مسألتان في صلاة الوتر (؟)
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    473

    افتراضي مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لو أن أحداً صلى الوتر كصلاته المغرب أيصح وتره ؟
    ولو أنه صلاها ثلاثاً لا فاصل بينهن أيصح ؟
    أرجو الإفادة منكم ، مع استعراض أقوال متقدمي أهل العلم ، جزاكم الله خيراً
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم أحْـيِـني عليها و تَوَفَّـنِي عليها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,644

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    صلاة الوتر يصلونها مع الشفع بدون تسليم كصلاة المغرب وأيضا يقولون هذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم؟

    الجواب المحفوظ من فعل النبي صلى الله عليه وسلم في أغلب أوقاته أنه يفرد الوتر ركعة واحدة بسلام مستقل، كما ثبت ذلك في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها وابن عباس وغيرهما، وربما أوتر بخمس، لا يجلس إلا في آخرها، كما في الصحيحين من حديث عائشة،
    وربما أوتر بثلاث، لم يجلس إلا في آخرها، كما رواه أحمد والنسائي والبيهقي والحاكم من حديث عائشة،
    وأما إيتاره بثلاث كالمغرب فلا نعلم لذلك أصلا، بل ورد النهي عن ذلك وأن لا تشبه بالمغرب، كما رواه الدار قطني بإسناده وقال: كلهم ثقات .

    و بالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    مصدر الفتوى: فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - (ج 7/ ص 175 ـ 176) [ رقم الفتوى في مصدرها
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    473

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    جزاك الله خيراً

    فالصورة الأولى لا تصح والثانية جائزة على أن الأولى الفصل ، هل هذا ملخص لما أفدتَني به أخي الكريم
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم أحْـيِـني عليها و تَوَفَّـنِي عليها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا اخى الكريم
    واتمنى ان تكون فى احسن حال بأذن الله
    فى رعاية الله وحفظه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,644

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    شكرا لكم و بارك الله فيكم ...
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    473

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    وفقكم الله ونفع بكم :


    ماذا عن القنوت في الوتر ، بعض الناس يقنتُ فيه سراً بعد الرفع من الركوع ، ألِصاحب هذا القول سلفٌ ؟
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم أحْـيِـني عليها و تَوَفَّـنِي عليها

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    473

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    لو أن أحداً صلى الوتر كصلاته المغرب أيصح وتره ؟ ليس له أصل بل ورد النهي عنه.



    ولو أنه صلاها ثلاثاً لا فاصل بينهن أيصح ؟ (؟)



    ماذا عن القنوت في الوتر ، بعض الناس يقنتُ فيه سراً بعد الرفع من الركوع ، ألِصاحب هذا القول سلفٌ ؟ (؟)
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم أحْـيِـني عليها و تَوَفَّـنِي عليها

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,644

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    بالنسبة لصلاة التراويح بعض الأئمة يصلون الوتر ثلاث ركعات متصلة بتشهدين وتسليمة واحدة ( مثل المغرب تماماً ) فهل هذا صحيح ؟.


    الحمد لله , ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى الوتر على وجوهٍ متعددة ، وقد صلَّى ركعة واحدة ، وثلاث ، وخمس ، وسبع ، وتسع ، وقد صلَّى الثلاث على صفتين : إما أن يسردها سرداً بتشهد واحد ، أو أنه يسلِّم من ركعتين ، ثم يصلي واحدة ويسلِّم منها ، ولم يكن يصليها كالمغرب – بتشهدين وسلام – بل قد نهى عن ذلك ، فقال : " لا توتروا بثلاث تشبهوا المغرب " رواه الحاكم ( 1 / 304 ) والبيهقي ( 3 / 31 ) والدار قطني ( ص 172 ) ، وقال الحافظ ابن حجر في " فتح الباري " ( 4 / 301 ) : إسناده على شرط الشيخين .

    قال الشيخ محمد الصالح العثيمين :

    فيجوزُ الوِترُ بثلاثٍ ، ويجوزُ بخمسٍ ، ويجوزُ بسبعٍ ، ويجوزُ بتسعٍ ، فإنْ أوترَ بثلاثٍ فله صِفتان كِلتاهُما مشروعة :

    الصفة الأولى : أنْ يَسْرُدَ الثَّلاثَ بِتَشهدٍ واحدٍ .

    الصفة الثانية : أنْ يُسلِّمَ مِن رَكعتين، ثم يُوتِرَ بواحدة .

    كلُّ هذا جَاءت به السُّنةُ ، فإذا فَعَلَ هذا مرَّةً ، وهذا مرَّةً : فَحَسَنٌ .


    ويجوز أن يجعلها بسلام واحدٍ ، لكن بتشهُّدٍ واحدٍ لا بتشهُّدين ؛ لأنه لو جعلها بتشهُّدين لأشبهت صلاةَ المغربِ ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تُشَبَّهَ بصلاةِ المغربِ .

    " الشرح الممتع " ( 4 / 14 – 16 ) .

    http://www.islam-qa.com/ar/ref/38230
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    245

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزآك الله خير أخ ابو محمد الغامدي ونفع الله بك
    عندي سؤال رأيت الإمام يرفع يديه في الدعاء في الوتر بعد التراويح والمأمومين هل
    ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الصحابة رضي الله عنهم هذا الفعل أي
    رفع الأيدي في حال القيام في الوتر أم لم يثبت ولقد احترت هل أرفع أنا كذلك معهم أم
    ماذا وجزآك الله خير

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,644

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    هل من السنة رفع اليدين والأكف إلى السماء أثناء دعاء القنوت؟ أريد دليلا واضحاً



    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

    فقد اختلف العلماء في رفع اليدين في دعاء القنوت، فذهب إلى استحبابه الشافعية في ‏المشهورعندهم، وبه قال أحمد، وإسحاق، والحنفية، وكان مالك والأوزاعي لا يريان ‏ذلك . ودليل من استحبه أنه دعاء فيندرج تحت الدليل المقتضي لاستحباب رفع اليدين في ‏الدعاء، ومن قال يكره علل ذلك بأن الغالب على هيئة العبادة التعبد والتوقيف ، والصلاة ‏تصان عن زيادة عمل غير مشروع فيها، فإذا لم يثبت دليل على رفع اليدين في القنوت ‏كان الدليل على صيانة الصلاة عن العمل الذي لم يشرع أخص من الدليل الدال على ‏رفع اليدين في الدعاء.
    والراجح - والله أعلم - أن رفع اليدين في دعاء القنوت مستحب ‏سواء كان قنوت نازلة أم كان قنوت وتر، لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رفع ‏يديه في دعائه على المشركين الذين قتلوا السبعين قارئاً، وكان ذلك في صلاة الصبح. فقد ‏قال أنس رضي الله عنه: ( فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة الغداة رفع ‏يديه فدعا عليهم ) رواه أحمد والطبراني في الصغير.
    وأما في القنوت بالوتر فلأنه ثابت ‏عن عمر وغيره من الصحابة رضي الله عنهم: ولم يكونوا ليفعلوه من تلقاء أنفسهم مع ما ‏استقر عندهم من أن العبادة يجب أن تصان عما لم يقم الدليل على مشروعيتة فيها وقد ‏كانوا يصلون خلف النبي صلى الله عليه وسلم وهو القائل "صلوا كما رأيتموني أصلي" ‏وذلك من حديث مالك بن الحويرث الطويل الذي رواه البخاري .‏
    ‏ قال ابن حجر في التلخيص (حديث رفع اليدين في القنوت روي عن ابن مسعود وعمر ‏وعثمان، أما ابن مسعود فرواه ابن المنذر والبيهقي، وأما عمر فرواه البيهقي وغيره وهو في ‏رفع اليدين للبخاري ، وأما عثمان فلم أره، وقال البيهقي: وروي أيضاً عن أبي هريرة) ‏اهـ ‏.
    والله أعلم.



    موقع اسلام ويب
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    رفع اليدين في القنوت أنكره جماعة من أهل العلم كالإمام الأوزاعي ، والإمام مالك ، ويزيد بن ابي مريم – رحمهم الله - .
    روى عبد الرزاق في "المصنف" ( 3 / 122) بسند صحيح ، عن معمر ، عن الزهري ، قال : « لم تكن ترفع الأيدي في الوتر في رمضان » .
    ورواه عبد الرزاق – أيضاً - عن ابن جريج ، قال : قال ابن شهاب : «لم تكن ترفع الأيدي في الوتر في رمضان » .
    وذهب جمهور أهل العلم إلى استحبابه ؛ لأن الأصل في الدعاء رفع اليدين .
    روى عبد الرزاق في "المصنف" ( 3 / 122) عن الثوري ، عن منصور ، عن مغيرة ، عن إبراهيم ، قال : يكبر إذا فرغ من القراءة من الركعة الآخرة من الوتر ، ثم يقنت ، ويرفع صوته ..... قال المغيرة : عن إبراهيم ، ويرفع يديه في الوتر .
    وذكر البخاري في "جزء رفع اليدين " (ص 68 ) من طريق أبي عثمان ، قال : كان عمر يرفع يديه في القنوت .
    وعن أبي رافع قال : " صليت خلف عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فقنت بعد الركوع ، ورفع يديه ، وجهر بالدعاء " . أخرجه البيهقي في " السنن الكبرى " (2/212) ، وقال " هذا عن عمر صحيح " .
    قال النووي في "المجموع " (3/490 ) : " وعن أبي عثمان ، قال : كان عمر - رضي الله عنه - يرفع يديه في القنوت . وعن الأسود أنابن مسعود - رضي الله عنه - كان يرفع يديه في القنوت .. رواها البخاري في كتاب "رفع اليدين" بأسانيد صحيحة ، ثم قال في آخرها - يعني البخاري - : هذه الأحاديث صحيحة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه ". أهـ
    قلت : حديث ابن مسعود ، في إسناده ، ليث بن أبي سليم .
    قال البيهقي -رحمه الله – في "السنن الكبرى " ( 2 / 211 ) : " إن عدداً من الصحابة - رضي الله عنهم - رفعوا أيديهم في القنوت مع ما رويناه عن أنس بن مالك عن النبي - صلى الله عليه وسلم – " . أهـ

    وقاس جماعة من الفقهاء وأهل الحديث رفع اليدين في الوتر على رفع اليدين في قنوت النوازل . لحديث أنس - رضي الله عنه - قال " .. فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَدَ عَلَى شَيْءٍ قَطُّ وَجْدَهُ عَلَيْهِمْ ـ يعني القرَّاء ـ فَلَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي صَلَاةِ الْغَدَاةِ رَفَعَ يَدَيْهِ فَدَعَا عَلَيْهِمْ ". أخرجه أحمد بإسناد صحيح .

    سئل الإمام أحمد – رحمه الله - عن القنوت في الوتر قبل الركوع أم بعده ، وهل ترفع الأيدي في الدعاء في الوتر ؟
    فقال : القنوت بعد الركوع ، ويرفع يديه ، وذلك على قياس فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - في القنوت في الغداة مختصر قيام الليل (ص318 ) .
    وقال أبو داود : سمعت أحمد سئل ، يرفع يديه في القنوت ؟ قال: نعم يعجبني . قال أبو داود : فرأيت أحمد يرفع يديه في القنوت . مسائل الإمام أحمد لأبي داود ( ص 66 ) .
    وقال الأثرم : كان أحمد يرفع يديه في القنوت إلى صدره ، واحتج بأن "ابن مسعود رفع يديه إلى صدره في القنوت"، أنكره مالك .
    المغني(2/584) ، والإنصاف(2/172) .
    قال ابن مفلح في "الفروع" (1/540) : يرفع يديه في القنوت إلى صدره ويبسطهما ، بطونهما إلى السماء . نص على ذلك.

    وروى البيهقي في "السنن الكبرى " (2/212) من طريق علي الناسائي [ هكذا ] قال : كان عبد الله بن المبارك يقنت بعد الركوع في الوتر, وكان يرفع يديه في القنوت .

    وسئل سماحة شيخنا العلامة ابن باز - رحمه الله - :
    ما حكم رفع اليدين في الوتر؟
    يشرع رفع اليدين في قنوت الوتر؛ لأنه من جنس القنوت في النوازل ، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه رفع يديه حين دعائه في قنوت النوازل . خرجه البيهقي -رحمه الله - بإسناد صحيح .
    فتاوى إسلامية ، جمع محمد المسند (1/349)

    وسئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين – رحمه الله - في "مجموع الفتاوى " (14/136) :
    هل من السنة رفع اليدين عند دعاء القنوت مع ذكر الدليل؟
    فأجاب فضيلته بقوله : نعم من السنة أن يرفع الإنسان يديه عند دعاء القنوت؛ لأن ذلك وارد عن رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - في قنوته حين كان يقنت في الفرائض عند النوازل ، وكذلك صح عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - رفع اليدين في قنوت الوتر ، وهو أحد الخلفاء الراشدين الذين أمرنا باتباعهم .

    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,434

    افتراضي رد: مسألتان في صلاة الوتر (؟)

    أحسنتم احسن الله اليكم


    وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •