قالت أن جبريل عليه السلام "كان بيهرج"!! .. صحيفة الشرق الأوسط السعودية تنشر سبابا مباشرا لأمين الوحي جبريل والنبي محمد وأمهات المؤمنين

المصريون ـ خاص : بتاريخ 29 - 12 - 2008
في تصرف يعكس المدى الخطير الذي وصل فيه الاستهتار بمشاعر المسلمين في مثل هذه الأوقات التي تضطرب فيها المشاعر تجاه ما يحدث لإخوانهم في قطاع غزة ، أقدمت صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي تتهم بأنها أحد أجنحة ما يسمى "بالمجموعة الأمريكية" في الإعلام الخليجي ، أقدمت على فضيحة يندى لها الجبين عندما سمحت بنشر تعليقات على تقرير إخباري نشرته تحت عنوان "نصر الله يشن هجوما غير مسبوق على مصر" ، وذلك في عددها الصادر أمس الاثنين 29 / 12 على موقعها الالكتروني تتعرض بالسباب الفاحش والبذيء لأمين الوحي جبريل عليه السلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين السيدة عائشة والسيدة زينب متهمة لهم بالفاحشة ، وجاء في النص الذي وجدت الشرق الأوسط من نفسها الجرأة على نشره أمس بالنص والحرف ما يلي (إسماعيل حسني "مصر" 29/12/2008 ـ حزب الله بدا في التهريج مثلما بدا جبريل في التهريج منذ 1400 عام برحلاته المو****ة لينقذ عائشة من ورطتها .............) ، انتهى النص الحرفي الذي نشرته الشرق الأوسط أمس وقد حذفنا بقيته لأنه يحتوي على استهزاء بأوصاف خادشة للحياء ضد النبي الكريم وزوجاته تمثل كلاما خطيرا لا نتحمل مسؤولية إعادة نشره ، وظل هذا الكلام البذيء على موقع الصحيفة حتى عصر أمس ، وتحت ضغط مئات الرسائل والاتصالات العنيفة التي وصلت إلى الصحيفة والشكاوى التي وصلت إلى بعض "المراجع السياسية" قامت الصحيفة بحذف هذا الكلام الفاحش البذيء ، وتحتفظ صحيفة المصريون بصورة صفحة الشرق الأوسط قبل الحذف ، وهي مستند الجريمة التي ارتكبتها في حق الإسلام والمسلمين وفي حق البلد الذي تنتسب إليه والذي أكرمه الله بخدمة واحتضان الحرمين الشريفين ، وصحيفة المصريون تهدي هذه الواقعة إلى من يعنيهم الأمر في المملكة العربية السعودية آملة أن تجد من الإجراءات ما يشفي صدور المسلمين في كل مكان ويردع المستهترين والمتماجنين من تكرار هذه الجرائم مستقبلا .
الجدير بالذكر أن رئيس تحرير الشرق الأوسط السابق أيضا سبق وارتكتب جرائم مماثلة ، عندما أقدمت صحيفته الجديدة "إيلاف" الالكترونية على نشر مقال يسخر من النبي والوحي والصحابة ، وقد نشرت المصريون في حينها واقعة العدوان البذيء على الإسلام ورسوله الكريم وأصحابه الأطهار ، والتي انتهت بحظر موقع الصحيفة في المملكة .
http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=58132&Page=1
........وللمعلومية أن التعليق في المقال الإلكتروني لاينشر إلا بعد مرجعة الموقع للتعليق....
.