ينكـت فـى الأرض - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 24 من 24

الموضوع: ينكـت فـى الأرض

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: ينكـت فـى الأرض

    حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ مَالِكٍ ، فَجَاءَهُ رَجُلٌ ، فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ: "الرّحمن على العرش استوى" كَيْفَ اسْتَوَى؟

    فَمَا وَجَدَ مَالِكٌ مِنْ شَيْءٍ مَا وَجَدَ مِنْ مَسْأَلَتِهِ ، فَنَظَرَ إِلَى الأَرْضِ ، وَجَعَلَ يَنْكُتُ بِعُودٍ فِي يَدِهِ ، حَتَّى عَلاهُ الرُّحَضَاءُ ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ ، وَرَمَى بِالْعُودِ ، وَقَالَ: الْكَيْفُ مِنْهُ غَيْرُ مَعْقُولٍ ، وَالاسْتِوَاءُ مِنْهُ غَيْرُ مَجْهُولٍ ، وَالإِيمَانُ بِهِ وَاجِبٌ ، وَالسُّؤَالُ عَنْهُ بِدْعَةٌ ، وَأَظُنُّكَ صَاحِبَ بِدْعَةٍ . وَأَمَرَ بِهِ فَأُخْرِجَ .


    قَالَ سَلَمَةُ بْنُ شَبِيبٍ مَرَّةً فِي رِوَايَةِ هَذَا: وَقَالَ لِلسَّائِلِ: إِنِّي أَخَافُ أَنْ تَكُونَ ضَالا.

    سير أعلام النبلاء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: ينكـت فـى الأرض

    بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم، فموضوع النكت في الأرض على يسره له فوائد عظيمة أرى أن تزيد بحثك رونقا بتسطيرها، فمنها من وجهة نظري:
    ـ أن النكت أسلوب للتفكر والتدبر، أشبه بحمل القلم على القرطاس وتسطير رؤوس الأقلام
    ـ ومنها أنه من عوامل ضبط النفس والجوارح عن الانفعالات الطائشة، كما يتضح جليا من فعل مالك رحمه الله في أثر الاستواء.
    ـ ومنها أنه أسلوب رائع من أساليب التعليم والتربية من خلال تجسيد الرسوم والخطوط تقريبا للمعارف
    ـ ومنها كونه طريقة من طرق ضبط حركات الجسم عند الكلام، فكما هو معروف عند علماء التربية وفن الخطاب أن اللغة وحدها لا تؤدي وظيفة الإبلاغ، وإنما ينبغي التضلع في استعمال الأيدي وتقاسيم الوجه موازاة مع طريقتي النبر والتنغيم الصوتيتين.
    وفقك الله وبارك في جهدك.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: ينكـت فـى الأرض

    عبد السلام أيت باخة
    وفيك بارك
    لعل أحد يقوم بتكملته وتهذيبه كما أشرت , رحمك الله



    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    ( تمييز ) : القاسم بن عيسى بن إدريس بن معقل ، أبو دلف العجلى أمير الكرج .


    كان شاعرا ، أديبا ، و سمحا جوادا ، و بطلا شجاعا . اهـ .


    و قال المزى :
    قال يموت بن المزرع :


    حدثنا محمد بن حميد اليشكرى قال : كنت واقفا بباب أبى دلف العجلى فى الكرج
    قد اتخذنا ظهور دوابنا مساطب نطالب بالإذن لنا عليه فى ناس من الشعراء و المسترفدين ، إذ خرج خادم له فسلم علينا ثم قال : الأمير يقرأ عليكم السلام ، و يقول :
    إنه لا شىء لكم عندنا ، فانصرفوا


    فورد علينا جواب لا يخير معه جوابا ، فإنا لكذلك إذ خرج غلام آخر ، فقال : ادخلوا .


    فدخلنا فألفيناه جالسا على كرسى ينكت بخيزرانة بيده الأرض ، فسلمنا فرد السلام


    و أشار إلينا ، فجلسنا ، فقال :
    والله ما أجبتكم بالجواب الأول على لسان الخادم إلا من وراء ضائقة قد علمها الله ، و بعد أن خرج الخادم بالجواب إليكم ذكرت بيتا و هو قول الشاعر :
    و قد نبئت أن عليك دينا
    فزد فى رقم دينك و اقضى دينى


    والله لأزيدن فى رقم دينى و لأقضين ديونكم ، و قال : يا غلام أحضرنى تجار الكرج


    فحضروا ، فعاملهم على مال أرضانا به عن آخرنا
    .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: ينكـت فـى الأرض

    وفاء النساء




    ومن حُسن وفائهن أيضاً ما رواه الـهيثم بن عَديّ ، فإنه كان في بني عامر بن صعصعة امرأةٌ توفي عنها زوجها ، ولـها ابنا عمّ ، فصارا إلى بعض شيوخهم ، فقالا لـه:




    فلانة جاريةٌ شابةٌ ،والقالة إلى مثلـها سريعةٌ ، فوجّه إليها فلتحضرْ، واعرِض عليها أيّنا أهوى إليها ،حتى يتزوجها.




    فوجه الشيخ إليها ، فأتته ، فعرض عليها مقالتهما.




    فأطرقت مليّاً تنكُتُ الأرض ، حتى حفرت فيها حفيرةً ، وملأتها من دموعها. وكان زوجها دُفن بمقبرةٍ تدعى بحَوضى ، فالتفتت إلى ابني عمها، وأنشأت تقول:




    فإن تسألاني عن هواي،فإنه


    رهينٌ بحوضى، أيها الفتيانِ






    وإني لأستحييه، والموت دوننا،


    كماكنتُ أستحييه حين يراني






    أهابك إجلالاً، وإن كنتُ في الثرى


    لوجهك يوماً إنيسؤْكَ مكاني






    وقامت فانصرفت. (1)




    فقال: قد رأيتما وسمعتما. فانصرفا، وقد يئسا، ثم لقياها يوماً في المقابر وعليها مُصبَّغاتٌ وحلىً وحُللٌ، فقال أحدهما لصاحبه:




    ماترى في أي زيّ خرجت، واللـه ما أراها إلا متعرّضةً للرجال، هلمّ فلننظر ما تصنع.


    فقربا منها، فأتت القبر فالتزمته،ثم أنشأت تقول:




    يا صاحب القبر يا من كان يؤنسي


    وكان يُحسن في الدنيا مؤاتاتي






    أزور قبرك في حَلْيٍ وفي حُلَلٍ،


    كأنني لست منأهل المصيبات






    أتيتُ ما كنتَ من قُربي تحب، وما


    قد كان يلـهيك في ألوان لذّاتي






    ومن يراني يرى عَبرى مفجَّعةً،


    طويلة الحُزن في زُوّار أموات






    ثم شهقت فماتت. (2)






    (1) وفاءالنساء الى يومنا هذا , تجده


    (2) الموشى - الأدبالعربي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •