☼¦| الاعجاز العلمي في قيام الليل|¦☼
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ☼¦| الاعجاز العلمي في قيام الليل|¦☼

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    2

    Post ☼¦| الاعجاز العلمي في قيام الليل|¦☼



    ☼¦|الاعجاز العلمى فى قيام الليل |¦☼


    لا يكلف الله نفسا إلا وسعها
    أحبتي ..
    انك حينما
    تطرد فراشك جانبا وتتذكر ان الجنة تناديك
    فتتوضأ وتزيل عن جسدك من آثار ذنوب النهار
    وتصلى ركعتين في جوف الليل
    تناجي بهما ربك
    تشكو له حالك
    تدعوه بقلب صادق ويقين
    فإنك تشعربلذة لا تفوقها متع الدنيا جميعا
    لأنك بين يدي مالك القلوب
    قل له أنك ضعيف
    غلبتك الدنيا والهوى
    أريه من قلبك صدق طلبه سيكفيك
    وسيكون لك نعم العون
    ناجيه ليلاً ليكون عونك نهاراً
    ادعوه نهارا ليقويك
    على القيام ليلاً


    قال رسول اللة صلى علية وسلم
    [عليكم بقيام الليل ،فانه داب الصالحين قبلكم،
    وقربة الى اللةعز وجل،ومنهاةعن الاثم ،
    وتكفير للسيئات،ومطردةل لداء من الجسد]
    والله لو قمنا به لنيل تلك الامور لكفتنا ولكنني
    أود ان أذكر لكم احبتي بعض الأسطر
    في الإعجاز العلمي في قيام الليل
    والتي استوقفتني ..
    وعن كيفيةقيام الليل بطرد الالم من
    الجسد فقد ثبت الاتى: ـ
    - يؤدى قيام الليل الى تقليل الكورتيزول
    {وهوالكورتيزول الطبيعى للجسم}خصوصاقبل
    الاستيقاظ بعدة ساعات وهو يتوافق زمنيا
    مع وقت السحر {الثلث الاخير من الليل}مما يقى من الزيادة المفاجئة فى مستوى سكر
    الدم،والذى يشكل خطورة على مرضى السكر
    ويقلل من الارتفاع المفاجىء فى ضغط الدم
    ويقى من السكتة المخية والازمات
    القلبية فى المرضى المعرضين لذلك.


    يؤدى قيام الليل الى تحسين الليونة
    لمرضى التهاب المفاصل المختلفة سواء
    كانت روماتيزمية او غيرها نتيجة الحركة
    الخفيفة والتدليك اثناء الوضوء .


    يقلل قيام الليل من مخاطر تخثر الدم
    فى وريد العين الشبكى الذى يحدث نتيجة
    لبطء سريان الدم اثناء النوم وزيادة لزوجته
    بسبب قلة تناول السوئل او زيادة فقدانها او
    بسبب السمنة المفرطة وصعوبة التنفس
    مما يعوق ارتجاع الدم الوريدى من الراس


    يقلل قيام الليل من مخاطر تخثر الدم
    فى وريد العين الشبكى الذى يحدث نتيجة
    لبطء سريان الدم اثناء النوم وزيادة لزوجته
    بسبب قلة تناول السوئل او زيادة فقدانها او
    بسبب السمنة المفرطة وصعوبة التنفس
    مما يعوق ارتجاع الدم الوريدى من الراس


    ـيؤدى قيام الليل الى تخلص الجسد من
    ما يسمى بالجليسرات الثلاثية {نوع الدهون}
    التى تتراكم فى الدم خصوصا بعد تناول العشاء
    المحتوى على نسبة عالية من الدهون التى
    تزيد من مخاطر الاصابة بامراض شرايين
    القلب التاجيةبنسبة32%م هؤلاء المرضى
    مقارنة بغيرهم .


    قيام الليل علاج ناجح لما يعرف باسم
    {مرض الاجهاد الزمنى } ما يوفره قيام الليل
    من انتظام فى الحركة ما بين الجهد البسيط
    والمتوسط الذى ثبت فاعليته فى علاج هذا المرض.


    يقلل قيام الليل من خطر الوفاة بجميع الاسباب
    خصوصا الناتج عن السكتة الدماغية
    والقلبية وبعض انواع السرطان.


    يقلل قيام الليل من مخاطر الموت المفاجىء بسبب اضطراب
    ضربات القلب لما يصاحبه من تنفس هواء نقى
    خال من الملوثات فى النهار واهمها عادمات
    السيارات ومسببات الحساسية.


    قيام الليل ينشط الذاكرة ووظائف المخ الذهنية
    المختلفةلمافيه من قراءة وتدبر للقرآن وذكر
    للادعية واسترجاع لاذكار الصباح والمساء ،
    ويقلل من امراض الزهايمر وخرف
    الشيخوخة والاكتئاب وغيرها ،
    وكذلك يقلل القيام من شدة حدوث مرض طنين
    الاذن والتخفيف منه.


    جعلنا الله من القائمين آناء الليل واطراف النهار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    273

    افتراضي رد: ☼¦| الاعجاز العلمي في قيام الليل|¦☼

    وأين هو الإعجاز المزعوم الذي عنونت به؟!!

    هذه تسمى فوائد قيام الليل .
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: ☼¦| الاعجاز العلمي في قيام الليل|¦☼

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأثري مشاهدة المشاركة
    وأين هو الإعجاز المزعوم الذي عنونت به؟!!
    هذه تسمى فوائد قيام الليل .
    أخي الفاضل أبو جهاد عفى الله عنك .....لم يزعم أخونا ولكن على ما أظن أنه كان يجزم بفائدة ما كاتب ....
    وعلى العموم يا إخوتي فأسوق لكم التفريق بين التفسير العلمي والإعجاز العلمي لمن أراد الإستزاده في معرفة المعنى
    إذ يعرف التفسير العلمي بأنه: "الكشف عن معاني الآية أو الحديث في ضوء ما ترجحت صحته من نظريات العلوم الكونية. أما الإعجاز العلمي: فهو إخبار القرآن الكريم أو السنة النبوية بحقيقة أثبتها العلم التجريبي أخيرا، وثبت عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم. وهكذا يظهر اشتمال القرآن أو الحديث على الحقيقة الكونية التي يؤول يصير وينتهي إليها معنى الآية أو الحديث، ويشاهد الناس مصداقها في الكون فيستقر عندها التفسير ويعلم بها التأويل، كما قال تعالى: )لكل نبأ مستقر وسوف تعلمون( [الأنعام: 67]. وقد تتجلى مشاهد أخرى كونية عبر القرون تزيد المعنى المستقر وضوحا وعمقا وشمولا؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قد أوتي جوامع الكلم، فيزداد بها الإعجاز عمقا وشمولا، كما تزداد السنة الكونية وضوحا بكثرة شواهدها المندرجة تحت حكمها"
    فضيلة الشيخ /عبدالمجيد الزنداني حفظه الله
    مجلة الإعجاز- عدد 1- صفر 1416- يوليو 1995م.
    فهد الرومي، منهج المدرسة العقلية في التفسير، ص550.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •