((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    لَفَظاتُ مُحتَضِرٍ مِنْ قَلبِ غَزَّة العِزَّة
    رَبَّنَا إِنَّا مَسَّنَا الضُرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ..!!
    {وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}...


    بِسْـمِ اللهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ

    رَائِحةٌ مَلأتِ الآفاقَ ... !!
    أصوَاتٌ وَصَلت حتَّى الزِّقاقَ ...!!
    شُمُوعٌ أُضيئتْ ... !!، وَمصَابيحُ أُسرجتْ...!!
    عَويلٌ ونحِيبٌ ضَجَّ ...!!
    أمَّا الأولى: فرائحةُ الموتِ..
    وأمَّا الثَّانية: فصوتُ العدْوانِ: قَصْفٌ .. إطْلاقُ نَارٍ .. وَتدمِيرٌ ..
    وأمَّا الثَّالثة: فظلامٌ دامسٌ بدونِ كَهرُباءٍ ..
    وأمَّا الرَّابعة: فحزنٌ وأسَىً على المفقودِ !! ..
    أَمَا علِمْتَ أين اجتمعتْ هذه الصِّفاتُ ؟!! ، و(تكاثرتْ) تلك المدلهماتُ ؟!!
    في غــــزَّةَ ..... وما أدراكَ ما غـــزَّةُ ... !!
    الحمدُ للهِ القَائِلِ :{ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً } ،والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى نبيِّ الرَّحمةِ وإمامِ الأُمَّةِ القَائِلِ : "ما يُصيبُ المسلمَ مِنْ نَصَبٍ وَلا وَصَبٍ وَلا هَمٍّ وَلا حَزَنٍ وَلا أَذَىً وَلا غَمٍّ حَتَّى الشَّوْكَةُ يُشَاكُهَا إلاّ كَفَّرَ الله بِهَا مِنْ خَطَايَاه"
    ((أَيَـا)) إِخْوَانِي ...
    لستُ أدري مِنْ أيْن أبدأ، وإلى أينَ انتَهِي ؟!!
    دُمُوعٌ تَذرِفُ عَلى وجْنَتيَّ سَحَّاً، حُزنَاً وَأسَىً وكَمَدَاً عَلى أُمَّتِي فِي غَزَّة، وَأهْلِي فِي أَرْضِ العزَّةِ !!
    فَلا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ كمْ مِنْ دِمَاءٍ أُرِيقَتْ ...!!
    وَلا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ كمْ مِنْ أَروَاحٍ أُزْهِقتْ ...!!
    وَلا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ كمْ مِنْ مَساجِدَ قُصِفَتْ فَهُدَّمَتْ ...!!
    وَلا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ كمْ هُوَ مُرٌ وَاقِعُنا أَليِمْ ...!!
    فِإلى اللَّهِ _لا إِلى سِوَاهُ_ نَشكُو ضعفَ حالِنَا ، وَوَهَن يَقِينِنَا!، وهوانَنَا على النَّاسِ بل وهوانَنَا على أنفُسِنَا..!!
    فـ(اللهمَّ) يا ربَّ العالمينَ ويا أرحمَ الراحمينَ إلى مَنْ تكلُ (عبادكَ) المُستضعَفِينَ في غزةَ ،
    إلى..... !! ، أَمْ إلى..... !!
    أهوَ بَلاءٌ أم امِتحانٌ وابتلاءٌ ...؟!!
    فإن كانت الأولى فنسألُ اللهَ العافيةَ منْ كلِّ بلاءٍ وشرٍّ وفتنةٍ !
    وإن كانت الثانية فنسأَلُهُ-سبحانهُ-الثباتَ والتثبِيتَ والرَّبطَ على القلوبِ !
    يا أيُّها الذيـنَ آمنُوا .....
    في خِضَمِّ هذه النَّازلةِ ، وفي أتُوُنِ هذه (الرَّزِيَّةِ) العَاصِفَة ...
    نسألُ ... لكي نضعَ أيْدِيِنَا على مكمَنِ الدَّاءِ ؟!!
    أحكامٌ .. أم أعداءُ .. أم تفرقٌ .. أمْ مَاذا ؟ ما هوَ الدَّاءُ ؟!
    نعـم ، ما هو الدَّاءُ ...؟ لكي نضعَ الدواءَ !
    وخَيْرُ مجيبٍ على هذهِ التساؤلاتِ ، وهِاتيكَ الاستفساراتِ قولُ ربِّ الأرضِ والسماواتِ:
    {أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ..}
    نعـم ، هوَ من عندِ أنفُسِنَا!!
    وبِمـا كَسَبـتْ أيْدِينَـا!!
    إذن وجدَ الداءُ، فما هوَ الدَّواءُ يا عبادَ اللهِ حتَّى نَتجرَّعُهُ ولو كانَ مُرَّاً علْقَماً ، ولكنَّه حُلْوُ مستساغٌ !!
    إنَّهُ العَوْدُ والأَوْبُ إلى اللهِ والفرارُ منهُ إليهِ :{فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ * وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ}.
    نعم أيَـا أحبابُ وإنْ جلَّ المُصابُ ..
    فلابدَّ مِنَ العَوْدِ و(العَوْدِ الصَّادقِ) لرَبِّ الأربابِ ومُسبِّبِ الأسبابِ (فإنهُ لا ملجأَ ولا مَنْجَى منهُ إِلا إليهِ )
    فبِهِ =( العَوْدُ)
    تدفعُ المصائِبُ ، ويُستراحُ منَ المتاعبِ !!
    وبِهِ =( العَوْدُ)
    يُمكَّنُ لنا في الأرضِ !!
    وبهِ =( العَوْدُ)
    ننتصرُ على العدُوِّ الغاصِبِ !!
    وبِـهِ
    لا يضرُّنَا كيدُهُم شيْئَاً ، ((نعــم)) :
    ألمْ تسمعْ قولَ ربِّنا _جَلَّت قُدرتُه_ :{وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا}
    تخافونَ من كيدهمْ ؟!! ، تخشونَ من بطشهمْ وسطوتهمْ ؟!!
    الصبرُ والتَّقْوى يَدفعانِ البلوَى !!!
    فالصـبرَ الصبرَ أهلَ غزَّةَ
    والتَّقْوى التَّقْوى أهلَ غزَّةَ
    العَـوْدَ العَوْدَ أهلَ غزَّةَ
    والأَوْبَ الأَوْبَ أهلَ غزَّةَ
    وإن أردتمْ معيَّةَ اللهِ _عبادَ اللهِ_ فلا بُدَّ من تحقيقِ ذّيْنِكَ الشَّرطَينَ وهمَا :{إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ}
    واللهِ لا بُدَّ لنا منْ وقفَةٍ صادِقةٍ مع أنفسِنَا ..!!
    لا بُدَّ لنا منْ صَحوَةٍ من سُباتِنَا ..!! ، وانْتِبَاهٍ منْ غفوَتِنَا ..!! ، وإفَاقَةٍ من غَفلتِنَا..!!
    فاللهَ اللهَ في الرُّجوعِ إلى دِينِ اللهِ ..
    واللهَ اللهَ في التَّمسُّكِ بحبْلِ اللهِ المتِينِ ..
    واللهَ اللهَ في السيرِ على خُطَى سَيِّدِ المُرسلِينَ ..
    ولا نريدُ أن نَّزيدَ ؟؟!!
    هَمَسَاتٌ وَدِدْتُ أنْ أكتُبَهَا وأُسَطِّرَهَا مِن قَلبٍ مُحترِقٍ عَايشَ ألمَ الواقعِ الأليمِ ! ، علَّهَا تجدُ آذَاناً صَاغيةً وقُلوباً واعِيَةً بَدلاً منَ المُظاهراتِ والهُتافاتِ والحِزبياتِ ....!!
    فالأخِيراتُ لا تجرُّ إلا الوَيلاتَ ..!!
    اللهـمَّ يا مغيـثُ.. يا مغيـثُ.. يا ذا الجـلالِ والإكـرامِ.. يا حَـيُّ يا قيُّـومُ
    برحمتِكَ نستغيثُ.. برحمتِكَ نستغيثُ.. برحمتِكَ نستغيثُ
    نسألكَ أن تفرِّجَ عنَّا.. نسألكَ أن تغيثَنَا.. نسألكَ أن ترحمَنَا
    اللهمَّ إنكَ أرحمُ بنا مِن أمهاتِنَا.. إلى مَن تَكلُنَا.. إلى عدوٍ يَتَجَهَّمُنا و(يُبيدُنَا).. إنْ لمْ يكنْ بكَ غضبٌ علينَا فلا نُبالي.. لكنَّ رحمتكَ أوسعُ لنا يا رَحيــمُ يا رَحيــمُ
    يا وَدُودُ يا وَدُودُ.. يا ذا العرشِ المجيدِ .. يامُبدئُ يا معيدُ.. يا فعَّالاً لما تريدُ
    نسأَلُكَ بِنُورِ وجهِكَ الذِي مَلأَ أَركَانَ عرشِكَ ، ونَسألُكَ بقدرَتِكَ التِي قَدِرتَ بِها على جميعِ خلقِكَ ،ونَسألُكَ برحمتِكَ التيِ وَسِعَتْ كُلَّ شَيءٍ أَنْ تَرفَعَ الضُّرَّ والبَلا وتَكشِفَ السُّوءَ وَالبِلا .


    نفَثاتُ مصدُورٍ ..وتأوُّهاتُ مَنْحُورٍ
    كَتَبـــَها على ضُـوءِ المِصبَاحِ
    وعـلى صَـوتِ أزيزِ الطَّـائراتِ
    ودَوَي المدافعِ والصَّوارِيخِ الغّادِراتِ
    محمُودُ بْنُ محمَّد حَمَدان
    المَغَازي _غَزَّة _فِلَسطِين
    الأربعاء 10_محرم_1430
    من هجْرة النبيِّ الأمينِ .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: doc 111.doc‏ (56.5 كيلوبايت, 2 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الغزي مشاهدة المشاركة
    لَفَظاتُ مُحتَضِرٍ مِنْ قَلبِ غَزَّة العِزَّة
    رَبَّنَا إِنَّا مَسَّنَا الضُرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ..!!
    اللهـمَّ يا مغيـثُ.. يا مغيـثُ.. يا ذا الجـلالِ والإكـرامِ.. يا حَـيُّ يا قيُّـومُ
    برحمتِكَ نستغيثُ.. برحمتِكَ نستغيثُ.. برحمتِكَ نستغيثُ
    نسألكَ أن تفرِّجَ عنَّا.. نسألكَ أن تغيثَنَا.. نسألكَ أن ترحمَنَا
    اللهمَّ إنكَ أرحمُ بنا مِن أمهاتِنَا.. إلى مَن تَكلُنَا.. إلى عدوٍ يَتَجَهَّمُنا و(يُبيدُنَا).. إنْ لمْ يكنْ بكَ غضبٌ علينَا فلا نُبالي.. لكنَّ رحمتكَ أوسعُ لنا يا رَحيــمُ يا رَحيــمُ
    يا وَدُودُ يا وَدُودُ.. يا ذا العرشِ المجيدِ .. يامُبدئُ يا معيدُ.. يا فعَّالاً لما تريدُ
    نسأَلُكَ بِنُورِ وجهِكَ الذِي مَلأَ أَركَانَ عرشِكَ ، ونَسألُكَ بقدرَتِكَ التِي قَدِرتَ بِها على جميعِ خلقِكَ ،ونَسألُكَ برحمتِكَ التيِ وَسِعَتْ كُلَّ شَيءٍ أَنْ تَرفَعَ الضُّرَّ والبَلا وتَكشِفَ السُّوءَ وَالبِلا .

    .
    اللهم آمين آمين آمين
    كشف الله عنكم
    خفَّف الله عنكم
    فرَّج الله عنكم
    نفَّس الله عنكم
    دفع الله عنكم
    أذهب الله عنكم كل همٍّ وغمٍّ وكرْبٍ وسوء وبلاء

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    اللهم آمين ..



    ماأعمقها من كلمات وماأصدقها حيث صورت لنا حال إخواننا أيما تصوير وما ذلك إلا لأنها نابعة من القلب ولايسعنا إلا أن نقول اللهم اغفر لنا تقصيرنا في نصرة إخواننا ويعلم الله كم في القلب من الحرقة الآن والحمد لله على كل حال ....

    وماهذا كله إلا إملاء للكفرة الفجرة وتمحيص لكم وللأمة الإسلامية جمعاء ...وأنقل لكم ماقرأت حول ذلك بإختصار وإضافة أسال الله أن ينفع به ..

    الإملاء للكفار:
    الكفار المعتدون هم مبتلون الآن بسنة الإملاء والاستدراج لهم مما يزيدهم كبراً وغطرسةً وحماقةً وغروراً حتى يأتي الموعد الذي أجله الله لمحقهم وإبادتهم ..

    قال تعالى : (ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليومٍ تشخص فيه الأبصار )
    وقال تعالى :{وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
    وقال تعالى : {وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً}

    وفي هذا فوائد جمة منها :


    عدم الخوف والاغترار بقوة العدو لأنهم في قبضة الله عز وجل ونواصيهم بيده وتركهم يظلمون ويقتلون هو إملاء من الله عز وجل ليسارعوا إلى ساعة محقهم لا ليدوم ظلمهم، ولو شاء الله عز وجل لقصمهم في لمح البصر، ولكن له سبحانه الحكمة في تأجيل القصم.. وهذا الإيمان يذهب اليأس عن النفوس ويزيل الإحباط والخوف ويحل محله العزة والثبات على الحق والتضحية في سبيله.

    التمحيص للمؤمنين :

    ياأهل غزة اصبروا واحتسبوا وأخلصوا النية لله وماكل هذا إلا ابتلاء واختبار فاثبتوا فوالذي نفسي بيده، بإذن الله سيكون لكم دور أكبر مما تظنون بأنفسكم، وأن هذا الابتلاء ما هو إلا إعداد لكم وتمحيص للصفوف، قال تعالى: {وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ} [سورة البقرة: 141]قال تعالى : ( وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)

    ومن حكمة الله جل وعلا فيما يحدث أن يرفع لكم الدرجات، ويكفر عنكم السيئات، وكلما سمعنا صوت مكلوم او مكلومة في غزة تقول (حسبنا الله ونعم الوكيل)، كلما ازداد يقيننا أن هذا الشعب الأبي اختاره الله جل وعلا واصطفاه من بين البشر ليجعل منهم الشهداء والصالحين والصابرين و«أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه» [صححه الألباني].

    هكذا أراد الله عز وجل وحكم في سننه التي لا تتبدل: إن محق الكافرين لا بد أن يسبقه تمحيص المؤمنين، ولذلك لما سئل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: "أيها أفضل للرجل أن يمكن أو يبتلى؟"، كان من دقيق استنباطه وفهمه لكتاب الله عز وجل أن قال: "لا يمكن حتى يبتلى"، ولعله فهم ذلك من قوله تعالى: {وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ} [سورة آل عمران: 141].

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين وأعوانهم من المنافقين واجعل لإخواننا في غزة من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية..وأرفع درجتهم في عليين .. اللهم آمين
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    جَزاكم اللهُ خيراً على هذا التفاعلِ الطيِّب ، وهذه المشاعرِ الصَّادقةِ _واللهُ حسيبكُم _ ،

    أسألُ الله أنْ يلطفَ بنا وبكم وبالمسلمين ..!!


    محبكم : محمــود الغزّي _كان اللهُ له ولأهلِ غَزَّةَ _ .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    355

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    أحبك الله وأكرمك ونصرك أنت وسائر إخواننا هناك وعجل بظفركم وأمدكم بعونه وتأييده ونصره
    اللهم عليك بيهود واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا

    محبكم الداعي لكم بالنصر والظفر ابن السائح
    اللهم انصر كتابك وسنة نبيك وعبادك المسلمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    لايسعني الا ان اقول لاخواني اصبروا فإنكم على خير كبير انشاء الله.
    اللهم اجعلنا ممن يستشهد في سبيلك.
    قال الشافعي رحمه الله:"لا يحيط باللغة إلا نبي."

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    الإخوةُ المعلقونَ ومن قَرأَ ، جزاكمُ اللهُ خيراً

    ولاتنسوا إخوانَكم _ المستضعفين _ في غزَّةَ من دعائِكُم ..!!


    محبكم : محمــود الغزّي _كان اللهُ له ولأهلِ غَزَّةَ _ .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    أخي محمود ..
    أعزك الله بالاسلام وأعز الله الاسلام بأمثالكم .. صبرا صبرا أخي وما الصبح عن أهل الأسحار ببعيد بل لكم البشرى يا اهل الثغور فانتم من تغسلون بدمائكم عن وجوهنا العار والخزي الذي لحقها من اليهود وانتم من يجعلنا نرفع رؤوسنا شامخة في السماء ويجعلنا نفخر بالانتماء لهذه الامة الابية التي ترفض الذل وتمقت الخنوع صبرا يا اهلنا انما هي ايام وينجلي الليل عن سماء صافية نقية ولتعلموا ان لكم إخوة يحبونكم بظهر الغيب ويتمنون لو انهم يتلقون القنابل دونكم فتسفك دماؤهم ولا يمسكم من غبار المعارك شئ ولكنها الاقدار والله يفعل مايشاء ويمضي ما يريد وما النصر الا مع الصبر ولافرج الا من بعد الكرب والله ينصر المؤمنين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    جزاك الله خيراً ، لقد لامست كلماتك شغاف قلبي فالله المستعان ...!!


    محبكم : محمــود الغزّي _كان اللهُ له ولأهلِ غَزَّةَ _ .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: ((لَفَظـاتُ مُحتَضِرٍ(!) مِنْ قَلـبِ غَزَّة العِزَّة )).

    أحسن الله إليك أخاه إي وربي ما أحسن العود إلى الله إي وربي فبما كسبت أيدينا إن مصابكم مصابنا ودماءكم دماؤنا وأهلكم أهلنا عيوننا لما حل بكم بصيرة وأيادينا عن نصرتكم قاصرة قصيرة وليس لنا سوى الدعاء كلماتك صادقة مؤثرة إن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أنها خرجت من قلب نحسبه صادقا ونفثات صدرك مؤلمة ولا ناصر إلا الله نعم المولى ونعم النصير ثبتكم الله على الهدى وأعانكم على الحق وربط على قلوبكم وثبت أقدامكم ونسأل الله العلي الأعلى بصفاته جميعا وبأنه يغار على انتهاك حرماته أن يذيق عدوكم ما ذقتم واصبروا واحتسبوا أخاه (إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون) وإن النصر مع الصبر
    وإني الحقَّ أدعو كلَّ يومٍ * لمن بالخير يومًا قد دعالي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •