رغم كونها أول بيت لله في الأرض فقد وجد فيها وحولها 360 صنما فهل نترك هذا التيار؟
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: رغم كونها أول بيت لله في الأرض فقد وجد فيها وحولها 360 صنما فهل نترك هذا التيار؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رغم كونها أول بيت لله في الأرض فقد وجد فيها وحولها 360 صنما فهل نترك هذا التيار؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صنع الغرب الأوربي وما في حكمه من الشرق والغرب تقدمه التقني والصناعي على كل صعيد في مراكز البحوث والجامعات ، صنعها رجال ونساء جادون لا يعرفهم كثير من الناس هناك ، هذه هي محاضن التطور والتقدم الصناعي في الغرب ، ويوم بدأت تباشير التقدم في الغرب قبل قرون كانوا حينها يمتحون مما خلفه المسلمون من علوم ، ثم أخذ الغرب تلك العلوم وطوروها وزادوا عليها من خلال العقول الكبيرة التي تتفاني في خدم بلدانها وأممها وتخدم أهداف بلدانها في الداخل نفسه وفي المستعمرات في القارات المختلفة ، أما السينما وما في حكمها فكانت الوجه القبيح والأسود لتلك البلدان بالإضافة إلى عدم إيمانها كما يحب الله تعالى ويرضى ، حيث كانت سببا في انتشار الفساد والرذيلة في تلك البلدان ، حيث ارتبطت السينما منذ نشأتها وإلى اليوم بالفساد الأخلاقي والتفكك الأسري وانتشار الجريمة والضياع في تلك البلدان ، وليس غريبا أن تظهر السينما والقنوات والصحف الماجنة والمسارح العارية في تلك البلدان غير المسلمة ذلك لأن هذه المناشط والسائل كانت ولا زالت البديل للدين الحق الذي لم تعرفه تلك البلدان ، وبما أنه لا بد من إشباع الناحية الروحية والنفسية في تلك البلدان المظلمة المقفرة روحيا ، فكانت هنالك عقول تعمل ليل نهار لإيجاد وسائل التسلية والترويح في تلك المجتمعات التي لم يجعل الله لها نورا فهي تتخبط في الظلام والخوف والقلق والحيرة ، فكانت السينما وغيرها من وسائل اللهو والتسلية البديل للدين كما نعرفه نحن مصدرا للسعادة والتوازن في الحياة ، وبما أن الضامئ من الدين لا يرويه شيء فهو لا يرتوي بشيء أبدا ، فكما كانت السينما في أول أمرها بعيدة عن الجنس والعري لكنها لم تستمر طويلا لأنها لم تحقق الهدف ، فقد ظهر العري والجنس ( الإباحية والشذوذ ) في السينما في وقت مبكر، حتى بلغ الحال بالغرب الضامئ للسعادة والتي لم يجدها ولن يجدها إلا في الإسلام ، حتى بلغ الحال به إلى أن تصبح السينما سينما عري وجريمة وشذوذ جنسي ، وهذا ليس بمستغرب أبدا عليه ، ولكن لماذا يحاول بعض المنتسبين لهذه البلاد بلاد الحرمين بذر بذور هذا الفساد العريض في بلاد الحرمين التي نشرت الإسلام في العالم ونشرت معه السعادة والطهر والأمن والأمان ولإيمان ؟؟ سؤال أجزم أن الجميع يستطيع الإجابة عنه ،، وإني لأخشى أن يأتي يوم نحتاج فيه إلى التعريف بالإسلام في بلاد الحرمين إذا ترك لتيار الإفساد الشهواني الشبهاني الاستمرار في نشر فكره وعمله وتطبيقاته الهدامة ليل نهار في هذه البلاد ، والتي لا يشك عاقل أنها ضد مصالح الدولة العليا ، لأن هذا التيار لن يقنع بهدم الدين وحده في هذه البلاد أبدا أبدا .

    ولا يزال التيار الإفسادي الغريب عن هذه البلاد ولكنه من أبنائها مع الحزن والأسى يعمل على إيجاد وتدشين المشاريع الإفسادية الهدامة في هذه البلاد ، وليست جريمة الاختلاط التي يرعاها وينفذها هذا التيار عنا ببعيدة ، فلا تزال معركة الإسلام وجريمة الاختلاط وتغريب المرأة عن دينها في هذه البلاد قائمة ولن تهدأ أبدا حتى تعود الأمور إلى نصابها ، ومن آخر مشاريع التيار الإفسادي التغريبي في هذه البلاد القيام عنوة وضد الدين نفسه ، بل ضد رغبات البلاد والشعب بإيجاد موضع قدم للسينما التي يعلم الجميع أنها كانت أداة من أخطر الأدوات في تخريب كثير من بلاد المسلمين ونشر الفساد والرذيلة فيها ، وهذا ما ينتظر هذه البلاد إن سمح بالسينما والفساد فيها ، فقد كان في الكعبة وحولها أكثر من ستين وثلاثمائة صنم حين ترك للمفسدين أن يقوموا بعلمهم الإفسادي بكل حرية ولم يجدوا من يكف أيديهم ويقطع دابر فسادهم من أول لحظة؟؟.

    والغريب أن أهل التيار الإفسادي التغريبي يدعي أنه يرد أن يعمل على تحديث البلاد ورقيها وتقدمها ، والسؤال أي تقدم وأي رقي وأي تحديث يريد هذا التيار ؟ إنه التقدم إلى الفساد ، والتحديث الذي يفضي إلى التخلي عن الدين والاستقامة والطهارة والرقي الذي يعني في نظرتهم وسلوكهم نشر العري والاختلاط والفساد الذي يلف ويدور حول المرأة ليل نهار وعلى كل صعيد وما السينما إلا واحدة من أدوات تغريب وسلخ المرأة في هذه البلاد عن دينها ، ولذا كانت البنات جنبا إلى جنب الشباب في شباك بيع التذاكر في موقع السينما الإجرامي الإفسادي في جدة.

    إن السينما في هذه البلاد ستصل إلى منتهاها إذا سمح لبذرتها الخبيثة أن توجد في هذه البلاد ، فيكفي لتجريمها أنها تعرض أفلاما محرمة ، وأنها تجمع أبناء المسلمين لمشاهدتها وهذا حرام صريح ومخالفة صريحة لقول الله () إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنّ َ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92 النحل.

    فهل ترضى هذه البلاد أسرة حاكمة وشعبا بمعاندة شرع الله وأمره بمخالفة أمره بالعدل والإحسان ، ومخالفة أمره بالتمكين لوسائل الفحشاء والتمكين للمنكر والبغي في هذه البلاد ؟ حتما لا يرضى ولا يوافق على ذلك أحد ، بل الأسرة الحاكمة وهي من صميم الشعب المسلم وهي أسرة دعوة وجهاد في سبيل الله والشعب سيقفون في وجه كل من يعرض مصالح الدين والبلاد والشعب لأي خطر ، ولن تفلت جريمة السينما من هذا الإجماع ، وما وقفة الدولة والأسرة الحاكمة والعلماء والشعب ضد التفجير والفكر التكفيري إلا برهان على ذلك فهل سيترك الفكر والفعل الإفسادي التغريبي وتياره الهدام وهو الجناح الآخر للتفجيريين التكفيريين للعمل بحرية ضد مصالح هذه البلاد ووحدتها واستقرارها ونظام حكمها؟؟.

    اللهم احفظ بلادنا من التيار الإفسادي الذي كشر عن أنيابه ضد ديننا وبلادنا ولحمتنا وأمننا والتفافنا حول ثوابت بلادنا ، البلاد السعودية.

    علي التمني

    أبها في 19/12/1429

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: رغم كونها أول بيت لله في الأرض فقد وجد فيها وحولها 360 صنما فهل نترك هذا التيار؟

    ؟؟؟؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: رغم كونها أول بيت لله في الأرض فقد وجد فيها وحولها 360 صنما فهل نترك هذا التيار؟

    يرفع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •