القائد نزار ريان شهيد بإذن الله
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    156

    افتراضي القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    عاجل :
    مراسل الجزيرة: استشهاد القيادي البارز في حماس نزار ريان وزوجته وثلاثة من أبنائه في قصف على منزله بجباليا
    إنا لله وإنا إليه راجعون !


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    156

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    وكان رحمه الله قد ألقى كلمة يوم أمس فيها من الثبات و الصبر والاطمئنان ما هو من نعمة الله عليه وعلى إخوانه المجاهدين :
    ملف مرئي لكلمته رحمه الله :
    http://www.mlikalnshed.com/gaza/Abo-belal1.rm
    وهذا صوتي :
    http://www.mlikalnshed.com/gaza/Abo-belal.rm

    وهو قائد المجاهدين في جباليا - ثبتهم الله ونصرهم على عدوهم -

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    اللهم تقبَّله عندك شهيدًا، واجعل مثواه عندك يا رب العالمين.. نحسبه كذلك ولا نزكيَّه على ربِّنا.. اللهم أخلف في الأمة أمثاله ممَّن هو حصن للأمَّة من المجرمين..
    ما يحزن كثيرًا وتغصُّ به الحناجر وتسيل به المحاجر صور القتلى المنتشل من الركام. أطفال وضعاف.. اللهم عليك بيهود.. اللهم عليك بيهود.. اللهم عليك بيهود.. اللهم إنَّا نشكو إليك ظلم الظالمين الكافرين المجرمين
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    156

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    ( لـُجينيات ) جباليا - المركز الفلسطيني للإعلام




    نفذ الطيران الحربي الصهيوني، عصر اليوم الخميس (قبل قليل)، غارة جوية على منزل القيادي البارز في حركة "حماس" الدكتور نزار ريان، ما أدى إلى تدمير منطقة سكنية بالكامل واستشهاده وعشرة من أفراد عائلته، وإصابة عشرات المواطنين الفلسطينيين بجراح، في مجزرة مروِّعة.

    وشنّت الطائرات الحربية الصهيونية غارة على منزل القيادي البارز نزار ريان، الواقع في مخيم جباليا المكتظ بالسكان بشمالي قطاع غزة، عصر الخميس، موقعة عشرات المواطنين الفلسطينيين بين شهيد وجريح، حيث استشهد عشرة مواطنين في حصيلة أولية ومن المتوقع ارتفاع حصيلة الشهداء، ومن أبرزهم القيادي ريان.

    ويتمتع الأكاديمي الجامعي الدكتور نزار ريان، بشعبية كبيرة في الشارع الفلسطيني، واشتهر بمواقفه الجريئة، خاصة عبر تمركزه مع المقاومين الفلسطينيين في الصفوف الأولى للتصدي للاجتياحات الصهيونية لمخيم جباليا في سنوات انتفاضة الأقصى.

    كما قاد الدكتور ريان مبادرات تشكيل دروع بشرية شعبية لحماية منازل المواطنين الفلسطينيين المهددة بقصف طائرات الاحتلال خلال السنتين الماضيتين.


    http://www.lojainiat.com/?action=dnews&mid=9256

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    اللهم ارحمه واغفر له وتقبله شهيدا هو زوجته ومن مات من أبنائه
    اللهم دمر اليهود ومن والاهم اللهم مزقهم كل ممزق
    اللهم اهزمهم وزلزلهم واجعل الدائرة عليهم يارب العالمين

  6. #6
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    رحمه الله وتقبله شهيدا هو ومن معه
    اللهم اغفر لهم وارحمهم واخلف أهله خيرا منه

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون..
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    والله خبر محزن جدا
    هو والله رجل عظيم
    عالم ومجاهد..
    أستاذ علم الحديث في الجامعة الإسلامية
    ومن أعظم المجاهدين عزما وثباتا وقوة..
    لعلي أفرد عنه مقالا..
    والله المستعان

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    اللهم ارحمه واغفر له وتقبله عندك..
    قد شاهدت له مقاطع مرئية رائعة جدا فيها من الاعتزاز والاستعلاء الشيء العظيم وإني لمقالك اخي ابا القاسم لمن المتشوقين..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    343

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    اللهم تقبله شهيداً واحفظ قادة المجاهدين
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    [إنا لله وإنا إليه راجعون] لا شك ولا ريب أن الداعية ريان قد طلب من ربه مرارا الشهادة في سبيله وها قد تحقق له ما كان يردده ( والموت في سبيل الله أسمى أمانينا ) وقد سبقه إلى ساحة الشهادة شيوخه وعلى رأسهم الشيخ أحمد ياسين فاللهم تقبله عندك شهيدا واربط على قلوب إخوانه وسدد ضربات المجاهدين وبث الرعب والوهن في قلوب الإسرائليين

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    الحمد لله رب العالمين00والصلا ة والسلام على من لا نبي بعده
    أمَّا بعد :
    إن القلب ليحزن00وإنَّ العين لتدمع00وإنَّ على فراقك يا شيخ نزار لمحزونون00ولا حول ولا قوة إلاَّ بالله 00و الله أسأل أن يتقبلك - وإخونك - في الشهداء00اللهم آمين00اللهم آمين00أللهم آمين00
    وإنَّه ليذكرنا بسيرة السلف الصالح الذين جمعوا بين العلم والعمل ، أمثال عبد الله بن المبارك الذي جمع بين العلم والجهاد في سبيل الله0

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    بثّت أجهزة الإعلام العربية خبر مقتل الشيخ نزار ريان اليوم وكنتُ انتظره في أي لحظة!! لإني كنت متيقن من أن الدكتور نزار سيكون صيداً ثميناً وهدافاً رئيسياً للطائرات الإسرائيلية. ولكن نقل الإعلام عنه تصريحه بأنه يرفض الإخلاء من منزله منذ بدأ القصف وأنه يفضل الشهادة عن الإخلاء!

    لم أفهم منه - رحمه الله - هذا التصريح! ولماذا لم يلبس الشيخ نزار بذته العسكرية ويحمل أقصى ما يستطيع حمله من الذخيرة والقنابل والصواريخ ويتخندق في مكان خفي اتقاءا من قصف الطائرات التي تبدوا كالأشباح التي لاتُرى وانتظارا لمقابلة العدو وجها لوجه فيقتل من يشاء منه أو يمنحه الله الشهادة؟ لماذا بقي في منزله وهو يعلم أنه مقتول لامحالة إن لم يخل؟ وهل يكون مافعله هذا - رحمه الله - وهو القائد والقدوة مثلا يحتذى لمجاهدي حماس؟ فيبقى كلٌ في منزله انتظاراً للقصف والهلاك فيكون الموضوع كالانتحار الجماعي؟ ولايكون في جعبة حماس إن بدأ القتال سوى انتظار الموت داخل البيوت؟

    لم افهم يا إخوة تصريخ الشيخ نزار هذا!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    شيء من سيرة نزار ريان رحمه الله خريج جامعة الإمام
    البروفيسور نزار ريان هو أحد علماء فلسطين البارزين، ويُنادي كذلك باسمه "نزار ريان العسقلاني"، وهو لاجئ فلسطيني يتحدر من بلدة نعليا القريبة من عسقلان. والشهيد هو أستاذ الحديث النبوي الشريف بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين، بالجامعة الإسلامية بغزة، التي قصفها الطيران الحربي الصهيوني في غضون العدوان الجاري.
    وتلقى الدكتور نزار ريان تعليمه الأكاديمي في السعودية والأردن والسودان. فقد حصل ريان على شهادة البكالوريوس في أصول الدين من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1982، وتلقى العلم الشرعي على علماء الحجاز ونجد. ثم حصل الشهيد على شهادة الماجستير من كلية الشريعة بالجامعة الأردنية بعمّان، عام 1990 بتقدير ممتاز، ومن بعد نال درجة الدكتوراة من جامعة القرآن الكريم بالسودان عام 1994.
    والدكتور ريان متزوج من أربع سيدات، وله ست أولاد ذكور، وست بنات، وحفيدان، وكان ينذر أبناءه وأحفاده للدفاع عن فلسطين والقدس الشريف، واستكمال مسيرة التحرير.
    وقد سبق أن عمل الشيخ نزار ريان، إماماً وخطيباً متطوعاً لمسجد الخلفاء بمعسكر جباليا خلال الأعوام من 1985 وحتى 1996، وهو من القياديين البارزين في حركة "حماس"، وقد اعتقلته سلطات الاحتلال مراراً ليمكث في سجونها نحو أربع سنوات، كما اعتقلته أجهزة الأمن السابقة التابعة للسلطة الفلسطينية وأخضع فيها للتنكيل والتعذيب.
    وعلاوة على بحوثه العلمية المنشورة؛ فقد كانت للقيادي مساهمات اجتماعية بارزة، بخاصة في تمكين عشرات الأكاديميين الفلسطينيين من الحصول على منح لدراسات الماجستير والدكتوراة في الجامعات العربية والإسلامية في شتى التخصصات. كما يعدّ أحد رجالات الإصلاح الاجتماعي في قطاع غزة، من خلال ترؤسه "لجنة إصلاح ذات البين ولم الشمل".

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    156

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    لم أفهم منه - رحمه الله - هذا التصريح! ولماذا لم يلبس الشيخ نزار بذته العسكرية ويحمل أقصى ما يستطيع حمله من الذخيرة والقنابل والصواريخ ويتخندق في مكان خفي اتقاءا من قصف الطائرات التي تبدوا كالأشباح التي لاتُرى وانتظارا لمقابلة العدو وجها لوجه فيقتل من يشاء منه أو يمنحه الله الشهادة؟ لماذا بقي في منزله وهو يعلم أنه مقتول لامحالة إن لم يخل؟ وهل يكون مافعله هذا - رحمه الله - وهو القائد والقدوة مثلا يحتذى لمجاهدي حماس؟ فيبقى كلٌ في منزله انتظاراً للقصف والهلاك فيكون الموضوع كالانتحار الجماعي؟ ولايكون في جعبة حماس إن بدأ القتال سوى انتظار الموت داخل البيوت؟

    لم افهم يا إخوة تصريخ الشيخ نزار هذا!
    لا تحتاج لأن تفهم ، ولا تسأل لماذا وما هذا !
    بل قل : اللهم ارحمه ، وتأكد أن قضيته الجهاد لا القعود ، وإلا لما قتل !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    دروس الورع :: للشيخ نزار ريان رحمه الله ..من غزة ..

    http://muntada.islamtoday.net/t29810.html
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    أ. أحمد عبد العزيز القايدي
    كان كثيرا ما يتحدث شيخنا عن الشهادة والشهداء، وخصص إحدى رسائله العلمية عنهم، ومسجده خرج منه أكثر من 70 شهيدا، في العدوان الأخير على غزة، عرضوا عليه تأمينه كما يحصل مع كل القادة، ولكنه رفض وأصر على مواجهة العدوان مع الناس، وكان أمر الله قدراً مفعولاً.
    أول لقاء بشيخنا في منزل الدكتور سعود مختار بمدينة جدة، فالشيخ نزل في ضيافة الدكتور، وكانت هناك ندوة عن واقع الأمة، حضرها جمع غفير، وتكلم كثيرون، ولم يشكل الأمر لنا فرقا، لكن عندما تكلم الشيخ كان هناك فرق، تسمع كلمات العز والإباء والصمود تصدر من رجل يعرف معانيها، وليس مجرد شخص يحفظها أو قرأها في كتاب، ثم عاد وألقاها من جديد على طلابه .... الشيخ رجل مختلف لبس بذلة الحرب وحمل السلاح ورابط على تخوم غزة، وهو صاحب فكرة الدروع البشرية لحماية منازل القساميين، التي يستهدفها الاحتلال بالقصف، واستشهد ابنه إبراهيم في عملية نوعية، وابنه بلال، شلت قدمه في قصف استهدفه في سيارة.
    شيخنا من أوائل الذين نشؤوا مع الشيخ ياسين في المجمع الإسلامي، قال لي ذات مرة، كان الشيخ يأخذنا ويطوف بنا في مساجد غزة لنلقي الكلمات على الناس، كنا نضع الرسائل والكتب التي حددها لنا الشيخ ياسين في شراب الكندرة لتعميتها عن اليهود، اعتقلنا معه مرات ومرات.
    ذهبت به ذات يوم من الطائف إلى الرياض من أجل لقاء العلماء والدعاة، كان بصحبته والدته رأيت من معاني البر وخدمة والدته معه في الطريق الكثير، كانت معه ابنته الصغيرة عائشة، كان يلاعبها ويلاطفها ويقول هذه أمي، يمازح رفيقه معنا في السيارة، الدكتور عطا الله السبع، كل هذا أزال عني كثيرا من التخيلات، بأني سألقى رجلا صلبا حازما، وفُتحت لي معه الكثير من الأبواب.
    حدثني الشيخ عن المرحلة الجامعية التي قضاها في الرياض بجامعة الإمام، وطلب أن يلتقي بشيخه (كما قال) العلامة عبد الرحمن البراك، وطلب لقاء أستاذه الشيخ الدكتور خالد العجيمي، طلب أيضا اللقاء بالشيخ عبد العزيز آل عبد اللطيف زميله في مرحلة الدراسة، طلب أن يلتقي برجل استضافهم في داره في بداية قدومهم للدراسة، كان شيخنا رجلا وفيا يصل أشياخه وإخوانه ويحفظ المعروف لأهله.
    كان هدف الرحلة لقاء العلماء والنخب فقط، طلب مني احد الإخوة مرارا وتكرارا أن يلتقوا بالشيخ وكنت أحاول أن اعتذر له في أحد اتصالات الأخ، سمع الشيخ ما دار في المكالمة، وقال إن كان في وقتنا متسع ذهبنا إليهم، كان اليوم مليئا من الصباح إلى المساء، ولا يوجد وقت إلا بعد العشاء بمدة، وبعد جدول مكثف، توقعت من الشيخ أن يعتذر، خصوصا أن اللقاء مع مجموعة شباب، ولكن كانت المفاجأة لي، عندما قال لي الشيخ: يا بني نحن لدينا قضية نخدم بها الإسلام، لا نخدم فيها أنفسنا، نذهب إليهم وكان ما أراد الشيخ. همة وعزم لا تجدهما عند كثير من الدعاة والفضلاء من رجل جاوز 50 سنة.
    شاهدت الكثير من تواضع الشيخ وتفانيه في خدمة الناس، كنا في الدائري الجنوبي بمدينة الرياض، سقط من سيارة تسير أمامنا براد كبير، وتعطلت مسيرة الطريق المزدحم أصلا، والناس تمر من جانبه ولا يتوقف أحد لرفعه، هنا أمرني الشيخ بالتوقف، ونزل بنفسه ولحقته، وقمنا بإزاحة البراد عن الطريق، البلد ليست بلده، والطريق أصبح سالك بتجاوزنا له، ولديه موعد مهم، وهناك أشخاص في وسعهم حمله عن الطريق، كل هذه القرائن تحمل على ترك البراد في الطريق، ولكن الشيخ مجاهد أشرب قلبه التذلل للمؤمنين والسعي في خدمتهم.
    كان كثيرا ما يتصل ويسأل عن أشخاص لحقهم الأذى، ويسأل عن أهلهم وعن حالهم، كنت أقف وأتساءل بعد كل اتصال له، أليس هو الذي يعيش في حصار وضائقة، أليس هو أولى بالسؤال عن حاله ثم لديه ما يشغله في غزة عن غيره الكثير الكثير، ولكنه الوفاء والأخوة في الله.
    شيخنا أنهى شرح مقدمة صحيح مسلم، وكان بعض إخوانه يسعون له في طباعة الكتاب، وأثناء سعينا معهم في خدمته، أكد شيخنا أنه لا يريد مالا مقابلا لطباعة الكتاب، لأن الهدف خدمة العلم وأهله لا التكسب... كما هو حال كثير من المؤلفين في هذه الأيام.
    كان كثيرا ما يتحدث شيخنا عن الشهادة والشهداء، وخصص إحدى رسائله العلمية عنهم، ومسجده خرج منه أكثر من 70 شهيدا، في العدوان الأخير على غزة، عرضوا عليه تأمينه كما يحصل مع كل القادة، ولكنه رفض وأصر على مواجهة العدوان مع الناس، وكان أمر الله قدراً مفعولاً.
    رحمك الله يا شيخي كنت عالما ومجاهدا ومصلحا ومربيا..
    رحمك الله يا شيخي سبقت أفعالك أقوالك..
    رحمك الله يا شيخي، سأبقى محبا لك داعيا لك ولن أنساك ما حييت، سأخبر أبنائي عنك وأربيهم على كلماتك، علمتنا الكثير حيا، وبموتك تعلمنا منك أكثر، سأظل أذكر مواقفك وكلماتك الدافئة ودروسك، كثيرا هم الذين ماتوا ومات معهم ذكرهم وأثرهم لكنك يا شيخنا ستبقى في النفوس وأثارك ستبقى على تلاميذك وفي كتاباتك، ارحل فأنت الحي ونحن الأموات نحن المأسوف علينا وأنت الهناء والسعد بإذن الله لك.
    رحمك الله يا شيخي … رحمك الله يا شيخي … رحمك الله يا شيخي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    الأخ الآجري وفقك الله,
    ليس الحديث الآن حديث عواطف! أو تحريك مشاعر!
    حمّام الدمّ لم يبدأ بعد وما رأيناه من أشلاء هو مجرد مقبّلات لمن يعرف إسرائيل!
    مايزال هناك مليون ونصف المليون مسلم, حياتهم مستحيلة, يفترشون الأرض ويلتحفون السماء, ينتظرون المصير المجهول والذي سيتكشف في الأيام القليلة القادمة بهجوم بري دموي واسع النطاق على إقليم محاصر من جميع الجهات و وبمدافع دبابات موجهة للبيوت السكنية وهذه المرة سيكون القصف بدانات المدافع الثقيلة!
    ألا يفترض أن يكون المجاهدون وقادتهم الآن في خنادقهم ينتظرون ساعة الصفر حين تكف الطائرات عن الأزيز ويخرج العدو من مخابئه ليثخنوا فيه قتلا وتشريدا؟
    ألا يدفعنا هذا السيناريو المخيف إلا القلق والتساؤل؟ فماذا لو لم يكن المجاهدون في الخنادق وإنما قرروا المكوث في البيوت انتظارا للموت؟ وإذا كان اشيخ نزار غير موجود في الخندق فمن هناك يا أخي؟

    الشيخ نزار -رحمه الله- ظهر في الكاميرات مرتديا "الكاموفلاش" وهو يقول: ""نحن في رباطٍ في سبيل الله ولسنا في جولة تفقدية ونضع قلوبنا على أكفّنا" فبثّ في قلوبنا الثقة والاطمئنان... فما الذي جعله يغير رأيه ويعلن على الملأ نفسه هدفاً كاملاً وواضحا لأسرائيل بإعلانه البقاء في منزله مع أهله وأطفاله العزّل؟ وهو يعلم تماما أن إسرائيل لن ترحمه ولاعياله؟! ألا يحقُّ لنا أن نتساءل: هل رأى الشيخ نزار شيئا جعله يفعل ذلك؟ وماهو الشيء الذي رآه؟ هل رأى الشيخ أنه ليس في الإمكان أبدع مما كان وأنه لاقبل للمجاهدين بمواجهة لاتكافؤ فيها بين الطرفين فقرر المكوث في بيته عن الفرار يوم الزحف؟
    أسال الله أن تخيب ظنوني وأن يرينا من المجاهدين في غزة مايثلج الصدور وتقر العيون.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جولدن توربان مشاهدة المشاركة
    بثّت أجهزة الإعلام العربية خبر مقتل الشيخ نزار ريان اليوم وكنتُ انتظره في أي لحظة!! لإني كنت متيقن من أن الدكتور نزار سيكون صيداً ثميناً وهدافاً رئيسياً للطائرات الإسرائيلية. ولكن نقل الإعلام عنه تصريحه بأنه يرفض الإخلاء من منزله منذ بدأ القصف وأنه يفضل الشهادة عن الإخلاء!
    لم أفهم منه - رحمه الله - هذا التصريح! ولماذا لم يلبس الشيخ نزار بذته العسكرية ويحمل أقصى ما يستطيع حمله من الذخيرة والقنابل والصواريخ ويتخندق في مكان خفي اتقاءا من قصف الطائرات التي تبدوا كالأشباح التي لاتُرى وانتظارا لمقابلة العدو وجها لوجه فيقتل من يشاء منه أو يمنحه الله الشهادة؟ لماذا بقي في منزله وهو يعلم أنه مقتول لامحالة إن لم يخل؟ وهل يكون مافعله هذا - رحمه الله - وهو القائد والقدوة مثلا يحتذى لمجاهدي حماس؟ فيبقى كلٌ في منزله انتظاراً للقصف والهلاك فيكون الموضوع كالانتحار الجماعي؟ ولايكون في جعبة حماس إن بدأ القتال سوى انتظار الموت داخل البيوت؟
    لم افهم يا إخوة تصريخ الشيخ نزار هذا!
    فيه من مصلحة تثبيت الناس ما هو أقوى من قتل اسرائيلين او ثلاثة ...فأن يجد الناس أحدا حكامهم يعيش معهم يوما بيوم و يقاسي ما يقاسونه يزيد من تكافلهم و تراحمهم و يعزز الثقة في الوعد و عدل الحكم و يتسجلب رحمة الرحمن ويستعجل هبوط النصر...و بعد أيام كانت وسائل الاعلام الاسرائيلية و الغربية و تبعا لها بعض العربية يرجفون أن الناس تموت بينما حكامهم مختبؤون تحت الأرض لا ينالهم شيء ويستغلوا هذه النقطة لبث الفرقة بين الحاكم و المحكوم كما حاولت ليفني مرارا بتصريحاتها في أنها تستهدف حماس لا غيرها...أتى هذا القرار الذكي ليثبت للناس جميعا أن القوم واحد و اشهار المواقف أكثر تعبيرا و انتشارا و وقرا في النفوس من اشهار الكلمة..و من جهة أخرى بلا شك هذا سيزيد من شدة اللحمة بين الحاكم و المحكوم..فرحمه الله كم من مصلحة قد نالها باستشهاده

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    رحمه الله واسكنه فسيح جناته..آمين

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: القائد نزار ريان شهيد بإذن الله

    رحمه الله تعالى ، وأعلى شأنه ، ورحم أهله ..
    أي أرض تقلّني ، وأي سماء تظلني ، إن استنصرني مسلم بما يريد فخذلته .. رب اعف عني فإنك تعلم عجزي ..

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •