إلى مدير ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز:لا تأذنا لهذا الفساد وفقكما الله
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إلى مدير ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز:لا تأذنا لهذا الفساد وفقكما الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي إلى مدير ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز:لا تأذنا لهذا الفساد وفقكما الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صاحب المعالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز د أسامة طيب

    صاحب السعادة وكيل الجامعة د عبدالرحمن اليوبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فقد بلغنا أن جامعة الملك عبدالعزيز التي تقع في رحاب الحجاز الطهور الذي ولد وترعرع وبعث فيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، ونزل عليه الوحي والرسالة الخاتمة من عند الله في هذه الأرض المباركة ، بلغنا من خلال الصحف أن الجامعة تنوي أن تعقد مسابقة لطلاب وطالبات الجامعة عن الإنتاج السينمائي بقصد تنمية خبراتهم في هذا المجال ، ولا يخفى عليكما وفقكما الله أن هنالك من لا يريد لهذه البلاد ولا لرسالتها خيرا ولذا فهم يستميتون في سبيل إدخال كل شر على أبناء وبنات هذه البلاد ، ومن ذلك السينما التي تعلمون أنها من أبواب الشر على بلاد الإسلام الأخرى التي دخلت إليها فزادتها ضلالا وانحرافا ، ومعاذ الله أن يرضى مسلم أن يكون سببا وعونا للشر والفساد على أهله ومجتمعه ، وأن يكون معول هدم ضد دينه وقيمه ، ضد نهج نبيه صلى الله عليه وسلم ، وتعلمون أن هناك فئة لا تريد الخير للحجاز خاصة فهي تعمل ليل نهار ضد نهج من اصطفاه الله لهداية البشرية انطلاقا من رحاب مكة والمدينة والحجاز عامة والجزيرة العربية في صورة أعم ، لأن لتلك المدينتين ولذاك الإقليم – الجاز – وللجزيرة العربية مكانة خاصة يعلمها القاصي من المسلمين فكيف لا يعلمها ولا يصونها ابن الحجاز والجزيرة وهو أحق بذلك ؟ كيف لا يرعى حرمة هذا الإقليم الطهور وهذه الجزيرة الكريمة وهو الذي ينظر العالم الإسلامي كله إليه على أنه وارث واجب تبليغ الرسالة للعالم أجمع كما صنع أسلافه من أبناء الحجاز والجزيرة ؟.
    أيها الأخوان الفاضلان : إنه كما أن أهل الفساد مصرون على نشر الفساد بكل الطرق فيجب على أهل الإصلاح والصلاح أن يصروا على التصدي للفساد بكل الطرق ، فإن لم يتصدوا فلا أقل من ألا يسمحوا بمروره تحت أيديهم وبإمكاناتهم ، والسينما شر وبلاء وفساد وعري في ذاتها ، فهي أفلام فساد وفجور والله لا يحب الفساد ولا أهله ، وهي أيضا باب للمسابقات السينمائية والمهرجانات السينمائية التي تعني الاختلاط وهدم عرى العفة وتحدي قيم الفضيلة والعفاف ، فهل يرضى أحدكم أن يكون عونا لكل هذا وأن يكون عونا للشر والانحراف ضد أهله وأبنائه ، فمن أعان الشر فقد ارتضاه لأهله وذوي رحمه ولإخوانه المسلمين لأن الشر إذا ترك عم ، وإذا عم وصل شره وشرره إلى بيت وفرد في المجتمع ، وحاشاكما ذلك ، ولنتعظ بما حصل لإخواننا في بلاد الإسلام التي ترك أهل الفساد يصنعون فيها ما يشاؤون دون أن يقوم أهل الصلاح والنصيحة بواجبهم ، ونعوذ بالله أن نكون ممن لا ينكر المنكر ، فكيف بالسينما التي لايرضى من في قلبه مثقال ذرة من إيمان أن تنتشر في مجتمعه :
    رَوى سُفيان بن عيينة عن سُفيان بن سعيد عن مِسْعَر قال : بَلَغَنِي أنَّ مَلَكًا أُمِر أن يَخْسِف بِقَرْيَة ، فقال : يا رَبّ فيها فُلان العَابِد ، فأوْحَى الله تعالى إليه أن بِـه فَابْـدَأ ، فإنه لَم يَتَمَعَّر وَجْهُه فيَّ سَاعَة قَط .

    وقال مالك بن دينار : إن الله عز وجل أمَرَ بِقَرْيَة أن تُعَذَّب ، فَضَجَّتِ الْمَلائكَة ، قالت : إنَّ فِيهم عَبدك فُلانا . قال : أسْمِعُونِي ضَجِيجَه ، فإنَّ وَجْهَه لَم يَتَمَعَّر غَضَبًا لِمَحَارِمِي .
    قال الله تعالى ( وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ (117) هود.
    إن أهل الحجاز الصادقين الأوفياء لدينهم ونبيهم وأمتهم ولمكانة هذا الإقليم العظيم يرفضون أن يكونوا عونا لمن يعاند دين الله ويسعى في الحجاز الطهور فسادا وفتنة ، بل هم طليعة الأمة في الحفاظ على إرث النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام رضي الله عنهم ، أفلا تحبون ونحب أن نكون كما كانوا أصحابه أن نكون إخوانه كما صح في الحديث وهم الذين يصلحون عند فساد الناس ؟.
    وأخيرا أذكركما بأن طلاب وطالبات الجامعة أمانة في عنقيكما فلا يأتون يوم القيامة يشكونكما إلى الله .
    وأذكركما بحدث من سن سنة سيئة أن عليها وزرها ووزر من عمل بها لاينقص ذلك من أوزارهم شيئا . ومسابقات السينما إذا دخلت الجامعة فهي ولا ريب سنة شر وفساد.
    جعلنا الله وإياكما هداة مهتدين صالحين مصلحين .
    وصلى الله وسلم على نبينا وسيدنا محمد وآله وصحبه .

    أخوكما / علي التمني
    أبها في 4/1/1430

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: إلى مدير ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز:لا تأذنا لهذا الفساد وفقكما الله

    للرفع....
    ( حتى بلغ عمري فشرعت في تدبر آيات الله فهداني الله ببركة آياته...فرأيت كثيراً من مسائل مذهبي لاتوافق آيات القرآن بل أكثر رواياته تضادها كأخبار الكافي للكليني وأخبار البحار للمجلسي)
    آية الله البرقعي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •