للمناقشة .. بم تدرك الإمامة في الدين ؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 23 من 23

الموضوع: للمناقشة .. بم تدرك الإمامة في الدين ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: للمناقشة .. بم تدرك الإمامة في الدين ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وهل فهمتك أنا على الوجه الذي تريد حين عقًَّبت؟ أم أصلح الله الأمير أيضًا. (ابتسامة)
    أما أنتم شيخنا و الأستاذ ابن الرومية فعندكم الخروج عن محل البحث إلى ما حوله ؟! مع الطواف به ؟! ثم العودة بسلام إليه ؟!!

    نعم سيدي ..
    ذلك أنني أحاول الاقتصار على الحد الأدنى الذي يحقق الوصف ...؟! فتأبى أنت و صاحبك ذاك الجميل مثلك إلا أن تبحثوا المسألة في أكمل حالاتها فتزيدون على الوصف بما يشعر القراء بان ما أحاوله نقص و قصور ... و هو إنما بلاغة استثمار الضعفاء من أمثالي !! ؟؟
    ألم تسمع عن أولئك الضعفة الذين يجيشون الضعفة ليكونوا دعاة بمئات الآلاف إلى الرب الجليل .. ؟ و إنما هم نجارون و حدادون و دهانون و أصحاب مكاتب عقارية ؟!؟
    خذ تحقيق ذاك الوصف في الآية عندي ثم انظر هل ما جئتم به يزيد عليه في الجمال و الكمال فحسب ..؟ أم أنه يصيبه بالقصور حتى عن الحد الأساسي للوصف :

    فتية آمنوا بربهم في قرية ... ثم راحوا ينشرون الإيمان كما بلغه رسول الله صلى الله عليه و سلم لمسلمة الفتح و الأعراب !! من قبلهم ...
    صبروا على الأذى باليقين الذي كان عندهم ... ثم اشتد يقينهم على وعد الله بما صبروا و بما يبشرهم ربهم من المبشرات من رؤًى و " توافقات " ... و انشراح صدور ... و ... و نور ... فيزدادون مصابرة على مصابرة فيقينا على يقين ..؟!
    حتى أظهرهم الله الجليل على أعدائهم فبوّاهم الناس مكان الإمامة و هم في معناها الدنيوي زاهدون !؟!

  2. #22
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: للمناقشة .. بم تدرك الإمامة في الدين ؟

    "أما أنتم شيخنا و الأستاذ ابن الرومية فعندكم الخروج عن محل البحث إلى ما حوله ؟! مع الطواف به ؟! ثم العودة بسلام إليه ؟!! "

    ... اللهم أعنا على فهم محل بحث الأخ خلوصي، ولا تجعلنا من الذين يتعمدون الخروج عليه والطواف به "ويحبون" أن يفهموه خطأ!!!
    لا أدري كم مرة أحتاج الى أن أبين وأثبت أنني أرى ضرورة التحلي بالصبر واليقين جنبا الى جنب مع العلم والبصيرة - معا - حتى تتحقق صفة الامامة في الدين! فان كان ذلك اليقين الذي تتكلم عنه بخلاف ما تعلمناه نحن من آثار الصحابة والسلف، فعلمنا يا أخي!!!
    ولا أدري لماذا يتعامى أخونا خلوصي عن أن هذا هو موقفي تماما كما أنه موقف الأخوين الفاضلين ابن الرومية وعدنان البخاري وكل من عنده أدنى قدر من الفهم في دين الله كذلك!! ألأني أكثرت من مطالبته بشرح "محل بحثه" حتى أفهمه؟ فان أصررت على ذلك وتمسكت به، قيل لي أن هذا علامة مرض في نفسي وأني أحب أن أفهمه خطأ؟؟؟ سبحان الله!
    تقول: "ذلك أنني أحاول الاقتصار على الحد الأدنى الذي يحقق الوصف ...؟! "
    ونقول لك أن الامامة في الدين لا تكون لجاهل، وان صح أن يكون اماما في الجهاد أو في غيره - ولن يكون اماما في صنعة حتى يكون عليما بها أيا كانت - فانه لا يكون "اماما" في الدعوة، لأنه ان لم يكن على علم، - الحد الأدنى الضروري من العلم لمثله - فانه سيضل الناس ويحشرهم الى مهالكهم من حيث يحسب انه يحسن صنعا!!
    فكم مرة قرأت مني هذا الكلام وفهمته أنت على أني أنفي به ضرورة تحقق الصبر واليقين عند الداعية في ذات الأمر؟؟؟
    تأمل هذا التفريق الرباني البليغ في قوله تعالى: ((وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُو اْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ)) [التوبة : 122]
    فالامامة في الدين شرطها - وأكرر: مع الصبر واليقين - التفقه والتعلم، والا كان امام ضلالة ..
    وأنت لا تزال مصرا على أن الجهال قد يكون منهم أئمة في الدين والدعوة !!!
    تقول: "فتية آمنوا بربهم في قرية ... ثم راحوا ينشرون الإيمان كما بلغه رسول الله صلى الله عليه و سلم لمسلمة الفتح و الأعراب !!"
    ونقول أليس "الايمان كما بلغه رسول الله" هذا يتطلب - وأكرر: جنبا الى جنب مع الصبر واليقين والذي تصقله المحن والبلايا - قدرا من العلم به حتى يكون الداعي داعيا الى ذلك الايمان نفسه "كما بلغه رسول الله" لا غير ذلك؟؟؟ فان كان هذا في الداعية شرطا، فكيف بمن بوأه الناس مكان الامامة في دينهم؟؟؟
    بعد كل ما قلناه وبيناه وكررناه مرارا في عشرات الصفحات، لا يزال أخونا خلوصي حريصا على دعوتنا الى قبول هذه الصورة: صورة رجل عامي جاهل يدعو الى الله دون تحصيل القدر الواجب عليه من العلم لذلك العمل، ليس هذا فحسب بل ويجعله الناس اماما لهم في الدين!!!
    فالى أي شيء يدعو ذلك الرجل على الحقيقة؟؟؟ لا أدري!!!

    وتقول "فتأبى أنت و صاحبك ذاك الجميل مثلك إلا أن تبحثوا المسألة في أكمل حالاتها"
    قلت الأخوان حظهما الله انما يحاولان افهامك كما نحاول نحن جميعا، أن العلم هنا ليس شرط "كمال" كما تدعي وانما هو شرط صحة .. فافهم هداك الله!!!
    أقول له هذا الكلام وأشدد عليه، فيجعلني خارجا عن محل البحث، عابدا "لصنم العلم" مصابا بكذا وكذا، وكأني اذ أدعو هؤلاء الدعاة الى تعلم دينهم فاني أدعوهم ليكونوا مفتين أو قضاة أو مشايخ أو فقهاء أو.. والآن يريدنا أن نقبل بامامة قوم في الدين - وتأملوا: امامة - وهم ليس لهم حظ من العلم أصلا!!! فبالله أي بحث هذا؟؟

    "ثم اشتد يقينهم على وعد الله بما صبروا و بما يبشرهم ربهم من المبشرات من رؤًى و " توافقات " ... و انشراح صدور ... و ... و نور "

    أرجو شرح هذه العبارة .. وأرجو أن يبين له الاخوة الفضلاء هنا أنني لست الوحيد الذي يريد أن يفهمها!! فمن الواضح أنها هي جوهر محل البحث هذا الذي أضنيتنا وأعييتنا طويلا في محاولة فهمه!! والله المستعان
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: للمناقشة .. بم تدرك الإمامة في الدين ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    "ثم اشتد يقينهم على وعد الله بما صبروا و بما يبشرهم ربهم من المبشرات من رؤًى و " توافقات " ... و انشراح صدور ... و ... و نور "

    أرجو شرح هذه العبارة .. وأرجو أن يبين له الاخوة الفضلاء هنا أنني لست الوحيد الذي يريد أن يفهمها!! فمن الواضح أنها هي جوهر محل البحث هذا الذي أضنيتنا وأعييتنا طويلا في محاولة فهمه!! والله المستعان

    ألم أقل لكم إن صاحبنا أبا الفداء يريد أن يفهم الأمور كما يريد هو
    سواء أكانت في محل البحث
    أو في شدة التركيز على مكان ما من محل البحث
    على غير ما يريده صاحب البحث .....
    يا سيدنا أنت تطيل البحث

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •