شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 58

الموضوع: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    (بلا مقدمات)
    قال لي بعض من تأثر بكتب الفلاسفة فلحسوا عقله..
    إن الله يقول "يوم تسود وجوه"..أليس في هذا إحراج للأفارقة السود؟!
    هل وقفتم على شبهة أعجب..!
    حوقلت واسترجعت..ثم قلت, مستمدا من الله العون والسداد..يا أستاذ:
    إن السواد في حقيقته غياب النور..هو كذلك حتى في علم الطبعيات الذي هو "الفيزياء"
    فالمراد أن هؤلاء يسلب النور عن وجوههم
    ولقد جاء في وصف الإمام أحمد أنه مع شدة سمرة بشرته فقد كان وجهه مشرقا بالنور
    والعكس ترى الرافضة-مثلا- مع بياض بشراتهم وجوههم مظلمة عليها غبرة..
    ثم إن هذا الأفريقي الأسود ربما قال لصديقه إذا غضب منه:سوّد الله وجهك
    أفتراك ملكيا أكثر من الملك؟!
    وقد قال الله"فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور"
    فهل هذا إحراج للعميان؟!
    وإن كان -يا أستاذ-شعر هذا الإنسان الأسود بنوع إهانة أو حرج-جدلا-.فإنه مبتلى بذلك
    أيصبر ويشكر فيرقى إلى المعالي..أم يسخط فيهبط في السُّفل..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    صحيح أن نتاج العالم والمثقف مرآة تعكس فكره..
    حتى قيل من ألف فقد وضع عقله على طبق
    لكن هذا النتاج ليس مشتملا في الغالب على ذكر تفاصيل حياته
    وبيئته..والظروف التي احتفت بمسيرته ..إلخ
    وحينئذ يكون الحكم عليه بمعزل عن هذه المؤثرات في ميزان نقد الرجال
    مجحفا ..فلابد من النظر الشمولي المستغرق لأبعاد هذا الإنسان ,الموضوع في الميزان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    ألف الحافظ بن رجب سفره الضخم في شرح سنن الترمذي..وليس له أثر
    وألف الإمام علي بن المديني مجلدات كبارا في العلل..فقضى عليها الطين..
    وأما شيخ الإسلام فأكثر كتبه مفقود كما تدل تراجمه..
    وقس عليهم..كثيرا من العلماء..
    هذا و هؤلاء الأفذاذ ممن لا يشك في إخلاصهم وحسن بلائهم وجهادهم في الله عز وجل..
    ومع ذلك فقد ني الكثير مما أفنوا فيه أزمانا..فكيف تراه المعجَب بنفسه أو المرائي..
    ما أهونه على الله..وإن غره بالتصفيق واستدرجه الشهرة
    وبهذا تعلم أن حكمة الله في تدبير الأمور ليست وفقا لقاعدة رياضية ظاهرة على طريقة ,1+1=2
    بل له سبحانه من اللطائف الخفية التي لا يدرك كنهها العقل..بل يرتد خاسئا وهو حسير..
    وحينئذ يدرك العبد حجم ضعفه..وافتقاره..إ لى الله تعالى....ويستلهم منه السداد
    والهدى في كل حين..بل كل لحظة..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    علم الكلام مع فقه الكتاب والسنة كما جاء به رسول الله ونقله إلينا أصحابه..أشبه بـ"علم" الخرافة مع الطب
    فقد يصاحب الشعوذة شيء من النفع كشيء من الأعشاب ..وكذلك علم الكلام..هو في الأصل" فلسفة" للتشريع الرباني..
    كأن الذين ارتضوه إماما لهم في تثبيت العقائد غرتهم الحكمة المروية عن علي -رضي الله عنه-:الحكمة ضالة المؤمن..
    وفاتهم أن الله لم يكن ليكل شرح أصول الدين وترسيخها لأرسطو وسقراط وأفلاطون !
    كما أن هؤلاء مع الأسف لم يدركوا حقيقة الفرق الجوهري بين علم السلف وعلم الخلف..(وهو ما يحتاج تخصيص مقال)
    فظنوا أنهم ظفروا بالغنيمة وجاءوا بما لم يأت به الأوائل..
    يقول الشهيد سيد قطب رحمه الله تعالى في كتابه النفيس(خصائص التصور الإسلامي) : وجد بين المفكرين المسلمين من فتن بالفلسفة الإغريقية- وبخاصة شروح فلسفة أرسطو- أو المعلم الاول كما كانوا يسمونه- وبالمباحث اللاهوتية- ‏"‏الميتافيزيق ة‏"‏ – وظنوا أن ‏"‏الفكر الاسلامي‏"‏ لا يستكمل مظاهر نضوجه واكتماله، أو مظاهر أبهته وعظمته، إلا إذا ارتدى هذا الزي- زي التفلسف والفلسفة- وكانت له فيه مؤلفات‏!‏ وكما يفتن من اليوم ناس بأزياء التفكير الغربية، فكذلك كانت فتنتهم بتلك الازياء وقتها‏.‏ فحاولوا إنشاء ‏"‏فلسفة إسلامية‏"‏ كالفلسفة الإغريقية‏.‏ وحاولوا إنشاء ‏"‏علم الكلام‏"‏ على نسق المباحث اللاهوتية مبنية على منطق أرسطو‏..

    إلى أن يقول:
    ولما كانت هناك جفوة أصيلة بين منهج الفلسفة ومنهج العقيدة، وبين أسلوب الفلسفة وأسلوب العقيدة، وبين الحقائق الإيمانية الإسلامية وتلك المحاولات الصغيرة المضطربة المفتعلة التي تتضمنها الفلسفات والمباحث اللاهوتية البشرية‏.‏‏.‏ فقد بدت ‏"‏الفلسفة الاسلامية‏"‏ –كما سميت- نشازاً كاملاً في لحن العقيدة المتناسق‏!‏ ونشأ من هذه المحاولات تخليط كثير، شاب صفاء التصور الاسلامي، وصفر مساحته، واصابه بالسطحية‏.‏

    ذلك مع التعقيد والجفاف والتخليط‏.‏ مما جعل تلك ‏"‏الفلسفة الاسلامية‏"‏ ومعها مباحث علم الكلام غريبة غربة كاملة على الإسلام، وطبيعته، وحقيقته، ومنهجه، وأسلوبه‏!‏

    وأنا أعلم أن هذا الكلام سيقابل بالدهشة – على الاقل‏!‏- سواء من كثير من المشتغلين عندنا بما يسمى ‏"‏الفلسفة الاسلامية‏"‏ أو من المشتغلين بالمباحث الفلسفية بصفة عامة‏.‏‏.‏ ولكني أقرره، وأنا على يقين جازم بأن ‏"‏التصور الاسلامي‏"‏ لن يخلص من التشويه والانحراف والمسخ، إلا حين نلقي عنه جملة بكل ما أطلق عليه اسم ‏"‏الفلسفة الإسلامية‏"‏‏. وبكل مباحث ‏"‏علم الكلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    بارك الله فيك يا أبا القاسم ، وزدنا من هذه الخواطر ، زادك الله علما وفضلا ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    وفيك بارك أخي المكرم فريد..وشكرا لك على المتابعة والدعاء
    ----

    قال الأب لابنه:أريدك أن تحرز مئة من مئة..في امتحانك القادم
    فقال الابن:خير الأمور أوسطها..فالمئة كثير..وحد الفشل:خمسون..
    فأنا أجتهد لك بما هو وسط..ولك علي أن تكون درجتي وسطا
    أي 75%....والله قال"وكذلك جعلناكم أمة وسطا" ..(!)
    بهذا المفهوم "الوسطي"..أخذ كثير من المفكرين والأدباء والعلماء..
    وليتهم إذا أخذوا به أعملوه في حياتهم الدنيوية -كحال الابن-إذن لهان البأس..
    ولكنهم تمثلوه في فهم الإسلام..وتطبيقه ..فكان إفسادهم
    ابتداعا منهجيا..وهو أخطر بكثير من آحاد البدع العملية..
    وهو من أعظم عوامل اندراس العلم..وغربة الحق.وميوعة التدين...
    وسواد الأغاليط المنكرة على أنها مسلمات

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    يستغرب بعض طلبة العلم..لدى شرح متن في العربية
    كالألفية مثلا..أن يكون من نهج الشيخ أو اللغوي
    إعراب أشياء في الأبيات التي تمر ولما يأتهم مباحثها بعد..
    وهذا غير وجيه من هؤلاء الطلبة..
    لأن الله خلق الدماغ مجبولا على الأقيسة..
    والتعلم بالنظائر..فحين يمر العالم بأكثر من مثال..
    يقول مثلا وهذا مفعول مطلق..مع كونه لم يدرس بعد المفعول المطلق
    سيكون تواتر الأمثة عليه تحت الباب الواحد..سببا عظيما لأن يفك معمّاه..
    فيتنبأ بإعراب ما يشبهه ويصيب دون أن يكون استشرحه
    حتى إذا ما درسه بتمامه خرج منه واعبا له على التمام
    بل هذا متبع فيما يسمى بالذكاء الاصطناعي..
    فقد كنا في المعامل.. نعلم حتى الآلة..!
    ندخل العدد:1..وبإزائه1
    والعدد:2..وبإزائه 4
    و3..وبإزائه 9
    و4 ..مع 16..
    وهكذا مدخلات كثيرة جدا..بنفس الأسلوب

    ثم ندخل له 5..في المدخلات..ونطلب منها الجواب..
    فيأتي مثلا 24.5..مما يعني أنها "فهمت" أن العلاقة تربيعية..
    وبقدر ما نزيد المدخلات بقدر ما يأتي الجواب أدق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    يقول حسن حنفي "إن كثرة الاعتماد على النصوص النقلية تقلل من ثقل الحجج العقلية"
    أي أنك حين تستشهد بكلام أحد المفكرين لتصحيح قول ما..فهذا يقدح في قوة الحجة العقلية
    وهذه المقولة يؤمن بها الفلاسفة إلى حد بعيد, ويظهر تناقضهم عند التطبيق..والحق أنها ليست قاعدة مطردة(تكتب هكذا لا بالضاد"مضطردة" كما يُتوهم لأنها من الطرد)
    فقد يكون النقل نفسه مشتملا على فكرة عقلية..
    وقد يكون لتفنيد قول زاعم عمد إلى التعميم بنسبة قول إلى الجميع..فدحضه يكون بذكر المستثنى من العموم
    وقد تكون الحجية من باب "وشهد شاهد من أهلها" (في بعض صوره لا كلها, لأنك حين تستشهد على الفيلسوف بقول هيجل سيرد عليك بقول أفلاطون)
    وقد يكون لإظهار تناقض الخصم..
    وغير ذلك

    قال الشيخ البحاثة عبد الله الهدلق يرد عليه في هامش كتابه"الهادي والهاذي":ماذا لو قال دارس للحضارة لحسن حنفي:إن لفظة "فرعون" لم ترد في القرآن؟ ا.هـ
    وإنما يكون للقاعدة وجه حين يكون محل النزاع متمحضا في المسائل العقلية البحتة التي هي مجال الاجتهاد بأن
    تتجاذبه الأدلة ذات اليمين وذات الشمال فليس يصح مثلا أن يستدل شافعي على آخر بأن الإمام الشافعي ومن ورائه جميع الشافعية يقولون بهذا القول

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    قد ينطلق اثنان من نفس المبدأ ثم يتناقضان في النتيجة..
    وهذا من أعجب ما يوضح أن نسيان حظ "مما ذكروا به"
    سبب لا مرية فيه للوقوع في الضلال..
    فالمرجئة اختزلوا الإيمان في التصديق..
    والخوارج كفروا الناس بالكبيرة..
    وكلاهما أتي من فكرة:الإيمان شيء واحد..كل لا يتجزأ
    لا يتبعض..لا يزيد ولا ينقص..أشبه بحروف الخفض
    إن نقص منها حرف..لم تعد حروفا

    وهنا وقفة..
    كيف اختلفوا في النتيجة مع اتفاقهم في تأصيل الأصل؟
    الجواب:لما أخذ الخوارج بالوعيد وحده..تشكلت لديهم نفس مجبولة على التكفير
    فناقضهم المرجئة..ونظروا إلى نصوص الوعد المجملة..دون غيرها
    فأظهر الله بطلان قول الفريقين ,فلم يتم لهؤلاء وهؤلاء أن يؤسسوا لعقائدهم إلا بهذ الأصل
    بيانه:الإيمان شيء واحد..فأعمل الأولون فيه":من فعل كذا فقد كفر"..فانهدم هذا الشيء الواحد
    وأعمل الآخرون فيه:من قال كذا دخل الجنة..فبقي هذا الشيء الواحد كما هو مهما خرمته ..مادام صاحبه :قال..
    وبهذا تعلم حقيقة منهج أهل السنة..وأنه التمثل الصحيح لدين الإسلام..كما نزل

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    "..ولكن أكثر الناس لا يعلمون*يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون"
    هذه أثيرة على قلبي..
    وهي كما ترى أشبه بالنص على أن العالم بغير علم الشرع لا يسمى عالما بإطلاق..
    بل لا بد من تقييده فيقال:عالم بالهدسة..وعالم بالفلك..إلخ
    فإنه سبحانه نفى العلم عن أكثر الناس..ثم أثبت نوع علم..وهو ظاهر من الحياة الدنيا..
    فدل على أن العلم الذي مدح أصحابه أصالة هو العلم الشرعي..ولم تكن علوم الآلة ممدوحة إلا باعتبارها وسيلة إليه
    فإذا عرفت هذا...عرفت معنى قوله"إنما يخشى الله من عباده العلماء"..وإنما هو عالم الشريعة الرباني
    وأما عالم الطبيعة-مثلا- فإذا توصل بعلمه هذا إلى ربه..فاستقام على أمره..فإنه استفاد ذلك بإعمال عقله,, وهذا الإعمال أمر الله تعالى به في كتابه فله من حظ العلم الممدوح جزء بقدر هذه "الحيثية"

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    يأخذ العجب بعضنا مأخذه حين نسمع عن شخص كان طالب علم
    أو عالما..ثم انتكس!..ولاسيما إذا كان صاحب منهج على جادة
    السلف ثم أصبح يناهض "السلفية"..ويدع و للانفتاح الفكري..
    أو يغدو صاحب فتاوى عجيبة معلبة..تتنافس شركات التصدير والتوريد
    الليبرالية في التغني بها ونوزيعها بالمجان على الجمهور..
    وهذه الظاهرة العجيبة..لاشك لها أسباب فلم تأت هكذا..خبط عشواء..
    ومن أبرزها:
    -أن هذا الذي انتكس يكون قد آنس من نفسه ذكاء وتميزا..ثم لم يجد من حوله
    من يحتفي به ويحتفل بتميزه..بالتبجيل والتوقير والتقديم والإشادة..
    فيتحرك ضميره اللاهث وراء المجد..فيثير فيه شعورا طفوليا..يدعوه
    للإتيان بالعجائب والغرائب والشذوذات الفكرية..حتى ينتبه الناس له..
    فينتشي بسماع اسمه..حتى لو كان على سبيل الإهانة!
    وإنما تسللت له هذه الآفة لأنه لم يعتن بتطهير قلبه..
    وبدل أن يعتني بمحط نظر الرب..التهى بمحط نظر الناس

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    اللهم اهد قلوبنا وأصلح نياتنا.
    جزاك الله خيرا على هذه الخواطر المذكّرة ، وثق تماماً أن الغوص في أعماق النفس سيجلي لصاحبه أشياء وأشياء ولكن الحياة قصيرة والعمر ماضٍ للنفاد.

  13. #13
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    ألف الحافظ بن رجب سفره الضخم في شرح سنن الترمذي..وليس له أثر
    وألف الإمام علي بن المديني مجلدات كبارا في العلل..فقضى عليها الطين..
    وأما شيخ الإسلام فأكثر كتبه مفقود كما تدل تراجمه..
    وقس عليهم..كثيرا من العلماء..
    هذا و هؤلاء الأفذاذ ممن لا يشك في إخلاصهم وحسن بلائهم وجهادهم في الله عز وجل..
    ومع ذلك فقد ني الكثير مما أفنوا فيه أزمانا..فكيف تراه المعجَب بنفسه أو المرائي..
    ما أهونه على الله..وإن غره بالتصفيق واستدرجه الشهرة
    وبهذا تعلم أن حكمة الله في تدبير الأمور ليست وفقا لقاعدة رياضية ظاهرة على طريقة ,1+1=2
    بل له سبحانه من اللطائف الخفية التي لا يدرك كنهها العقل..بل يرتد خاسئا وهو حسير..
    وحينئذ يدرك العبد حجم ضعفه..وافتقاره..إ لى الله تعالى....ويستلهم منه السداد
    والهدى في كل حين..بل كل لحظة..
    كان في نفسي خاطرٌ قديمٌ لم أرَ منفذًا يمكن أن أبثَّه من خلاله، ما يُحكَى أنَّ الإمام مالك بن أنس رحمه الله كانت بينه وبين الإمام ابن أبي ذئبٍ -قرينه- شيءٌ من الوحشة والمنافرة، فنقل إليه بعض الناس أنَّ ابن أبي ذئبٍ رحمه الله عزم على تأليف موطّا أكبر من موطَّئه فقال مالكٌ: "ما كان لله بقي".
    وهذه الكليمة من الإمام مالك يتناقلها بعض الدعاة وطلَّاب العلم على سبيل الاستئناس في الكلام عن مسألة النِّيَّة، وهذا القدر قد يكون مقبولًا إن طُرِح بإجمال..
    لكن! لا ينبغي للفطن أن يركن إلى التُّهمة المبطَّنة التي قد يفهمها بعض الناس غلطًا من كليمة الإمام مالك، من كون ابن أبي ذئب لم يُرد بهذا التأليف وجه الله، فكما أنَّ مالكًا عندنا إمامٌ فكذا ابن أبي ذئب، ومن سخيف العمل الدخول بين الأكابر بالظنون أوالإشارات.
    وبيان ذلك بيِّنٌ للفطن وإن كانت ثمَّ أمور يقلُّ التنبيه عليها..
    أولاها: أنَّ النِّيَّات مردُّ علمها إلى الله، وإن قويت القرائن أحيانًا فلا ينبغي أن يتوجَّه جزمٌ في مثل هذه الأمور.
    ثانيها: ما أشار إليه أخونا الكريم أبوالقاسم، من أنَّ ضياع بعض الكتب والأعمال الكبرى لأئمَّة الإسلام ليس دليلًا بالضرورة على عدم النِّيَّة أواهتزازها، بل قد يكون لله في ذلك الحكمة البالغة التي تقصر أفهامنا عن إدراكها.
    ولهذا لا ينبغي الإطلاق في الاستدلال بقول: ((فأمَّا الزبد فيذهب جفاء وأمَّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض))، إذ قد يقع العكس في صورٍ من الحياة كثيرة، كـ"عمر بن عبدالعزيز" لا تطول خلافته أكثر من عامين وكسر، والفاسق العربيد يطول ويسأن تشكو منه نفسه قبل غيره.. وهكذا!
    وكما أنَّ الله جعل (((أحيانًا))) ذكرًا حسنًا لبعض المخلصين من المصلحين من باب ((عاجل بشرى المؤمن))، ومن باب: ((وآتينه في الدنيا حسنة))... =فقد جعل ((أحيانًا أخرى)) فتنةً في ذكرٍ حسنٍ نسبيٍّ -في الظاهر- لبعض المفسدين المجرمين أوالمخلِّطين، من باب ((وما لهم في الآخرة من خلاق))، ومن باب: ((فتنة للذين في قلوبهم مرض))، وأبواب أخرى.. نسأل الله أن لا يجعل ثوابنا معجَّلًا في الدنيا دون الآخرة.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #14
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    صحيح أن نتاج العالم والمثقف مرآة تعكس فكره..
    حتى قيل من ألف فقد وضع عقله على طبق
    لكن هذا النتاج ليس مشتملا في الغالب على ذكر تفاصيل حياته
    وبيئته..والظروف التي احتفت بمسيرته ..إلخ
    وحينئذ يكون الحكم عليه بمعزل عن هذه المؤثرات في ميزان نقد الرجال
    مجحفا ..فلابد من النظر الشمولي المستغرق لأبعاد هذا الإنسان ,الموضوع في الميزان
    والقياس على هذا فيمن ينظر إلى مشاركات كثيرٍ من الأخوة في المنتدى، وما يصدر عنهم من نتاج نافع أحيانًا وغير نافع بانشغالٍ في بنيات الطريق أحيانًا أخرى = لا ينبغي أن يخرج عن هذا الإلماح الجيِّد ههنا.
    إذ ليس كلُّ الكاتبين في الألوكة -مثلًا- في حال نفسيَّة متساوية، إيجابًا وسَلبًا..
    ولا ذاك الكاتب الواحد من بينهم يكتب في كلِّ المواضيع وفي كل المشاركات بحالٍ نفسيَّةٍ واحدة..
    فبقدر ما تكون المؤثِّرات التي تضغط على الإنسان مبرزة شيئًا من معاناته أحيانًا إن ترك التجلُّد!، لكنَّها لا تعطيه عذرًا عند غيره..
    لذا فالحكم على الشَّخص ونتاجه ومزاجه إنَّما يكون بالسَّبر لجميع وغالب ما كتب، لا في بعضه، لأنَّ الحكم إذا اقتصر على البعض أحيانًا يكون ظلمًا وإجحافًا وقسوةً على من يستحقُّ الإغضاء عنه أحيانًا؛ لسببٍ بسيطٍ وهو ما تقدَّمت الإشارة إليه من تكدُّر المزاج بضغط الأحداث الحياتيَّة.
    نعم.. ينبغي للمرء أن يحاول جهده ترك الكتابة حتى تصفو المشاعر، ويذهب كدره النفسي، ولكن.. هيهات هيهات.. فالحياة كلُّها كدرٌ وتعب، كما قال أحد الزَّاهدين من مشايخنا مرَّةً: "متاع الدنيا وبهجتها لا لذَّة فيها؛ بل هي دفع أذى"...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    شكر الله لك أخي الفاضل عبد الله الشهري ولك بمثل
    وجزى الله الشيخ عدنان على تعقيباته اللطيفة..

    تنبيه:فيما كتبتُ أخطاء طباعية بسبب سرعة الكتابة..نبهني لها نقل الشيخ عدنان بتظليل الاقتباس

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    كثيرا ما نسمح بعض المشايخ يقولون :الشباب المتحمّس
    في نقد حمية بعضهم في ولائهم المخلص للدين
    وهذا التوصيف خطأ تربوي منهم ..
    فهل المراد قتل الحماسة في ذات الله..
    والتثبيط عن داعي الرب سبحانه وواعظه
    في قلب العبد المؤمن..
    أم يراد لنا أن يكون الشباب فينا باردا
    بلا حس تجاه قضايا الأمة والدين..
    وهل عز الإسلام إلا بحماسة
    شبان الصحابة وشيبانهم للعقيدة
    لكنها حماسة مضبوطة بالشرع..
    لا حماسة يقودها الهوى والجهل..
    وهنا يكمن الفرق..فاعرف!
    ذكر العلامة ولد الددو
    أن أحد شيوخ الأزهر المشار
    إليهم بالبنان..جيء به لنقاش بعض
    هؤلاء الشباب المتهم بالحماس
    وهو في السجن,لا لشيء اقترفه..
    فقال "الشيخ":ما الذي جاء بك هنا!
    فقال الشاب:"قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين"
    قال "الشيخ":هذه للرسول(!)
    وهنا تبسم الشاب وقال:"قل هو الله أحد"
    هذه للرسول أيضا..فاكفر إذن!

  17. #17
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    كثيرا ما نسمح بعض المشايخ يقولون :الشباب المتحمّس
    في نقد حمية بعضهم في ولائهم المخلص للدين وهذا التوصيف خطأ تربوي منهم ..
    فهل المراد قتل الحماسة في ذات الله.. والتثبيط عن داعي الرب سبحانه وواعظه في قلب العبد المؤمن.. أم يراد لنا أن يكون الشباب فينا باردا بلا حس تجاه قضايا الأمة والدين..
    وهل عز الإسلام إلا بحماسة شبان الصحابة وشيبانهم للعقيدة لكنها حماسة مضبوطة بالشرع..
    لا حماسة يقودها الهوى والجهل..
    وهنا يكمن الفرق..فاعرف!
    بارك الله فيك.. تكملةً لما ذكرته: أقول: نعم لا شكَّ أنَّ الحماسة المضبوطة بضوابط الشَّرع محمودةٌ لا مذمومةٌ، ولكن من الذي يميِّز بين كونها مضبوطةً أوليست كذلك؟!
    عندما يكون العالم أوالشَّيخ الفقيه معْتَرَضًا عليه من بعض الشباب حديثي السِّنِّ والعلم والحنكة -بالنسبة إليه- بخطبٍ حماسيَّة عاطفيَّةٍ -قد لا تكون منتفية أوحتى ناقصة في قلوب أولئك الشُّيوخ- ههنا تكون الحماسة غير محمودةٍ، وإن كان دافعها حسنًا، فليس كلُّ من أراد الخير وتأجَّجت العاطفة في قلبه =يصبْه؛ لأنَّها حماسةٌ خلاف الحكم الشَّرعي أوالمصلحة "الشَّرعية" الرَّاجحة حينئذٍ، ولا تأثير لها على حكم الفقيه وحكمته في معالجة الأمور.
    وقد تقدَّم التَّمثيل بقريبٍ من هذا في قِصَّة عمر بن الخطَّاب ررر الشَّديد في دين الله مع النَّبيِّ الذي لا أحد أغير منه في دينه =في قصَّة الحديبية ممَّا هو أظهر ما يمثَّل به في قضيَّة العاطفة والحماسة الدِّينيَّة التي لا تؤثِّر على الحكم الذي يجب -أو يستحبُّ أحيانًا- أن يُصار إليه.
    فإذا كان مثل هذا يقع من صحابيٍّ، ملهمٍ، مزكى، وافق الوحي في مواضع، وكان الرفيق الثاني لصاحب الوحي =فكيف بمن هو دونه؟
    وإذا كان كلُّ الصَّحابة قد قتلهم الهمُّ من الاتِّفاقيَّة التي رأو فيها مهانة ومذلَّة بقي أبوبكر على عادته مستمسكًا غرز النَّبي غير عابءٍ بما قال أصحابه ررر !
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    ولكن من الذي يميِّز بين كونها مضبوطةً أوليست كذلك؟!
    هذا خارج محل البحث يا شيخ عدنان, إن كان ما قلتَه استدراكا..ولكنك قلت:تكملة..فآخذ بظاهر قولكم
    وإنما العتب متوجه لطريقة معالجة بعض المشايخ لما يرونه من أخطاء..(وإن كان في أحيان يكون استحقاقهم لاسم الخطأ أولى من "الشباب"..فالشي وخ منهم الرباني..ومنهم من هو دون ذلك..ومنهم من قد يجبن عن قول الحق ويؤثر السلامة..ومنهم من قد يتفوه بالباطل المحض لهوى أو خوف أو شهوة..إلخ)
    والله الموفق

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    وأما القصة العمرية..فالشاهد فيها لما قلتُه:أن رسول الله لم يجابه عمر رضي الله عنه -مع فداحة فعله بالنظر إلى كونه معارضة لرسول الله واستدراكا عليه-بالتثبيط..ولا قال له:دع عنك الحماسة والتهور..إلخ
    بل كان بأبي هو وأمي عالما بمعادن الرجال

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: شذرات وخواطر وشوارد:عقدية وفكرية وعلمية..وأشياء أخرى من حقيبة الزمن

    أؤكِّد على قولك، فلا شكَّ يا شيخنا أبا القاسم أنَّ الشُّيوخ الذين لهم معرفة بالعلم يختلفون من جهة العلم وبثِّه، والعمل به، وفهمه، وتأدية أمانته، فمنهم، ومنهم.. ولكن يبقى كما تقدَّم في تكملة كلامك الأوَّل أنَّ التفريق بين هذا وذاك قد يظهر وقد يخفى أحيانًا.
    أمَّا قضيَّة عدم مجابهة النَّبي لعمر ررر بالتَّهوُّر ونحوه فصحيحٌ أيضًا.. فمَنْ مثله في أخلاقه، ولكن قبل ذلك مَنْ مثل عمر في التأدُّب والاستشكال، لا الاعتراض والتسفيه ونحو ذلك من الاساءة، مما قد لا يليق مع الأقران، ممَّا تعلمه بارك الله فيك عند بعض الناس.
    وأنت تميُّز سدَّدك الله بين تصرُّف عمر والصَّحابة في الحديبية من أدب الاستشكال على الشيخ، ومن اعتراض ذاك الذي شنَّع عليه بفظاظة: "هذه قسمة ما أريد بها وجه الله!" أو الذي قال: "اعدل يا محمَّد!" =تدرك الفرق بين موقف النَّبي من عمر، وموقفه من ذينك الآخرين.
    وجزاك الله خيرًا على شذراتك اللطيفة..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •