إشكالات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إشكالات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي إشكالات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبتي في الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    كل عام وأنتم بخير تقبل الله منا ومنكم صالح العمل .
    لدي بعض الإشكالات أود طرحها هنا لتعم الفائدة ومن لديه إجابات وافية مع الأدلة فليوافينا بها .
    أولا : طواف الإفاضة لأهل مكة يجوز تأخيره إلى نهاية ذي الحجة وقد قرأت هذا في قتاوى الشيخ لكني بحثت عن الدليل هناك فلم أجد مع أن الشيخ قال : ولادليل لمن لم يقل بالجواز فمعنى هذا أن الشيخ وقف على دليل الجواز ولم يعثر على دليل عدم الجواز . فمن وقف على ما وقف عليه الشيخ فليفدنا بارك الله فيه .
    ثانيا : المبيت بمنى ليالي أيام التشريق واجب على الراجح فما حكم من ترك ليلة واحدة ؟ وما حكم من ترك كل الليالي الثلاث ؟ وما حكم من ترك لعذر ؟
    ثالثا : من لم يخرج من منى قبل الغروب يوم الثاني عشر لعذر ماذا عليه ؟
    آمل من الإخوة الذين لهم باع طويل أن يوافونا بالإجابة على هذه الإشكالات .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: إشكالات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى الأركاني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبتي في الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    كل عام وأنتم بخير تقبل الله منا ومنكم صالح العمل .
    لدي بعض الإشكالات أود طرحها هنا لتعم الفائدة ومن لديه إجابات وافية مع الأدلة فليوافينا بها .
    أولا : طواف الإفاضة لأهل مكة يجوز تأخيره إلى نهاية ذي الحجة وقد قرأت هذا في قتاوى الشيخ لكني بحثت عن الدليل هناك فلم أجد مع أن الشيخ قال : ولادليل لمن لم يقل بالجواز فمعنى هذا أن الشيخ وقف على دليل الجواز ولم يعثر على دليل عدم الجواز . فمن وقف على ما وقف عليه الشيخ فليفدنا بارك الله فيه .
    ثانيا : المبيت بمنى ليالي أيام التشريق واجب على الراجح فما حكم من ترك ليلة واحدة ؟ وما حكم من ترك كل الليالي الثلاث ؟ وما حكم من ترك لعذر ؟
    ثالثا : من لم يخرج من منى قبل الغروب يوم الثاني عشر لعذر ماذا عليه ؟
    آمل من الإخوة الذين لهم باع طويل أن يوافونا بالإجابة على هذه الإشكالات .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك يا أبا يحيى .
    أما المسألة الاولى: هي محل خلاف بين أهل العلم والشيخ ولا أدري من تعني بالشيخ الذي قال بهذا وما قال به هو مذهب المالكية وإن أخره عن شهر ذي الحجه لزمه دم وأما الشافعية والحنابلة فقالوا له تأخيره عن شهر ذي الحجة لأن وقته غير محدود كالسعي وأما الحنفية قالوا إن أخره عن أيام النحر لزمه دم .
    وأما دليل الجواز فهو عدم الدليل على عدم الجواز يعنى أنه لم يرد دليل على وجوب طواف الإفاضة في مدة معينة ولا يعني أنه لا يوجد استدلال بل يوجد لكن ليس فيه دلالة على المراد وعلى هذا فالأقرب ما ذهب إليه الشافعية والحنابلة هذا من الناحية العلمية أما العملية فلا ينبغي أن يؤخر الطواف عن أيام النحر لكن لو أخره لعذر أو فعل وبعد ذلك سئل عن الحكم فلا يقال أن عليه دم لعدم الدليل والاصل براءة الذمة .
    أما المسألة الثانية : حكم المبيت جمهور أهل العلم : وجوب المبيت بمنى .
    وعند الحنفية : لا يجب المبيت بمنى لكن يكره تركه .
    ودليل الجمهور : ما ثبت في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما : " أن النبي رخص للعباس أن يبيت بمنى من أجل السقاية " والتعبير بالرخصة يقتضي أن مقابلها عزيمة ولأن النبي بات بها ، وقال : " لتأخذوا عني مناسككم " رواه مسلم . ولقول عمر رضي الله عنهما : " لا يبيتن أحد من الحاج ليالي مني من رواء العقبة " رواه مالك في الموطأ .
    وأما من ترك كل الليالي الثلاث فعليه دم على رأي الجمهور .
    وأما من ترك ليلة واحدة فلا شيء عليه قال به جمع من العلماء .
    وأما من ترك المبيت لعذر قال الشنقيطي في منسكه 1 / 121 : " والظاهر : أن من ترك المبيت لعذر لا شيء عليه كما دل عليه الترخيص للعباس من أجل السقاية والترخيص لرعاء الإبل في المبيت ورمي يوم بعد يوم " .
    المسألة الثالثة : لا شيء عليه قاله شيخنا ابن عثيمين .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: إشكالات

    زاك الله خيرا أخي بندر الطائي كفيت ووفيت وأعطيت الموضوع حقه وزيادة وشكر الله سعيك .
    وأما بالنسبة لقولي فتاوى الشيخ : كنت أقصد الشيخ ابن باز رحمه الله سقط مني اسمه سهوا .
    * قد فصلت في المسألة الأولى بين من أخره لعذر أو أخره لجهل بالحكم فما رأيكم لو أخر رجل من أهل مكة لئلا يزاحم الحجاج في هذه الأيام فهل نقول عليه دم أم ماذا ؟ وبعبارة أخرى هل نعتبر هذا عذرا لتأخير الطواف أم لا يعتبر ؟
    * الثانية : هلا أسندت لي قول العلماء الذين قالوا بعدم وجوب شيئ على من ترك ليلة من ليالي أيام التشريق لأكون على علم ويا حبذا يكون ذلك مع الأدلة إن وجد .
    الثالثة : وهل في هذه أقوال أخرى لغير الشيخ رحمه الله ؟
    آمل أن لا أتعبك لكن ثق تماما أنك تجد ذلك في موازين حسناتك إن شاء الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: إشكالات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى الأركاني مشاهدة المشاركة
    زاك الله خيرا أخي بندر الطائي كفيت ووفيت وأعطيت الموضوع حقه وزيادة وشكر الله سعيك .
    وأما بالنسبة لقولي فتاوى الشيخ : كنت أقصد الشيخ ابن باز رحمه الله سقط مني اسمه سهوا .
    * قد فصلت في المسألة الأولى بين من أخره لعذر أو أخره لجهل بالحكم فما رأيكم لو أخر رجل من أهل مكة لئلا يزاحم الحجاج في هذه الأيام فهل نقول عليه دم أم ماذا ؟ وبعبارة أخرى هل نعتبر هذا عذرا لتأخير الطواف أم لا يعتبر ؟
    * الثانية : هلا أسندت لي قول العلماء الذين قالوا بعدم وجوب شيئ على من ترك ليلة من ليالي أيام التشريق لأكون على علم ويا حبذا يكون ذلك مع الأدلة إن وجد .
    الثالثة : وهل في هذه أقوال أخرى لغير الشيخ رحمه الله ؟
    آمل أن لا أتعبك لكن ثق تماما أنك تجد ذلك في موازين حسناتك إن شاء الله .
    بارك الله فيك .
    س : فما رأيكم لو أخر رجل من أهل مكة لئلا يزاحم الحجاج في هذه الأيام فهل نقول عليه دم أم ماذا ؟ وبعبارة أخرى هل نعتبر هذا عذرا لتأخير الطواف أم لا يعتبر ؟
    ليس عليه شيئا.
    س : هلا أسندت لي قول العلماء الذين قالوا بعدم وجوب شيئ على من ترك ليلة من ليالي أيام التشريق لأكون على علم ويا حبذا يكون ذلك مع الأدلة إن وجد .
    نعم المذهب ومذهب الشافعية عليه مد يعني إطعام مسكين قال ابن مفلح في الفروع 3/383: وفي ترك مبيت ليالي منى دم نقله حنبل واختاره الأكثر
    وعنه يتصدق بشيء نقله الجماعة قاله القاضي وعنه لا شيء اختاره أبو بكر وليلة كذلك ذكره جماعة وعنه كشعرة لأنها ليست نسكا بمفردها بخلاف مزدلفة قاله القاضي وغيره وقالوا لا تختلف الرواية أنه لا يجب دم وعنه لا يجب شيء .
    س :وهل في هذه أقوال أخرى لغير الشيخ رحمه الله ؟
    قال في مغني المحتاج 1/506: ولو غربت الشمس وهو في شغل الارتحال فله النفر لأن في تكليفه حل الرحل والمتاع مشقة عليه كما لو ارتحل وغربت الشمس قبل انفصاله من منى فإن له النفر وهذا ما جزم به ابن المقري تبعا لأصل الروضة وهو المعتمد خلافا لما في مناسك المصنف من أنه يمتنع عليه النفر وإن قال الأذرعي إن ما في أصل الروضة غلط .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •