(واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    537

    افتراضي (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    الحمدالله والصلاة والسلام على روسل الله وآله وصحبه ومن والاه :
    امابعد :
    قال الإمام الأشم -رحمه الله - في ديوانه الحافل (الفِصل 1/98) ،نقلاً من التوراة : (وبعد ذلك ذكر أن الله تعالى قال لإبراهيم لنسلك أعطي هذا البلد من نهر مصر النهر الكبير إلى نهر الفرات ..،)
    فقال الإمام الأشم -رحمات ربي عليه - معلقا و معقبا : (...،وهذا كذب وشهرة من الشهر،لأنه إن كان عني بني إسرائيل -وهكذا يزعمون- فما ملكوا قط من نهر مصر ،ولا على نحو عشرة أيام منه شبراً مما فوقه، وذلك من موقع النيل إلى قرب بيت المقدس، وفي هذه المسافة الصحاري المشهورة الممتدة والحضار، ثم دفج وغزة وعسقلان وجبال الشراه التي لم تزل تحاربهم طول مدة دولتهم ،وتذيقهم الأمرين إلى انقضاء دولتهم ،ولا ملكوا قط من الفرات ولا على عشرة أيام منه ،بل بين آخر حوز بني إسرائيل إلى أقرب مكان من الفرات إليهم نحو تسعين فرسخاً فيها قنسرين وحمص التي لم يقربوا منها قط ،ثم دمشق وصور وصيدا التي لم يزل أهلها يحاربونهم ويسومونهم الخسف طول مدة دولتهم بإقرارهم ونصوص كتبهم ،وحاش لله عز وجل أن يخلف وعده في قدر دقيقة من سرابة ،فكيف في تسعين فرسخاً في الشمال ونحوها في الجنوبن؟
    ثم قوله: "النهر الكبير" وما في بلادهم التي ملكوا نهر يذكر إلا الأردن وحده ،وما هو بكبير ،إنما مسافة مجراه من بحيرة الأردن إلى مسقطه في البحيرة المتنتة نحو ستين ميلاً فقط، فإن قال قائل :إنما عنى الله بهذا الوعد بني إسماعيل عليه السلام.
    قلنا: وهذا أيضاً خطأ لأن هذا القدر المذكور ههنا من الأرض أقل من جزء من مائة جزء مما ملك الله عز وجل بني إسماعيل عليه السلام ،وأين يقع ما بين مصب النيل عند تنيس ،وبين الفرات من آخر الأندلس على ساحل البحر المحيط ،وبلاد البربر كذلك إلى آخر السند، وكابل مما يلي بلاد الهند، ومن ساحل اليمن إلى ثغور أرمينية وأذربيجان، فما بين ذلك ،والحمد لله رب العالمين .

    فكيف وهذه الدعوى باطلة ،لأن ذلك الكلام بعضه معطوف على بعض،فالموعودون بملك ذلك البلد هم المتوعدون بأنهم يتملكون ويعذبون في البلد الآخر ،وقد أكرم الله تعالى بني إسماعيل وصانهم عن ذلك .
    فوضح الكذب الفاحش في الأخبار المذكورة ،وصح أنه ليس من عند الله عز وجل ،ولا من كلام نبي أصلاً ،بل من تبديل وغد جاهل كالحمار بلادة ،أو متلاعب بالدين ،وفاسد المعتقد ،ونعوذ بالله من الخذلان)


    رحم الله الإمام الأشم ...، وأسكنه فسيح جنانه ..، والله لقد دحض هذه الدعوى الباطلة ..، وهدها هدا ..،

    ولكن ماذا سيقول الإمام الأشم -رحمات ربي عليه - ..، لو رأى واقع فلسطين و غزة بالخصوص..؟

    ماذا سيقول و نحن نراهم يسعون لتحقيق هذه الدعوى الباطلة..، التي أسقطها الإمام الأشم منذ قرون ..، ؟؟

    فهم اليوم يسعون لتحقيقها بقتل الأبرياء عدوانًا..،و سفك الدماء ظلمًا ..،و إزهاق الأرواح هدرًا .. ،

    فهاهم أطفالنا يقتلون و ييتمون ..،ونساءنا يغتصبون و يرملون و يثكلون ...، و رجالنا يذبحون و يبيدون و يشردون ...،

    و أراضينا يغتصبون و يحتلون ..،وخيراتنا ينهبون و يسلبون ..،

    نعم قال الإمام الأشم -رحمه الله - أن اهل غزة كانوا يذيقون اليهود الذل و الخسف ..،

    ماذا سيقول لو رأى حفنة من اليهود ..،وهم يذيقون و يجرعون أهل غزة كأس المنون ظلما و بغيا ..؟

    اللهم انصر إخواننا بغزة وأعنهم على عدوهم ..، واللهم مزق اليهود شر ممزق ..،اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك ..،


  2. #2
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    ...
    وفي هذه المسافة الصحاري المشهورة الممتدة والحضار، ثم دفج وغزة وعسقلان وجبال الشراه التي لم تزل تحاربهم طول مدة دولتهم ،وتذيقهم الأمرين إلى انقضاء دولتهم

  3. #3
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    وفي هذه المسافة الصحاري المشهورة الممتدة والحضار، ثم دفج وغزة وعسقلان وجبال الشراه التي لم تزل تحاربهم طول مدة دولتهم ،وتذيقهم الأمرين إلى انقضاء دولتهم
    اللهم انصر إخواننا بغزة وأعنهم على عدوهم ..، واللهم مزق اليهود شر ممزق ..،اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك ..،
    اللهم آمين، اللهم آمين، اللهم آمين ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    537

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    بارك الله فيكم ..،
    ويجب على المسلمين أن يعوا ..، أن إسرائيل تسعى لتحقيق اهداف..، الباعث إليها عقيدتهم ..، وما ضمته توراتهم المحرفة من الأباطيل ..، وليس القضية ..، قضية ارض ولا خيرا ت ولا ثروات ..،بل هي عقيدة باطلة تذكي عزائمهم ..، فيهبون لنصرتها ..، بالقتل و الذبح والإبادة ...، دون هوادة ..،
    بينما نحن خبت عزائمنا بتغييب العقيدة الصحيحة عن حياتنا ..، وإذا نزلت بدارنا نازلة ..، او حاقت بنا نكبة ...،فكل ينادي نفسي ..، نفسي ..،والله المستعان.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    جزاك الله خيرا
    وهذا من كلام شيخ الإسلام في اليهود وقتالهم :وأما ما تقدم ذكره عن اليهود من أنهم كانوا ينصرون فقد بينا أنه شاذ وليس هو من الآثار المعروفة فى هذا الباب فإن اليهود لم يعرف أنها غلبت العرب بل كانوا مغلوبين معهم وكانوا يحالفون العرب فيحالف كل فريق فريقا كما كانت قريظة حلفاء الأوس وكانت النضير حلفاء الخزرج .
    وأما كون اليهود كانوا ينتصرون على العرب فهذا لا يعرف بل المعروف خلافه والله تعالى قد أخبر بما يدل على ذلك فقال تعالى ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون .
    فاليهود من حين ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس لم يكونوا بمجردهم ينتصرون لا على العرب ولا غيرهم وإنما كانوا يقاتلون مع حلفائهم قبل الإسلام والذلة ضربت عليهم من حين بعث المسيح عليه السلام فكذبوه قال تعالى ياعيسى إنى متوفيك ورافعك الى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة .
    مجموع الفتاوى (1|301)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    وقال المفسر أبو حيان عند قوله تعالى { ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذلة أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ }
    : وهذه الآية نزلت في اليهود على أنه لا دولة ولا عز ، وأن الذل يلزمهم ، والصغار لا يفارقهم . ولما أخبر الله تعالى في زمان محمد عن هذه الواقعة . ثم شاهدنا بأن الأمر كذلك كان هذا أخباراً صدقاً عن الغيب.
    البحر المحيط
    قلت : رحم الله أبا حيان كيف لو رأى أن دولة لليهود في زماننا قامت وكيف تصول وتجول .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    537

    افتراضي رد: (واقع غزة) يرد على (الإمام الأشم ابن حزم -رحمه الله -):

    كلام شيخ الإسلام -رحمه الله - في غاية النفاسة ..،

    بارك الله فيك أخي الكريم..،

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •