يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
1اعجابات

الموضوع: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن تبع هداه،،، أما بعد:
    وقت من أوقات الدعاء يُسْتَجَابُ فِيه، غفل عنه البعض، لا بل جهله، وفي هذه العُجلة القي الضوء عليه آلا وهو: يوم الأربعاء بين الصلاتين ما بين الظهر والعصر.
    " عن جابر يعني ابن عبد الله _ رضي الله عنهما: ((أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا في مسجد الفتح ثلاثا يوم الاثنين ويوم الثلاثاء ويوم الأربعاء فاستُجيب له يوم الأربعاء بين الصلاتين فعرف البشر في وجهه)).
    قال جابر: فلم ينزل بي أمر مهمٌّ غليظ إِلاّ توخَّيْتُ تلك الساعة فأدعو فيها فأعرف الإجابة))
    رواه أحمد والبزار وغيرهما وإسناد أحمد جيد. و حسنه الشيخ الألباني _ رحمه الله_ في: (( صحيح الترغيب)): (2/ 143) رقم: (118)
    " عن جابر بن عبد الله قال:
    ((دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المسجد؛ مسجد الفتح ، يومَ الاثنين ويومَ الثلاثاء ويومَ الأربعاء، فاستُجيب له بين الصلاتين مِنْ يوم الأربعاء))
    قال جابر: ولم ينزل بي أمر مهمٌّ غائظ إِلاّ توخَّيْتُ تلك الساعة؛ فدعوتُ الله فيه بين الصلاتين يومَ الأربعاء في تلك الساعة، إِلاّ عرفْتُ الإِجابة.
    [حسنه الشيخ الألباني _ رحمه الله_ في: ((صحيح الأدب المفرد (246/1) رقم: (704)
    " الشرح:
    من كتاب: ((شرح صحيح الأدب المفرد)) لفضيلة الشيخ حسين العوايشة _ حفظه الله_ ونفعنا الله بعلمه (2/380-381)
    (( دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المسجد؛ مسجدِ الفتح يومَ الاثنين ويومَ الثلاثاء ويومَ الأربعاء ): مسجد الفتح: هو المرتفع على قطعة من جبل سلع في المغرب، يصعد إليه بدرجتين شمالية وشرقية، وهو المراد بمسجد الفتح عند الإِطلاق، ويقال له أيضاً مسجد الأحزاب، والمسجد الأعلى. (( فضل )) (2/174).
    (فاستُجيب له بين الصلاتين مِنْ يوم الأربعاء): قال شيخنا (أي: الألباني)_ حفظه الله_ مجيباً سؤالي عن ذلك:
    (( لولا أَنَّ الصحابي _ رضي الله عنه _ أفادنا أَنَّ دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت من يوم الأربعاء كان مقصوداً _ والشاهد يرى ما لا يرى الغائب وليس الخبر كالمعاينة _ لولا أَنَّ الصحابيّ أخبَرنا بهذا الخبر؛ لكنّا قُلْنا هذا قد اتفق لرسول الله صلى الله عليه وسلم أَّنه دعا فاستجيب له؛ في ذلك الوقت من ذلك اليوم.
    لكن أَخذ هذا الصحابي يعمل بما رآه من رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً ووقتاً ويستجاب له.
    إِذاً هذا أمرٌ فهمناه بواسطة هذا الصحابي وأَنّه سنّةٌ تعبدية لا عفوية)).
    (قال جابر: ولم ينزل بي أمر مهمٌّ غائظ): غائظ اسم فاعل من غاظ، أي: شديد.
    (إِلاّ توخَّيْتُ تلك الساعة ): قال في (( النهاية): ((توخيت الشيء : أتوخَّاه توخِّياً؛ إِذا قصدْت تلك وتعمَّدت فِعْله وتحريْت فيه)).
    ( فدعوتُ الله فيه بين الصلاتين يومَ الأربعاء في تلك الساعة إِلاّ عرفْتُ الإِجابة): أي: الظهر والعصر كما في بعض الروايات. ((فضل ))(2/173)، والله أعلم بصحّتها.
    وفيه الإِلحاح في الدعاء وعدم الملالة منه وعدم استعجال الإجابة.اهـ
    قلت ( أبو أُمامَةَ السلفي):
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه: (اقتضاء الصراط )( 1 / 433):
    (( وهذا الحديث يعمل به طائفة من أصحابنا وغيرهم فيتحرون الدعاء في هذا كما نقل عن جابر ولم يُنقل عن جابر _رضي الله عنه _ أنه تحرى الدعاء في المكان بل في الزمان))
    وقال البيهقي في (( شعب الإيمان : ( 2 / 46)(( قال ويتحرى للدعاء الأوقات والأحوال والمواطن التي يرجى فها الإجابة تماما فأما الأوقات فمنها ما بين الظهر والعصر من يوم الأربعاء))
    وكما تعلم ايها الحبيب: فالدعاء طريق النجاة، وسلم الوصول، ومطلب العارفين، ومطية الصالحين، ومفزع المظلومين، وملجأ المستضعفين، به تُستجلب النعم، وبمثله تُستدفع النقم.
    ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لايستغني عنه المسلم بحال من الأحوال.
    وهو سلاح قوي يستخدمه المسلم في جلب الخير ودفع الضر، قال صلى لله عليه وسلم: (( إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل فعليكم عباد الله بالدعاء)) [ ( رواه الترمذي: (5/552 ) رقم : (3538) و حسنه الشيخ الألباني _ رحمه الله_ في: (( صحيح الترغيب)): (2/ 272) رقم: (1634) ]
    والدعاء سبب لتفريغ الهموم وزوال الغموم، وانشراح الصدور، وتيسير الأمور، وفيه يناجي العبدُ ربه، ويعترف بعجزه وضعفه، وحاجته إلى خالقه ومولاه، وهو سبب لدفع غضب الله تعالى لقول النبي صلى لله عليه وسلم: ((من لم يسأل الله يغضب عليه )) ( صحيح الترمذي: (5/456 ) رقم : (3373) حسنه الشيخ الألباني _ رحمه الله
    اللهم لا تعذب لساناً يخبر عنك، ولا يداً تكتب حديث رسولك صلى الله عليه وسلم، ولا قدماً تمشي لخدمتك، ولا عيناً تنظر في علوم تدل عليك.

    م ن ق و ل

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي عبدالله
    القول بالاستحباب هنا فرعٌ عن تقوية الحديث
    والأظهر عدم ثبوته

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    ما هو سبب عدم ثبوت هذا الحديث ?

  4. #4
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله مشاهدة المشاركة
    ما هو سبب عدم ثبوت هذا الحديث ?

    لأنَّ إسناده ضعيف
    فمداره على كثير بن زيد الأسلمي، وليس بالقوي
    وشيخه في الإسناد (عبدالله بن عبدالرحمن بن كعب) لم يوثق
    بل ذكره الحسيني في الإكمال وقال: (فيه نظر)
    ووقع في ترجمته شيءٌ من الخلط بينه وبين آخر

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    جزى الله الجميع كل خير
    .
    وإذا أذن لي الأخ الفاضل / الحمادي - إستعمله الله في طاعته
    .

    أخي عبدالله لعلك تعود إلى كلام شيخ الأسلام رحمه الله فقد غمز هذا الحديث بكثير بن زيد . قال : (( وفي إسناد هذا الحديث كثير بن زيد ، وفيه كلام يوثقه ابن معين تارة ، ويضعفه تارة وهذا الحديث يعمل به طائفة من أصحابنا وغيرهم فيتحرون الدعاء في هذا كما نقل عن جابر ولم يُنقل عن جابر _رضي الله عنه _ أنه تحرى الدعاء في المكان بل في الزمان))
    وقوله كما نقل تشعر بتضعيفه لهذا الحديث
    وللأخ أبي جابر عبدالله الأنصاري كتاب بعنوان المساجد السبعة تاريخا وحكما قدم له الشيخ العلامة صالح الفوزان
    وقد خرج هذا الحديث في قرابة الثلاثين صفحة .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  6. #6
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي محمد
    أين طبع هذا الكتاب؟

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    وفيك بارك ونفع أخي الحبيب
    مكتبة الغرباء الأثرية
    المدينة النبوية
    8243044
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    المساجد السبعة: تاريخاً وأحكاماً
    هذا عنوان كتاب عن المساجد السبعة في المدينة المنورة أو مساجد الفتح أو الأحزاب عند المؤرخين، وإنما سُميت بمساجد الفتح لقوله صلى الله عليه وسلم: «أبشروا بفتح الله ونصره» على ما روى البيهقي في دلائل النبوة (3/403) لما جاءه خبر نقض بني قريظة للعهد في غزوة الأحزاب، وهي المساجد الواقعة غربي جبل سلع، وأضيف إليها الآن جامع كبير سُمي جامع الأحزاب لم يُفتتح بعد.
    ومؤلف الكتاب هو أبوجابر عبدالله بن محمد الأنصاري، ولم يسبق لي أن اطلعت على عناية له بتاريخ المدينة، وإن كان كتابه هذا يدل على عدم دراية بتاريخها بل بعلم التاريخ وعلم الآثار، ومع ذلك فإنني سأقتصر على ما في هذا الكتاب من تدليس علمي وبخاصة في تطبيق منهج المحدثين على علم التاريخ وعلم الآثار.
    الكتاب حديث الصدور في هذا العام 1427هـ/ 2006م ولا توجد عليه معلومات عن إيداعه في مكتبة الملك فهد الوطنية، ويقع في (127) صفحة، وأول ما استوقفني ما بذله المؤلف من جهد في محاولته تضعيف حديث جابر بن عبدالله الوارد في مسند أحمد (3/332) وغيره وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم «دعا في مسجد الفتح ثلاثاً يوم الاثنين، ويوم الثلاثاء ويوم الأربعاء، فاستجيب له يوم الأربعاء بين الصلاتين، فعُرف البشر في وجهه» فبالرغم من أن الهيثمي قال في مجمع الزوائد (4/12) «رواه أحمد والبزار ورجال أحمد ثقات» فقد راح يتعقب ذلك ليخرج بإضعافه، وله ذلك مادام محدِّثاً، ولكن المغالطة في إعراضه عن تخريج الشيخ ناصرالدين الألباني حين أحاله إلى هامش الكتاب، ولم يدرجه في المتن؛ لأنه لا في الكتاب مبالغة وتدليس علمي
    لبعد المؤلف عن علم التاريخ يوافق ما يريد الوصول إليه في تضعيف الحديث، حيث قال في الهامش ص/11 «وحسَّنه الشيخ الألباني في صحيح الأدب المفرد ص/262 ورقم 542 ثم ص/12 علق على عبارة «هذا الإسناد جوّده الحافظ عبدالعظيم المنذري في الترغيب والترهيب» فقال في الهامش «وحسَّنه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب أيضاً 2/49/1185» ومادام أنه اطلع على ما قاله الألباني فلماذا لم يناقشه كما ناقش أقوال الآخرين، ولماذا أحاله إلى الهامش مع المعرفة بالباع الطويل للشيخ الألباني في علم الحديث، فهل من الموضوعية مناقشة ما يوافق الرأي فقط؟!
    وفي ص/15 بدا أنه يميل إلى آراء الإمام ابن تيمية، لكنه هنا لم يعجبه حين لم يؤيد رأيه، فقد أشار إلى أن شيخ الإسلام غمز حديث جابر في اقتفاء الصراط المستقيم ص/429 ثم أورد قول الشيخ «وهذا الحديث يعمل به طائفة من أصحابنا وغيرهم فيتحرون الدعاء في هذا المكان كما نقل عن جابر، ولم ينقل عن جابر أنه تحرى الدعاء في المكان بل تحرى الزمان»، فعلق المؤلف بقوله: «وقوله كما نقل ولم ينقل، من صيغ التمريض تشعرنا بتضعيفه لهذا الحديث، وعدم ارتياحه لما نقل عن جابر» فهل ابن تيمية الذي ملأ رفوف المكتبة قاصر في التعبير عن رأيه..؟
    وفي ص/35 علق على إيراد ابن زَبالة للحديث في أخبار المدينة «بأنه لم يطلع على الأسانيد لفقدان كتاب ابن زبالة من عالم المطبوعات بل والمخطوطات» وختم بأن أهل الحديث كذبوا ابن زبالة، وهذا حق في علم الحديث باطل في علم التاريخ، فابن زبالة ثقة عند المؤرخين كذاب عند المحدثين، ومثله ابن الكلبي كذاب عند المحدثين ثقة عند النسابين، والعالم في أي علم يؤخذ منه في تخصصه ولا يعيبه إن أخطأ في غيره، لكن ذلك لا يقدح في عدالته في علمه، ثم إن كتاب ابن زبالة طبع ما وجد منه في مركز بحوث ودراسات المدينة (1424هـ) في رسالة علمية نفيسة للباحث صلاح سلامة، وفيها تناول تساهل ابن زبالة في رواية أحاديث الفضائل وغيرها مما لا يتعلق بالعقائد والأحكام مثله مثل غيره من المؤرخين وأهل الحديث.
    وأكثر ما في الكتاب فيه مبالغة وتدليس علمي لبعد المؤلف فيما يبدو عن علم التاريخ، ولكن مما يستوقف الفصل العاشر عن حكم الصلاة في المساجد السبعة (ص/115) حيث قال: «لا تجوز الصلاة في أحد المساجد السبعة إلا فيما يقال له مسجد بني حرام؛ لأن هذا هو المسجد الوحيد الذي أحاط به العمران واحتاج أهل ذلك الحي إلى الصلاة فيه» وهذا حكم غريب والأغرب منه دليله؛ لأن المساجد كلها أحاط بها العمران ثم ماذا عن حكم الصلاة في المسجد الجديد الذي يعمر الآن هل سيأخذ الحكم نفسه؟.
    المساجد السبعة تحت أي اسم هي مساجد أثرية وإذا كان الحكم مبنياً على التسمية كما ورد ص/57؛ فإن معظم مساجد المسلمين في المدينة وغيرها ذات أسماء حادثة، وهذا حَمَلَ من الآراء ما فيه مبالغة كتشبيهها بمسجد الضرار ص/91 وغيره من مبالغات وتدليس وعبارات جانحة كقوله ص/16 «فلا تغتر بقولهما ولا بمن تبعهم على هذا التوثيق» وكقوله ص/19 «ولكن الجزم بذلك دونه خرط القتاد» والرأي محترم إذا سلك المسلك العلمي لا مسلك الهوى أو التدليس العلمي أو مصانعة الآخرين.

    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2006...6112064232.htm

  9. #9
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة

    وفيك بارك ونفع أخي الحبيب
    مكتبة الغرباء الأثرية
    المدينة النبوية
    8243044

    وفقك الله أخي محمد
    ولعلي أجتهد في الحصول على الكتاب بمشيئة الله

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  10. #10
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    ما نقلتَه أخي الحبيب عبدالله تعليق عابر على الكتاب
    ولابد من الاطلاع على الكتاب أولاً للنظر في صحة هذا الحكم الذي أطلقه هذا الكاتب،
    وهل في الكتاب تدليس علمي أو لا؟

    لكن يبقى الكلام متوجهاً لحديث جابر، وهو لا يثبت بمقتضى النقد الحديثي
    وتصحيح الشيخ الألباني رحمه الله غير ملزم

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة


    وتصحيح الشيخ الألباني رحمه الله غير ملزم
    لا أفهم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    أخي عبدالله -وفقه الله ورعاه وجعل السعادة حليفة له في الدنيا والآخرة
    أولا : أقول رعاك الله: إعتمادك على رد الدكتور الردادي ومثلك يعلم بأنه ليس من أهل
    هذا التخصص خطأ ، ثم ليس القصد أخي الفاضل جمع أكبر عدد من الردود
    ثاني :كان بودي أنك قمت بعرض قول الدكتور الردادي قبل نقله
    وهذا لايعني أني أصحح أو أضعف الحديث مع أن القلب يميل إلى من صحح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله مشاهدة المشاركة
    لا أفهم
    أخي قصد الأخ الحبيب والشيخ الكريم الحمادي وفقه الله
    أن ليس كل ما قال عنه الشيخ صحيح فهو صحيح ولعلك تعلم -بارك الله فيك - الأحاديث
    التي تراجع الشيخ رحمه الله عن صحتها أو العكس فالشيخ ليس معصوم في تصحيحه وتضعيفه
    رحمه الله رحمة واسعة ونسأله أن يخلف علينا خيرا
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    عجيب أمرك نقلته من باب هل عندكم تنبيهات حول مقاله
    عجيب قولك "إعتمادك على رد الدكتور الردادي " وهذا باطل قطعا !!!!!!!

    كنت أحب أن الحمادي أو غيره يعلق على المقال لأستفيد لا حول ولا قوة إلا بالله ما هذا الأسلوب ?
    كيف الناس يسيء الظان بإخوانهم !!!!!!!
    وقد فهم مقصودي الحمادي والحمدلله

  14. #14
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء


    هون عليك أخي عبدالله

    فلم يرد الشيخ آل عامر اتهامك بشيء، إنما هي نصيحة عابرة وفقك الله
    فلعله خشي اعتمادك على مقال الردادي

    يقول الله تعالى: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ
    كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً)

    بارك الله في الجميع

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    بارك الله فيك أخي الحبيب يبدو أنك حساس أكثر من اللازم
    أنا لا أدري أي أسلوب تقصد نحن في مذاكرة وقد توجت كلامي بالدعاء والثناء
    ولم أر في كلامي أي تجريح لك
    إنما كان قصدي أن أبين أن الرجل ليس من أهل التخصص
    وألكلام الذي نقلته فيه تجريح وتشنيع على المؤلف فأنت نقلت كلاما يقدح
    في المؤلف من شخص ليس من أهل العلم ولا تنسى أن الذي قدم للكتاب
    الشيخ العلامة /صالح الفوزان
    على العموم أعتذر عما فهمته أنت
    أسأل الله أن يغفر لي ولك
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة

    أنا لا أدري أي أسلوب تقصد نحن في مذاكرة وقد توجت كلامي بالدعاء والثناء
    ولم أر في كلامي أي تجريح لك

    وألكلام الذي نقلته فيه تجريح وتشنيع على المؤلف فأنت نقلت كلاما يقدح
    في المؤلف من شخص ليس من أهل العلم ولا تنسى أن الذي قدم للكتاب
    الشيخ العلامة /صالح الفوزان
    على العموم أعتذر عما فهمته أنت
    أسأل الله أن يغفر لي ولك
    قولك "إعتمادك على رد الدكتور الردادي ومثلك يعلم بأنه ليس من أهل
    هذا التخصص خطأ ، ثم ليس القصد أخي الفاضل جمع أكبر عدد من الردود "

    من قال لك أني إعتمدت على رد الدكتور أليس هذا من السوء الظن
    من قال لك أنه ليس أهل هذا التخصص
    وهل تقديم العالم لكتاب ما يجعله معصوم

    آل عامر لمذا لا ترد على مقاله بالأدلة وعلى حال نشرت هذا الموضوع لأستفيد من تعليقات الإخوة ولكن !!!!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة


    لكن يبقى الكلام متوجهاً لحديث جابر، وهو لا يثبت بمقتضى النقد الحديثي
    وتصحيح الشيخ الألباني رحمه الله غير ملزم
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    سلام عليكم ورحمة الله وبركـاته ،،،

    الشيخ د. ربيع بن هادي - وفّقه اللّه تعالى - ضعّف حديث جابر - رضي الله عنه - فقال في كتابه ( براءةُ الصَّحابة الأخيار من التبرُّك بالأماكن والآثَار ) :

    « اعتماد القارئ على حديث جابر - رضي الله عنه - وفيه علل في إسناده ومتنه :

    قال القارئ (ص23):

    " وثبت عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنه - أنه كان يأتي مسجد الفتح الذي على الجبل يتحرى الساعة التي دعا فيها النبي r على الأحزاب ويتحرى المكان – أيضاً – ويقول: " ولم ينـزل بي أمر مهم غائظ إلا توخيت تلك الساعة فدعوت الله فيه بين الصلاتين يوم الأربعاء إلا عرفت الإجابة ".

    - أقول:

    كيف يثبت هذا الحديث وفيه عدة علل:

    الأولى: في إسناده كثير بن زيد الأسلمي، قال أبو زرعة: "صدوق فيه لين". وقال النسائي: " ضعيف ".

    وروى ابن الدورقي عن يحيى: "ليس بذاك، ومرة قال: صالح".

    وروى ابن أبي مريم عن يحي: "ثقة".

    وقال ابن المديني: "صالح وليس بقوي ".

    وقال ابن عدي: " ولم أر بحديث كثير بأساً ". انظر: الميزان (3/404) وتهذيب الكمال (24/115).

    وقال الذهبي في الكاشف: " قال أبو زرعة: صدوق فيه لين".

    وقال الحافظ ابن حجر: " صدوق يخطيء ".

    الثانية: في إسناده عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، قال ابن أبي حاتم: "عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك روى عنه عبد الله بن محمد بن عقيل سمعت أبي يقول ذلك".

    وقال أيضاً: "عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري: روى عن عمه معقل، روى عنه عبد الله بن قدامة الجمحي سمعت أبي يقول ذلك. قال أبو محمد: روى أيضاً عن جابر بن عبد الله". الجرح والتعديل (5/95).

    وقال البخاري رحمه الله في التاريخ الكبير: " عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه روى عنه عبد الله بن محمد بن عقيل وعاصم بن عبيد الله ".

    وترجم له ابن حبان وقال: " يروي عن أبيه وعاصم بن عبيد الله ". الثقات (7/3).

    فهذا حال عبد الله بن عبد الرحمن هذا عند البخاري وأبي حاتم وابنه وعند ابن حبان.

    وقال البخاري: " عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مالك الأنصاري سمع معقلا روى عنه عبد الملك بن قدامة "، وهذا رجل آخر عند البخاري.

    وظاهر من ترجمة هؤلاء الأئمة لهذا الرجل: أنه مجهول الحال (مستور).

    وإسنادٌ هذا حاله يقال في متنه: ضعيف، ولا يقال فيه: ثبت!!

    والعلة الثالثة: الاختلاف عليه في الإسناد؛ فتارة يرويه كثير بن زيد عن عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، وتارة يرويه عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن جابر. انظر الطبقات لابن سعد (2/73).

    وكذلك يرويه عبد الملك بن عمرو عن كثير بن زيد عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن جابر بنحوه. التمهيد (19/201).

    والعلة الرابعة: اضطرابه في المتن؛ فهو مرة يقول: إن دعاء النبي - صلى الله عليه وسلم - كان في مسجد الفتح، وتارة يقول: في مسجد قباء، وثالثة يقول: في مسجد الأحزاب، وراجع كتاب المساجد السبعة لأبي جابر عبد الله بن محمد الأنصاري (ص:11-15).

    فقد ذكر كثيراً من مصادر هذا الحديث وأوجه الاختلاف على كثير بن زيد في الإسناد والمتن، وقد راجعت بعض مصادره للاطمئنان.

    وإذ قد تبين للقارئ الكريم ضعف هذا الحديث إسناداً ومتناً وما فيه من علل، فهل يجوز لأحد الاحتجاج به في قضية فرعية، فضلاً عن أن تكون عقدية (التبرك) طالما حذر من مثلها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وحذر منها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب بموافقة من حضره من أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - وطالما حذر منها العلماء الناصحون؟!...».اه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    هذا موضوع قديم آثرت الخروج منه لأني لا أحب النقاش الحاد فيما لا كبير فائدة منه
    ثم في هذه الأيام المباركة إلتقيت بالأخ أبي جابر صاحب كتاب المساجد السبعة أثناء زيارتي لأحد المشايخ
    وذكرت له رد الردادي عليه ، فقال لي :أن لديه رد على مقالة الردادي
    قلت إن أحببت أن أنشرها لك في موقع الكرام الطيبين -الألوكة- فعلت ، فسر بذلك .
    وسوف أفعل إن شاء الله
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة
    هذا موضوع قديم آثرت الخروج منه لأني لا أحب النقاش الحاد فيما لا كبير فائدة منه
    ثم في هذه الأيام المباركة إلتقيت بالأخ أبي جابر صاحب كتاب المساجد السبعة أثناء زيارتي لأحد المشايخ
    وذكرت له رد الردادي عليه ، فقال لي :أن لديه رد على مقالة الردادي
    قلت إن أحببت أن أنشرها لك في موقع الكرام الطيبين -الألوكة- فعلت ، فسر بذلك .
    وسوف أفعل إن شاء الله
    بارك الله فيكم إخواني الكرام ، ومزيد تقدير لأخي الحبيب آل عامر ، ونحن بانتظار رد أخينا الفاضل.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: يوم الأربعاء فيه وقت يُسْتَجَابُ فِيه الدعاء

    أشكر آل عامر على هدوئه وعلى اهتمامه بأعضاء المنتدى المبارك وحرصه على افادتهم

    ...جاري انتظار المقالة ...

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •