كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد ) - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 61

الموضوع: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    بوركت يا نوراني وإلى الأمام فقد أسعدتنا بأوابدك و...!

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    أجمل به في استراحة المجلس ...!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    السلام عليكم
    يا شيخ محمد : لم يفد المناورة مع نوراني فما قولك بمحاولة اخرى
    وان كنت استبعد كون الجزء لابي الفضل .
    قديكون منحولا , الا ان ينورنا الشيخ النوراني نور الله عليه!!!!!

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    فيما أظن رويت عن غيره و اظنه الامام ابن عقيل و أظنها في سير أعلام النبلاء عن مرآة الزمان و أظن أن القول الراجح في العمل بالعموم افراغ الجهد في البحث عن المخصص و أظن...
    قال الحافظ ابن رجب عقب نقله تلك القصة العجيبة عن القاضي أبي بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري في ترجمته من ذيل طبقات الحنابلة [ 1 / 446 / طبعة مكتبة العبيكان ] : ( وقد ذكرها أبو المظفر سبط بن الجوزي في تاريخه في ترجمة أبي الوفاء بن عقيل !! وذكر عن ابن عقيل: أنه حكى عن نفسه: أنه حج، فالتقط العقد ورده بالموسم، ولم يأخذ ما بذل له من الدنانير، ثم قدم الشام، وزار بيت المقدس، ثم رجع إلى دمشق، واجتاز بحلب في رجوعه إلى بغداد، وأنَ تزوجه بالبنت كان بحلب. ) ثم قال ابن رجب : ( ولكن أبا المظفر ليس بحجة فيما ينقله، ولم يذكر للحكاية إسنادًا متصلاً إلى ابن عقيل، ولا عزاها إلى كتاب معروف، ولا يعلم قدوم ابن عقيل إلى الشام، فنِسبتُها إلى القاضي أبي بكر الأنصاري أنسب. والله أعلم. ) قلتُ وهو كما قال .
    فلْيسكنْ من ابن الرومية جأشه !! ( ابتسامة ) ...

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد زياد التكلة مشاهدة المشاركة
    وأنت أظنك عرفت سبب سؤالي، فقل آمنت بالله، ثم استقم.
    .
    آمنتُ بالله ربي ... وأسأله الاستقامة في القول والعمل ...
    ومثلي لا يرضيه إلا إطابة خاطرك يا رجل ! فدونك ما رُمْتَه من إجابة سؤالك أيها الفاضل :

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    [ فائدة رقم 1 ] ( من نوادر مؤلفات ابن حجر )
    قال أبو الفيض أحمد بن الصديق الغماري في جؤنة العطار [ 1 / 59 / الطريفة رقم96 ] : ( ألف الحافظ ابن حجر - رحمه الله – جزءا في وطء المرأة من الدبر سماه : ( تحفة المستريض في حكم التحميض ) ضعّف فيه جميع الأحاديث الواردة في النهي عن ذلك !! وأتى بغرائب عن الأئمة ! بل وعن الصحابة والتابعين في ذلك ما يدهش الواقف عليه ، وتنحلَّ معه حبوته !! عجبا من الاطلاع على تلك النقول الغريبة ، وعلى الكتب التي ينقل منها !! فرحمه الله ما احفظه ! وما أوسع إطلاعه ! ... )
    قلت ُ : كلام هذا الرجل يدل على أنه وقف على هذا الجزء وعرف ما فيه ؟!
    وقد رأيتُ الحافظ السخاوي : قد ذكر هذا الجزء أيضا وهو بصدد تعداد مصنفات شيخه أبي الفضل الحافظ في كتابه الفذ : الجواهر والدرر [ 2 / 692 / طبعة دار ابن حزم ] إلا أنه قال في وصفه : ( وهو في طرق أحاديث النهي عن إتيان النساء في أدبارهن ، وعللها ، والتنبيه على الصحيح منها والسقيم ، وذكر ما عارضها ، وبيان علله أيضا ، وسياق ما وقف عليه من كلام الصحابة والتابعين ، والأئمة المخالفين [ كذا بالأصل ! ] – رضي الله عنهم – في حكم ذلك إباحة ومنعا ، ووفاقا وخلافا .. )
    قلتُ : وقوله : (والتنبيه على الصحيح منها .... ) يعني عند من صححها من الأئمة ، وإلا فقد مضى عن الغماري : أن الحافظ قد ضعّف كل الأحاديث الواردة في هذا الباب !! وهذا ظاهر صنيعه أيضا في غير كتاب من تصانيفه !! كالتلخيص الحبير وغيره ، إلا أنه تراجع – أخيرا – عن هذا الأمر !!
    فقد قال في الفتح [ 8 / 91 ] بعد أن حكى : عن جماعة من أئمة الحديث كالبخارى والذهلي والبزار والنسائي وأبي على النيسابوري : أنه لا يثبت في هذا الباب شيئ ! قال : ( قلت لكن طرقها كثيرة فمجموعها صالح للاحتجاج به .... )
    ثم قال : (فمن الأحاديث الصالحة الإسناد ..... ) وساق طرفا من تلك الأحاديث الصالحة الإسناد عنده !!
    والحاصل : أن الحافظ : كان قديما يساير أئمة هذا الشان في تضعييف الأحاديث الواردة في النهي عن إتيان النساء في ( الأدبار ) وهذا واضح من كلامه على تلك الأحاديث في ( التلخيص الحبير ) وإقراره الحفاظ على تضعييفها في بعض مؤلفاته الأخرى ...
    بل وجدته قال في مختصر زوائد مسند البزار (1/583) عن بعض أحاديث الباب : (( والحديث منكر لا يصح من وجه ، كما صرح بذلك البخاريّ ، والبزار، والنسائيّ وغير واحد )) ...
    ثم إنه نشط : لغربلة أسانيد تلك الأحاديث ، مع بسط مذاهب أئمة السلف والخلف في تلك القضية في جزء مفرد سمَّاه : ( تحفة المستريض في حكم التحميض ) كما مضى ...
    وأخيرا جنح الحافظ إلى تقوية بعض أحاديث الباب في ( فتح الباري ) وهذا هو رأيه الأخير ...
    لكن هناك من يأبى إلا النيل من ذلك الإمام الجبل !! متعلقا بأي شيئ لإسقاطه من تلك الرتبة العلياء التي بوَّأه الله إياها !! أعني ذلك الرجل الهالك في تعصبه ! والموتور في نقده العلماء والنقلة ! المدعو : ( محمد زاهد الكوثري ) !! فترى هذا العلقمي !! ينسب للحافظ تقويته لإباحة : ( التحميض !!) في رسالته : الحاوي في سيرة الطحاوي [ ص 29 / طبعة المكتبة الأزهرية ] كيما يُستساغ له ذلك التشنيع الفاحش هناك !! وسنذكر كلامه – فيما يأتي – مع إنصاف الحافظ وصَقْلِ منزلته الشمَّاء من ذلك الغبار الذي أثاره عليه هذا العلقمي المتعصب الخاسر !!
    ولمتأخري الحنفية : تعصب زائد ، ومزيد عداوة إزاء الحافظ ابن حجر !!
    بدأً من أصحابه : المحب ابن الشحنة ، والبدر العيني ، وأبي المظفر سبط ابن حجر ، وغيرهم إلى ما شاء الله... وسنجلو بواعث تلك العداوة -مع النصفة - فيما يأتي بعون الله ...
    [ تنبيه ] ( التحميض ) : أصله : ( الإقلال من الشيئ ، يُقَالُ : حَمَّضَ لَنَا فُلانٌ في القرَى أَي : قَلَّلَ ، ويطلق أيضا على التحوُّل ، يقال : وتَحَمَّض الرجل، تحول من شيء إلى شيء .. وحَمَّضَهُ عنه ، وأَحْمَضَهُ : حَوَّلَهُ .... ) نقل ذلك المرتضي الزبيدي في تاج العروس [ 81 / 306 – 307 / طبعة دار الهداية ] ثم قال : (وقال بَعْضُ النَّاس : إِذَا أَتَى الرَّجُلُ المَرْأَةَ في دُبُرِهَا فقد حَمَّضَ تَحْمِيضاً ، وهو مَجَاز ، كأَنَّه تَحَوَّلَ من خَيْرِ المَكَانَيْنِ إِلى شَرِّهمَا شَهْوَةً مَعْكُوسَةً . ويُقَال للتَّفْخِيذِ في الجِمَاع التَّحْمِيضُ أَيْضاً . ) قلتُ وهذا النقل الأخير : هو المراد من استخدام هذه الكلمة : ( التحميض ) في هذا الباب ... والله المستعان لا رب سواه ...

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    و أظن أن القول الراجح في العمل بالعموم افراغ الجهد في البحث عن المخصص و أظن...
    و أظنني اولى بهذه النصيحة من غيري...
    متعكم الله أيها الكريم كما أمتعتنا بفوائدكم

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    111

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    أخونا النوراني مولع بالخصومات والإتيان بالغرائب وحب المخالفة كما يظهر جليا في جل مشاركاته وهذا أمر غير محمود. فمواضيعك قد تضر ولا تنفع خصوصا المبتدئين .
    وللإشارة بالنسبة للشيخ أحمد بن الصديق الغماري فله كثير من الإدعاءات التي لا أساس لها من الصحة فهو كثير الكذب والتدليس فلا يعتد بكثير من ادعاءاته.
    كما أنني أطالب بشيء من الإحترام في مخاطبة الشيخ الفاضل المسند محمد زياد التكلة حفظه الله لا أن يخاطب بما يخاطب به العامة فنقول له "يا رجل" أو شيئا من هذا القبيل.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    الأخ الفاضل أبو الوليد المغربي: أشكر لكم محبتكم، وإنما أنا طالب علم، وللإنصاف أقول: لا أشعر أن في كلام الأخ النوراني أي إساءة لي، وعلى فرض أن هناك شيء فيغفر الله للجميع، وليس في النفس أدنى شيء.

    الأخ الفاضل النوراني:
    سؤالي كان لأنك وصفت جزء ابن حجر وصف الواقف عليه، وكنت أظن ظنا شبه جازم أن ذلك لم يحصل، وتبيّن كما توقعت -بعد المد والجزر- أنك إنما وصفته من (عندك) اعتمادا على واسطة، وهي جؤنة الغماري، ووصفُه بسطرين منه لا يقتضي ما وصفت، لأنه معروف بالمبالغة، أو على تعبيرك المتكرر (التهويل)، فأردت أن أبيّن لك عدم رمي الأئمة بالتهويل وقد تلبست به! -ولا مؤاخذة-
    مع علمي أن جزء ابن حجر ذُكر أنه مخطوط في مكتبة الشيخ الحسن الغماري أخي أحمد.
    ثم ههنا وقفات: فابن حجر حاشاه أن يضعف (كل) ما في الباب من المرفوع كما أوهم الغماري، وإنما تبع الحفاظ في إعلال طرق حديث اللعن فيه فقط، وهو مسبوق بذلك، على خلاف لبعضهم، ويغني في الباب حديث الصمام الواحد، وهو ثابت، والنهي والتشديد المتكاثر عن السلف من الصحابة فمن بعدهم، ونقل الطحاوي التواتر في ذلك، وأما المروي عكسه فليس بحجة إما ثبوتا أو فقها، وما بقي من غبّرات النقل فهو شاذ لا عبرة به.
    وهذه المسألة فيها شبه بمسألة لعن إتيان البهيمة، والأمر بقتله، فلم يصح فيها الحديث، وليس معنى ذلك انتفاء الحكم! ولذلك صرّح الذهبي في الكبائر ما معناه أن المسلمون مجمعون على أن فعل ذلك من أقبح المنكر، وإن لم يصح الحديث.
    وأما الغماري فهو ممن ينبهر بالجمع دون التحقيق كما تشهد تآليفه، وإن كان صاحب صناعة في التخريج ولكنه جد متساهل في الأحكام والعلل، فضلا عن اتباعه الهوى في أحكامه، ويصحح الموضوعات -فضلا عن الضعاف- بكثرة الطرق، مع مبالغاته وأوهامه الكثيرة.
    ونصيحة للإخوة الكرام: قال الإمام أحمد رحمه الله: شر الحديث الغرائب التي لا يعمل بها ولا يعتمد عليها. ونُقل عنه قوله: تركوا الحديث وأقبلوا على الغرائب ما أقل الفقه فيهم!
    وكان سماحة الشيخ الرباني ابن باز رحمه الله ينهى طالب العلم المبتدئ عن مطالعة كتب الإمام ابن حزم، لأنه يولع ببعض ما شذ فيه مع قوة العبارة والجرأة في المعارضة، فيسبب حرمان نفسه لأشياء من التأصيل والتكوين العلمي ومعرفة قدر الأقوال ووزنها بميزانها الدقيق. هكذا أخبرني مرارا شيخنا الفقيه عبد العزيز بن قاسم، وهو من خاصة أصحابه.
    ومن باب أولى أحمد الغماري، وقد شوهد عدد من طلبة العلم أولع بكتب الردود أو أصحاب الآراء الخاصة قبل التمكن والتأصل العلمي فانحرف في بعض المسائل، وضاع قسم من زهرة عمره في النقاشات والحزازات؟ حتى لو كان فيها حق، فالمؤمن مطالب بتطلب الأعلى والأحسن، (واتبعوا أحسن ما أُنزل إليكم من ربكم)، (الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه).
    وحسبي الإشارة لما سبق، فالكل يعلمه، ولكن المقصود التذكير، والله المستعان وعليه التكلان.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد زياد التكلة مشاهدة المشاركة
    أين وقفت عليه؟
    والأثر الذي أوردته عن ابن أبي مليكة ليس صريحا كما تقول في إتيان المحل المكروه، ولهذا قال ابن القيم إن من نقله عن السلف غلط عليهم، لأن توجيهه عند أهل العلم إتيان القبل من جهة الدبر أو المفاخذة، ولا أريد الاستطراد، (أخاف أنك عزوبي)!
    ثم أرجو التخفيف من (التهويلات) في العبارات عند نقدك الأئمة، حتى لو لم توافق مفاهيمك.

    ثم يا أخي نصيحة محب: لا يحبذ للطالب العناية بشواذ المسائل وغرائبها، ولا يحمد له الشغف الزائد بكثرة النقد، والأولى للطالب صرف جهده في أصول العلم ومحكماته.
    الاخ/محمد التكلة حفظه الله
    كلامك رائع كروعتك دائما ويذكرنا بالسلف الصالح
    كثيرا ما كنت ارارك عند شيخنا وحب الشيخ لك واضح وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
    زادك الله علما وفقها وتوفيقا
    اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم...

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,159

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    إلى الشيخ الفاضل محمد زياد التكلة إني أحبك في الله ...
    يا ليت كل المشرفين على مثل هذا الموقع كموقع أهل الحديث يسلكون طريقتك في الإشراف ...
    إلى الأخ الحبيب النوراني جزاك الله خيرا على موضوعك ، وأرجو - بارك الله فيك- أن تضع ما نصحك به الأخوة - وخآصة المشرف- بعين الإعتبار ، وتتروى فيه مرة بعد مرة ، وتنظر في ما أبدعت أناملك في هذه المشاركة فتتدبره وكأن غيرك هو الذي كتبها تريد نقدها . وكذلك ردودك على الشيخ المشرف ، وعلى غيره ففيها ما فيها من تنقيص وإزدراء أرى أن تنأى عنه.
    أخي الحبيب النوراني : لعلك تذكر يوماً بعيداً قلت لك فيها كلاما مؤداه . ينغي للإنسان أن يلتفت إلى نصح اجتمع عليه الناس دون أن يتواطئوا في ما بينهم . ودون أن يعرف واحد منهم الآخر ، مع تباعد الزمان والمكان .
    أخي الحبيب النوارني : عندما تأملتُ كتاب الفوائد لابن القيم وصيد الخاطر، وجدتهما فوائد أكثرها يتعلق بالعقيدة والأسماء والصفات والأمور التربوية ، والفوائد اللغوية ، دون أن يلتفتوا في وصف أحدٍ من العلماء بإفراط أو تفريط ، ودون أن يشغلوا أنفسهم بالغرائب ، فالعلم الشرعي - كما تعلم أخي الحبيب - أبوابه كثيرة ، تنقطع دونه الأعمار ولم تحصل الواجب ، فما بالك بتحصيل الغرائب والعجائب والنوادر . أو مجرد الانشغال بها ؟!
    أخي الحبيب النوراني: قد أتاك الله ما لم يُؤت لغيرك ، فلا تصرفه إلا في الأهم وما يترتب عليه العمل ...فما الفائدة المترتبه عمليا إذا نقضت الإجماع على تحريم الموسيقى ، والغناء ، وأنت ترجح تحريمه . وما الفائدة المترتبة عملياً في نقضك الإجماع على تحريم إتيان الأدبار ، وهو محرم عندك . إلا مجرد نقض دعوى حجية الإجماع حتى إجماع الصحابة .
    أخي الحبيب النوراني : لقد خضتُ كثيرا من التجارب في هذه الحياة ، وتعلمت فيه الكثير وفاتني الكثير ، وكان مما تعلمتُه : أنه لابد أن يفوتك الكثير فأدرك وتعلم ما تحتاجه فقط قبل أن يحين الأجل، ولابد أن ينقضي الوقت قبل أن تعلم الناس الكثير فعلمهم ما يحتاجون فقط قبل أن ينقضي الأجل.
    أخي الحبيب النوراني: أعتذر لك عن ركاكة أسلوبي ... وإني أحبك في الله .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    السلام عليكم ورحمة الله : جزى المشرف الفاضل خيرا ، وكذا الأخ ( إسلام منصور ) وجميع الإخوان ، وبعد :
    قد كنتُ قلتُ سالفا – ولا زلتُ أكرر القول – بكون نصائح الناصحين ، وإرشادات الصالحين : كلها محط نظر شديد من ذلك العبد الفقير ، وأن الحاجة مسيسة أبدا إلى مثل تلك الوقفات الرشيدة إزاء ما تخطه أناملي في هذا المنتدى وسواه ؟! فإن المرء مرآة أخيه كما ورد في الحديث الذي لا يصح !! ولستُ مستنكفا الموعظة من كل أحد !! ولو كان ذلك الواعظ عريقا في كل شر !! فكيف لي الانزواء عنها من كل محب ناصح نبيل ؟!
    لكن : أرى في اللهجة حدة ! وفي النصيحة غلظة !! وقد قبلتُها مع شكر باديها ، وسررتُ بها وحمدتُ مُسْديها ....
    غير أن الذي لا أقبله طرفة عين ، وأطالب فيه المدين بسداد ذلك الدين : هو أن ينعقد في صدور البعض : سوء الظن بطرح هذا الموضوع !! وأن راقمه مغرم بإثارة كل مرغوب عنه أو ممنوع !! وقد حاشانا الله من هذا أيَّما محاشاة ، وسلك بنا سبيلا قد رضينا طَرْقه وحمدناه ، ولو تفطن صاحب ذلك الظن المتجني ، وتبصر عنونة هذا الموضوع الشريف ، لعلم أن صاحبه : قد رسمه استجماما للقلوب ، وبستانا يتنزه في روضته كل مكروب ، فهو بِكُتب الطرف والأدب والنوادر ، أشبه منه بكتب الشريعة في القديم والغابر ، وقد رمزتُ في أوله رمزا لذلك المتصفِّح أبوابه ، وأزلتُ الغبار عن مخدرات محاسنه لكل مَنْ آذن بالولوج إليه : بَوَّابَه ...
    فمن عذيري ممن يلوي كشحه عن تلك المعاذير ؟!! ويغض الطرف عن إحسان الظن بأخيه ممتطيا جواد ظنه الأعمى يضلُّ به كل سبيل ! فتراه يلزم كاتب الموضوع ما لا يلزم !! ويشاححه في أمور هو يوافقه عليها لولا سوء الفهم !!
    وقد كان هذا الكَلِمُ كافيا كل منصف عن تطلب المزيد ، مُرضيا كل محب غير عنيد !!
    إلا أنني أجدني مدفوعا إلى فضل كلام تحشرج في صدري ، وبقية أنفاس تتخالجها نفسي ... فأقول :
    وبعد اللتيا والتي : فقد كان العِرض مصونا عن الخدش ! والبضائع رائجة بين الناس من غير غش ! والنفس سالمة من غوارب النقد والعض ! تشدو بقيثارة أنغامها في رحبات الأرض ، حتى شاء ربي الانغمار في لجج محيطات تلك الشبكة ، لاقتناص ما ينفعني في كتبي وأبحاثي وحسب ، إلى أن كان ما كان ؟ مما أنا جاذع منه الآن !!
    ولقد دخلت يوم دخلت هذى المنتدى : إنما لتحميل بعض الكتب العلمية وحسب ، ثم شاهدت بعض الأعضاء يناقش بعض تعاليقي على : ( فتاوى ابن الصلاح / طبعة دار الحديث / القاهرة ) فتجشمتُ إيضاح كلامي الذي أعياه تذوّقه !! لكنه لم يرقه ولا انبسط له !! وقد طال الأخذ معه والرد حتى مللتُ !! وينظر هذا الرابط :
    تعقب محقق كتاب فتاوي ابن الصلاح حول مسألة التوسل
    وقد أدركتُ الآن : كثيرا من أسباب إحجام كثير من الصفوة عن المشاركة في تلك الشبكة كلها !! اللهم إلا ما لا بد منه ؟
    وقد نُصِحْتُ قبلُ في هذا الأمر فلم أنتصح !! وزُجٍرتُ فلم أنزجر !! ونفسي ألوم لا ألوم سواها !! ولقد هممتُ غير مرة بالخروج من هذا كله إلا للحاجة ، لولا إيثار بعض الفضلاء إلا مكثي معهم ! فنزلتُ على رغبتهم .
    لكن الإيذاء من بعض الإخوان متكرر ، والتسافه بِمُرِّ الكلمات غير منقطع !! وقل َّ ما خاطبتُ في تلك الشبكة من يجيد فهم كلامي ، ولا إشارات مرامي !! ولولا الإبقاء على حرمة العلم ؛ لكان القلم يجري بما هو خافٍ ، ويُفصح عن كل مستور مُجَمْجَم ! فإن الكلام ذو جيشان ، والصدر ذو غليان ، ولكن الأخذ بحكم المروءة أولى ، والتنكب عما يجلب اللائمة بي أحرى ...
    ولم أرجع من تلك الرحلة إلا بكل تطاول بحق أو باطل !! هذا مع المصاردة لكثير مما أكتب !! وقد ضاق الذرع من هذا كله !! وانطبق الصدر على غم عظيم لا يكاد يبرحني !!
    فقلتُ لنفسي : مالي ولهذا ؟ فلا أقل من أن أريح نفسي ، وأريح الأعضاء من غثاثتي ودخَني ! بل وعُجري وبجري !! على أني ما زلتُ محبا للجميع كما دخلتُ أول مرة ، ولا عليَّ إنْ كتبتُ موضوعا بعد هذا قط !
    ولقد أمسيتُ بين صديق يغلب عليَّ حزنه لي ، ويشق على النفس تأوّهه لأجلي ...
    وأصبحتُ بين مبغض يروم مساءتي ، ويطربه معاندتي !!
    وقد صح عندي : أن الإبقاء على ما ينفع المرء في قبره هو منتهى الرغبات ، ولذة اللذات ...
    وقد مَثُلَ الآن أمام عيني : ما نقله علاء الدين ابن الصيرفي في كتابه ( زاد السالكين ) عن القاضي أبي بكر ابن العربي المالكي أنه قال : ( رأيتُ الإمام الغزالي في البرِّيَّة وبيده عُكازة ، وعليه مرقعة ، وعلى عاتقه ركوة !! وقد كنتُ رأيته ببغداد يحضر مجلس درسه نحو أربعمائة عمامة من أكابر الناس وأفاضلهم يأخذون عنه العلم !! فدنوت منه وسلَّمتُ عليه ، وقلتُ له : يا إمام : أليس تدريس العلم ببغداد خير من هذا ؟! فنظر إلىَّ شزرا وقال : لما طلع بدر السعادة في سماء الإرادة ، وجنحت شمس الوصول في مغارب الأصول ، ثم أنشد يقول :
    تركت هوى ليلى وسعدي بمعزل * وعدتُ إلى تصحيح أول منزل
    فنادت بي الأشواق مهلا فهذه * منازل من تهوى رويدك فانزلِ
    غزلتُ لهم غزلا دقيقا فلم أجد * لغزلي نسَّاجا فكسرتُ مغزلي !!
    وبعد : لقد تحدثتُ فأفصحتُ ، ولكن ما شُفِيتُ ، وتكلمتُ فأبلغتُ : ولكن ما رُويتُ ...
    وكتبه : أبو المظفر السِّنَّاري ...ذلك الفقير الحقير !! والله المستعان لا رب سواه ...

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    يا مولانا ما تكبرش الموضوع..

    إخوانك فقط.زما اعتادوا طريقتك..وصبرك عليهم أولى من الازورار عنهم..وبين أهل زماننا -إلا من رُحم- وأن يعقلوا حكمة الاستفادة من صواب الرجل والتمتع بفوائده ورد باطله بأدب وإنصاف = مفاوز تنقطع دونها أعناق المطي = فالرفق والصبر ورياضة النفس على تحمل سوء الظن وسوء الأدب وسوء العشرة = أحسن شئ لمن يرجو نفع الناس وتعليم العلم..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    للفائدة

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    يا مولانا ما تكبرش الموضوع..
    إخوانك فقط.زما اعتادوا طريقتك..وصبرك عليهم أولى من الازورار عنهم..وبين أهل زماننا -إلا من رُحم- وأن يعقلوا حكمة الاستفادة من صواب الرجل والتمتع بفوائده ورد باطله بأدب وإنصاف = مفاوز تنقطع دونها أعناق المطي = فالرفق والصبر ورياضة النفس على تحمل سوء الظن وسوء الأدب وسوء العشرة = أحسن شئ لمن يرجو نفع الناس وتعليم العلم..
    جزاك الله خيرا على هذا العزاء النبيل :
    ولكن أخبرك يا أخي أني قد اعتدُّتُ تلك الغلظة من الأحباب والجهال على حد سواء !!
    وهكذا أهل الحق في كل مكان ، يعانون الغربة حتى في أوطانهم وبين أهليهم !! وكم ضاق ذرعي ، وانحنى ظهري من تلك الأمور ؟ لولا أن الله يُقيِّض لي زمرة من الناصحين كي لا أتثبَّطَ عن تلك العهود التي أخذها الله عليَّ وعلى كل عالم بالحق ، ولي بأبي محمد الفارسي وغيره من الأماثل نِعمَ القدوة والثبات على الحق حتى الموت !! ولعلي أكون من خير خلفٍ لخير سلف إن شاء الله ..
    وعلى كل حال : لا بأس من مزوالة الكتابة في هذا الموضوع اليتيم لي !! فقد رغبتُ عن إنشاء سواه كما أشرتُ في كلامي المتقدم قبلُ .. والله المستعان لا رب سواه ...

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    [غريبة رقم 3 ] ( ابن عجيبة : شيخ الصوفية : تضربه إمرأته !!)
    ابن عجيبة : هو أحمد بن محمد بن مهدي الحجوجي المشهور بـابن عجيبة !! المتوفي بالطاعون عام ( 1224هـ )
    ويُعدُّ هذا الرجل : من الصوفية الأجلاف الذين يكاد يصل كلامهم إلى حدِّ الهذيان !! وله تفسير متوسط يشهد على عقلية هذا الإنسان !! وله فيه تأويلات قرمطية على مذاق الصوفية !! لا يستسيغها إلا من ذهبت عقولهم حيث شاءت في أودية الجهل والخرافة !!
    وكان لابن عجيبة من النساء : خمس أبكار وثيِّب !! أنجب منهن : واحدا وثلاثين ولدا !
    وكان أزواجه : يعاملنه معاملة سيئة للغاية !! وكأنه كان لا يُحسن عشرتهن ! أو تربيتهن !
    وقد حكى في كتابه الفهرسة [ص : 21 / تحقيق : عبد الحميد صالح حمدان ] عن بعض مواقف نسائه معه فقال : ( كنت ذات يوم في خلوتي في موضع عال، فغضبت بعض نسائي، وحركتها الغيرة، فصعدت إلي، ولبَّبَتْني، وأنزلتني دردبة !؟ ثم أخرجتني عن باب الدار، وشدَّتْ الباب ... خلفي، فبت خارج الدار !!...
    وأتيتُ لها ذات يوم بجبنتين طريتين في وعاء، فوجدتها غضبى، فعجنتهما برجلها ثم رمتْ بهما وجهي!! وكنت جالسا فضربت رأسي في الحائط ضربا شديدا !! وأما السب والدعاء فلا يُعد ولا يُحصى !! ) ..
    قلتُ : فبالله من يكون بتلك الحال مع نسائه ! هل يُرجى منه صلاح أو إصلاح ؟!
    وهل أمثاله يصلحون لبناء المجتمعات الفاضلة وهم بعدُ لا يستطيعون كبح جماح نسائهم الجاهلات ؟!
    وهل يرضى الحرُّ لنفسه أن تضربه امرأة ؟! فكيف إذا كانت زوجته ؟ فوالله : للقبر آنذاك خير من تلك الحياة النكدة !!
    وتراه يعتذر لنسائه عما ارتكبنه في حقه من أصناف الحمق ! فيقول : (وصاحب الغيرة معذور في كل ما يصدر منه !! أرأيت لو رأيت امرأتك تذهب إلى غيرك يلعب بها !!؟ هل كنت تصبر ؟ فالأمر واحد !! )
    هكذا يقول هذا الإنسان !! وحتى القياس تراه لا يحسنه !!
    وهذا الرجل وأمثاله : لا نشك في كونهم مصابين في عقولهم بما يجعلهم يفوهون بما لا يفوه به إلا ساكنو المارستان !! والله المستعان ...
    [ تنبيه ] ابن عجيبة هذا : هو جدُّ : ( الغماريين ) من قِبل الأم ، وعنه ورثوا تلك العقلية الصوفية المقيتة التي يُرثى لها بحق !! اللهم إلا الزمزمي منهم ، فإنه كان قد نبذ هذا الأمر وتبرأ منه ، بل وحمل على أهله أيضا !! كما حكاه عنه الشيخ البحاثة : أبو إدريس محمد الأمين بو خبزة التطواني السُّنِّي السلفي ...

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

    وما تكبرش الموضوع !! (ابتسامة)

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    عوداً حميداً..وراجع الخاص..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    *****************************
    [ الفائدة رقم 2 ] ( شرح المثل القائل : وافق شنُّ طبقة !! )
    قلتُ : في الأمثال العربية السائرة : ( وافق شن طبقة ) وقد فسره جماعة بأقوال متابينة !! ومن أطرف ما وقفتُ عليه في تفسيره : ما نقله جماعة : منهم المرتضى الزبيد في تاج عروسه [26 / 53 / 54 / طبعة دار الهداية ] عن الشّرْقيُّ بنُ القُطامِيِّ أنه قال : (كانَ رجُلٌ من دُهاة العرَب وعُقلائِهِم يُقال له : شَنٌّ فقال : واللهِ لأطوفَنّ حتى أجِدَ امْرأةً مِثْلي فأتزوّجَها ، فبينما هو في بعضِ مَسيرِه إذ رافقَه رجُلٌ في الطّريق فسألَه شنٌّ : أتَحْمِلُني أم أحمِلُك ؟ فقال له الرّجل : يا جاهِلُ أنا راكِبٌ وأنتَ راكِبٌ فكيفَ أحْمِلُك أو تحمِلُني ؟ فسكت عنه شنٌّ ، وسارَ حتى إذا قرُبا من القَرْيةِ إذا هما بزَرْعٍ قد استَحْصَد فقال شَنٌّ : أتُرى هذا الزّرْعَ أُكِل أم لا ؟ فقال له الرّجلُ : يا جاهلُ تَرى مُستَحصِداً فتَقول : أُكِلَ أم لا ؟ فسكتَ عنه شنّ ، حتى إذا دَخلا القَريةَ لقِيتْهُما جَنازة فقال شنٌّ : أتُرى صاحبَ هذا النّعْشِ حيّاً أو مَيِّتاً ؟ فقال له الرّجل : ما رأيتُ أجْهَلَ منْك ! تَرى جِنازةً تسألُ عنها : أميِّتٌ صاحِبُها أم حيّ ؟ فسكَتَ عنه شنٌّ ، فأرادَ مفارقَته فأبى ذلك الرّجلُ أن يتْرُكَه حتى يَسيرَ به الى منْزِله ، فمضَى معه وكانَ للرّجل بنْتٌ يُقالُ لها : طَبَقةُ ، فلمّا دخَل عليها أبوها سألَتْه عن ضَيْفِه فأخْبَرَها بمُرافقَته إيّاه ، وشَكا إليها جهْلَه ، وحدّثها بحَديثِه فقالتْ : يا أبَتِ ما هذا بجاهِلٍ . أما قولُه : أتَحْملُني أم أحْمِلُك ؟ فأرادَ أتُحدّثُني أم أحدّثُك حتى نقْطَعَ طريقَنا... وأما قولُه : أتُرى هذا الزّرعَ أُكِل أم لا ؟ فإنّما أرادَ هلْ باعَهُ أهلُه فأكَلوا ثمنه أم لا ؟ ... وأمّا قولُه في الجِنازة : فأرادَ هل ترَكَ عَقِباً يحيا بهم ذِكْرُه أم لا ؟ ... فخرَج الرّجُلُ فقَعَدَ مع شنٍّ فحادَثَه ساعةً ثم قال : أتُحِبُّ أن أفسِّرَ لك ما سألْتَني عنه ؟ قال : نعَم ففسّره فقال شنٌّ : ما هذا من كَلامِك فأخْبِرْني عن صاحِبِه ؟ فقال : ابنةٌ لي ، فخطبَها إليه وزوّجَها له وحملَها الى أهلِه .... ومنه قيل : وافقَ شنٌّ طبَقَة وكذا : صادَفَ شنٌّ طَبَقَةَ ) ...
    قلتُ : إن صح هذا في أصل ذاك المثل ! فَمَنْ لي بطبقة مثل تلك الطبقة ؟

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: كَهْفُ الغَرَائِبِ!! وَمَغَارَةُ العَجَائِبِ !! ( مُتَجَدِّد )

    [ طريفة رقم 1 ] ( ماجن ينتحل زِيَّ مسروق بن الأجدع ! كي يفتي الناس بالخطأ !! )
    قال أبو بكر أحمد بن زهير النسائي الحافظ في تاريخه [ 3 / 134 / رقم 4141 / طبعة دار الفاروق ] : حَدَّثَنَا سُلَيْمَان بن أبي شيخ ، قال : حدثني أبي ، عن أمِّه ؛ قالت ( : كنت بالكوفة إلى جنب مسروق بن الأجدع ، وكان له ابن أخٍ ماجنٍ فتجيئ المرأة تستفتي مسروقًا ، قال : فيلبس برنس مسروق !! قال : ويُفتيها بالخطأ !! ويجيئ مسروق فيُخْبَر بذلك فيصيح !! ويرسل خلف الذين أفتاهم فيردّهم !! )
    قلت : وهذا إسناد مقبول إلى جدة سليمان ...

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •