الأندية الرياضية النسائية
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: الأندية الرياضية النسائية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي الأندية الرياضية النسائية

    د. يوسف بن عبدالله الأحمد *
    13/3/ 1428
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.
    فقد اطلعت على ما نشر في عدد من الصحف حول المطالبة بالأندية الرياضية النسائية، وأن تكون تابعة للرئاسة العامة للشباب، وأن يكون لها المشاركة في الدوري الرياضي النسائي في كرة القدم والسلة والفروسية والتنس وغيرها، وأن مجلس الشورى سيناقش مشاركة المرأة في الدورات الأولمبية القادمة (عام 2010). وقد ذيلت كثير من هذه المطالب بقولهم: "وفق الضوابط الشرعية". أو: " ولا يوجد مانع شرعي من مشاركة المرأة".
    ورأيت أن من الواجب الشرعي بيان الحق في هذه المسألة في الآتي:
    أولاً: أن إنشاء النوادي النسائية ومشاركة المرأة في الدورات الرياضية المحلية أو الأولمبية محرم شرعاً؛ فمشاركتها من أعظم وسائل مشروع إفساد المرأة، ضمن مخطط دعاة التغريب في إبعاد شريعة الله تعالى عن الهيمنة في بلادنا. فكيف يرضى المؤمن أن يكون معيناً لهم في تطبيع المجتمع على تقبل هذا الانحراف.
    المفسدة الثانية: أن مشاركة المرأة فيما ذكر ينافي القرار في البيت الذي أمرها الله تعالى به إلا لحاجة، والدوري الرياضي ليس بحاجة شرعية. قال الله تعالى: { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى }(الأحزاب 33). وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " أخرجه الترمذي بسند صحيح. والشاهد في قوله فإذا خرجت، وهو يفيد أن أول ما يتحقق به ستر العورة هو القرار وعدم الخروج. والمنافقون تعتريهم حالة من القلق والتوتر حين سماعهم لهذه الآية وهذا الحديث.
    المفسدة الثالثة: أن مشاركة المرأة فيما ذكر يلزم منه ترك الجلباب الشرعي الذي أمر الله تعالى به في كتابه العزيز، والجلباب هو الذي يسمى بالعباءة أو الملاءة التي توضع على الرأس. قال الله تعالى: " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً " (الأحزاب 59).
    وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: " لَمَّا نَزَلَتْ "يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ " خَرَجَ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِهِنَّ الْغِرْبَانَ مِنَ الْأَكْسِيَةِ " أخرجه أبوداود بسند صحيح.
    المفسدة الرابعة: أن من لوازم مشاركتها غالباً، وقوعها في الاختلاط المحرم بالرجال، والأدلة على تحريم الاختلاط كثيرة جداً، ومنها:
    1. حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إياكم والدخول على النساء. فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت" متفق عليه.
    2. حديث ابن عمر رضي الله عنهما - في تحديد باب للمسجد مختص بالنساء - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو تركنا هذا الباب للنساء. قال نافع: فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات " أخرجه أبو داود بسند صحيح.
    3. وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: " أن النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كن إذا سلمن من المكتوبة قمن وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صلى من الرجال ما شاء الله فإذا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قام الرجال " أخرجه البخاري. قال ابن شهاب (وهو الزهري): "فأرى والله أعلم أن مكثه لكي ينفذ النساء قبل أن يدركهن من انصرف من القوم".
    لا يجوز عرض هذا الموضوع للتصويت في مجلس الشورى؛ لأن التصويت إنما يكون في المباحات أما موضوع الأندية النسائية ومشاركة المرأة في الدوري الرياضي الأولمبي أو المحلي فهو محرم شرعاً
    وفي رواية للبخاري تعليقاً بصيغة الجزم أنها قالت:" كان يسلم فينصرفُ النساء، فيدخلن بيوتهن من قبل أن ينصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ".
    ثانياً: تذييل المطالبة بمشاركة المرأة في الدورات الأولمبية بقولهم: وفق الضوابط الشرعية، ونحوها من العبارات: نوع من الاستهزاء بالشريعة. وينطلي ذلك على البسطاء والسذج من الناس.
    ثالثاً: لا يجوز عرض هذا الموضوع للتصويت في مجلس الشورى؛ لأن التصويت إنما يكون في المباحات أما موضوع الأندية النسائية ومشاركة المرأة في الدوري الرياضي الأولمبي أو المحلي فهو محرم شرعاً لما فيه ذلك من المحاذير الشرعية الظاهرة. والأمر المحرم شرعاً لا يجوز عرضه للتصويت في مجلس الشورى ولا غيره وإلا لكان تشريعاً من دون الله.
    ولو فرضنا أن المسألة محل اختلاف بين أهل الاختصاص الشرعي، فلابد من تحريرها ومعرفة الراجح فيها بالدليل من خلال عرضها على ذوي التخصص الشرعي كهيئة كبار العلماء، أو اللجنة الدائمة للإفتاء، أو المجمع الفقهي، أو الأقسام الفقهية في الكليات الشرعية فإذا ثبت حله جاز التصويت عليه. ومن الخطأ البين أن يكون المقرر للحكم الشرعي هم عوام الناس من كتاب الصحف أو غيرهم.
    وعليه فإن عرض هذا الموضوع في مجلس الشورى مخالف للشرع، ومخالف كذلك لنظام مجلس الشورى.
    رابعاً: أدعو كل من خطت يده، أو نطق بلسانه في نصرة مطالب دعاة الفساد والتغريب أو مناوأة العلماء والمصلحين، أو الاستهزاء بالدين، إلى التوبة إلى الله تعالى، وباب التوبة مفتوح حتى للمنافقين. وأن يتأملوا قول الله جل وعلا: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللَّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً (146) مَّا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً"(النساء 147).
    خامساً: استعمل بعض المطالبين بتغريب المرأة وسيلة الضغط على المجتمع السعودي بدعواهم أن اللجنة الأولمبية تشترط مشاركة المرأة السعودية لانضمام المملكة للدوري الأولمبي لعام (2010). فلو فرضنا جدلاً صحة هذا الخبر فإنه ليس مسوغاً لمشاركة المرأة، وإني لأتعجب من أقوام يقبلون بضياع الأعراض، وترك أوامر الله تعالى في مقابل المشاركة في الأولمبياد.
    سادساً: كل مسلمة رغبت أو دعيت إلى ناد أو دوري رياضي، فلتحذر كل الحذر من المشاركة، وألا تكون طُعماً يَصطادون به وآلةً يستعملونها في معصية الله ورسوله، وعليها أن تقدم الخوف من الله جل وعلا على رغبات النفوس، قال الله تعالى:"وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِيناً" (الأحزاب36).
    أسأل الله تعالى أن يحفظنا وأن يحفظ علينا بلادنا ونساءنا بالإسلام والحمد لله رب العالمين.
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    51

    افتراضي

    وقد ذيلت كثير من هذه المطالب بقولهم: "وفق الضوابط الشرعية". أو: " ولا يوجد مانع شرعي من مشاركة المرأة".
    شيء مضحك !!.. كيف للمرأة المشاركة في الدورات الأولمبية وفق الضوابط الشرعية؟!!. وأول ما سينزع هو الحجاب مع وجود الكاميرات ولجنة التحكيم!!..

    بارك الله فيك على هذا النقل المبارك. وليتك ذكرت المصدر.

    ووفق الشيخ الأحمد لكل خير.
    قال ابن حزم رحمه الله:{ مَن أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه؛ فإنه يلوح له وجه تعسفه }.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,646

    افتراضي

    ولماذا تمنعون المرأة من المشاركة في الأولمبيات وفق الضوابط الشرعية؟!
    ألا تعرفون الشرعية؟
    والضوابط الشرعية؟
    أذكرها لكم باختصار شديد جدا.

    الضابط الأول: يتم اصطفاء المدرب للجميلات فقط فيقربهن منه ويبعد عنه السمراء الشمطاء العوراء فلا يقربها ولا تقربه!.

    الضابط الثاني: لا يجوز التمرد على مطالب سيادة المدرب ومطالبه وإلا ستظل الجميلة (!) على كرسي الاحتياطي مدى الحياة حتى ينزلها ملك الموت للقبر (بدل الملعب) وسيكون هذا النزول هو الأول والأخير لها!.

    أرى بعضكم لا يصدق بهذين الضابطين؟
    انظروا بأنفسكم في سيرة الفنانين والفنانات الأحياء منهم والأموات وغير ذلك مما يندى له الجبين.

    هل صارت إحداهن نجمة الجماهير إلا بالتزامها بالضابطين المذكورين؟.

    يعني يا جماعة وبدون لف ولا دوران كتير نلخص لكم المسألة في سطر واحد مفيش غيره:

    بدل حرام وحلال وتضييق على الفاجرين والفاجرات يبقى الانحراف علني وبدون حياء بس يكون اسمه أندية ستات وسبعات.

    أما عن رأيي الشخصي في المسألة وبدون تدخل في الإفتاء فأنا أقول: اللهم خذ هذه الأندية ومن يفتحها أو يشترك فيها أو يفكر في فتحها خذهم جميعًا أخذ عزيز مقتدر واجعلهم عبرة لمن يعتبر.

    ألا يستحي هؤلاء وقد رأوا بأعينهم ما حصل ويحصل في سائر الدول من جرائم يندى لها الجبين؟

    ألهؤلاء عقول كعقول البشر؟
    مالهم لا يعقلون ولا يعتبرون؟

  4. #4
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    بارك الله فيكم أخي محمد وفي الشيخ يوسف

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي

    أنا مع المراكز الرياضية الخاصة بالنساء

    أما اندية وفرق ومشاركات هذا مرفوض
    الحمد لله على كل حال

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف الكواليس مشاهدة المشاركة
    أنا مع المراكز الرياضية الخاصة بالنساء
    بارك الله فيكم : قل أنا مع توجيه ربنا جل وعلا ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله )

    وقل أنا مع قول رسولنا صلى الله عليه وسلم ( وبيوتهن خير لهن )
    يا أخي : أنت في عافية فلم تجعل نفسك في مصاف أهل البلاء قل ما قاله الله ورسوله ذلك خير وأحسن

    أتفهم وجهة نظرك ولكن رأيي أن من كان في عافية عليه أن ينوي الخير وينوي المتابعة والله يقضي بالحق

    ألا توافقني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    141

    افتراضي قل ما قاله الله

    الشيء بالشيء يذكر ذكرني تعليق شيخنا المقرئ كلمة ذهبية للأستاذ المفكر سيد رحمه الله يقول فيها:
    "فلا يقل أحد غير ما قال الله...

    لا يقل أحد إن الاختلاط, وإزالة الحجب, والترخص في الحديث واللقاء والجلوس والمشاركة بين الجنسين أطهر للقلوب, وأعف للضمائر, وأعون على تصريف الغريزة المكبوتة, وعلى إشعار الجنسين بالأدب وترقيق المشاعر والسلوك.. إلى آخر ما يقوله نفر من خلق الله الضعاف المهازيل الجهال المحجوبين.

    لا يقل أحد شيئا من هذا والله يقول: (وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن).. يقول هذا عن نساء النبي الطاهرات، أمهات المؤمنين، وعن رجال الصدر الأول من صحابة رسول الله [صلى الله عليه وسلم] ممن لا تتطاول إليهن وإليهم الأعناق...

    وحين يقول الله تعالى قولاً، ويقول خلق من خلقه قولاً، فالقول لله -سبحانه– وكل قول آخر هراء, لا يردده إلا من يجرؤ على القول بأن العبيد الفانين أعلم بالنفس البشرية من الخالق الباقي الذي خلق هؤلاء العبيد!
    والواقع العملي الملموس يهتف بصدق الله, وكذب المدعين غير ما يقوله الله. والتجارب المعروضة اليوم في العالم مصدقة لما نقول.

    وهي في البلاد التي بلغ الاختلاط الحر فيها أقصاه أظهر في هذا وأقطع من كل دليل. [ وأمريكا أول هذه البلاد التي آتى الاختلاط فيها أبشع الثمار ]".

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جواكم الله خير

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    الأخ / عاشق الحور
    وجزاك ربي
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    إذا رأيتَ أهلَ العلمنة والنفاق يُكثرون ، ويحرصون ، ويؤكدون على أمرٍ ما !! ......

    فاعلم أن وراء الأكمة ما وراءها .....

    وأنهم لا يهرولون عبثا ...... فالذئاب - كما يقال - لا تهرول عبثا !! .

    ولنعلم جميعا علم اليقين بل حق اليقين بأنهم لن يريدوا بالأمة خيرا .....

    وإن قالوا ذلك بألسنتهم ....

    فألسنتهم قد تعودت على الكذب ، وقلوبهم قد ران عليها الران ، وأعينهم قد ابتليت بالخيانة والله تعالى ( يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور ) .


    وقد قال الله تعالى في إخوانهم من أهل النفاق :

    ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ ) .


    فهل بعد هذا البيان ....بيان ؟! .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    أستاذنا الفاضل آل عامر
    جزاك الله خيراً وبارك بيك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف الكواليس مشاهدة المشاركة
    أنا مع المراكز الرياضية الخاصة بالنساء
    أما اندية وفرق ومشاركات هذا مرفوض
    أنت مع ماذا؟ مع كشف العورات دون حياء أو خجل ، أم مع الكاميرات المخفية التي تصور الغافلات !! هل دخلت يوماً أحد هذه المراكز ورأيت ما يحدث فيها؟
    معظم النار من مستصغر الشرر أخي ، عافانا الله وإياك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    وفيك بارك ربي أختي الكريمة
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    هذا الخبر منقول من أحد كتاب الساحة العربية وهو فارس الأندلس نقلته هنا عل الله أن ينفعى به, بسم الله الرحمن الرحيم
    من أين أبدأ وماذا أقول فالموضوع جد خطير فاللهم سلم سلم 0
    الموقع / المنطقة الغربية المدينة / جدة الحي / حي الزهراء بجوار مستشفى السعودي الألماني المكان / نادي جولدز جيم للسيدات بجدة
    مشاهد ومناظر مخزية / دخلت إحدى السيدات إلى النادي المشار إليه أعلاه بعدما سمعت أن هناك نية إقامت إندية نسائية وفق الضوابط الشرعية ، فرأت العجب العجاب الذي يُذهب بالألباب وهذا ما رأت :/
    1- دخلت السيدة إلى الأستعلامات للأستفسار عن الأشتراك ومشاهدة الأنشطة والأقسام التي يحتويها النادي
    2- هناك قسم لممارسة المشي على السير مع إمكانية مشاهدة أحدث الأفلام السنمائية الخليعة (عند الطلب لتستمتع بها المتدربة خلال تمرينها) وهذا كله وفق الضوابط الشرعية
    3- تعليم الرقص الشرقي والغربي في بلاد الحرمين وحسب الضوابط الشرعية
    4- مسبح يسبحن فيه النساء (بالبكيني) ويقع في سطح المبنى ويوجد أسرة للتشميس وفق الضوابط الشرعية
    5- ملاعب رملية (كرة طائرة وكرة يد) بالطبع ملابسهن وفق الضوابط الشرعية
    6-أحدث أجهزة لرفع الأثقال وأجهزة للتخسيس طبعاً وفق الضوابط الشرعية
    7- النادي مفتوح خلال الأربع والعشرين ساعة وقد ذكر لي أحد الزملاء بأن بعض الصيدليات في جدة تغلق أبوابها بعد الساعة الثانية صباحاً ولكن النادي لديه تصريح للعمل خلال الأربع والعشرين ساعة لأنه وفق الضوابط الشرعية
    نداء 000 نداء 000 نداء
    إلى كل مسئول هذه عينة من الأندية النسائية التي ينعق بها أهل العلمنة والإفساد في مجتمعنا المحافظ وقد نُحر وذُبح العفاف والحياء عند النساء على عتبة بوابات هذه الأندية وقد ذُبحت على الطريقة الإسلامية أيضاً وتلك هي ضوابطهم الشرعية. وذكر في أحد ردوده على موضوعه الكلام التالي.......
    وصلني هذا التقرير عن النادي ويصف حالته من الداخل وقد كتبته أحد الأخوات الفاضلات الغيورات /
    دخلت إلى نادي جولدز جيم وكان ما شاهدته كالتالي : /
    1 - عند المدخل كانت هناك مجموعة من الصور الجدارية لرجال يمارسون بعض الرياضات وبعضها لنساء إحداهن كانت فاضحة (( صورة إمرأة من الرأس حتى البطن وهي ترتدي فقط حمالة صدر))
    2- الكثير من المشتركات لا يلتزمن باللباس الشرعي الساتر فمنهم من يلبسن البرمودا ومنهم من يلبسن الشورتات القصيرة أما القمصان فقد تدرجت من نصف الكم إلى الكت وصولاً بالعلاقي .
    3- هناك صالة للايروبكس وهي لممارسة الرياضة على أنغام الموسيقى والغناء الشرقية والغربية .
    4- هناك مكتبة مرئية تحتوي على سيديهات أفلام وأغاني تختار منها العضوة في النادي ما تود مشاهدته حيث توجد شاشات ضخمة 40بوصة أو أكثر توزعت في أرجاء النادي لهذا الغرض .
    5- المسبح موجود بالسطح وقد وضعت له أسوار عالية جداً بحيث لا تطل عليه المباني المجاورة .
    6- في السطح كانت هناك إحدى الفتيات تدخن وقد أشارت لها المسئولة بأنه لا مانع من ذلك .
    7-هناك عدد من الكراسي بجانب المسبح معدة لأخذ حمام الشمس ((تشميس)) وقد أستلقت إحدى السيدات على إحدى الكراسي وهي ترتدي حمالة الصدر وشورت قصير جداً .
    ((قالت المسئولة بأن نظام النادي يمنع لبس البكيني من الساعة 3 ظهراً إلى الساعة 12 ليلاً لأن هناك لجنة لمراقبة هذه الأمور وباقي الأوقات تستطيع المتدربة أن تلبس ما تريد من شورتات وبكيني و تتشمس بلبس فاضح كما تريد لأن اللجنة لاتعمل باقي الوقت وعمل النادي 24 ساعة ))
    8- هناك عدد 2 مروش معدة لما بعد السباحة ، المراوش كانت منفصلة عن بعضها ولكن قد استبدلت أبوابها بستائر فقط .
    9-لا توجد غرفة مخصصة كمصلى ولكن خصصت ثلاث أماكن متفرقة في أنحاء النادي للصلاة ووضعت بها مفارش تفرش وقت الصلاة .
    10- إذا حان وقت الصلاة وحسب كلام مسئولة النادي تتوقف الأغاني وتتوقف جميع الأنشطة .
    11- هناك فناء رملي خارجي لمارسة النساء لكرة الطائرة وكرة اليد .
    ومن هذا المنبر نهيب بالأخوة الغيورين على دينهم أن يتأكدوا من هذا الوضوع وأن يرفعوا لولاة الأمر لأغلاق هذا الفساد العظيم, والشر المستطير,أسأل الله أن يصلح أحوالنا وأن يجعلنا ممن ينكرون المنكر ويأمرون بالمعروف أنه ولي ذلك والقادر عليه

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    : قل أنا مع توجيه ربنا جل وعلا ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله )

    وقل أنا مع قول رسولنا صلى الله عليه وسلم ( وبيوتهن خير لهن )
    يا أخي : أنت في عافية فلم تجعل نفسك في مصاف أهل البلاء قل ما قاله الله ورسوله ذلك خير وأحسن
    صدقت والله


    الله المستعان
    افكار غربت وتنازلت تدريجيا عن ثوابت ديننا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المدينة النبوية
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    الشيء بالشيء يُذكر:
    خصلة شعر ذهبية وفق الضوابط الشرعية!

    للكاتبة: أمامة بنت عبدالغني مليباري


    تابعت كما تابع غيري مجريات الملتقى الثالث للحوار الوطني بالمملكة العربية السعودية، وتعجبت وأنا أستمع عبر قناة العربية لسلسلة المطالب التي لا يمكن أن تكون هي تعبير المرأة السعودية، وأكبرت حلم العلماء عن هذه الصفاقة والتعدي على الأعراف المرعية والأوامر الربانية، وتعجبت أكثر عندما شرحت لي والدتي المشاركة في الحوار كل القضية، فناديت لجلسة طارئة أسرية لوضع خطة عملية لمقاومة هذا التمييز والعنف ضد منهجية الفكر وضد الشريعة الربانية تحت شعارات الحرية ومشاركة المرأة في نهضة البلاد الاقتصادية. وأسفرت المداولات الكلامية عن هذه المقامة الأدبية نبيّن خلالها أبعاد القضية:

    هناك من يتباكون على المرأة السعودية ويزعمون أنها مسلوبة الحرية، ترزح تحت نير الخصائص الأنثوية مهمشة في مجتمع له صبغة الذكورية، ويتم تزويجها بمؤامرة أسرية، يشترك فيها أبوها وأخوها والعادات القبلية، وتمضي حياتها مضطهدة تحت قيود الولاية والقوامة الشرعية مع التقاليد والعادات البدوية، والفتاوى المخالفة لإجماعات المجامع الفقهية.

    إنها محرومة من أبسط حقوق الإنسانية..ولها ألف قضية وقضية تحتاج إلى تضافر أقطاب العلمانية وربيبات الليبرالية، لتكوين جمعية دولية تأخذ بيدها لتوصلها إلى جوار أختها الغربية، ومن تبعها من بنات الدول الإسلامية حيث المساواة الحقيقة بعيداً عن عقدة الخصوصية، فتمارس حياتها بحرية وتختار مستقبلها بعيداً عن القيود الفكرية والثقافة المحلية، فلها سواعد فتية تمكنها من ممارسة الحفر والتنقيب في مصانع محلية، ولها قوام رشيق يساعدها على اعتلاء السقالات للمساهمة في نهضة البلاد العمرانية، ومن طموحاتها أن تكون مربية لدجاج الشركات الوطنية، أو ساقية في المطاعم والمنتزهات عوضاً عن العمالة الفلبينية، وما المانع أن تشارك أخاها الرجل في أعمال الصيانة وسباكة المصارف الصحية، ولم لا تتولى المناصب الوزارية لتتمكن من إدارة شئون الرعية بمهاراتها الكامنة الخفية، فتقود البلاد لنهضة حقيقية لا فرق فيها بين ذكر وأنثى إلا بالفحوصات الطبية.

    العجيب في الأمر أن أصحاب هذه الدعوات يرفعون عقيرتهم بـ "وفق الضوابط الشرعية" في ذات الوقت الذي يتعدون فيه على فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث الشرعية، ويطالبون بحجاب خارج عن جميع الآراء الفقهية، وليس داخلا ضمن أيّ اختلافات مذهبية منطلقين فيه من فتوى كشف الوجه إلى كل أمور السفور والتبرج بكل المقاييس العقلية التي لايختلف فيها الحنابلة عن الحنفية ولا الشافعية والمالكية..

    يريدون عباءة مزينة ملونة مزركشة ولكنها شرعية، ووجه مكشوف مزين بمساحيق تجميلية مراعاة لغريزة حب التزين الأنثوية التي هي خصيصة مرعية تشهد لها الآية القرآنية "أومن ينشأ في الحلية"، ولابأس بإبداء خصلة شعر ذهبية وأخرى كستنائية فالدين يسر ومسألة الحجاب يمكن تكييفها بحسب الناحية الذوقية مراعاة لحق المرأة في الحرية ففتوى الحنفية يمكن توسيعها أكثر مراعاة للثقافة العالمية.

    أما إذا كانت المرأة رشيقة طويلة فمن أبسط حقوقها، ومن مقتضى العدالة الاجتماعية المستقاة من روح الديانة الإسلامية أن تأخذ حقها في إبداء مياسة قدها بعباءة مخصّرة فرنسية. أما عطرها فلابد من تغيير فتوى منعه وتحريمه فالأنظمة تمنع التمييز ضد المرأة السعودية، ومن التمييز منعها من ممارسة حقها في أن تنشر روائحها العطرية كأختها الأجنبية، ولا ينسوا لإخفاء صفاقتهم العلنية أن يضيفوا عبارتهم الدعائية "وفق الضوابط الشرعية".

    ومسألة الولي والقوامة تحتاج عندهم إلى إعادة النظر، فمن المعلوم أن الفتوى تتغير مع تغيير الزمان والمكان، وقد تغير الزمان حقاً وذابت فيه الفروق بين الذكر والأنثى فلابد من تمكين المرأة من التحرك بحرية فتدخل وتخرج وتسافر وتتزوج وتطلق بدون قيود الولاية والقوامة وبـ "مراعاة الضوابط الشرعية".

    أما تعليمها فيجب أن يتحرر من النظرة الدونية التي حصرت التخصصات فيما يتناسب مع الطبيعة الأنثوية أو بعض الفتاوى الفقهية بنظرة بعيدة عن الواقعية فحرمتها من تخصص الطيران وأنواع الهندسة الميكانيكية، وأغفلت في تعليمها الموسيقى والفنون المسرحية مما سبب مشكلة بطالة نسوية وتأخر عن المدنية واتهام للدين بالرجعية، فلابد من إعادة هيكلة تعليم البنات ليكون على مبدأ الإعداد لسوق العمل لا الإعداد لرسالة الحياة اليومية، ولابد "من مراعاة الضوابط الشرعية " في كل تطوير فمطالبنا بالسفور والموسيقى والخلوة والاسترجال لا تعني أننا نساوم على ثوابتنا العقدية ولا نقبل بغير الشريعة الإسلامية.

    والعجيب أنهم يطالبون باعتماد آرائهم الشاذة دستوراً للبلاد السعودية، وينادون بتعديل التعليم، والقضاء، وتغيير النظم الاجتماعية، وتغيير الثقافة العامة، وتعديل القيم والأعراف والحقائق الدينية ولم ينسوا أن يتشدقوا مع هذا كله بعبارتهم المهمة الضرورية: "وفق الضوابط الشرعية ومع مراعاة الثوابت الإسلامية".

    إن الغريب في الأمر أن هؤلاء المستغربات مع من وافقهن من أصحاب المطالب الخاصة لا يشعرون بغضاضة وهم يمارسون هذا العنف ضد جماهير النساء المحجبات بمطالباتهم بسلب حقهن في التزين، وممارسة حياتهن بحرية في بيئة تضمن لهن الخصوصية، ويريدون أن يجعلوا الاختلاط هو السياسة المحلية فيصبح الخيار بين المحجبات اللاتي هن الأغلبية إما ارتداء كامل حجابهن طيلة الحياة اليومية في كل محاضن البلاد العلمية وتجمعاتها التربوية ومؤسساتها الحكومية، أو البحث وراء الرخص الشرعية، أو اللحاق بركب أدعياء المدنية حتى لا يصبحن في عزلة اجتماعية تمنعهن من المشاركة في الحياة الاقتصادية وتقديم دليل المشاعر الوطنية، أو يتركن العمل والتعليم ويتفرغن للبيت ولتحقيق معاني العبودية والرضا باختيار رب البرية.. وليتهن عندها سيسلمن.. كلا فيصبحن عالة في الحياة الاجتماعية، وسيرمين بالتنكر للوطنية وستطالهن الملاحقات القانونية فالتعليم المنظم له صبغة الإلزامية، وعملهن في المنزل تعطيل للقوى البشرية حسب آخر التقارير الاقتصادية..

    إنها حملة إرهاب حقيقية تحت شعارات الحرية للتضييق على المرأة السعودية التي نشأت على التزام هدى خير البرية، واتباع خطى أمهات المؤمنين المرضية..

    إنه عنف موجه ضد من مارست حياتها بحرية متمتعة ببيئة تحوطها بالخصوصية مراعية ديانتها الإسلامية، وشروط الحجاب الشرعية، فوصلت ـ بفضل الله - إلى أعلى المراتب العلمية، وشاركت في نهضة البلاد الاقتصادية ولها حضورها في الصروح الطبية والإسهامات العلمية، وفي المشاركات الدولية مع ما تعيشه من سعادة قلبية بطاعتها لرب البرية وبعدها عن مظان السوء، ومكامن الشهوات الدنية التي هتكت بالمجتمعات الغربية ومثيلاتها الشرقية...

    والعجيب أنهم وهم يهمشون الأغلبية يتباكون على أقلية في قرية نائية لم يتمكن نساءها من الانخراط في سلك الوظائف الرسمية وكأن العمل لايكون إلا بترك الحياة الأسرية الواجبات المنزلية والإبداعات التربوية وممارسة أي وظيفة خارجية، لتكون مستقلة من الناحية الاقتصادية فالحقوق في منظورهم هي التي تنادي بها الأجندة الغربية في مؤتمرات المرأة العالمية.

    إن ملتقى الحوار الثالث جمع مع أصحاب المعالي والفضيلة وكبار الدعاة والتربويين أفرادا من جميع التوجهات الفكرية، والآراء الشاذة والغربية وأتاح لهم أن يعرضوا مطالبهم بحرية، وذكّرهم رعاته الأفاضل بمواعظهم الإيمانية ضرورة مراعاة شرف الجوار من الحجرات النبوية، والتأدب بآداب الشريعة المحمدية دون أن يأطروهم على الحق ويجبروهم على خفض أصواتهم عند صوت النبي، ولكن كما قال الشاعر:

    إن أنت أكرمت الكريم ملكته

    وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا) أ.هـ.
    منقول للفائدة من موقع (لها أون لاين)
    احرص على ما ينفعك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    السلام عليكم

    بالخير

    أنا قرأت الموضوع وقمت بالتسجيل لطرح بعض الكلمات من غيرتي على ديني وأسأل الله إخلاص النية لي ولكم.

    أحبتي الأخ الكريم قال:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلف الكواليس
    أنا مع المراكز الرياضية الخاصة بالنساء
    أما اندية وفرق ومشاركات هذا مرفوض


    هل تعلمون ما هي المراكز الرياضية !!

    هل منكم أحد قبل أن يندفع بالرد عليه واستخدام آيات القرآن الكريم والأدلة من الأحاديث والسبنة والقياس وكلام العلماء !!

    من فعل ذلك فليتكرم بالرد.

    كلامه واضح المراكز الرياضية الخاصة بالنساء أي مراكز نشاط رياضية لمحاربة السبمنة ومحاربة أمراض السكري والقلب والضغط والأمراضي النفسية والترفيه الاجتماعي ..إلخ

    وهي أندية خاصة بالنساء والقائمين عليها نساء

    كاميرات !

    أندية رياضية !

    مسابقات أولمبية !

    هل قال ذلك !

    لماذا الاندفاع صدقوني هذا ما يضيع درجة العلم ويخلق الشتات.

    لست إلا انسان بسيط لا أملك من العلم إلا ما أسأل الله أن يكون لي حجاب يوم القيامة.

    أنت مع ماذا؟ مع كشف العورات دون حياء أو خجل ، أم مع الكاميرات المخفية التي تصور الغافلات !! هل دخلت يوماً أحد هذه المراكز ورأيت ما يحدث فيها؟
    معظم النار من مستصغر الشرر أخي ، عافانا الله وإياك


    أنصحك إذا ذهبت مع عائلتك إلى فندق أو شقق أو سكن جديد أن تُحَلِّف صاحب تلك الأماكن أنه ليس هناك كاميرا.
    عافانا الله وإياك.

    هنا أقول مثل شعبي ينطبق على البعض معتذراً

    (ضيع مشيته ومشية الديك).

    من وجهة نظري أن استثمار مثل هذه الأمور لما فيه صلاح ومنفعة وأن يكون هناك ضوابط وتوعية وإرشاد, واستغلاله كفرصة لتوجيه الدروس العلمية من أخوات فاضلات صاحبات علم في الرسالة الإسلامية وصاحبات علم في التوجيه الاجتماعي والتربوي والنفسي.
    فالدين والذكر هو الحجاب الأقوى عن المنكرات والمحرمات من تلك الجدران في ذلك المنزل.

    فهناك جمعيات نسائية يمكن أن تكون هذه المراكز تحت إشرافها المباشر دون تدخل من بلديات ودفاع مدني وغيره فالمرجع يكون تلك الجمعيات النسائية.
    وفقني الله وإياكم لما فيه صلاح لي ولكم.

    السلام عليكم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    سئل الشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله :

    تناقلت عدد من الصحف المطالبة بالأندية الرياضية النسائية و مشاركة المرأة في الدوري الرياضي النسائي , فما حكم الشرع في مثل هذه الأندية و جزاكم الله خيرا ؟



    الجواب الحمد لله .. أما بعد :
    فإن المطالبة بفتح أندية رياضية للنساء مخالفة ظاهرة لما جاءت به الشريعة – شريعة الله لا الشرعية الدولية – من أحكام قويمة فيها صيانة كرامة المرأة المسلمة عن التدنس بأخلاق الجاهلية , قال تعالى (( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى)) [ الأحزاب: 33] . و في لزوم المرأة المسلمة و إلزامها بالآداب الشرعية سلامة المجتمع من شر فتنة النساء و طهارته من شيوع الفاحشة و أسبابها , قال تعالى (( إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )) [ النور: 19] , و لا ريب أن الذين يطالبون بفتح هذه الأندية النسائية لهم نصيب من هذا الذم والوعيد , فإن فتح هذه الأندية من أعظم الأسباب و أوسع الأبواب لإشاعة الفاحشة . و لهذا نحذر عموم المسلمين من الانخداع بالدعايات المضللة لهذه الأندية , و نحذر أولئك المطالبين من سخط الله و عقابه لما يتسببون فيه من شر على هذه الأمة و ما يجنونه على المرأة و المجتمع من مفاسد هذه الأندية عاجلة و أجلة . و إننا نذكر الجميع بالله الذي سنقدم عليه و نقف بين يديه كما قال صلى الله عليه وسلم : ( ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه و بينه ترجمان فينظر أيمن منه فلا يجد إلا ما قدم و ينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم ) .

    و والله الذي لا إله إلا هو إن افتتاح هذه النوادي ليس عملاً صالحاً , بل هو حرام لما يفضي إليه من المفاسد المحققة , فالمرأة في كل زمان و لاسيما هذا الزمان أحوج ماتكون إلى القرار الذي أمر الله به نساء نبيه صلى الله عليه وسلم ; في قوله تعالى (( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) .
    و ما يُذكر من شبهة خروج بعض النساء للرياضة بالدوران على بعض المباني:

    هو خطأ من قلة من النساء لا يصح أن يعالج بخطأ أعظم منه وهو فتح أبواب واسعة لخروج المرأة في كل نواحي المملكة , و معلوم أن هذه الأندية لا تحقق الرياضة إلا للمشارِكات في المباريات , وهذا لا يتاح إلا لقلة من النساء كما هو الشأن في أندية الشباب , و سائرهن يحضر للتفرج والتشجيع كل لفريقه , كما أن من المعلوم أنه لن يرتاد هذه الأندية من النساء إلا من تكون قليلة الحياء أو عديمته .

    و على هذا فهذه الأندية حقيقتها ملاعب و ملاهي , و ستنضاف مفاسد هذه الأندية النسائية أخلاقية و أمنية إلى ما تعانيه الأمة من مفاسد أندية الشباب .

    هذا ويجب أن يُعلم أن تحريم فتح هذه الأندية ليس تحريماً لجنس الرياضة, فللمرأة أن تمارس الرياضة في بيتها بالوسائل المتاحة لها و هي كثيرة , و لها أن تسابق زوجها في مكانٍ خالٍ كالبرية و نحوها , كما سابق النبي صلى الله عليه وسلم; عائشة مرتين , رواه أبو داود و ابن ماجه وأحمد . ومن العجب أن يُجعل ذلك دليلاً على فتح الأندية .
    نسأل الله أن يوفق ولاة أمورنا لما فيه الخير و الصلاح لهم و لرعيتهم , وأن يرزق الجميع البصيرة في الدين و الاستقامة عليه , إنه ولي ذلك والقادر عليه .
    http://albarrak.islamlight.net/index...=view&id=20345

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    و والله الذي لا إله إلا هو إن افتتاح هذه النوادي ليس عملاً صالحاً , بل هو حرام لما يفضي إليه من المفاسد المحققة , فالمرأة في كل زمان و لاسيما هذا الزمان أحوج ماتكون إلى القرار الذي أمر الله به نساء نبيه صلى الله عليه وسلم ; في قوله تعالى (( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) .
    http://albarrak.islamlight.net/index...=view&id=20345
    صدق الشيخ وفقه الله ،وبارك في عمره وعمله .
    وأحسن الله إليك يا شيخ عبدالرحمن
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الأندية الرياضية النسائية

    هذه منا قشة هادئة للشيخ الفاضل الغيور يوسف الأحمد -وفقه الله- في تحريمه للأندية النسائية غير المختلطة وليس في تحريم المشاركة في الألومبيات ونحوها "فتنبه"
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة
    د. يوسف بن عبدالله الأحمد *
    13/3/ 1428
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد.
    فقد اطلعت على ما نشر في عدد من الصحف حول المطالبة بالأندية الرياضية النسائية، وأن تكون تابعة للرئاسة العامة للشباب، وأن يكون لها المشاركة في الدوري الرياضي النسائي في كرة القدم والسلة والفروسية والتنس وغيرها، وأن مجلس الشورى سيناقش مشاركة المرأة في الدورات الأولمبية القادمة (عام 2010). وقد ذيلت كثير من هذه المطالب بقولهم: "وفق الضوابط الشرعية". أو: " ولا يوجد مانع شرعي من مشاركة المرأة".
    ورأيت أن من الواجب الشرعي بيان الحق في هذه المسألة في الآتي:
    أولاً: أن إنشاء النوادي النسائية ومشاركة المرأة في الدورات الرياضية المحلية أو الأولمبية محرم شرعاً؛ فمشاركتها من أعظم وسائل مشروع إفساد المرأة، ضمن مخطط دعاة التغريب في إبعاد شريعة الله تعالى عن الهيمنة في بلادنا. فكيف يرضى المؤمن أن يكون معيناً لهم في تطبيع المجتمع على تقبل هذا الانحراف.
    [الفرق بين النوادي النسائية وبين ومشاركة المرأة في الدورات الرياضية المحلية أو الأولمبية فرق كبير والجزم بتحريم الأول شرعاً مطلقاً مبالغة في سد الذرائع]
    المفسدة الثانية: أن مشاركة المرأة فيما ذكر ينافي القرار في البيت الذي أمرها الله تعالى به إلا لحاجة، والدوري الرياضي ليس بحاجة شرعية. قال الله تعالى: { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى }(الأحزاب 33). وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " أخرجه الترمذي بسند صحيح. والشاهد في قوله فإذا خرجت، وهو يفيد أن أول ما يتحقق به ستر العورة هو القرار وعدم الخروج. والمنافقون تعتريهم حالة من القلق والتوتر حين سماعهم لهذه الآية وهذا الحديث.
    [جمهور الفقهاء على أن الأمر بالقرار في البيت ليس للوجوب حقاً لله بل نص الجمهور على الجواز بإذن الزوج خلافاً لمن حرّمه كابن نجيم الحنفي، فهذه المفسدة المذكورة ليست كافية للتحريم]
    المفسدة الثالثة: أن مشاركة المرأة فيما ذكر يلزم منه ترك الجلباب الشرعي الذي أمر الله تعالى به في كتابه العزيز، والجلباب هو الذي يسمى بالعباءة أو الملاءة التي توضع على الرأس. قال الله تعالى: " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً " (الأحزاب 59).
    وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: " لَمَّا نَزَلَتْ "يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ " خَرَجَ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِهِنَّ الْغِرْبَانَ مِنَ الْأَكْسِيَةِ " أخرجه أبوداود بسند صحيح.
    [وهل يجب على المرأة لبس الجلباب بين النساء؟!!، إذن هذه لا تدل على تحريم الأندية النسائية]
    المفسدة الرابعة: أن من لوازم مشاركتها غالباً، وقوعها في الاختلاط المحرم بالرجال، والأدلة على تحريم الاختلاط كثيرة جداً، ومنها:
    1. حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إياكم والدخول على النساء. فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت" متفق عليه.
    2. حديث ابن عمر رضي الله عنهما - في تحديد باب للمسجد مختص بالنساء - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو تركنا هذا الباب للنساء. قال نافع: فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات " أخرجه أبو داود بسند صحيح.
    3. وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: " أن النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كن إذا سلمن من المكتوبة قمن وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صلى من الرجال ما شاء الله فإذا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قام الرجال " أخرجه البخاري. قال ابن شهاب (وهو الزهري): "فأرى والله أعلم أن مكثه لكي ينفذ النساء قبل أن يدركهن من انصرف من القوم".
    لا يجوز عرض هذا الموضوع للتصويت في مجلس الشورى؛ لأن التصويت إنما يكون في المباحات أما موضوع الأندية النسائية ومشاركة المرأة في الدوري الرياضي الأولمبي أو المحلي فهو محرم شرعاً
    وفي رواية للبخاري تعليقاً بصيغة الجزم أنها قالت:" كان يسلم فينصرفُ النساء، فيدخلن بيوتهن من قبل أن ينصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ".
    [هذا يتوجه للمشاركة في الألومبيات ونحوها ولا علاقة له بالأندية النسائية غير المختلطة]
    ثانياً: تذييل المطالبة بمشاركة المرأة في الدورات الأولمبية بقولهم: وفق الضوابط الشرعية، ونحوها من العبارات: نوع من الاستهزاء بالشريعة. وينطلي ذلك على البسطاء والسذج من الناس.
    [هذا يتوجه للمشاركة في الألومبيات ونحوها ولا علاقة له بالأندية النسائية غير المختلطة]
    ثالثاً: لا يجوز عرض هذا الموضوع للتصويت في مجلس الشورى؛ لأن التصويت إنما يكون في المباحات أما موضوع الأندية النسائية ومشاركة المرأة في الدوري الرياضي الأولمبي أو المحلي فهو محرم شرعاً لما فيه ذلك من المحاذير الشرعية الظاهرة. والأمر المحرم شرعاً لا يجوز عرضه للتصويت في مجلس الشورى ولا غيره وإلا لكان تشريعاً من دون الله.
    ولو فرضنا أن المسألة محل اختلاف بين أهل الاختصاص الشرعي، فلابد من تحريرها ومعرفة الراجح فيها بالدليل من خلال عرضها على ذوي التخصص الشرعي كهيئة كبار العلماء، أو اللجنة الدائمة للإفتاء، أو المجمع الفقهي، أو الأقسام الفقهية في الكليات الشرعية فإذا ثبت حله جاز التصويت عليه. ومن الخطأ البين أن يكون المقرر للحكم الشرعي هم عوام الناس من كتاب الصحف أو غيرهم.
    وعليه فإن عرض هذا الموضوع في مجلس الشورى مخالف للشرع، ومخالف كذلك لنظام مجلس الشورى.
    [لا يصح أن تلزم الناس بوجهة نظرك والفرق بين الأندية غير المختلطة وبين الألومبيات شاسع]
    رابعاً: أدعو كل من خطت يده، أو نطق بلسانه في نصرة مطالب دعاة الفساد والتغريب أو مناوأة العلماء والمصلحين، أو الاستهزاء بالدين، إلى التوبة إلى الله تعالى، وباب التوبة مفتوح حتى للمنافقين. وأن يتأملوا قول الله جل وعلا: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللَّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً (146) مَّا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً"(النساء 147).
    [شكراً]
    خامساً: استعمل بعض المطالبين بتغريب المرأة وسيلة الضغط على المجتمع السعودي بدعواهم أن اللجنة الأولمبية تشترط مشاركة المرأة السعودية لانضمام المملكة للدوري الأولمبي لعام (2010). فلو فرضنا جدلاً صحة هذا الخبر فإنه ليس مسوغاً لمشاركة المرأة، وإني لأتعجب من أقوام يقبلون بضياع الأعراض، وترك أوامر الله تعالى في مقابل المشاركة في الأولمبياد.
    [هذا يتوجه للمشاركة في الألومبيات ونحوها ولا علاقة له بالأندية النسائية غير المختلطة]
    سادساً: كل مسلمة رغبت أو دعيت إلى ناد أو دوري رياضي، فلتحذر كل الحذر من المشاركة، وألا تكون طُعماً يَصطادون به وآلةً يستعملونها في معصية الله ورسوله، وعليها أن تقدم الخوف من الله جل وعلا على رغبات النفوس، قال الله تعالى:"وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِيناً" (الأحزاب36).
    أسأل الله تعالى أن يحفظنا وأن يحفظ علينا بلادنا ونساءنا بالإسلام والحمد لله رب العالمين.
    شكر الله للشيخ على مقاله
    ولكن ينبغي التفريق بين المسائل التي تحتمل الاجتهاد وبين القطعيات
    ماجستير فقه

    (لا للتعصب)

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •