هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟
    الخالق "ليس كمثله شيء" اي الخالق والمخلوق ليس من نفس الجنس
    قال تعالى" فتبارك الله احسن الخالقين"
    مامعنى احسن هنا في هذه الاية , هل هي للمفاضلة؟ ام للتعظيم؟
    يرجى الاجابة
    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

    أحسنت..
    الراجح في هذه الآية
    أن الخلق فيها بمعنى التقدير
    والخلق في اللغة يأتي على معنيين
    الإيجاد..والتقدي ر
    والتقدير أي أن تقدر الأمر وتحسبه
    فتقول:تقديري أن الأمر كذا
    ويجوز المفاضلة..فأيما صفة كمال
    فالله أحسن فيها من المخلوقين
    وليس هذا من باب المقارنة
    وإنما من باب بيان تفرد الله بالعظمة
    المطلقة..
    إذا الفرق بين كل صفة من صفاته
    وما يقابلها عند المخلوق ..كالعلم مثلا
    كالفرق بين ذات الله
    وذوات المخلوقين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    توفني يارب وأنت راض عني
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

    أخي بارك الله فيك..
    هل يمكنك أن تقص علينا سبب توبتك من الرفض؟ فضلا..
    وجزاك الله خيرا...
    اللهم اجعلني من أنصار هذا الدين بالعلم والنفس والمال خالصا لوجهك الكريم.
    وهنا بعض خطب ومحاضرات أبي عبدالرحمن عبدالله نياوني
    http://niaoune.maktoobblog.com/

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

    جزاك الله خيرا
    جواب آخر: وذلك أن لفظة أفعل في كلام العرب: يراد بها إثبات الحكم لأحد المذكورين وسلبه الآخر من كل وجه، وذلك في قوله تعالى: " أصحاب الجنة يومئذ خير مستقراً وأحسن مقيلاً " فأثبت حسن المقيل لأهل الجنة، مع حسن المستقر، وسلب ذلك عن أهل النار أصلاً ورأساً، لأن أهل النار ليس لهم حسن مستقر ولا حسن مقيل، فكذلك قوله تعالى: " أحسن الخالقين " أثبت الخلق له وأنه هو المنفرد به دون غيره. وكذلك يقول القائل: العسل أحلى من الخل لا يريد أن للخل حلاوة بوجه، بل يريد إثبات الحلاوة للعسل وسلبها عن الخل أصلاً، ورأساً، فكذلك قوله " أحسن الخالقين " أثبت الخلق له دون غيره.
    الانصاف للباقلاني عن الشاملة
    والقول الأول الذي ذكره أبو القاسم أجود
    ولو قيل في هذه المسألة أنه يستخدم المثل الأعلى وقياس الأولى
    والله أعلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: هل تجوز المفاضلة بين الخالق والمخلوق؟

    جزاكم الله خير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •