تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    الإخوة الأفاضل

    تواصل الحكومة التونسية قياة و جيشا و أمنا حربها على الإسلام و المسلمين,متخذة في ذلك جميع السبل و الوسائل,ومنها ما صدر مؤخرا من أحد المرتدين العاملين بالسجون التونسية حيث رمى المصحف أرضا و مزقه و وطئه برجله,وهذه المرة الثانية التي نسمع بها عن تدنيس المصحف في السجون التونسية بعد حادثة 2006,هذا ما ظهر لنا و ما خفي أعظم.

    و هذا مقطع من بيان جمعية تونسية حول الحادث



    مرة أخرى يدنس المصحف الشريف في سجن تونسي


    28/11/2008

    تعرض سجين الرأي الشاب رمزي الرمضاني المعتقل حاليا بسجن الناظور ببنزرت منذ خمسة عشر يوما للاعتداء بالعنف الشديد من قبل مدير السجن و ثمانية من الأعوان الذين قيدوه و اعتدوا عليه بالعنف و افتكوا منه المصحف الشريف و رماه أحد الأعوان أرضا و داسه برجله.

    و قد أكدت عائلته التي زارته يوم الخميس 27/11/2008 وجود رضوض و زرقة بجميع بدنه نتيجة الاعتداء الذي تعرض له كما أكد لعائلته تعرضه للاعتداء و وقوع عملية تدنيس المصحف الشريف وتمزيقه و رميه و وطأه من قبل أحد الأعوان أمام مسمع و مرأى عدد كبير من مساجين الحق العام.


    قلت{أبو البراء}لا تفرحوا كثيرا أيها المرتدون بسجنكم للإخوة و لا تفرحوا بمناصبكم و جاهكم كثيرا,فنصر الله قريب ووعده الصادق آت لا محالة.

    فنسأل الله أن يمكن للمسلمين في تونس و أن يزيل عنهم الكفر و الظلم و الطغيان.

    أرجو نشر هذا لزيادة فضح هذه الحكومة أكثر.
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر المسلمة
    المشاركات
    366

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    ليست بأول مصائبهم
    نسأل الله أن ينصر عباده المؤمنين فى تونس وأن يرد كيد العلمانيين فى نحورهم

    عن عبد الله بن مطرف أنه قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة قيل لم يا أبا جَزْء قال إنه أورعهما عن محارم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر المسلمة
    المشاركات
    366

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    تشهد الساحة الحقوقية التونسية جدلا ثائرا منذ أيام إثر الإعلان عن قيام أحد السجانين بتدنيس المصحف الشريف بإلقائه أرضا ووطئه بالقدم في إطار عملية تعذيب لأحد المعتقلين السياسيين. واعتبرت جمعية حقوقية أن هذا السلوك "عملا ممنهجا" لدى إدارات السجون في تونس، ويأتي في إطار "حرب تشنها الحكومة على الدين الإسلامي".

    وقالت جمعية "حرية وإنصاف" المختصة بالدفاع عن حقوق الإنسان أن "سجين الرأي رمزي الرمضاني المعتقل حاليا في سجن الناظور ببنزرت (60 كم شمال العاصمة تونس) تعرض منذ 15 يوما للاعتداء الشديد".
    ونقلت الجمعية شهادات لعائلة السجين قالت فيها إن "مدير السجن وثمانية من الأعوان قيدوا المعتقل واعتدوا عليه بالضرب وانتزعوا منه المصحف الشريف ورماه أحد الأعوان أرضا وداسه بقدمه على مرأى ومسمع من عدد كبير من المساجين".
    ومن جانبها أكدت الهيئة العالمية لنصرة الإسلام في تونس أن تدنيس المصحف الشريف "سلوكا منهجيا" لدى إدارة السجون التي تلجأ إليه بهدف تعذيب المعتقلين ذوي التوجهات الإسلامية.

    وقالت الهيئة في بيان لها: "ليس من قبيل المصادفة أن يتكرر هذا الصنيع الشنيع (...) تكررت هذه الجناية الفظيعة والنكراء من قبل أعوان البوليس والحراس في مختلف السجون والمعتقلات، وهو ما يميط اللثام عن سلوك منهجي لدى الحكومة وأعوانها في انتهاك الحرمات وتدنيس المقدسات".
    واعتبرت الهيئة أن ما جرى "سلوك متعمد يأتي في سياق حرب شاملة تشنها الحكومة التونسية بكافة دوائرها وأجهزتها ومؤسساتها على الدين الإسلامي ومقدَّساته".
    ودعت الهيئة المسلمين إلى نصرة كتاب الله في تونس؛ "لأن ركل القرآن الكريم جريمة عظمى تكاد السموات يتفطرن منها وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا، فكيف يرضى مسلم أن يُدنَّس أقدس مقدساته؟! أو كيف يغضي عن منتهكي أعظم حرمات ربه؟!".
    وسبق أن كشفت منظمات حقوقية تونسية عن ثلاث حالات حدث فيها انتهاك للمصحف الشريف، ففي يناير 2006 قالت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان إن مدير سجن برج الرومي وأعوانه قاموا بـ"تعذيب السجين السياسي أيمن الدريدي وركل المصحف الشريف ساعة ضربه". كما كشفت والدته عن تعرض ابنها "لحملة ضغوط رهيبة لسحب شهادته"، مضيفة أن "عملية تنكيل كبيرة تعرض لها منذ أن كشف عن عملية ركل المصحف".
    وفي نوفمبر من العام نفسه، كشفت الحملة الدولية من أجل حقوق الإنسان في تونس عن قيام أحد السجانين المكلفين بتوزيع الطعام على المعتقلين برمي المصحف في المرحاض؛ "بهدف استفزاز سجين إسلامي، بإيعاز من سلطة السجن".

    كما يقول المعتقلون إن ظاهرة سب الذات الإلاهية تعتبر عادية ومنتشرة لدى السجانين في تونس.
    وتقول المنظمات الحقوقية والجهات الإسلامية في تونس إن الحكومة تدأب على محاربة مظاهر التدين في المجتمع التونسي بدءا من منع الحجاب وتقييد الصلاة في المساجد وحتى تغيير مناهج التربية الدينية. وتواجه المحجبات في تونس حملة شرسة من أجل منع الحجاب في المؤسسات الحكومية كما تمنع الطالبات المحجبات من الوصول إلى مدارسهم، وتُهاجم المحجبات في الشوارع من جانب رجال الأمن وتعرضت بعضهن لاعتداءات أو خلع الحجاب بالإكراه. كما سعت الحكومة إلى تشديد الرقابة على الصلاة في المسجد وسعت إلى إصدار قانون يخولها منح كارت إلكتروني شخصي لكل فرد يسمح له بالمرور للصلاة في مسجد واحد فقط بحيث لا يتاح له دخول أي مسجد غيره.

    وتتهم تلك المنظمات السلطة باستغلال حرب الولايات المتحدة على ما تسميه "الإرهاب" في شن حملة على الشباب المتدين في تونس، ومنع أي نشاط سلمي للحركات ذات التوجهات الإسلامية.

    موقع المسلم

    عن عبد الله بن مطرف أنه قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة قيل لم يا أبا جَزْء قال إنه أورعهما عن محارم الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,452

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    أين علماء السلطان؟!!!!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    الله المستعان.
    نسأل الله أن يمزق من فعل هذا كل ممزق.

    ولكن أخي الكريم أبا البراء أنت قلت:(تواصل الحكومة التونسية قيادة و جيشا و أمنا حربها على الإسلام و المسلمين)!!! أرى أن في هذا تعميم لا ينبغي من أمثالك ،غفر الله لك.
    مسكين من ضيع نعيم الجنة بشهوة ساعة!!

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد الحضرمي مشاهدة المشاركة
    الله المستعان.
    نسأل الله أن يمزق من فعل هذا كل ممزق.
    ولكن أخي الكريم أبا البراء أنت قلت:(تواصل الحكومة التونسية قيادة و جيشا و أمنا حربها على الإسلام و المسلمين)!!! أرى أن في هذا تعميم لا ينبغي من أمثالك ،غفر الله لك.
    بارك الله فيك أخي الكريم الحضرمي

    اعلم أخي وفقني الله و إياك إلى الخير أني لم أكن لأجرأ على مثل هذا التعميم لولا أني أعلم علم اليقين أن الحكومة و الجيش و الأمن يحاربنا الإسلام,و لو لا أني متأكد تمام التأكد لما تفوهت بمثل ذلك.

    أخي الفاضل القيادة في تونس لا يخفى على كل متتبع لأعمالهما و تصرفاتها أنها محاربة لشرع الله إبتداءا من إقصاءها لشريعة الرحمان عن الحكم و انتهاءا من إغلاقها للمساجد بعد انتهاء كل صلاة و لا يحق لمسلم التونسي الجلوس في المسجد بين الصلوات فهذا ممنوع و تعرض للمضايقات.

    الجيش التونسي يمنع الصلاة داخل الثكنات و المعسكرات أما سب الله و الدين فحدث و لا حرج,هذا كله على غرار تطبيقاته للقوانين الوضعية و المنكرات الموجودة في العسكرية.

    الأمن لا يختلف عن الجيش بل هو أضل منه حيث هو من يتعرض للملتحين في الشوارع و المحجبات في الطرقات وهو الذي يعتقل الملتزمين بالدين و يعرضهم للتعذيب حتى من يعمل في شرطة مكافحة الإجرام و مكافحة المخدرات هو من من جند نفسه و جنده طاغوته الأكبر لحرب الإسلام و المسلمين.

    فلا تعجب أخي الكريم عن التعميم و إن شئت فاسأل الثقات من أهل تونس فسيخبرونك.
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    اين رابطة العالم الاسلامي من هذا الفعل الشنيع.
    لماذا لا تتحرك ساكنا
    لماذا هذه العمالة على حساب الاسلاااااااااا اااااااام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: تدنيس المصحف في أحد السجون التونسية

    الهيئة العالمية لنصرة الإسلام في تونس

    بيان إلى الأمة الإسلامية والشعب في تونس.
    أي أرض تقلنا وأي سماء تظلنا والمصحف الشريف يداس بأقدام الدولة في أرض الزيتونة !!!




    بسم الله الرحمان الرحيم.
    ألمانيا في الثامن من ذي الحجة الحرام 1429.

    المصحف الشريف يداس بأرجل رجال السجون في تونس للمرة الرابعة يقينا دون إعتبار حوادث دوس أخرى ستر الله المجرمين فيها مدا لهم في العذاب أو لحكمة لا نعلمها الله يعلمها.

    أوردت منظمة " حرية وإنصاف " الحقوقية التونسية تفاصيل العدوان الجديد على القرآن الكريم في بيان لها صادر بتاريخ 28 نوفمبر ( تشرين الثاني ) 2008 وأكدت في بيانها أن السجين : رمزي الرمضاني تعرض مصحفه الشريف إلى الدوس بالأرجل من لدن السجان الذي قاده إلى وجبة تعذيب بسجن الناظور بولاية بنزرت بأقصى شمال البلاد.

    سارعت الحكومة التونسية إلى تكذيب الخبر كعادتها عن طريق تصريح لوزارة العدل وحقوق الإنسان وهذه بعض الشواهد الحية الصادقة التي بحوزة الهيئة :

    1 ــ من خلال إتصال هاتفي بأحد رجال المنظمة الحقوقية التونسية التي أوردت الخبر " حرية وإنصاف " أكد لنا العدوان وأثبت أن للمنظمة قرائن ثابتة لا يرقى إليها أدنى ريب.

    2 ــ أكدت عائلة السجين رمزي الرمضاني واقعة العدوان على المصحف الشريف كذلك وبحوزتها حجج لا تدحض وذلك من خلال زيارتها لولدها السجين يوم 27 نوفمبر 08.

    3 ــ العدوان ضد المصحف الشريف الذي بحوزة السجين أيمن بلقاسم الدريدي حيث قام مدير السجن نفسه ( عماد العجمي ) بدوس القرآن الكريم برجله عام 06 في سجن برج الرومي.

    4 ــ بيان الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ( فرع بنزرت ) في إثر ذلك العدوان المدوي آنف الذكر الذي تناقلت أصداءه كثير من المنظمات الإسلامية والحقوقية في طول البلاد العربية والإسلامية وعرضها مما أدى بالحكومة إلى التكذيب وإعتقال مدير فرع الرابطة في بنزرت المناضل : علي بن سالم.

    5 ــ عدوان على المصحف الشريف في سجن الهوارب من لدن الملازم عادل عبد الحميد ومساعده عبد الرحمان العيدودي في إثر مطالبة مساجين حركة النهضة بحقهم في المصاحف لتلاوة القرآن الكريم فكانت النتيجة : عقاب جماعي بالضرب المبرح وإلقاء بالمصاحف الشريفة أمام أعينهم في الأرض نكاية بهم وشماتة.

    6 ــ شهادة السجين السياسي السابق بوعبد الله بوعبد الله ( أنظر الشهادة كاملة في تونس نيوز ليوم 15 ماي 05 والتي أقسم فيها السجين بوعبد الله بالله العظيم على إلقاء السجان بسجن الكاف عام 95 بالمصحف على الأرض ودوسه له بالأقدام بحسب ما نقل إليه في مشهد العدوان ذاته وفي الشهادة ذاتها شهادة من السجن السياسي السابق علي البدوي في سجن قابس عام 94 من لدن الملازم شكري بوسريح الذي ألقى المصحف الشريف في حاوية الزبالة أمام أعين سجناء حركة النهضة التونسية ).

    أيها المؤمنون .. أيتها المؤمنات .. يا أحرار العالم في كل مكان

    العدوان بالأرجل القذرة على المصحف الشريف ليس جريرة صغيرة أو جرما بسيطا بسبب أن القرآن الكريم هو أقدس المقدسات في عقيدة الأمة الإسلامية وهو مربط الفلاح وموئل النجاح والعاصم من الضلال والقائد إلى الصلاح والهادي سواء السبيل في الحياة كلها والزمن كله ..

    كيف بنا إذا كان المعتدي دولة عربية إسلامية ينص أول بند من بنود دستورها على أنها دولة العربية لغتها والإسلام دينها .. بل كيف بنا إذا كانت الدولة في أعلى هيئاتها الحاكمة تتستر على الجناة وهم رجال الدولة الأوائل من مدراء السجون والملازمين والسجانين ..

    لو كان هذا هو العدوان الأول لربما وسعنا نشدان العذر ولكن تجددت صور العدوان على القرآن الكريم ـ أقدس مقدسات الأمة ـ في بلاد الزيتونة مرة بعد مرة مما يؤكد أن هذا العمل مندرج ضمن تنفيذ مثابر تراعاه الدولة إنجازا لخطة تجفيف المنابع ..

    لقد سبق لأعلى إطارات الدولة ومنهم رئيس الدولة نفسه ووزيره للشؤون الدينية أن إستمعوا إلى محاضرة بمناسبة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في شهر مارس عام 1997 بالمسجد الأعظم بالقيروان يلقيها السيد العبدلي ( أستاذ جامعي في اللسانيات ) ويقول فيها بالحرف الواحد : " لا يطمئن المرء إلى نسبة القرآن إلى الله بسبب إهتزاز في بنيته اللغوية والقصصية " .. ولفرط الهلع المستبد بالنفوس بما أشاعت دوائر الحكم من إرهاب وهيبة لازمين لحسن تنفيذ خطة تجفيف منابع التدين .. لم يقدر واحد من الحاضرين أن ينبس ببنت شفة واحدة ( أنظر تفاصيل الخبر في الجريدة الأسبوعية الصباح الأسبوعي لذلك الزمان في شهر مارس 97).

    أيها المؤمنون .. أيتها المؤمنات .. يا أحرار العالم في كل مكان

    لقد بلغ السيل الزبى وفاضت الكؤوس كأسا بعد كأس وأشربنا من زؤام ذلة الحياة أصنافا ملونة معتقة بكل صور المهانة في زمن إنخرمت موازينه وأطبق الصمت الدولي والعربي والإسلامي المريب على ما يحدث في تونس منذ إنقلاب ( 7 نوفمبر 87 ) وتطبيق خطة تجفيف منابع التدين ومواصلة العمل بمنشور 108 الذي يحظر على المرأة التونسية إرتداء زيها الإسلامي ومخالفة الإسلام صراحا بواحا في قضايا كثيرة منها مثلا : إجازة التبني بتبعاته المدنية والمالية مما عرض أنساب التونسيين إلى الإختلاط فنكح الشقيق شقيقته التي عثر عليها في دور أطفال بورقيبة المخصصة للقطاء وأبناء الزنى ومجهولي النسب ..

    يا أبناء الشعب التونسي ..

    إن الله مبتلينا جميعا بما يحدث اليوم في تونس من عدوان صريح على أقدس مقدساتنا : القرآن الكريم فإما أن نتحمل مسؤوليتنا جميعا متعاونين بقدر الإستطاعة .. أما إن تأخرنا فإنا نحذر أنفسنا ونحذركم أجمعين من تنزل سخط الله سبحانه الذي يمهل ولا يهمل وأي عذاب ساخط أليم يتأخر عن قوم يداس كتابهم المقدس بين ظهرانيهم بالأرجل القذرة للدولة ورجالها فلا ينتفضون إنتفاضة الأم الرؤوم حين تتسلل الحيات السامة إلى مضجع وليدها وفلذة كبدها ..

    وبناء على ما تقدم فإن الهيئة تعلن :

    1 ــ إستنكارها الشديد وغير المحدود ضد حوادث العدوان على القرآن الكريم وسخطها على الدولة وأعوانها من أعلى هرم حتى أسفله ممن يسر من التشريعات والأعمال والسياسات ما أغرى السفهاء الحاقدين بمثل هذه الحماقات والسفاهات.

    2 ــ تدعو إلى القيام على تحقيق جاد وعاجل من لدن هيئات دولية وإسلامية مسؤولة معروفة بصدقيتها من مثل : الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأزهر الشريف ومجمع الفقه الإسلامي بجدة لمواجهة التكذيبات المتكررة للحكومة التونسية في إثر كل عدوان على المصحف الشريف دون أن تكلف نفسها ولو مرة واحدة بالقيام بتحقيق في الموضوع.

    3 ــ تدعو الأمة الإسلامية بأسرها وفي مقدمتها علماءها وفقهاءها وأهل الإصلاح والدعوة فيها بكل تياراتهم ومذاهبهم وطوائفهم إلى مجابهة هذا التطرف الشنيع ضد القرآن الكريم في تونس.

    4 ــ تدعو إلى إلغاء خطة تجفيف منابع التدين ومنشور 108 وقانون المساجد وكل القوانين المخالفة للإسلام وللدستور التونسي حتى ينعم المواطن التونسي بحرية الإعتقاد و التدين.

    5 ــ تدعو الشعب التونسي بصفة خاصة إلى تحمل مسؤوليته كاملة في التصدي لمثل هذه الأعمال البربرية الهمجية التي يراد منها توهين العقيدة في النفوس وتحويل البلاد إلى جمهورية رعب قاسية والعباد إلى لقمة سائغة في أجواف الدولة وأفواه المغامرين بهوية الأمة.

    6 ــ تدعو وزير الشؤون الدينية بصفة خاصة وكذا مفتي البلاد إلى تحمل مسؤوليتهما التاريخية والإسلامية قبل أن يعمهما سخط الله سبحانه ويشملهما إنتقامه لكتابه وكلماته وإرث نبيه محمد عليه الصلاة والسلام.

    وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ..
    اللهم قيض لكتابك الكريم من يحميه في تونس ..
    اللهم سلط على المعتدين على كتابك في تونس من يسومهم سوء العذاب ..

    آمين آمين آمين ..
    عن رئيس الهيئة : الشيخ محمد الهادي مصطفى الزمزمي.
    الهادي بريك ـ ألمانيا

    أرجو من جميع الإخوة نشر هذا البيان قدر المستطاع
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •