من الدكتورعبد الكريم بكار
من الأساليب التي يستخدمها الصهاينة في هذه الأيام لتهديد الفلسطينيين عامة وأهل غزة خاصة ، الاتصال على الهواتف الثابتة لأهل غزة في بيوتهم وتهديدهم للإرجاف في المدينة ولزرع الخوف في قلوبهم.

فمن أبسط ما يمكن فعله لشد أزر أهل غزة والتضامن معهم ورفع معنوياتهم أن نتصل على رقم هاتف في قطاع غزة أوخان يونس أو رفح أوالمنطقة الوسطى ونخبرهم أننا معهم قلباً وقالباً و أننا ندعو لهم في صلواتنا ونعزيهم في موتاهم وأن يتقبلهم الله في الشهداء وأن يداوي جرحاهم ويفرغ عليهم صبراً ويثبت أقدامهم وينصرهم على القوم الكافرين.



الأرقام التالية هي مفتاح خطوط قطاع غزة وخان يونس ورفح والوسطى.

أدخل رقم مفتاح المدينة كما يلي وبعدها أضف خمسة أرقام عشوائية بدل الرمز #



قطاع غزة:

# # # # # 00970828

خان يونس:

# # # # # 00970820

رفح :

# # # # # 00970821

الوسطى من غزة:

# # # # # 00970825



وعند اتصالك ربما يرد عليك طفل أو امرأة او أي شخص كان فأخبره باسمك ومن أي بلد أنت واسأله عن أوضاعهم وادعو لهم وشد أزرهم. وستعجب من الوضع الذي هم فيه وكيف أنهم صابرون.

وبهذه الطريقة تكون وقفت بجانب أهلنا في غزة وواسيتهم في مصيبتهم وهذا أضعف الإيمان.



لا تجعل هذه الرسالة تقف عندك، فيوجد في غزة اكثر من مليون ونصف نسمة

فأرسلها إلى أكبر عدد من الناس ليتواصلوا مع أهلنا في غزة أهل الكرامة والعزة

وأسأل الله ان تكون في موازين حسناتكم



في 7 / 1 / 1430