العلاقة بين العلمانية والإرجاء
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    بكلمة واحدة:الإرجاء فصل العمل عن حقيقة الإيمان..والعلما نية فصل الدين عن الحياة..
    ولما كانت الحياة مشتملة على حركة الإنسان من سياسة وسعي ورزق وجلب مصالح ودفع مفاسد..مما هو داخل في أمور المعاش البحتة التي نظمها الشارع وفقا للنظم الاقتصادية والمعاملات والسياسة الشرعية..
    فهذا كله من العمل باتفاق ..وهو ما يرفض العلمانيون الأقحاح دخوله تحت رقابة الشريعة وسيادتها..
    إلا أنهم في المقابل..يدركون بداهة أن الدين يدخل فيه الصلاة والزكاة والصوم والحج..ونحو ذلك..
    والدين هو الإيمان..والإيما ن هو الدين..
    بيد أن من العجيب كون المرجئة يخرجون هذه من مسمى الإيمان..و"ماهيت "
    وفي المقابل يطالبون بتطبيق الشريعة..في كل مناحي الحياة..
    والجامع بين الفريقين :كلاهما فصل جزءا من الدين عنه..وجعله خارجا عن مسمّاه وحقيقته
    والمفارقة الأعجب أن كلا واحدا منهما انطلق مما يناقض في الأصل فكرة الآخر
    فالعلماني رجل منسلخ عن الدين..منغمس في الملذّات والأهواء
    والمرجيء قد يكون شيخا معمما يفتي الناس ويقاتل في سبيل الله ويتعبد مع الزهادة والورع!
    فكان خطره من هذه الحيثية أخطر ولا شك..ولو قدر لمرجيء أن يناظر علمانيا..كان ما تركه من الحق سببا لتطاول العلماني عليه وإفحامه..
    ولمّا أدرك شيخنا العلامة سفر هذا الترابط..بين الفكرتين
    وأدرك بثاقب نظره أن الأمة تتقلب في تخلفها بين وجهين في الجملة لا ثالث لهما
    -فساد في تمييع الدين وفهمه من قبل علماء الابتداع وأضرابهم
    -وفساد في تمييعه من قبل أذناب الغرب وأخدانهم وأشباههم ممن ينتحلون وصف الإسلام..
    أقول لما أدرك ذلك مبكرا..كان رسالة الماجستير:العلم نية..والدكتوراة: الإرجاء..
    والكتابان جليلا القدر..لمن درسهما وهما بحق من مفاخر المكتبة الإسلامية المعاصرة..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم : ليست المشكلة في جانب التنظير بل العبرة في تصورك لمفهوم (الارجاء) والقواعد التي تعتمدها في اسقاط الحكم على الواقع ..
    فالمرجئة ترمي اهل السنة بالتكفير والخوارج ترميهم بالارجاء
    ولا يلحق اهل السنة الا اسم (السنة ) ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم .. المغزى منه ان الكلام حول مسائل (الارجاء) و(الخروج) وغيرها يجب ان يكون مفصلا و دقيقا اذ الملاحظ ان الكثير من طلاب العلم المعاصرين يخوض في هذه المسائل دون مراعاة لقواعد اهل السنة
    في الحكم على المخالفين فتراه يرمي اخوانه بالارجاء او الخروج وهو بعد لم يحرر مثل هذه المسائل فقد يطلق الكلام وفي ذهنه صورة معينة
    يريد الحكم عليها فيدخل معها ماليس منها وهذا ما جر البعض للوقوع
    في اعراض بعض الاعلام المعاصرين كالعلامة ابن بازوالشيخ الالباني رحمه
    الله ممن يرى التفصيل في مسألة الحكم على محكم (القانون) ... وغيرها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    يا أخي الله يرضى عنك..
    ما حدا بك لهذا التعليق الذي لا علاقة له بالمقال!
    غفر الله لك وسامحك..
    هل نكتب لنعترض فحسب؟
    لقد كان من شيوخ البخاري الأجلاء من وقع في الإرجاء
    وليس في مقالي محاكمة لأحد
    ولهذا كان تعليقك لا معنى له بصراحة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    اخي الكريم ..
    ليس في كلامي إعتراض على ما تفضلت به .. انما انا (مستفيد)
    وحسبي ان اكون بين إخوتي من طلبة العلم واهله استفيد من مشاركاتهم وانعم بمداخلاتهم فان ساءك ما تقدم من كلامي فارجوا ان تقبل من اخيك إعتذاره ... خالص الود

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    الارجاء مطية العلمانية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    كلام الأخ أبي القاسم واضح، والمقارنة التي عقدها بين العلمانيين والمرجئة رائعة جدا، سواء كمقارنة من حيث توافق الفريقين في تنحية العمل أو الحياة عن مسمى الإيمان وحصر القضية في علاقة العبد بربه، أو من جهة الخطورة التي يشكلها الفريقان على ديننا وشريعتنا، التي يريد فريق العلمانية -على وجه الخصوص- تنحيتها بالكلية!!
    بل إن بعض غلاة المرجئة ينفقون مع غلاة العلمنة في قصر الإيمان على القلبيات فقط!! والغاء حتى الجانب التعبدي المحض من أفعال الجوارح!!
    وشواهد ذلك كثيرة من مقالاتهم وكتاباتهم في الصحف والمنتديات، وتصريحاتهم في القنوات!!
    والربد بين اختيار الشيخ سفر للعلمانية ثم الارجاء أيضا رائع، ربما الاستشكال جاء من جهة أن كتاب الإرجاء للشيخ سفر ذكر فيه بعض علماء الحديث فيه هذا العصر!!، وهذا لربما يجعلنا نصنفهم ضمن المعنيين بالمقارنة، ولا اظنك قصدتهم أبدا.

    شكر الله لك..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    الإرجاء دين يحبه الملوك..لذلك لانستغرب حينما نرى الكثير من المرجئة المعاصرين يتبنون مبدأ الدفاع عن الطواغيت وترقيع باطلهم وضلالهم...حتى وإن وقعوا في نواقض كفرية ..تخرج من الملة فتجد من يدافع عنهم نصرة لمذهبه الإرجائي...
    بارك الله فيك أخي الغالي أبا القاسم..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    ولا اظنك قصدتهم أبدا.
    أختي شذا..
    شكر الله لك التعليق..ولاحاجة لبيان
    حسن ظنك بي في هذا!
    فوقوع بعض علماء الحديث في الإرجاء
    في القديم والحديث ثابت وليس مما ينكر علي
    وأنا مع الشيخ سفر فيما ذهب إليه
    وهو ليس من أهل الفِرى..بل من أهل الدليل
    نعم حين كتبت الموضوع لم أقصد أحدا
    لكني أتفق مع ما ذهب إليه الشيخ
    وهذه ليست جريمة بل هو الحق
    والمعصوم من عصمه الله تعالى
    وأرجو ألا يتحول الموضوع لجدل
    حول هذا..أتمنى ذلك
    والله المستعان

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: العلاقة بين العلمانية والإرجاء

    الارجاء يتضمن :تاخير العمل عن مسمى الايمان
    والعلمانية تتضمن: تأخير الدين عن تطبيقه في الدنيا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •