ذم / مدح مهنة (التدريس)
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26

الموضوع: ذم / مدح مهنة (التدريس)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,902

    افتراضي ذم / مدح مهنة (التدريس)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دعوة للإخوة الكرام أن يشاركوا بما لديهم من منثور أو منظوم، وأبدأ بما لدي : قصيدة الشاعر إبراهيم طوقان في ذم التدريس، وقد أكمل عليها بعض الإخوة، تفضلوا:

    شوقي يقول وما درى بمصيبتي *** "قم للمعلم وفّــه التبجيلا"

    أقعد,فديتك هل يكون مبجلاً * * * من كان للنشء الصغار خليلا!!

    ويكاد يفلقني الأمير بقوله * * * "كاد المعلم أن يكون رسولا"!!

    لو جرّب التعليم شوقي ساعة * * * لقضى الحياة شقاوة وخمولا..

    حسب المعلم غمّة وكآبة * * * مرأى الدفاتر بكرة وأصيلا..

    مئة على مئة إذا هي صلّحت * * * وجد العمى نحو العيون سبيلا..

    لو أن في التصليح نفعاً يرتجى* * * وأبيك,لم أكُ بالعيون بخيلا..

    لكن أصلّح غلطة نحويةً * * * مثلاً وأتخذ "الكتاب" دليلا

    مستشهداً بالغر من آياته* * * أو "بالحديث" مفصلا تفصيلا..

    وأغوص في الشعر القديم فأنتقي* * * ما ليس ملتبساً ولا مبذولا..

    وأكا أبعث "سيبويه" من البلى* * * وذويه من أهل القرون الأولى

    فأرى"حماراً" بعد ذلك كله..* * * رفع المضاف إليه والمفعولا..

    لا تعجبوا إن صحت يوماً صيحة..* * * ووقعت ما بين البنوك قتيلا..

    يا من يريد الإنتحار وجدته * * * إن المعلم لا يعيش طويلا..

    وأكمل غيره:

    وأكون منشغلاً بشرحي غارقاً * * * بالدرس لا أبغي سواه بديلا..

    مستخدماً طرق الحوار وتارة * * * أجد السؤال يفيد والتعليلا..

    فأسائل الطلاب عن مضمونه * * * وأقول قد يشفي الجواب غليلا..

    وإذا بطفل يستطيل بصوته..* * * "يرِد الفرات زئيره والنيلا"

    أستاذ أستاذي ويرفع إصبعاً * * * ويقيم أخرى ترفض التنزيلا..

    وأكاد أقفز من مكاني فرحة * * * هيا بنيّ أجب أراك نبيلا

    فيقول يا أستاذ إني محصر * * * هب لي إلى الحمام منك سبيلا..

    وأكاد أصعق منه إلا أنني..* * * أجد التصبر نافعاً وجميلا..

    وإذا بآخر في الجواب يغيضني* * * يشكو زميلاً مؤذياً وكسولا..

    أو يمتطي جنح الخيال محلقاً* * * فيفوق" هوميروس"أو"فيرجي لا"

    أو قد يقول مباهياً ومفاخراً * * * إني رأيتك تحمل الزنبيلا..

    أو قد رأيتك قائماً أو قاعداً * * * أو في الحديقة جالساً مفتولا..

    حتى كأني قد فعلت جريمة * * * أو قد قتلت من الأنام قتيلا

    وأقول في الفسحات ألقى راحتي* * * وأزيل هماً جاثماً وثقيلاً

    بكؤوس شاي أو برشفة قهوة* * * أو بالهواء مطيباً وعليلا..

    وإذا بناظرنا يهرول مسرعاً* * * أستاذ صرت مناوباً مشغولا

    اخرج مع الطلاب طابوراً ولا* * * تدع النظام ولا تندَّ قليلا..

    واجعل نشاطك في الصحافة والإذا* * * عــة والريادة بيناً مقبولا..

    وإذا كتبت محضراً في دفتري* * * أهداف تعليمي وجئت عجولا..

    ووضعت فيه مواهبي ومذاهبي* * * ومعارفي منذ القرون الأولى..

    جاء الوكيل وقال عدّل يا فتى* * * اشطب وسجّل غيره مقبولا..

    هدف يقاس وآخرٌ لا ينبني* * * فيه القياس وذا يعمّ قبيلا..

    حصّص ومثّل للنشاطات التي * * * أعطيتها واجعل لديك دليلا..

    قد صار في التحضير عندي عقدة* * * فأراه في الحلم الطويل طويلا..

    أهذي به وقت الطعام وتارة * * * أهذي به إذْ مــا رأيت خليلا..

    لا تعجبوا إن صحت يوماً صيحة * * * ووقعت ما بين الفصول قتيلا..

    "يا من يريد الإنتحار وجدته * * * إن المعلم لا يعيش طويلاً"..




    القصيدة من كتاب "قصائد ضاحكة" للدكتور ناصر الزهراني..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    يبدو أنهم يدرسون المرحلة المتوسطة

    فعلا كلامهم عام واقع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    من أجمل ماسمعت قول أحد الشعراء ولعله من العلماء :
    تصدر للتدريس كل مهوس * بليد تسمى بالفقيه المدرس
    فحق لأهل العلم أن يتمثلوا * ببيت قديم شاع في كل مجلس
    لقد هزلت حتى بدا من هزالها * كُلاها وحتى سامها كل مفلس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    أشكر للأخ الكريم إبراهيم أمين ما أورده من تتمة قصيدة إبراهيم طوقان فقد أمتعني بها أمتعه الله بالعافية
    أما عن مهنة التدريس فهي يا أخي مهنة شريفة القدر ، لكن لا يستلذها صاحبها إلا إن أعطي من الحرية ما يشعره بقيمته ، فلا يكون مجرد لسان بل يكون عقلًا وروحًا يبثهما طلابه .
    لا حول ولا قوة إلا بالله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    171

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أصبحت مهنة ولا حول ولا قوة إلا بالله
    مَنْ كانَ مِنْ أهلِ الحَديثِ فإنهُ ... ذو نـَضرةٍ في وَجههِ نورٌ سَطَعْ
    إنَّ النبيَّ دَعا بنضرةِ وَجهِ مَنْ ... أدَّى الحَديثَ كَما تحَمَّلَ واستَمَعْ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كفى المعلم فخر اً أن يقتدي بالمعلم الأول صلى الله عليه وسلم...في تعليمه الخير للناس أجمعين ، ولكن هناك عدة عوامل جعلت التدريس ممتهناً وسيئاً ولاحول ولاقوة الإ بالله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    التعليم ميزة الأنبياء إذ هم معلمي البشرية جمعاء, والتعليم له من الفضل الشئ العظيم ولكن الآن أصبحت مهنة يريد منها أصحابها الإسترزاق إلا من رحم الله طبعا, واليوم أصبح المعلم والتلميذ على حد سواء في بعد كبير عن المعنى الجميل للتعليم, فالمعلم عليه أن يعلّم بكل إخلاص وتفاني في العمل وكذلك على التلميذ أن يأخذ هذا العلم من معلمه بكل حب وإحساس بقيمة التعليم وقيمة معلمه, ولكن في العصر الحاضر أصبح نادراً فهم هذه المعاني السامية والله المستعان..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    690

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو -الطيب مشاهدة المشاركة
    أشكر للأخ الكريم إبراهيم أمين ما أورده من تتمة قصيدة إبراهيم طوقان فقد أمتعني بها أمتعه الله بالعافية
    أما عن مهنة التدريس فهي يا أخي مهنة شريفة القدر ، لكن لا يستلذها صاحبها إلا إن أعطي من الحرية ما يشعره بقيمته ، فلا يكون مجرد لسان بل يكون عقلًا وروحًا يبثهما طلابه .
    لله أنت !
    وما أعظم ما قلت !

    والحمدُ لله ؛ أن جعل حب التربية والتعليم يسري في عروقي .
    «وأصل فساد العالم إنما هو من اختلاف الملوك والفقهاء، ولهذا لم يطمع أعداء الإسلام فيه في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد الملوك المسلمين وانفراد كل منهم ببلاد، وطلب بعضهم العلو على بعض» ابن القيم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    يقال إن علماء ما وراء النهر لما فتحت المدارس النظامية أقاموا ماتماً للعزاء في فقد العلم وذهابه ..

    نعم التعليم منهج الأنبياء لكن بلا أجر وراتب .

    أصبحت مهنة ..

    اقرأوا هذا :

    إن المعلم والطبيب كلاهما ... لا ينصحان إذا هما لم يكرما


    وفق الله الجميع ..

    أخوكم : مدرس

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    134

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    قال الشاعر فى القرن الرابع الهجرى فى وصف المعلم :معلم صبيان على انفه الوان ريح فسائهم اخوكم مدرس بائس

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    قال الأستاذ عبد الله بن سليم الرُّشَيد :
    أروح وأغدو بالدفاتر مثقلًا ... ويا بؤس من يمسي قرينَ الدفاترِ
    أريق عليها أعيني كلَّ ليلةٍ ... بهمة وقَّادٍ وعزمة صابر
    وكم وقفةٍ بين التلاميذ قُمتُها ...بلهجة حَضَّاضٍ على الحرب هادر
    أمزِّق ساعاتي لترقيع وقتهم ... وأهدر عمري بين جد وذاكر
    وأحسب أني بالتلاميذ مُبدِلٌ ... شيوخًا كبحر باللآلئ زاخرِ
    فألقاهمُ من بعد شرِّ عصابةٍ ... وإذ بصياحي كان صفقةَ خاسرِ
    زواملُ للأشعار لا علم عندهم ... بجيِّدها إلا كعلم الأباعر

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    أظن أن مهنة التدريس في مجال التعليم العالي أفضل بكثير منها في التعليم العام
    (هناك دائما فرصة لعمل شيء أفضل)أ.د/عبدالكريم بكار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
    الحمد لله، وبعد:
    عبد السلام هارون: قطوف أدبية: الجاحظ والمعلمون: 189 - 200.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    المعلم.. تسمع بالمعيدي خير من أن تراه.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    قال أحد الشعراء :

    أخطأت شوقي حينَ قُلتَ عجولا ** "كاد المُعلم أن يكونَ رسـولا" ..!


    ما هكـذا كان النبي محمـدًا ** أو كان مُوسى في القرون الاولى ..!!

    قد قلت (كاد) مشابها ومقاربًا ** ومقامهم ما قاربوه وصـولا ..

    شتان بين المرسلين لقومهـم ** كالبدر كانوا مطلعًا وأفــولا ..

    ومعلم اليوم الذي في جهلـه ** يبقيك من سو الفعال خجولا ..!

    عـذرًا فإني لا أعمـم هاجيًا ** أو قاصدا من يملكون عقـولا ..

    لكـنني القي الملامـة للآلي ** تاهوا و ضلوا مذهبا وميـولا ..

    فهم اللائي تركوا الشباب لغيهم ** من دون عقل هائمون عجولا ..

    البيت أول منزل تم المـدا رس ** كي تنير على الدروب خجولا ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    مادام الكلّ أخذ بقول شوقي بين مدح وذمّ، فالعامة عندنا تقول :
    قم للمعلم وفّيه التركيل كاد المعلم أن يكون برميلا
    عفوا أخوكم مدرس.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم الجزائري مشاهدة المشاركة
    مادام الكلّ أخذ بقول شوقي بين مدح وذمّ، فالعامة عندنا تقول :
    قم للمعلم وفّيه التركيل كاد المعلم أن يكون برميلا
    عفوا أخوكم مدرس.
    أحسن الله إليك، فهذه حادثة حقيقية حصلت في الأردن، تؤكد ما ذهبت إليه، فقد حصل خلافٌ ذات يوم بين معلم وتلميذ، فما كان من التلميذ إلا أن طعنه بالموسَى (تبجيداً)؛ وتعني بالعامية (الطعن المتكرر)، لذا قالت العامة معلقةً:
    قم للمعلم وفّيه (التبجيدا)---------- كاد المعلم أن يكون (قتيلا)
    " يَا مَعْشَر إيَاد، أَيْنَ الآبَاءُ والأجْدَاد؟ وَأَيْنَ الْفَرَاعِنَةُ الشِّدَاد؟ أَلَمْ يكُونُوا أَكْثَرَ منْكُمْ مَالاً؟ وأَطْوَلَ آجَالاَ؟!".

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    هنا تبرز أهمية توجيه النشء نحو الدار الآخرة خاصة لمن لم يكن من ذوي الاختصاص .
    مررت بتجربة مثل هذه .
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    أعتقد أن التعليم والتدريس رسالة شريفة إن أحسن المدرس استغلالها، وأخلص لله عز وجل في أدائها...وإنما يكون التعليم جحيما على المدرس غير الضليع. لهذا فكل أستاذ رأيته قد جمع بين مقومات السمت ومقومات الصناعة فاعلم أن مستقبله زاهر إن شاء الله والعكس بالعكس.
    عودا على موضوع النكتة أقول:
    بعض إخواننا من أهل المغرب يتصرف في بيت شوقي فيقول:
    قد للمعلم وفه التبجيلا.........كا المعلم أن يبيع "جفيلا"
    وجفيل هو من أدوات التنظيف، والعادة عندنا في المغرب خصوصا في القرى أن بعض الفقراء يتخذون لأنفسهم بيع "جافيل" مهنة لسد رمقهم.
    ومما انتشر كذلك في بلاد سوس قول قائلهم ذاما مهنة تعليم القرآن الكريم للصبيان في المساجد:
    يا سائلا عن أقبح المعائش.......تعلي ك الصبيان في "الخرابش"
    والخرابش كلمة أمازيغية ومفردها "أخربيش" ويطلق في عرف الناس على قاعة التعليم والتدريس بالمسجد.
    وكنت أقول لأئمة المساجد ـ لأن غالبهم يردد هذا البيت ـ طوبى لكم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" أما الناظم فقد أخطأ في بيته وصوابه أن يقول:
    ياسائلا عن أفضل المعائش.......تعلي ك الصبيان في الخرابش
    وبالمناسبة أنا أستاذ للتربية الإسلامية بالسلك الثانوي الإعددي، ولم أر في تلاميذي إلا الخير وحب العلم والاحترام المنقطع النظير، وإن كنت أعاني كثيرا من ضعف المستوى عندهم إلى درجة أنك تجد منهم من لا يعرف الكتابة والقراءة والله المستعان.
    تحياتي.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: ذم / مدح مهنة (التدريس)

    بارك الله في الجميع كلمات طيبة ...عن أشرف مهنة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •