عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 27

الموضوع: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,023

    افتراضي عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".


    عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر
    "اقتباس مع تصرف".


    احتل اسم الصحفي العراقي، منتظر الزيدي، صدر كثير من الصحف العربية والأجنبية اليوم الاثنين، إثر العمل غير العادي الذي قام به، والمتمثل بإلقاء حذائه باتجاه الرئيس الأمريكي جورج بوش، أثناء مؤتمر صحفي بمشاركة رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي.
    ولكن من هو هذا الصحفي، الذي قام بهذا العمل غير العادي او المسبوق :
    يعمل الصحفي منتظر الزيدي، "قاذف الحذاء"، في قناة البغدادية الفضائية العراقية منذ انطلاقها في العام 2005.
    وبرز اسمه للمرة الأولى عندما تعرض للاختطاف على أيدي مجهولين أثناء توجهه إلى مقر عمله في السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2007.
    غير أنه وبعد ثلاثة أيام من الاختطاف، أطلق الخاطفون سراح الزيدي، البالغ من العمر 29 عاماً، دون مقابل مادي أو فدية.، بل قاموا باستجوابه عن عمله والجهة التي يعمل معها.
    وخلال عملية اختطافه، خصصت محطة "البغدادية" التي يعمل برنامجاً من ساعتين له في 18نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، وفق موقع مراسلون بلا حدود.
    وبعد إطلاق سراحه، رحبت منظمة مراسلون بلا حدود بإطلاق سراحه في بيان لها، وقالت: "نرحّب بعودة هذا الصحافي سالماً معافى إلى أسرته بعد أن أثارت عملية اختطافه موجة من القلق في العراق التي شهدت تصفية عدة صحافيين خلال اعتقالهم هذه السنوات الأخيرة."
    وقالت المنظمة آنذاك إن وكالة الأنباء العراقية- أصوات العراق أفادت بأن الصحافي عاد إلى حضن أسرته في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2007 إثر مروره بالمستشفى لإجراء فحص طبي.
    ومن المعروف عن الزيدي مهاجمته للسياسة الأمريكية في العراق من خلال التقارير التي يبثها من على شاشة قناة البغدادية.
    كما ان منتظر الزيدي يعد احد انصار التيار الصدري ، كما يسكن في مدينة الصدر ، و يبدو أن ما قام به من رشق للرئيس الامريكي كان رد فعل للمصادمات التي وقعت بين التيار الصدري من جهة و الجيش العراقي بمؤازرة من القوات الامريكية من جهة اخرى ، والذي ذهب فيه الكثير من الضحايا من الجانب الصدري .
    و فيما اعتُبِر القاء الجزمة اهانة كبيرة للرئيس الامريكي ، يرى الكثيرون ان ذلك العمل يعود ايضا بالاهانة الكبرى للجزمة ذاتها !!
    كما أفاد مصدر رسمي لحكومة المالكي أن الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي ألقى حذائه على الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته جورج بوش قيد الاحتجاز ويتولى التحقيق معه حرس رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
    وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة أسوشيتد برس أنه يتم إجراء اختبارات لمعرفة ما إذا كان الزيدي يتعاطي الكحول أو المخدرات.
    وقال إن التحقيقات تركز على ما إذا كان الزيدي(28 عاما) قد تلقى أموالا ليقوم بإلقاء حذائه على بوش خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الحكومة العميلة للاحتلال في العراق الأحد في بغداد.
    في هذه الأثناء طالبت قناة "البغدادية" التي تبث من مصر السلطات العراقية بإطلاق سراح مراسلها منتظر الزيدي" تماشيا مع الديمقراطية وحرية التعبير التي وعد العهد الجديد والسلطات الاميركية العراقيين بها".
    كما طالب البيان المؤسسات الصحافية والاعلامية العالمية والعربية والعراقية التضامن مع منتظر الزيدي للافراج عنه.
    وقال صحفيون انهم لاحظوا وجود اثار دماء في المكان الذي اقتيد منه الزيدي من قبل رجال الامن .
    صفحة الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك

    www.saaid.net/Doat/almubarak/k.htm - 24k -

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    عجيب أمر هذا الجرذ يبدأ ولايته بطائرات تقتحم حلق برج التجارة العالمي وينهي ولايته "بجزمة" قديمة في حلقه.
    ولمنتظر الزيدي, أياً كان دينك أو ملّتُك أو مذهبك, باسم جميع من قتلهم وشردهم ويتَّمهم هذا المجرم, شكراً لك! نعلكُ الطائر أصاب البيت الأبيض بجرح عميق.

  3. #3
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    "و فيما اعتُبِر القاء الجزمة اهانة كبيرة للرئيس الامريكي ، يرى الكثيرون ان ذلك العمل يعود ايضا بالاهانة الكبرى للجزمة ذاتها !! "
    أضحك الله سنك أيها المبارك .. (ابتسامة)
    نعم والله هي إهانة للجزمة كما تقول ..
    ولكن لما تأملتُ في هذا الأمر وتأملتُ في حقيقة أن هذا الرجل الصحافي من الرافضة الصدريين، تساءلت من أي شيء ينقم هذا الرجل على بوش ولولاه لما تمكن الرافضة والصدريون من معشار ما تمكنوا منه في تلك البلاد، ولما أطُلقت أيديهم فيها على هذا النحو المسعور؟؟ أم تراها مسرحية سمجة رتبتها المخابرات - على غفلة من بوش نفسه - ليفرح الناس بانخلاع بوش عن مقعد الحكم، ولتنصب مشاعر الغل والنقمة ازاء جرائم العراق كلها فيه وحده، ولتختزل سائر الجرائم التي وقعت في العراق في شخصه هو دون غيره، كما هو دأب اليهود في شخصنة الصراعات واختزالها في أفراد وحكومات بعينها؟
    هذا مجرد خاطر طرأ في ذهني .. والله أعلم بما وراء الأمور.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    صار الصحفي رافضيا ؟!! والناس يدعون له بالفرج !! لا فرج الله عنه . . خسارة عليه القصائد .
    وتحليل الأخ ( أبو الفداء ) وتأملاته أراها منطقية . . وقد كان هذا رأيي من قبل .. وسوف تظهر حقيقة الأمر بعد محاكمة هذا الصحفي .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    المداس الطائر لم يكن موجّها لبوش وإنما أصاب قلب النظام الأميركي كله وهذا أحلى مافي الموضوع. هذه أول مرّة يشاهد العالم جزمة قديمة موجهة لرأس رئيس على وجه الإطلاق ولاحتى رئيس بوركينافاسو حظا بهذا التكريم الخاص وليست واحدة ولكن جزمتين وقال الزيدي وهو يقذف بهما: هذا وداعك ياكلب (مع الاعتذار للكلاب "الجربانه").
    الذي دفع الزيدي لفعل ذلك - لو تابعتم برنامجه على البغدادية - هو يقظة الضمير من كثرة المقابلات الشخصية التي يعدها للأمهات الثكلى والأطفال اليتامى وهو يروون أبشع القصص عن أفعال مجرمي المارينز!
    ولايعنيني من هو الزيدي بقدر مايعنيني الحدث نفسه ولاأظن أنه تمثيلية ومن يرى ذلك يقول لنا من هو الطرف المستفيد وكيف سيستفيد علما بأن بوش وإدارته تم الإطاحة بها.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,023

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    ولكن لما تأملتُ في هذا الأمر وتأملتُ في حقيقة أن هذا الرجل الصحافي من الرافضة الصدريين، تساءلت من أي شيء ينقم هذا الرجل على بوش ولولاه لما تمكن الرافضة والصدريون من معشار ما تمكنوا منه في تلك البلاد، ولما أطُلقت أيديهم فيها على هذا النحو المسعور؟؟ أم تراها مسرحية سمجة رتبتها المخابرات - على غفلة من بوش نفسه - ليفرح الناس بانخلاع بوش عن مقعد الحكم، ولتنصب مشاعر الغل والنقمة ازاء جرائم العراق كلها فيه وحده، ولتختزل سائر الجرائم التي وقعت في العراق في شخصه هو دون غيره، كما هو دأب اليهود في شخصنة الصراعات واختزالها في أفراد وحكومات بعينها؟
    هذا مجرد خاطر طرأ في ذهني .. والله أعلم بما وراء الأمور
    .


    اخي العزيز ابو الفداء.
    لا يعزب عنك الرشد .


    الحقيقة ان هناك عدة ملابسات في قصة "الحذاء الطائر" قد ترجِّح ان الحادثة مفتعلة ، فمن ذلك :

    1ـ ان الرجل شيعي و الشيعة يرون ان جنتهم في بقاء الاحتلال الامريكي ، اما الصدريون بخاصة فهم يرون في بوش محققَ آمالهم في الاخذ بثأر آية الله الصدر ، و ان كانوا اقل تحالفا مع الامريكان بسبب خوفهم على ريع العتبات المكدسة ..

    2ـ ثم ان "منتظَر الزيدي" قد بدأ تلميعه منذ فترة باسناد تنفيذ عدة برامج مقابلات اليه ، ينتقد فيها السياسة الامريكية في العراق .

    3ـ ثم في وضع سيناريو متهالك لاختطاف خاطفٍ مصطنع ، فمتى كان المختطفون يعيدون المختَطف دون اي مطالب بل ودون الكشف عن هوياتهم .

    4ـ كما يُلاحَظ ان القناة التي تفاعلت كثيرا مع الخبر و لا زالت تُعيد تلك اللقطات هي قناة "العربية" ذات التوجهات الامريكية المعروفة ، ثم غيرها من القنوات الامريكية العراقية .
    مع انه كان بالامكان سحب كاميرات التصوير و اتلاف الافلام لا سيما و منطقة الحدث صغيرة جدا .
    وقد يقول قائل ان اللقاء كان على الهواء مباشرة ، فأقول لو كان ذلك محرِجا لامريكا لتم ايقاف البث على الفور ، و التكتم على الموضوع حتى لو ظهرت بعض اللقطات ، كما تم التكتم على كثير من الادلة الناصعة في قضايا مصيرية و عالمية لنفس السبب .

    5ـ ثم اذا كان الرئيس العراقي "المالكي" سيستضيف الرئيس الامريكي فكيف سيسمح لشخص مثل "منتظر الزيدي" الذي تحوم حوله الشبهات ـ لو صحَّت ـ ، بل هو قادم من ضيافة خاطفيه المزعومين ، مع أن المكان محصور و العدد ضئيل .

    و الذي اظنه ان المشهد كان مفتعلا ـ للأسباب المذكورة ـ لتحصيل نتائجَ عِدَّة ، منها :

    1ـ تلميع الصورة الشيعية في المنطقة ، لا سيما بعد تردِّيها المخزي في السنوات الاخيرة .

    2ـ امتصاص الاحتقان في الشارعين العراقي والعربي .

    3ـ وهذا الامتصاص للغضب الشعبي المتزايد مهم جدا للتحضير لحملة امريكية اعلامية ضد السودان تُستغلُّ فيها شخصية الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما "الافريقي الاصل" في كل ما هو ممكن و متوافق مع اجندة التحضيرات الاعلامية الامريكية لتلك الحملة


    .
    صفحة الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك

    www.saaid.net/Doat/almubarak/k.htm - 24k -

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    لكن قناة البغدادية تقول أن لا علاقة لمنتظر بالتيار الصدري وليس محسوبا عليه كما تردد ذلك وإنما توهم البعض ذلك بسبب تغطيته للأحداث في مدينة الصدر ! وقناة البغدادية سنية فهل من الممكن أن تجعل ممثلها في المؤتمر من الصدريين الروافض؟!

    سلمت يمينك يا منتظر ...

    حفظك الله وفرج كربك ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    919

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    نسأل الله العظيم أن يفرج كربه ويفك أسره ويرجع لبيته سالماً ـ طالما أنه لم يتحقق من صحة انتسابه للروافض .
    والجدير بالذكر أن الحذاء لم يضرب العلم الذي يحتوي على : [ الله اكبر ] ولكنه ضرب علم امريكا الخاسر ، أخزاها الله تعالى .
    الحمد لله رب العالمين
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    "و فيما اعتُبِر القاء الجزمة اهانة كبيرة للرئيس الامريكي ، يرى الكثيرون ان ذلك العمل يعود ايضا بالاهانة الكبرى للجزمة ذاتها !! "
    أضحك الله سنك أيها المبارك .. (ابتسامة)
    نعم والله هي إهانة للجزمة كما تقول ..
    ولكن لما تأملتُ في هذا الأمر وتأملتُ في حقيقة أن هذا الرجل الصحافي من الرافضة الصدريين، تساءلت من أي شيء ينقم هذا الرجل على بوش ولولاه لما تمكن الرافضة والصدريون من معشار ما تمكنوا منه في تلك البلاد، ولما أطُلقت أيديهم فيها على هذا النحو المسعور؟؟ أم تراها مسرحية سمجة رتبتها المخابرات - على غفلة من بوش نفسه - ليفرح الناس بانخلاع بوش عن مقعد الحكم، ولتنصب مشاعر الغل والنقمة ازاء جرائم العراق كلها فيه وحده، ولتختزل سائر الجرائم التي وقعت في العراق في شخصه هو دون غيره، كما هو دأب اليهود في شخصنة الصراعات واختزالها في أفراد وحكومات بعينها؟
    هذا مجرد خاطر طرأ في ذهني .. والله أعلم بما وراء الأمور.
    أنار الله بصيرتك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جولدن توربان مشاهدة المشاركة
    من هو الطرف المستفيد وكيف سيستفيد علما بأن بوش وإدارته تم الإطاحة بها.
    ومن الذي سبقه ومن الذي يليه ؟ حكومات الظلم والكفر بالله عز وجل السياسة واحدة. وما بوش إلا دمية النظام فإذا انتهت مدته عمدوا إلى دمية أخرى حكمت باسمهم وبشرعهم المبدل. هدفهم ( ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء) ( ولن ترضى عنك اليهود ولن النصارى حتى تتبع ملتهم) ولم تنتهي مهمتهم بعد ولن تنتهي بإذن الله حتى نهايتنا ووعد الله آت لا محاله فصبرا..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جولدن توربان مشاهدة المشاركة
    المداس الطائر لم يكن موجّها لبوش وإنما أصاب قلب النظام الأميركي كله وهذا أحلى مافي الموضوع. هذه أول مرّة يشاهد العالم جزمة قديمة موجهة لرأس رئيس على وجه الإطلاق ولاحتى رئيس بوركينافاسو حظا بهذا التكريم الخاص وليست واحدة ولكن جزمتين وقال الزيدي وهو يقذف بهما: هذا وداعك ياكلب (مع الاعتذار للكلاب "الجربانه").
    الذي دفع الزيدي لفعل ذلك - لو تابعتم برنامجه على البغدادية - هو يقظة الضمير من كثرة المقابلات الشخصية التي يعدها للأمهات الثكلى والأطفال اليتامى وهو يروون أبشع القصص عن أفعال مجرمي المارينز!
    ولايعنيني من هو الزيدي بقدر مايعنيني الحدث نفسه ولاأظن أنه تمثيلية ومن يرى ذلك يقول لنا من هو الطرف المستفيد وكيف سيستفيد علما بأن بوش وإدارته تم الإطاحة بها.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المبارك مشاهدة المشاركة

    اخي العزيز ابو الفداء.
    لا يعزب عنك الرشد .

    الحقيقة ان هناك عدة ملابسات في قصة "الحذاء الطائر" قد ترجِّح ان الحادثة مفتعلة ، فمن ذلك :
    1ـ ان الرجل شيعي و الشيعة يرون ان جنتهم في بقاء الاحتلال الامريكي ، اما الصدريون بخاصة فهم يرون في بوش محققَ آمالهم في الاخذ بثأر آية الله الصدر ، و ان كانوا اقل تحالفا مع الامريكان بسبب خوفهم على ريع العتبات المكدسة ..
    2ـ ثم ان "منتظَر الزيدي" قد بدأ تلميعه منذ فترة باسناد تنفيذ عدة برامج مقابلات اليه ، ينتقد فيها السياسة الامريكية في العراق .
    3ـ ثم في وضع سيناريو متهالك لاختطاف خاطفٍ مصطنع ، فمتى كان المختطفون يعيدون المختَطف دون اي مطالب بل ودون الكشف عن هوياتهم .
    4ـ كما يُلاحَظ ان القناة التي تفاعلت كثيرا مع الخبر و لا زالت تُعيد تلك اللقطات هي قناة "العربية" ذات التوجهات الامريكية المعروفة ، ثم غيرها من القنوات الامريكية العراقية .
    مع انه كان بالامكان سحب كاميرات التصوير و اتلاف الافلام لا سيما و منطقة الحدث صغيرة جدا .
    وقد يقول قائل ان اللقاء كان على الهواء مباشرة ، فأقول لو كان ذلك محرِجا لامريكا لتم ايقاف البث على الفور ، و التكتم على الموضوع حتى لو ظهرت بعض اللقطات ، كما تم التكتم على كثير من الادلة الناصعة في قضايا مصيرية و عالمية لنفس السبب .
    5ـ ثم اذا كان الرئيس العراقي "المالكي" سيستضيف الرئيس الامريكي فكيف سيسمح لشخص مثل "منتظر الزيدي" الذي تحوم حوله الشبهات ـ لو صحَّت ـ ، بل هو قادم من ضيافة خاطفيه المزعومين ، مع أن المكان محصور و العدد ضئيل .
    و الذي اظنه ان المشهد كان مفتعلا ـ للأسباب المذكورة ـ لتحصيل نتائجَ عِدَّة ، منها :
    1ـ تلميع الصورة الشيعية في المنطقة ، لا سيما بعد تردِّيها المخزي في السنوات الاخيرة .
    2ـ امتصاص الاحتقان في الشارعين العراقي والعربي .
    3ـ وهذا الامتصاص للغضب الشعبي المتزايد مهم جدا للتحضير لحملة امريكية اعلامية ضد السودان تُستغلُّ فيها شخصية الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما "الافريقي الاصل" في كل ما هو ممكن و متوافق مع اجندة التحضيرات الاعلامية الامريكية لتلك الحملة
    .
    بارك الله فيكم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    قبح الله الرافضة ومزقهم كل ممزق.

    لا أدري لمَ تضيق عقول بعض إخواننا عن تصديق أن ملل الكفر، و أهل البدع والضلال تتخالف مصالحهم ، ويكون بينهم من الصراع والمنافرة بل والتقاتل أشد مما بين أهل الحق والهدى.
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    التحليل المبني على المؤامرة في كل شيء لا يستقيم..
    والتحليل المذكور مبالغة في التكلف
    فهذا وإن كان شيعيا..فموجب الإنصاف أنه بطل في هذه الفعلة..
    ولا ينبغي أن نكون هكذا!..وبهذا التشنج
    وبالمناسبة..ليس كل شيعي هو خائن بالضرورة!
    وإن كان أكثرهم لديهم هذه القابلية للخيانة
    لكن من لا يعرف خريطة الأوضاع في العراق يظنهم كلهم كذلك وليس كذلك
    وكما أن هناك يهودا ونصارى مناهضين لدولهم ورؤسائهم..وسياسا ت دولهم
    يستحقون أن نشكر مواقفهم إنصافا
    فكذلك الشيعة..
    فتحية لهذا البطل وسلمت يمينه على رميته حذاءه (الأرض-وجه)

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    كشف مصدر عراقي مطلع لـ"العربية.نت" إن الزيدي لم يكن مكلفًا بالذهاب إلى المؤتمر الصحفي، إلا أنه قرر اللحاق بأربعة من زملائه، وكان قد ترك قبل أيام رسالة لأصدقائه محتواها أن سيقوم بعمل يذكره التاريخ عليه بين أصدقائه وفي الوطن العربي، وأنه سيقوم بعمل مشرف للعراقيين عند دخول بوش للعراق بأية لحظة".

    وأكد المصدر أن الزيدي "شيوعي لا علاقة له بالتيار الصدري، إلا أن تغطيته الصحفية لمعارك جيش المهدي مع الاحتلال في مدينة الصدر جعلت الناس تعتقد أن من المحسوبين على التيار الصدري".
    لأننا نتقن الصمت ..
    ...
    حمّلونا وزر النوايا !!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي بوش يعلق مازحًا على حادث قذفه بحذاء ف

    علق الرئيس جورج بوش الذي وصل الإثنين 15-12-2008 إلى أفغانستان بروح الفكاهة على الحادث الذي تعرض له في بغداد حين رشقه صحافي عراقي بحذاء أبدى الرئيس الأمريكي خفة وسرعة بديهة في تفاديه، واصفا هذا الحادث بأنه "الأكثر غرابة" خلال عهده الرئاسي.

    والحادث الذي حصل خلال مؤتمر صحافي في بغداد والذي يبدو ملفتا بل مذهلا لاعتبار بوش من الأشخاص الذين يحظون بأفضل حماية في تاريخ البشرية، يكشف عن عداء حياله ما زال قائمًا بعد أكثر من خمس سنوات على اجتياح العراق وإطاحة الرئيس صدام حسين.

    وقال بوش ممازحًا "لا أعرف ما قاله الرجل، لكنني رأيت حذاءه".

    صاح الصحافي وهو يرمي حذاءيه الواحد تلو الآخر على بوش "هذه قبلة الوداع يا كلب".


    وقال بوش هازئا "هذا لا يزعجني، إن أردتم وقائع، فسأقول لكم إن قياس الحذاء كان 44"، مقللا بمزاحه من أهمية الحادث.
    وأضاف "لا أدري أية قضية كان يدافع عنها، لكنني لم أشعر بأي خطر".

    وحين شارك بوش بعيد وصوله إلى كابول صباح الإثنين في مؤتمر صحافي مع نظيره حميد كرزاي كان الصحافيون يتساءلون إن كان حذاء آخر سيتطاير في اتجاهه.

    غير أن الحادث لم يتكرر رغم محاولات صحافي أفغاني لتحريض أحد زملائه من العاملين في التلفزيون بالقول "لماذا لا تقدم على ذلك الآن؟ هيا".
    لأننا نتقن الصمت ..
    ...
    حمّلونا وزر النوايا !!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,023

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العز بن عبد الغني مشاهدة المشاركة
    كشف مصدر عراقي مطلع لـ"العربية.نت" إن الزيدي لم يكن مكلفًا بالذهاب إلى المؤتمر الصحفي، إلا أنه قرر اللحاق بأربعة من زملائه......
    [SIZE="6"][COLOR="Navy"]في مثل هذه الظروف الاستثنائية للمنطقة العربية .
    يجب ان نراجع ما نقرأ.
    وألَّا نصدِّق كل ما يُقال
    ففي اجتماع يضم كلا من رئيس الوزراء العراقي و رئيس الولايات المتحدة لا يكون الباب مفتوحا لمن اراد "اللحاق" !!!!.
    مع العلم ان كلا منهما فعل بالعراق واهله الافاعيل

    لا سيما على [QUOTE= ;170610]اعتبار بوش من الأشخاص الذين يحظون بأفضل حماية في تاريخ البشرية، ممَّا يكشف عن عداء حياله ما زال قائمًا بعد أكثر من خمس سنوات على اجتياح العراق وإطاحة الرئيس صدام حسين.[COLOR="red"]
    صفحة الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك

    www.saaid.net/Doat/almubarak/k.htm - 24k -

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    هذا الصحفي لأنه استخدم ( الحذاء ) في ضرب بوش ؛ صار ’’ بطلا ’’ في نظر الإعلام .. ولو أنه استخدم ( المسدس ) لكان في نظرهم إرهابيا متطرفا قاعديا .... إلخ ..
    !!
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    منتظر الزيدي كان لديه فرصة ممتازة بعد أن ألقى حذاءه الثاني ليتقدم أمتار قليلة تفصل بينه وبين بوش ليخنقه بكلتى يديه لولا أن الصحفيين الرافظة حوله - من هول الصدمة عليهم- دفعوه للخلف بقوة ليختل توازنه ويسقط على ظهره ثم يأتي الحرَاس الأميركان ليدهسوه بأحذيتهم بعدها. وليس عندي أدنى شكّ أنه لولا تدخُّل هؤلاء الأوغاد لاقتنص الزيدي الفرصة وتقدم ببنيته القوية للأمام منتهزاً فرصة الشلل الذهني الذي أصاب من في الغرفة جميعا ليتمكن من صفعه مرّات على وجهه وربما تمكن من قتله خنقاً.

  19. #19
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    "وليس عندي أدنى شكّ"
    أخي أنت طالب علم، فمن أين تأتى لك هذا الجزم واليقين؟؟؟
    من أخطر ما يكون أن يتحرك طالب العلم في أحكامه على الأمور بدافع العاطفة المجردة .. فتريث بارك الله فيك.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: عندما رجع بوش بخُفَّي منتظر "اقتباس و تصرف".

    لو لم يختل توازن منتظر لتمكن من صفع بوش مرّات عديدة وربما امتعنا بقتله خنقا (رغم أنف أخونا أبو الفداء)
    الإخوة هنا جعلوه رافضيا رجماً بالغيب وبعضهم وضع الخطوط العريضة لتمثيلية تآمرية والبعض لايجد إلا "حماية" بوش الممتازة للاستدلال على المناخ العدائي لشخصه! وكأن الدماء التي سالت أنهارا في العراق وأفغانستان ليست دماءنا وكان الثأر ليس ثأرنا! ولم نراك تتدخل بتوجيهاتك وتصحيحاتك النيرة, فلماذا تتسلل خلف الطوربان يا أخي؟!
    ربما كلامي هذا يحفذ خيال الرجال ولعلنا نرى أحدهم "ينط في كرشه" في احد المؤتمرات الصحفية القادمة.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •