من منكم يعرف ابن القيم ؟
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: من منكم يعرف ابن القيم ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي من منكم يعرف ابن القيم ؟

    للمطلعين على كتب ابن القيم هل ذكر الإمام –رحمه الله- في أحد كتبه , أو ذُكر عنه مامعناه .. " أن علاج هذا المرض ذكره الإمام ابن القيم في سورة يوسف ( يوسف أعرض عن هذا ) , وفي أي مرضٍ ذكره الإمام ليكون الإعراض دواؤه ؟

    أيضاً في أي موضع ذكر الإمام ( لاأذكر الحُلم تماما ً) لكن وكأن الصفحة في المنام عُرض لي فيها خمس أو أربع نقاط –راع في خاطري أنها الأوقات التي يتسلّط فيها الشيطان على الإنسان - ... منها في حالة الخوف الشديد بل جُلّها الخوف , هذا ماأذكره من النقاط , مع العلم أن المرض أنهكني مع قصر زمنه بالنسبة لطول العافية سنوات مضت , ولكن الإنسان إذا مسّه الشر جزوعاً أسأل الله العافية دنيا وآخرة , الموضوع ياإخوة .. كأن في الحُلمِ وصف الدواء , أو أنه الشيطان يعرض لي صفحات الكتاب ليروع في خاطري أني من الصالحين : )

    هذا والله في عون العبد مادام العبدُ في عونِ أخيه.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي

    إياكم وترك الفؤاد مرتاعٌ .....

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي

    بالمناسبة .. -إن كان ثمة من يهتم- الحُلم عُرض لي فيه كلام ابن القيم على صفحة صفراء لافاقع لونها أذكرها باهتة اللون. ماأذكره من الحلم قول : علاج هذا المرض ذكره الله تعالى في القرآن في سورة يوسف : ( يوسف أعرض عن هذا ) , تبِعه حلم آخر اليوم الثاني هو ماذكرته عن الخوف أعلاه .
    بالله عليكم ماكان مرضي غير حسيّاً فلاتظنوا شرّاً , وسواساً قهرياً قهرني وفطر كبِدي , لعل الإعراض يُقصد به قطع الفكر والإعراض عنه , والخوف لاعلم لي به.


    وقفة بلا معرفة للشعر ولا الأوزان ..
    إنما ذوقة فرح وليت من يصحح البيتين يعلمنا , نضيف نكهة مرح للموضوع مع الأحلام والوساوس عافاكم الله .
    مباركٌ عليكم حذاء منتظر // والنصرُ آتٍ لاشكّ ننتظرُ
    بداية الغيث قَطراً ثمّ ينهمر // وأول غيثُ النصر نعال منتظر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
    أهلاً بك أخي الحبيب
    الخوف من عذاب الله تعالى عبادة ، ولكن رجاء رحمته عند عبادته = عبادة أيضاً .

    فاجمع بين الاثنين : الرجاء مع الخوف
    لعل ذلك يكون سبباً لإعراضك عن الوسواس .

    لعل هذا هو تفسير ما رأيت
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأخ الفاضل حمد ؛ أمؤولاً أنت الحُلم , أم تقوله على ماظهر لك من كلام ابن القيّم الذي تعرفه وأخفيته عنّا ؟!
    إن كنت مؤولا فوالله لو أخبرتك مامررتُ به لثلاث أشهرٍ مضت لقلتُ إنك لمصاحبي , هلاّ تكرمت فضلاً وأجبت , فإن كنتَ مؤولاً ثقةً -نحسبك- ماكنتُ أدعك حتى أستخير الله , فما مرّ بي في حياتي قط مثل عامي هذا عجباً إلا حذاء مُنتظر !
    هذا ولك الشكر والتحية.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    لا تهتم كثيراً لأمر الرؤى أخي الحبيب ،
    هل ما قلتُه موافق للشرع ؟

    اعمل به ، هيا
    واعمل من الصالحات ما تستطيع . وادرس معاني أسماء الله الحسنى ، هيا . لم أنت جالس هكذا ؟!
    غيّر اسمك إلى راجي رحمة ربه الغفور الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي

    يا حمد يا ابن الكرام
    غيّر اسمك إلى راجي رحمة ربه الغفور الرحيم
    بل إلى راجية رحمة ربها الغفور الرحيم يكون توقيعي .. ولا أغيّر مُرْتَاع ٌ
    المُرتاعُ فؤادي لاأنا , وثمّة فرقٌ هنا , ذكرّني ردّك بقول سفيان بن عيينة إن لم تخن الذاكرة وهي خوّانة : إن سُئلت هل تخاف الله؟ اصمت ولا ترد , فإن قلت: نعم كذبت , وإن قلتَ: لا كفرت.
    ولولا أنّ مكتبتي محاصرة مغلقة , وممنوع الوصول إليها إذ هي عند أهلي البدو الأميين سبب الوسوسة والمرض لكنتُ أبحث عن قول ابن القيّم في كتبه , وغاب الانترنت عنّي وشُفّعت فيه وهاأنا ماخطر لي البحث عن قوله في هذا الجهاز الفضائي العجيب.
    ما تعلقت ياحمد بالأحلام , وما حلمتُ بشيء من الدنيا غير مستحيل لاأخبر به أحدا , ولكنّ المريض اليائس من الدنيا الخائف حتى من نفسه يتعلق بقشة , ردّك الأخير كان برداً وسلاماً ...
    إلا أني أسألك فأرشدني .. أيّ كتابٌ هو الأفضل والأكمل لمعرفة أسماء الله وصفاته ؟ ما أملكه لا يسمن ولا يغني من جوع.
    ما فهمتُ قولك : هل ما قلتُه موافق للشرع ؟
    إن قصدت الأحلام فإني بالقشة هالكة , وبالله وحده متمسكة.
    سلامٌ عليك.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    أهلاً بك أختنا .

    لست مطّلعاً على ما أُلّف في هذا المجال .
    لكن راجعي كتاب : (مدارج السالكين) لابن القيم ، ففي تفسيره لسورة الفاتحة إشارة لبعض ما يتعلق بأسماء الله سبحانه الحسنى .

    وهذه روابط قد تفيد :
    http://www.esahwa.com/vb/t224.html
    http://www.nabulsi.com/video/02akida/names/asmaa.php

    وابدئي في تدبر كتاب الله ، ودراسة ما يعينك على تفسيره .
    ((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ، وإنّ الله لمع المحسنين))
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    بصرف النظر عن موضعها من كتاب ابن القيم..
    لكن إن صدقت الرؤيا..فتأويلها والله أعلم هو منطوقها:أعرض عن هذا..فأعرض عما تجده من وساوس
    أو خوف أو غير ذلك..وأكثر من الاستغفار..
    وأسأل الله أن يشفيك أخي الفاضل

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    Lightbulb ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي * بصبح وما الإصباح منك بأمثلِ

    الأستاذ الفاضل حمد .. هذا فضلٌ منك جزاك الله خيراً وجعله في ميزان حسناتك , تهديني كنزاً وتقول لعله يفيد , الرابطين حفظتهما في المفضلة , اكتفيت بالاطلاع على مقدمة النابلسي إذ أكتب وأنا في حالة من الإحباط واليأس الله بها عليم , ووالله ماأحب أن يكون لي بهذا الرابط صندوق كنز , مات خمس عشرة رجلاً من أجل صندوق , ووصلني بلا فداء.
    أسأل الله السميع العليم في هذه الساعة أن ينفعني به , ويدخل كلّ ذرة حرف تنظرها عيناي نوراً إلى صدري , إيماناً ويقيناً وتصديقاً واطمئناناً.
    أما مدارج السالكين مغلق عليه لعلّ الإفراج يكون قريباً , ودراسة كتاب الله مابدأته بعد , وخطة البدء مرسومة أخذتها من الثرايا أنوار الهدى , وقناديل الدُجى صحابة حبيبنا وحبيبهم محمد صلى الله عليه وسلم .. ماأبدأ عشر آيات حتى أتوضأ وأصلي ركعتين أسأله أن يفتح قلبي لها , ويجلو الله راناً على القلب يعمي بصيرتنا عنها .. والله المُستعان وعليه التكلان.


    الأستاذ الفاضل أبا القاسم .. اللهم آمين .. هو ذا ماأره من ظاهر الرؤيا الإعراض , أما الاستغفار أخبرني أحدهم أن له صاحب يستغفر في اليوم الواحد عشرة آلاف مرة بصيغتها الكاملة :"أستغفر الله الذي لاإله إلا هو الحيّ القيّوم وأتوب إليه" فصغرت في عيني نفسي وما زالت.
    أشكر لك طيب المرور.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    بحتثُ في تفسير ا(الضوء المنير ) للشيخ الصالحي الذي جمع كلام ابن القيم في التفسير في سورة يوسف ، ولم أجد أنها تعرض هذه الآية ، فكأنه لم يقف لابن القيم على تفسير فيها . والله أعلم

    أما الرؤيا فهي خير بحول الله ، فالذي يظهر أن المقصود بذلك سورة يوسف وإسم يوسف عليه السلام ، فهي تدل على كثرة الأعداء والحسد من الأهل ، وأُمر يوسف عليه السلام بالإعراض عن ذلك ، وهي تدل على الفرج بعد الشدة ، وقدوم غائب وهي العافية إن شاء الله . أما الكتاب فكون ففرج بعد شدة ونصر بإذن الله ، والذي يظهر أنك محسودة في الدين بشكل قوي ، وقد تكون تلك آثار وأعراض عين قوية ، فعليك بالرقية الشرعية ، فابن القيم يرى من أنواع هجر القرآن ، هجر الإستشفاء به .
    والله أعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    Lightbulb

    جئتنا يا أبا عبد الرحمن الناصر بضوءٍ منيرٍ من ( الضوء المنير) , وأشعلتَ جذوة إيمانٍ -بعد الله- كادت تخبو , فالنصر على الأعداء هو نصرٌ على ( الشيطان ) بإذن الله , هذا وما أبلغ شاكرُ المعروف في الثناء على صاحبه بمثل قوله :جزاك الله خيراً.
    حين قرأتُ ردك قلتُ لمن بجانبي: اقرئي ماكتبَ الرجل , أمفسراً أنتَ أيضاً ! ما استطعت قراءة القرآن في رمضان ولا الأذكار ... والصلاة المفروضة بالكاد أُصليها , حتى وصل بي الحال أن أضع أصابعي في أذنيّ لأقرأ آية الكرسي والمعوذتين والله المُستعان وإليه المُشتكى.وإني لأرى الفرج والله يدنو .. فما أبعد اليوم بأمسٍ مضى لا يُفتحُ فيه الجهاز حتى , ووالله أني لا أرى نفسي من الصالحين إلا ساعات يغويني فيها الشيطان .... ورحم الله امرئ عرف قدر نفسه , جعلنا الله منهم.

    ماكنتُ أحب أن أُرقى , لي صاحبة أحسبها من الصالحين , سقطت العام الماضي حتى وصل بها المرض ألا تمشي على قدميها فكانت تحبو حبواً وترقي نفسها بنفسها وهي بخير حالٍ اليوم والفضل لله وحده. استرقيتُ أنا فقيل حسد ولا يكون من أهلي إن شاء الله , فقد كادت تُخلع قلوبهم لما أصابني , وبذلوا الغالي والرخيص في سبيل السلامة , إلا أن أكون أنا الحاسدة ظناً بنفسي أنها من الصالحين! ... هي لنفسي أقرب منها إليهم.
    ألم يقل الغساني: نظر سليمان بن عبد الملك في المرآة فأعجبته نفسه , فقال: كان محمد صلى الله تعالى عليه وسلم نبيّاً , وكان أبو بكر صدّيقاً , وكان عمر فاروقاً , وعثمان حيّياً , ومعاوية حليماً , ويزيد صبوراً , وعبد الملك سائساً , والوليد جبّاراً , وأنا الملك الشاب , وأنا الملك الشاب , فما دار عليه الشهر حتى مات!
    ما أنا والصالحين إلا ماصوّره الشافعي ... أُحبُّ الصالحين ولستُ منهم * لعلي أن أنالَ بهم شفاعة

    أمّا الإعراض فأسأل الله العظيم أن لاأعرف حاسدي إن كان حسداً , أو كان سحراً كما يصوّر الشيطان لي ذلك أعوذ بالله منه وعليه لعنات الله تترى , فما والله وبإذنه أُشغل نفسي به إلا اللهمّ شفقةً عليه وسؤال الله العافية لي وله .. أما لي فبما أصبتُ به , وله بما هو مبتلىً به , أوّلت الإعراض أن يكون إعراضاً عن الوسواس وأرجو أن يكون ذلك , إذ يصوّر لي القرآن وآياته صوراً بشعةً ويشككني في آياته وأكذّبها حتى أسقط من الروع , لذا تركته لا أقرأه بعد أن كنتُ بالأمس أروي كبِدي منه غدا اليوم يحرقها.


    ليت الغائب يا أبا عبد الرحمن العافية , فلئِن جاءت لأدعوّن الله دوامها دنيا وآخرة ..
    ولئِن أُجبت -أرجو- فلتغب الروح الساعة لاخاسرة.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    أختي الفاضلة أعرف غير واحد من طلاب العلم أصابهم ما اصابك . وأذكر أن أحدهم كان يقرأ يوميا خمسة أجزاء من القرآن من حفظه ، فما استطاع بعدها أن ينظر في مصحف ، ولا صلاة نافلة ، ومطالعة علم . فكان محسودا من اقرأنه ، واستشفى بالرقية الشرعية ، فشفاه الله ، واعرف من دخل العناية المركزة من طلاب العلم بعد درس له اقامه بين النساء وحار الأطباء في حالته ، فما نزلت دقات قلبه إلا بسبب الرقية الشرعية ، وتذكر كلام ابن تيمية عندما كان يأمر أهله في مرضه أن يقرأوا عليه آيات الشفاء والسكينة ، كما ذكر ذلك ابن القيم عنه في مدارج السالكين في منزلة السكينة ، فسمع آيات الشفاء والسكينة لمدة نصف ساعة ، وعاد قلبه طبيعيا رغم أن الدواء لم يفد معه وكان مقرر له عملية ، وحار الأطباء كيف عاد ! واعرف من جائته ايضا حالتك وهو في قيام الليل ، فأصبح صائما لظنه أن ذلك آخر يوما له في الدنيا ، ولم يكن يستطع الصلاة في مسجد ولا غيره من آثار من جاه من الهلع ، واستشفى بالرقية الشرعية ، واستقام ، وقد كان يحي بن معين رحمه الله يحصن أهل بيته بقراءة آية الكرسي خمسين مرة في اليوم . وهناك موقع انصحك بعرض حالتك فيه وعلاج نفسك بنفسك فيه ، وتعرضين حالتك في عيادة الراقي أبو عبدالله هناك ، فأنا اعرفه شخصيا وهو من أهل السنة وطلاب العلم . والموقع هو
    http://www.roqyah.com/index.php

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    لاباس عليك طهور ان شاء الله وللاهميه حين الانفراد بالنفس اذكري الله عشوائيا لايشغلك الترتيب واجعليها عاده وسبحان الله اغلب ظني ان هذا البلاء سبيل الصالحين الى الاحسان وبلوغ اعلى مراتب الجنان ان شاء الله فاشغلي نفسك بالصدقه والذكر والقران من البقره الى الناس واحمدي الله كثيرا
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي ليتنا ما كُنّا ...

    زارنا ليلة البارحة في المنام وقبيل صلاة المغرب إذِ الدواء -خلّصنا الله منه- , يسرق نصف العمر نهباً ... وجه صالحٌ –أحسبه- الداعية محمد العريفي , يشرح لي قول ابن القيّم في سورة يوسف أنّ المعنى هو بداية التدبّر ودراسة آي القرآن الكريم , فما فتحتُ عيناي ألحق ببقية وقتٍ للصلاة قبل مغيب حمرة الشفق , ووجّهت وجهي لله مكبّرة فإذا بالشيخ العريفي حفظه الله يتسلل صوته من قناة بداية فعلمت أن الفكر يعمل في النوم حتى! اختلط عندي صوت تلفازٍ مع حديثُ نفس تمخضت عنهما أضغاثُ أحلام !

    أستاذنا الكريم .. أبو عبد الرحمن بن ناصر
    أعوذُ بالله من مثلِ هؤلاء بشر إن كانوا بشراً , وأسأل الله العافية لكلّ مبتلىً ومصاب .. خطر لي وأنا أقرأ المُبتلى المحسود من النّساء جمعهنّ في قصور (الأفراح ) -زعموا-
    فاحمد الله أن لست امرأة.
    عافاك الله وحماك من كلِّ سوء, ماكنتُ أعرف منتدى الخير للرقية الشرعية , ومن عجيب الأمر وأنا أتصفح المنتدى أن وجدت اسم فضيلة الشيخ خالد الجريسي , إذ أُهديتُ كتابه الصغير الحجم العظيم الفائدة للرقية الشرعية , واستمعت إلى شريطه وبه من عجيب أخبار المبتلين ماتهون به عليك مصيبتك , منهم امرأة لا أزال أذكر قصتها ماحييت لله درّها.
    ما وصفتُه من حالي قليل من كثير , والكثير ولّى زمانه والحمد لله على فضله .. زمنٌ مضى إذ ألوم الله جهلاً آنذاك أني بالدرك الأسفل من النار لامحالة , فطار الإيمان , وضعفتُ وهناً عن الدعاء , وتفطرت الكبِد وارتاع الفؤاد والرّوع يمنعك البكاء. وليلة يأسٍ كئيب مُخيف بكيتُ ونُحت حتى بحتُ لمن جانبي لا لله :
    نادوه بالله عليكم نادوه من فوق سبع سموات .. قولوا فلانة تناديك ماتستطيع دعاؤك وترجو رحمتك !
    لوددت أن قُطّع لحمي وأنا صابرة لهو أحبُّ إليّ مما كان , قيل لي اصبري أنتِ مُبتلاة!
    ... وأنّى لي الصبر ومصيبتي في ديني ؟! والله لوددت أن فقدتُّ أهلي ومالي ونفسي لكان أهون عندي !
    قالوا سنذهب بكِ الشيخ الفلاني والبلد ذاك ونذهب بك هنا وهناك ... فما هم إلا خناجر تطعنني إذ أذكر حبس ابن تيمية وأقول : وما يصنع الناس بي والنّار هاهنا بصدري حرقة! .. والله لو وضعتموني بجنة في الأرض مازادني ذاك إلا ناراً على نار! والنسيم العليل بها يذكرني ببرد الجنة فما هو على جلدي إلا كلفح جهنّم ( لا يذوقون فيها برداً ولا شراباً * إلا حميماً وغسّاقاً) , وليلها يمثّل أمامي ظلام قبر ... وكأنّي بإبليس فرِحٌ بي مستبشر بحزني وروعي !
    وليلةً ضاقت حتى سألتُ من حولي : أيا فلانة وفلانة وفلانة لو كان شفائي بأيديكن أكنتن تمسكهنّ عنّي وأنا أسألكن إيّاه ؟
    قلن : لا.
    فأجبت : والله ما أُحبُّ أن يكون الأمر بأيديكن إذن .. هو بيدِ الله أحبّ إلي من أن يكون بأيديكن.
    وقربةً إلى الله عزّيت امرأة بذي القعدة في صبيةٍ لها ماتت غرقاً , وبالمرأة مابها من الجزع وهول المُصاب , فقلتُ أغبطها –أستغفر الله- وليس لي القول:
    ارحم إلهي من مصيبته أعظمُ * من الثكلى على الوليد لها عويلاً

    لكنها ليلة من رمضان سرتُ فيها بفناء المنزل الفسيح , ووجدتُ نفسي أدخل المزروع , وأتوسد على جزءٍ من التراب فيه قد أُهمل ... أنظر السماء والبدر , وأتأمل النجم ودقة صنع الله وبديعه , يدور بخاطري قول الحبيبب :نزلت عليّ الليلة آيات ويلٌ لمن سمعها ولم يتفكر فيها , فكان أول ثمرة أجنيها من التأمل : أهذا الجمال , ودقة الصنع , وبهاء الأنجم المتلألئة , والسراج المنير , واللباس ليلاً , والمعاش النهار , واخضرار الأرض رغم اصفرارها من الظمأ , لا شيء سرمدياً , أضف البحار بما فيها , ومما خلق الله مما نعلم وما لانعلم .. أثمّة خطأ في خلق الكون؟ آلله ظالم ؟! أأدخل النّار ظُلما ؟! ... فكان أن كانت أول نسمة باردة مسّت شغاف القلب سكّنته .. وما أحلى والله رائحة الإيمان.
    يا أبا عبد الرحمن .. كتبتُ ماكتبت ليعلم المُعافى بعظم نعمة الله عليه , وليستبشر المُصاب أن لم يكن مُصابه في دينه , فكل مصاب دون الدين هيّن , هذا وقد أغرقتنا بجميلك , وحُسن صنيعك , وخُلقك وأدبك الجمّ ولولا الله وحده لا شريك له ثمّ رؤيا فجر عيد الأضحى كنتُ أفعلُ .


    الأخ الفاضل علي الغامدي .. حيّاك الله وبيّاك , وأبلاك ولاابتلاك , جزاك الله خيراً على الدعاء , أمّا الجنّة ماخلت ساعة أنّ لي داراً بالآخرة سواها , حتى جلّ المُصاب , وطمّ على قلبي فنسيت البلاء وحكمة الله ورحمته فحكمت على نفسي النّار والكفر والنّفاق , وما علمتُ أنّ لله حكمة , وأنّي والله أبصرت الأشهر الثلاث الأخيرة مالم أبصره سنوات عمري , وانقشع الغطاء عن البصيرة –أحسبُ- , وفهمت لمَ بكى المتقين الصالحين , ومالت يميناً وشمالاً من الطربِ رؤوس الجاهلين , إذ والله أنّ الله يحول دون المرء وقلبه , والقلوب بين إصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء , وليس بأمانينا ولا بأمانيّ أهل الكتاب الجنّة , من يعمل سوءاً يجزى به , فعضّوا بالنواجذ على سيرة رسول الله وخلفاؤه من بعده , وعمّا قريب الجنّة الموعد .. ولا تكن –والكلام لنفسي قبلك أذكرها- ممن اتكئ على رحمة الله ونسي عقابه , فقد حذّرنا الله نفسه , وبشرنا برحمته , وخوّفنا عذابه وعقابه , وجُلّنا إلا من رحم الله عَلِم يقيناً -من شيطانه لانفسه- أن الرحمة نصيبه لاالعذاب ولا العقاب حتى خرج من الدنيا من لو ملأت ذنوبه الأرض لملأتها , ولو مُزجت بماء البحر لمزجته , أذكر استشهاد شيخنا بنقله قول من انتسب إلى الفقه : أعملُ من الذنوب ما أشاء , لأنّ من قال في يومه مئة مرة: (سبحان الله وبحمده) غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر ! هذا قول ابن القيّم في الداءِ والدّواء.
    ولكنّك – ياغامدي- نكأت الجُرح ويحك ! أتظن سبيل الصالحين هذا إلى الإحسان؟
    أيفعل هذا مسلم فضلاً عن مؤمن! .. وهل لإبليس إلى عباد الله غلبة وسلطاناً؟ ومابي مسٌ ولاسحرٌ غير حسد , وتزيدني حرقة أن تقول ليبلغوا أعلى مراتب الجِنان !
    ليته كان شبراً , ليته كان أدناها , ليتني آخر من يخرج من النار .. ليته كان فَناء !



    ( هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً )
    بقول أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه نختم : ليتها تمّت.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    57

    افتراضي رد: من منكم يعرف ابن القيم ؟

    وفقك الله لكل خير نعم هذا الدواء وينقصه جزء ثاني وبينه كاملا رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الذي اخرجه الشيخان من طريق : عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْتِي الشَّيْطَانُ أَحَدَكُمْ فَيَقُولَ مَنْ خَلَقَ كَذَا وَكَذَا حَتَّى يَقُولَ لَهُ مَنْ خَلَقَ رَبَّكَ فَإِذَا بَلَغَ ذَلِكَ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ وَلْيَنْتَهِ .

    ولتطمينك اخي انت لا تعاقب على هذه الوساوس مالم تعمل او تتكلم به كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي اخرجه مسلم من حديث :
    أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ لِأُمَّتِي مَا حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسَهَا مَا لَمْ يَتَكَلَّمُوا أَوْ يَعْمَلُوا بِهِ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •