رسالة إلى حاقد ، لكنه أصبح ودودا حبيبا إلى قلبي
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رسالة إلى حاقد ، لكنه أصبح ودودا حبيبا إلى قلبي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    663

    افتراضي رسالة إلى حاقد ، لكنه أصبح ودودا حبيبا إلى قلبي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و إن ادلهمت علينا الخطوب ....
    أما بعد :
    يقول الحق - تبارك وتعالى - {اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ماكسبت وهم لايظلمون } .....
    فإنه ليس كل صامت عن حجته مبطلا في اعتقاده ، ولا كل ناطق بها لا برهان له محقا في انتحاله ....
    هذا وقد تتايع بعض الغرباء عن العلم و أهله في الطعن علي ، ووصفي بالأوصاف المشينة .... وقد كنا على مدى سعة صدورنا ممسكين عن الكلام فيه فيما تضمنه موضوعه الآخير القارص اختصارا على ان الحق لاولي الأبصار مكشف بظهوره ، مبين عن نفسه ، مستغن عن أن يستدل عليه بغيره ، فرأيته بعد مافهمته ، وتتبع كل مافيه، وجدت الذي تذهب إليه قد سبق الكلام منا فيه ، وشاع الخبر عنا وذاع في ذمه وعيبه وتقبيحه ، وفي النصب لأهله و المبيانة لأراءه .... فلا حاجة لهذا التطويل و التكدير ....
    ورأيت الإدارة تشجعه وتسانده دون الإستماع منا ، والإطلاع على حجتنا .....
    أيها المباركون الطيبون لقد تفاقم الأمر ، وعيل الصبر .... فلو أمسكنا عن الإجابة عن ذلك الدخيل و الغريب لظهرت علينا الذلة ، وديثنا بالقماءة ....فإن شأن الحاسد الضغين المجرح الجارح بلا ديليل تهجين خصمه بشتى الأساليب ...
    اللهم إليك أفضت القلوب ....قد صرح مكنون الشنآن ، وجاشت مراجل الأضغان .... اللهم أنا نشكو إليك غيبة الحق في هذا الوطن .... وكثرة عدونا في هذا المحل .... ربنا افتح بيننا وبين خصومنا بالحق ، فانت خير الفاتحين ....
    و الله المستعان ....
    كتبه
    فيصل بن المبارك أبو حزم
    صبيحة يوم الثلاثاء 7 شوال 1429ه
    ----

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: رسالة إلى حاقد ، لكنه أصبح ودودا حبيبا إلى قلبي

    هذا الشخص صار فجأة أحب الناس إلى قلبي ....
    فسبحان الله مغير الأحوال ...
    ----

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •