراً إلى الله تعالى، ومحبة فيكم وفي فعالكم ومواقفكم الإيمانية العظيمة التي أحييتم بها سيرة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلّم في غزوة الأحزاب، فأعدتموها اليوم جدّة ونوراً وحياة، إذ جاؤوكم من كل صوب وعلى كل الصعد، وتحالف ضدكم جمع اليهود وجمع الردة من العرب وجمع الكفر الصليبي حتى يستأصلوكم ويقضوا على دينكم وإيمانكم، فزلزلت القلوب وبلغت الحناجر، وصبوا عليكم حمم طائراتهم ودباباتهم وبوارجهم، فصبرتم صبر الجبال الرواسي، وقدمتم الشهداء والدماء الزكية الطاهرة من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب، وكنتم أهلاً لمواقف أجدادكم وآبائكم الأقدمين من الصحابة والتابعين، فهنيئاً لكم هذا الفخر الإيماني، وهذا الشرف الرباني، وإن كان في الدنيا ما يحسده المؤمنون على إخوانهم، فإنكم والله لتحسدون على هذه المرتبة والمقام.
    إخواني المجاهدين في غزة الصابرة من كتائب الشهيد عز الدين القسام وإخوانهم من رافعي راية الدين والإيمان، وأهلي الصابرين؛
    إن غزوة الأحزاب قد تجلت بمعانيها القرآنية فيكم، فكانت غزوة قطفتم كل معانيها، وتنسمتم فخار معاليها، يبصر هذا كل من فهم كتاب الله ورأى ما رأى من هذه المعركة التي وقعت معكم وبكم، فخرجتم منها فيكم الشهداء وهي نعمة النّعم في دين الله تعالى، وازددتم صلابة وقوة وثقة بدينكم، إذ كانت معركتكم وغزوتكم جلية واضحة بين قوة الإيمان وعزته بلا حول مادي وبين قوة الكفر المادية وعدته وعتاده، فانتصرت قوة وعزة الإيمان بكم، لأنكم أهله والأحق به، فالحمد لله الذي جدد بكم معاني القرآن في وقت قلّ فيه الخير وكثرت فيه معالم الشر والضلال.
    إن هذه النعمة التي عشتموها في هذه الأسابيع والأيام كانت نعمة خالصة لكم، ومن نور هذه النعمة حصل الخير العظيم لأمة الإسلام قاطبة بل للعالم أجمع بإذن الله تعالى، ولعلي في هذه الرسالة أحاول أن أجمل بعض هذه النعم عليكم وعلى أمة الإسلام وعلى العالم كله؛
    أول هذه النعم وأعظمها هو سلامة الإيمان وازدياده وثباته، فإن الله تعالى يقول: (( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين)) فالنصر هو ثبات الإيمان وخلوصه من الريب والشك والضعف، وقد رأى العالم أجمع سلامة الإيمان وثباته فيكم من خلال تلك الكلمات التي يصورها عوام غزة قبل علمائهم ومجاهديهم وهي تعبر عن قوة اليقين الذي أكرمتم به، فلقد رأينا وسمعنا كلمات تلك المرأة العظيمة وهي تجلس على أنقاض بيتها لتتحدى يهود وحكام الردة العرب وقادة الصليبيين في المشرق والمغرب أنكم لم ولن تصيبوا قوة الإيمان في قلوبنا، ورأينا أم الشهيدين في أول المعركة وهي ترفع كلمات الإيمان القرآنية أمام العالم كله، فهذه كلمات عامة الناس فكيف بكلمات علمائكم وقادتكم، فهنيئاً لكم هذا الشرف العظيم.
    وإن من نعم الله عليكم هو ما أكرم الله به رجالكم وأطفالكم ونساءكم وشيوخكم من الشهادة، وهذي وإن عدها الناس مصيبة فهي عند الله عظيمة الشأن جليلة القدر، فإن الله تعالى منّ على أصحاب الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في غزوة أحد بأن قال لهم- ويتخذ منكم شهداء - ، فإن من قتل منكم شهيداً كان سيموت ولو كان في غير هذا الموطن لقوله تعالى: (( قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم)) ذلك لأن الموت في ديننا((كتاباً مؤجلاً)) وها هم الناس يموتون، ولكن موتكم هو كموت إخوانكم المجاهدين في العراق وأفغانستان والصومال، هو موت الشهداء، فهذه نعمة لا يبكى عليها ولكن يسعى إليها، فاللهم ألحقنا بشهدائكم- آمين
    لقد كانت غزوة الأحزاب هذه على غزة أيها الأحبة- نعمة عظمى على أمة الإسلام، حيث أحييتم في الأمة معالم الإيمان، إذ تفجر الغضب الإيماني في قلوب المسلمين جميعاً-إلا المنافقين- نصرة لكم وغضباً على أعداء الله تعالى من اليهود والمرتدين والصليبيين، فكانت دماء الأبناء والأمهات والآباء نوراً لأهل الإيمان ليبصروا واقع هذا العالم بقسميه وفسطاطيه وعدوتيه، فتكشف الباطل عارياً من كل زيف وتزويق، فرآه المؤمنون على حقيقتهم.
    لقد كانت دمائكم وجهادكم وصبركم وثباتكم معالم هداية عرف المسلمون بها وبنورها حكام الردة الذين جلسوا يرقبون وينظرون إليكم وإلى دمائكم وصرخات الأطفال والنساء دون أن تتحرك فيهم شعرة رجولة أو نبضة قلب خيِّرة، بل أنتم أكثر من يعلم وقادتكم السياسيون في حركة حماس يعلمون أن هؤلاء الحكام كانوا يتمنون هزيمتكم وفناءكم ودماركم، وقد علمت الأمة هذا حق الصدق واليقين، وبذلك دفعتم أنتم بدماءكم وشهدائكم وثباتكم ثمن هذا العلم الحق، وتلك مراتب الصديقين والشهداء والصالحين.
    إن هذه الغزوة كانت سبب رحمة لأمة الإسلام إذا أعادت لحمة الإيمان بين أهلها، هذه اللحمة التي أعمل حكام الكفر والردة تقطيعها بين الشعوب المسلمة، فقد جمعت بجهادكم ودمائكم الأمة كلها في صعيد واحد، هو صعيد الإسلام فقط لأن معركتكم كانت تحت راية الإسلام والإيمان، فلم يفترق المسلمون عليكم بين عربي وعجمي ولا بين أبيض وأسود، فقد صار الكلّ بكم تحت راية الإسلام، وهذه نعمة لا يعرف قدرها إلا من علم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
    لقد كانت هذه الغزوة آخر حذاء في وجه بوش وعصابته، وهي ستكون بفضل الله ورحمته منعطفاً جديداً لسقوط دولة الكفر اليهودي، إذ أن إنتصاركم هو رقم كبير يضاف إلى مجموع الإنتصارات التي يحققها المجاهدون منذ وقت لتصنع الإنتصار الكبير القادم على الكفر بكل أنواعه، وهي طرقة كبيرة هزت حكام الردة إذ صار المسلمون يجمعون في قلوبهم وفي مكان واحد اليهود ومبارك وجنده وبعير الجزيرة الجاهل والمأجور الحاكم في الأردن، وهذا قد بذل أهل العلم الكثير من بيانه للناس علمياً فجاءت غزوتكم هذه المباركة لتكشفه حق الكشف بلا مواربة ولا زمزمة.
    إن دولة يهود لا تقوم إلا بجيل الناس وعندما يتخلى الناس عنها ستسقط، وها هي معالم بغضها في العالم أجمع تتكاشف وتشتد وهذا مؤذن بفضل الله أن سقوطها آت لا محالة، وإذا قضى الله أمراً فلا راد لقضائه.
    إن ذكر المنح الإلهية التي حصلت في غزوة الأحزاب هذه والتي صنعت بكم أيها المجاهدون من كتائب الشهيد عز الدين القسام، وبكل مؤمن صابر في غزة لتحتاج إلى ورقات كثيرة فالحمد لله تعالى أن أكرمكم بها.
    لقد انجلت هذه المعركة ((وردّ الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً)) وإن من الخير والدين أن أذكر إخواني بكلمات هي واجبة القول مني أن أقولها لقوله صلى الله عليه وسلم-الدين النصيحة- وأنتم اليوم في مقام عظيم ومرتبة تقطع دونها الأعناق، فأنتم أولى بها وأهلها، وحسن الظن بكم كبير أن تسمعوها.
    إن أول ما أذكر أخواني به هو القيام بحق الله تعالى، فقد انتظر منكم المسلمون يوم أن أكرمكم الله بالتمكين في غزة أن تعلنوها إمارة إسلامية تحكم بشرع الله تعالى، وتتبرأ من الجاهلية، كل الجاهلية، ولكن إلى الآن لم يكن هذا، فها أنتم اليوم قد أكرمكم الله بالتمكين فوق التمكين، وبالنصر المبين، وقد هزمتم اليهود وأمريكا من ورائهم، وهزمتم طاغية مصر وحكام الردة أجمعين فهذه محنة لكم وامتحان آخر وضعكم الله فيه، فهلا فعلتموها يا جند الله؟! وهلا رفعتم راية الإسلام وحده فوق قطاع غزة ونبذتم كل ألوان الجاهلية؟! هذا والله إن فعلتموه فستفرحون الله تعالى وعباده المؤمنين في كل الأرض، وسيرضى عنكم الله أحباباً له، ووالله إنكم لأهل لذلك كله.
    ماذا بقي من الشر والكفر لم يقاتلوكم فيه يا أهل الإيمان واليقين في غزة؟! لقد رموا لكم بكل قواهم وأدوات دمارهم، وتحالفوا عليكم قوساً واحدة فأكرمكم الله بكرامة النصر المبين الذي لا يشك فيه مؤمن، فما يمنعكم من هذه الخطوة من هذه الخطوة الإيمانية العظيمة؟! ، فأنتم لستم رجال الخوف حتى تخافون من هذا الأمر، ولستم رجال الجهل حتى يخفى عليكم هذا الغرض الإيماني الواجب، بل أنتم والله أهل الشجاعة والعلم، وهذا ما نظنكم أهله ورجاله، فأقدموا على هذه المحطة لتفرحوا كل المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها.
    لقد كان المؤمنون في كل العالم معكم، يقتلهم القهر بسبب العجز من أن ينجدوكم وينصرونكم، فلم يملك الناس إلا الدعاء والكلمة الحق إعذاراً إلى الله، ثمّ كان الفرح بالنصر، لكنه فرح مشوب بالحزن حين يعلن القادة لهذا القطاع قبولهم ومطالبتهم بحكومة وحدة وطنية، فيا أيها القادة الرجال، ويا قادة المجاهدين الأبطال ليس هذا لهذا القطاع قبولهم ومطالبتهم بحكومة وحدة وطنية، فيا أيها القادة الرجال، ويا قادة المجاهدين الأبطال ليس هذا ما يؤمله المؤمنون منكم، وليس هذا هو الطريق لحمد الله على نعمة النصر، بل الطريق الإيماني هو ما تعلمونه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فإن من حق المؤمنين عليكم في غزة المجاهدة، ومن حق الشهداء عليكم، ومن حق كل المسلمين في العالم عليكم هو إعلان غزة دولة إسلامية وإمارة لجند الله تعالى دون غيرهم من الناس والكفر بكل الجاهلية ونظمها وأحزابها ورجالها.
    لقد تعودنا بثبات رجالنا وصمودهم وانتصارهم ولكن لم تكن المواقف السياسية على قدر هذا كله، والمأهول اليوم أن يسبق القادة السياسيون رجال الميدان لأنهم أبصر الناس بطبيعة المعركة وقد رأوا وفهموا مكر حكام الردة بهم، ولذلك فإني أسألهم بالله تعالى أن يكونوا أوفياء لدماء الشهداء الذين جاهدوا في سبيل الله تعالى، وسبيل الله تعالى الذي أرادوه هو الحكم بما أنزل الله تعالى، حتى يتم النصر النهائي ويغتاظ الكافرون والمرتدون ويكشف كفرهم أكثر وأكثر ويفرح المؤمنون بنصر الله تعالى.
    ختاماً:- هنيئاً للمجاهدين هذا النصر، وهنيئاً لأهل غزة وقطاعها كله هذا الثبات والصبر، ورحم الله الشهداء وألحقنا بهم على خير، ولعنة الله على يهود وحكام الردة والصليبيين- آمين آمين.
    وقد بقي في النفس الكثير ولكن الموطن لا يحتمل أكثر من هذا وخاصة أن هذه الكلمة تخرج من رجل سجين مقيد ليس له من أمره شيء من الوقت والفعل.
    والحمد لله رب العالمين
    تنبيه:- ادعو أهل العلم والفكر والتأريخ إلى واجبهم وهو توثيق هذه الغزوة بأحداثها الداخلية والخارجية، وآثارها ومواقف الناس منها لتكون معلماً يصار إليه من قبل الأجيال القادمة، إذ أن المسلمين قد قصروا في هذا الباب كثيراً في عصرنا الحالي والله الموفق.
    أخوكم
    أبو قتادة الفلسطيني
    عمر بن محمود أبو عمر
    سجن لونج لارتن البريطاني الظالم
    الثلاثاء 23/محرم 1430 - 20/ كانون الثاني2009
    المرصد الإعلامي الإسلامي
    الخميس 25 محرم 1430 هـ الموافق 22 يناير 2009 م

    ----------------------
    وهنا :
    ابن تيمية: "النجاشي ما كان يمكنه أن يحكم بحكم القرآن؛ فإنَّ قومه لا يقرونه على ذلك".

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: فتوى كبار علماء اليمن يدعون جيش مصر للتدخل الفوري وبدون إذن ( صورة)

    شكر الله لك حبيبنا الغالي عبدالله آل سيف..
    وجعلك سيفا في حلوق المنافقين والكفار

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •