الخليج، 8/1/2009

40. رام الله- وليد عوض: اكدت مصادر طبية فلسطينية امس انه اتضح لها بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي استخدمت خلال عدوانها المتواصل على قطاع غزة قنابل كاتمة للصوت لقتل المدنيين الفلسطينيين وعدم لفت انظار سيارات الاسعاف والاطقم الطبية والمواطنين لهم من خلال عدم صدور اية اصوات لتلك الانفجارات.
واوضح الطبيب بكر ابو صفية، مدير مستشفى العودة في جباليا شمال قطاع غزة امس أنهم عثروا على عدد من الشهداء والجرحى بعد عدة ساعات من إصابتهم، نتيجة قصفهم بقنابل كاتمة للصوت أطلقها جيش الاحتلال صوبهم.
ونقل عن شهود عيان قولهم امس انهم اكتشفوا وقوع دمار في بعض البيوت وعثروا على شهداء وجرحى، كانوا يقطنون في أماكن بعيدة عن المناطق السكنية المكتظة بطريق الصدفة، مشيرين إلى أنهم لم يسمعوا أي انفجارات صادرة عن المواقع المقصوفة.