حكم الانصراف من عرفة قبل الغروب
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حكم الانصراف من عرفة قبل الغروب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    7

    افتراضي حكم الانصراف من عرفة قبل الغروب

    حقيقة لا اعلم مستند المانعين قبل الغروب ووجوب الدم على من فعل ذلك
    لكني اطرح هذا السؤال على الاخوة في المنتدي
    المؤمن كخامة الزرع اعرف معنى الحديث

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: حكم الانصراف من عرفة قبل الغروب

    في الحقيقة كنت قد كتبت في هذه المسألة (بحيثاً) أرجو من الإخوة تأمله, ونقده.

    حكم الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس .

    القول الأول:
    وجوب الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس,وأن من دفع قبل غروب الشمس لزمه الدم .
    وهذا قول الحنفية ,وقولٌ للشافعية , والحنابلة .
    الدليل :

    1/ حيث وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة إلى غروب الشمس ,وقال : (لتأخذوا عني مناسككم ) فيحمل فعله صلى الله عليه وسلم على الوجوب.

    2/ وجوب مخالفة المشركين حيث كان المشركون ينفرون قبل غروب الشمس.
    ويدل لذلك حديث المِسور بن مخرمة رضي الله عنه حيث قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعرفة فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : " أما بعد فإن أهل الشرك و الأوثان كانوا يدفعون من ها هنا عند غروب الشمس حين تكون الشمس على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها فهدينا مخالف لهديهم ..الحديث"




    القول الثاني:

    أن الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس واجب.والوقوف ساعة بعد الغروب ركن. فمن دفع قبل الغروب ولم يرجع, لم يصح حجه.
    وهذا قول المالكية .

    الدليل:
    1 / ما رواه عبد الرحمن بن يعمر رضي الله عنه : أن ناساً من أهل نجد أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعرفة فسألوه ، فأمر منادياً ينادي : "الحج عرفة ، من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج"
    وجه الاستدلال:
    أن النبي علق إدراك الحج بإدراك الوقوف بعرفة ليلاً.

    2 / حديث ابن عمر رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من وقف بعرفات بليل فقد أدرك الحج ، ومن فاته عرفات بليل فقد فاته الحج"
    وجه الاستدلال : حيث علق فوات الحج بفوات الوقوف بعرفة ليلاً.



    القول الثالث:
    أن الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس, سنة.ولا يترتب على من دفع قبل الغروب شيئاً.
    وهذا قول الشافعية ورواية عند الحنابلة .
    الدليل:
    1 / حديث عروة بن مضرِّس الطائي رضي الله عنه وفيه:"...وقد وقف بعرفة قبل ذلك ليلاً أو نهاراً,فقد أتم حجه وقضى تفثه "
    وجه الاستدلال :
    أن قوله : " ليلاً أو نهاراً" يدل على إجزاء الوقوف بأي جزء من الليل أو النهار. وأن من فعل ذلك" فقد أتم حجه وقضى تفثه " فلا يلزمه شيء. ولم يأمره بدم فدل أنه ليس بواجب .

    2/ أن الأصل براءة الذمة ولا ناقل لهذا الأصل, فتبقى عليه.فلا يوجد حديث صحيح صريح يوجب الوقوف حتى الغروب.



    المناقشة والترجيح:

    بالنظر في الأقوال السابقة نجد أن مذهب مالك بأن الوقوف بعد الغروب ركن قول يصعب القول به وذلك أن وجه الاستدلال له بحديث عبد الرحمن بن يعمر يردُّه حديث عروة بن مضرس فقد أثبت حديث عروة أن من وقف بأي ساعة "من ليل أو نهار" فقد أدرك الحج.فالوقوف بالنهار يحصل به إدراك الحج أيضاً.
    .وأيضاً فإن حديث عبد الرحمن بن يعمر يدل على آخر الوقت الذي يحصل به إدراك الحج وليس كل الوقت.
    وأما حديث ابن عمر فهو ضعيف ولو صح موقوفاً فإنه إنما خص الليل لأن الفوات يتعلق به فهو آخر وقت الوقوف.
    وقد قال ابن عبد البر:"ولا نعلم أحدا من فقهاء الأمصار قال بقول مالك أن من دفع قبل الغروب فلا حج له وهو قد وقف بعد الزوال وبعد الصلاة ولا روينا عن أحد من السلف والله أعلم "
    ويناقش هذا القول أيضاً: بأن الحديث ليس فيه نفي صحة الوقوف بعرفة في النهار لمن لم يقف في الليل، بل غاية ما فيه أن وقت الوقوف يمتد إلى آخر الليل كما أفاده حديث عروة بن مضرس
    وأما القول بوجوب المكث إلى غروب الشمس وأن من دفع قبل الغروب لزمته الفدية .فهو قول قوي . ولكن هذا القول يرده حديث عروة بن مضرِس فقد دل على أن من وقف نهاراً فقد أتم حجه ولم يلزمه النبي بدم.
    ولأن الليل والنهار وقت لإدراك الوقوف بعرفة ، ثم ثبت أنه لو وقف بها ليلا دون النهار لم يلزمه دم ، فكذلك إذا وقف بها نهارا دون الليل لم يلزمه دم .
    وأما قصد مخالفة المشركين فإن الحديث الوارد فيها ضعيف.
    والقول بهذا القول فيه إعمال لحديث (خذوا عني مناسككم ) بحمله على الاستحباب وحديث عروة على الجواز. وهو أولى من ترجيح أحد الدليلين, كما هو معلوم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: حكم الانصراف من عرفة قبل الغروب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وهذا هو الذي نرجحه ويرجحه شيخنا عبدالله السعد اعمالا للادلة جميعها
    والافضل البقاء الى الغروب
    اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •