الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    لقد أحزنني وآلمني وأنا أقرأ وأشاهد المقالات والردود تتولى وتتراشق فيما بينها
    بعد مقال المفكر د.محمد الأحمري , (انتصار الديمقراطية على الوثنية في الانتخابات الأمريكية) لأن الفائدة من هذه المقالات والردود لاتكاد تذكر وإنما هي إهدار للفكر وإشغال عن قضايا أمتنا الكبرى .
    وإن تأجيج الخلاف والصراع بسبب مقال كهذا لا يصب إلا في صالح العدو الخارجي الطامع والعدو الداخلي الذي يريد تنحية هذا الدين والعدو الاستبدادي المتسلط الظالم والعدو الإيراني الصفوي المتربص فهو إذاً يجري في صالح أعداءنا وعلى حسب توحيد الكلمة والصف الإسلامي .
    نعم أيها الإخوة قد يوجد أخطاء عند بعضنا أما في الوعي وأما في التعبير عن المشكلة وحجمها أو غيرها من الأخطاء التي لا تخرج من الانتماء الإسلامي ولكن ليست هذا الطريقة في إصلاحها وإنما هي في الحقيقة تفاقمها وتأزمها .
    فمراعاة بعض لبعض وتفهمه للآخر وطرح الفكرة باعتدال واتزان كفيلة بتلافي مثل هذه الأخطاء .
    أيها الإخوة إن الفقه في الدين وفهم مسائله العقدية والعملية لن يغير لنا واقعنا وما تعانيه أمتنا من مشكلات وتحديات إذا لم يقترن به فقه للواقع الذي نعيشه وإعمال للفكر لإيجاد الرؤى و الحلول لذلك .
    وفقه الواقع على أن هذا الدين يحارب ويهاجم فقط مما قد يسبب خلط بين العدو المبغض والصديق الناصح وأن من يطالب بالاستفادة من التجربة الغربية في المجال الفكري القابل لإعادة التحوير والبلورة الغير متعارض مع الإسلام أنه عدو فهم لابد من التأمل فيه وإصلاحه فكما نحن بحاجة للدفاع عن هذا الدين والذود عنه بحاجة أيضاً للبناء وترسيخ معاني هذا الدين القويم في نفوس الناس وفق فقه للواقع ومراعاة لمتطلبات الزمن وعصر العولمة .
    والفقيه للواقع الملتزم بتعاليم هذا الدين ليس من الحكمة إقصاءه وإسقاطه بل الأولى الاستفادة منه ومن رأيه وإنزاله منزلته وتنبيهه عند الخطأ فالأمة بحاجة للمفكرين الذين يجددون لها هذا الدين .
    بقلم : محمد المسلم
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    بارك الله فيك.. كثيرٍ من أسباب وهننا عائدٌ سببه إلى من يحاربنا من الدَاخل وينخر عظامنا ويشقُّ صفَّنا ممَّن يسمَّى بالمفكِّر الإسلامي.. والباديء بالمغالطة هو المشغل للأمَّة عن حربها الحقيقيِّ..
    وقد قيل لأحمد: ألا تسكت عن الجهميَّة؟ فقال: إن سكتوا سكتنا.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك.. كثيرٍ من أسباب وهننا عائدٌ سببه إلى من يحاربنا من الدَاخل وينخر عظامنا ويشقُّ صفَّنا ممَّن يسمَّى بالمفكِّر الإسلامي.. والباديء بالمغالطة هو المشغل للأمَّة عن حربها الحقيقيِّ..
    وقد قيل لأحمد: ألا تسكت عن الجهميَّة؟ فقال: إن سكتوا سكتنا.
    وفيك أخي عدنان ...
    ولماذا لا ننظر للمفكر الإسلامي ـ إذا كان إسلامياً ـ على أنه ناصح لنا ويريد إرشادنا ولكن الأسلوب والعبارة قد خاناه في إيصال ما يريد لنا فنصحح ما عنده من خطأ ونأخذ ما جاء به من نصيحة

    وأما ضربك بموقف الإمام أحمد أظنه خارج نقاشنا فالجهمية ليسوا من أهل السنة والجماعة ونحن
    نتكلم عن المفكر الإسلامي المنتسب لأهل السنة والجماعة .

    شكرا جزيلا على مشاركتك
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  4. #4
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمان المسلم مشاهدة المشاركة
    وأما ضربك بموقف الإمام أحمد أظنه خارج نقاشنا فالجهمية ليسوا من أهل السنة والجماعة ونحن
    نتكلم عن المفكر الإسلامي المنتسب لأهل السنة والجماعة .
    بارك الله فيك، لم أقصد تشبيه المفكِّر الإسلامي بالجهمية؛ بل تشبيه موقف الإمام أحمد في الردِّ على من بدأ المخالفة بمن يردُّ على ما يُسمَّى المفكِّر الإسلامي.
    فما دام أنَّ المفكَّر يرى رؤيةً وينتقد موقفًا فلغيره الحق في مخالفته في تلك الرؤية ونقده في موقفه ذاك، وهذه سُنَّة الرُّدود.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    بارك الله في الشيخ بندر الشويقي وكثر من أمثاله .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    لا شك أن أخانا أباسلمان المسلم يريد خيرا ويريد جمع الكلمة ووحدة الصف، لكن الاجتماع ووحدة الصف لا يكون قويا وثابتا إلا إذا كان على أسس وأصول ثابتة، مخالفات بعض المفكرين الإسلاميين وتنظيراتهم العجيبة تفرض على طلبة العلم كالشويقي الرد عليهم وبيان ما عندهم من الخطأ، إذ السكوت عن الخطأ والتغاضي عن المخالفات المنهجية لن يؤدي لوحدة الصف وجمع الكلمة أبدا، بل سيكون ذا مردود مضر بالأمة في دينها، لأن النصيحة والذب عن الدين والرد عن المخالف هو ديدن من سبق من العلماء الأثبات، وهو عامل من عوامل حفظ الدين من غلو الغالين وجفاء المفرِّطين، ولعل في رد شيخنا عدنان بخاري -حفظه الله- كفاية.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    لا شك أن أخانا أباسلمان المسلم يريد خيرا ويريد جمع الكلمة ووحدة الصف، لكن الاجتماع ووحدة الصف لا يكون قويا وثابتا إلا إذا كان على أسس وأصول ثابتة، مخالفات بعض المفكرين الإسلاميين وتنظيراتهم العجيبة تفرض على طلبة العلم كالشويقي الرد عليهم وبيان ما عندهم من الخطأ، إذ السكوت عن الخطأ والتغاضي عن المخالفات المنهجية لن يؤدي لوحدة الصف وجمع الكلمة أبدا، بل سيكون ذا مردود مضر بالأمة في دينها، لأن النصيحة والذب عن الدين والرد عن المخالف هو ديدن من سبق من العلماء الأثبات، وهو عامل من عوامل حفظ الدين من غلو الغالين وجفاء المفرِّطين، ولعل في رد شيخنا عدنان بخاري -حفظه الله- كفاية.
    شاكر لك أخي شذى الجنوب حسن ظنك وتعليقك ...

    وما أحب قوله أن مبدأ الرد على المخالف لا غبار عليه فهو الوسيلة لمدافعة الباطل وإزهاقه وقد قلت في المقال :فمراعاة بعض لبعض وتفهمه للآخر وطرح الفكرة باعتدال واتزان كفيلة بتلافي مثل هذه الأخطاء .
    وأعني بذلك الرد على المخالف
    ولكن عندما يقول شيخنا العزيز بندر في مقدمة مقاله :
    (من طريقةِ صاحبنا أبي عمرو د. محمد بن حامد الأحمري اختزال الآراء المتباينة في رأي واحدٍ قبيح المنظر، من أجل أن يتهيأ له هجاؤه بمثل تلك الطريقةِ التي رأيناها في "مفرقعته" الأخيرة التي طبع فيها بخاتم الوثنية على من يمسُّ جناب النظام الديمقراطي بأيِّ نقدٍ.)
    وفي الخاتمة يقول :
    (هذه اللغة التي تحدث بها الدكتور الأحمري تطابق تماماً لغة إبراهيم البليهي ومحمد المحمود وأمثالهم ممن يرتفع عنهم القلمُ أو يكادُ حين يضعون جباه أقلامهم وألسنتهم، ويعفرونها بالتراب، خضوعاً وخنوعاً لليبرالية الغربية. ومع أني أعلم أن الدكتور الأحمريَّ من أشد الناس نقداً لهؤلاء، لكنه الآن يغذُّ السير في الطريق الذي سبقوه إليه. فهم يسبحون بحمد الليبرالية، والدكتور يذبح ويطوف بالديمقراطية، و يعادي ويوالي عليها. وها هو الآن قد أعلن الجهاد المقدس ضد الوثنيين الكافرين بها، أو المعترضين على بعض جوانبها.)
    فهل هذا رد على الخطأ أم رد على صاحب الخطأ وتنفيره من قبول الرد وإسقاطه ؟

    فما كان ثمرة هذا الرد وأمثاله هل غير فكراً أم جعل أصحابه أشد تمسكاً به ومنافحة عنه ووسع الفجوة في الخلاف؟
    لكم أن تقرؤا في مجلة العصر المقالات التي تبعة هذه الردود :
    1/ حينما يعظ المفكرون! تعقيب على نُقّاد خطاب الأحمري حول الحرية والديمقراطية
    http://www.alasr.ws/index.cfm?method...******id=10457
    والذي جاء فيه :
    (فليس من كمال العقل التعامل مع جنس هذا الخطاب بالفهم "المغالطي الاستعباطي"، بمعنى إيراد الاستشكالات الساذجة والمعلومات التشويشية التي لا يقول بها أقل الناس ذكاءً وولاءً، بل ونقل البحث إلى تفصيلات الفكرة ومشكلاتها التطبيقية، والتي يتفق الجميع على ردها، فليس في هذا الصنيع سوى الإعراض عن القول والقائل على نحو لا يرتضيه المنصفون. )
    2/ أعرابي يكفر بالوثنيّة!!
    http://www.alasr.ws/index.cfm?method...******Id=10458
    3/ عندما يكون السجال هدفاً ... 'الإصلاحيون الجدد' مثالاً
    http://www.alasr.ws/index.cfm?method...******id=10464


    ثم إذا نظرنا إلى المقال والرد فمن وجهة نظري أن المفكر الأحمري لم يرد تمجيد الديمقراطية وتنصيبها وثناً
    بل أراد أن يقول أنهم وضعوا لهم مبدأ وفكرة وحققوها بغض النظر عن بطلانها وفسادها فهي باطلة وفاسدة بدليل أنه قال في عنوان المقال : (انتصار الديمقراطية على الوثنية ..) فكلا الفكرتين باطلتين ولكن أحدهما انتصرت على الآخر وهي الديمقراطية وقد قال أيضا : ((نعم لم تنتصر الديمقراطية على الدين، فلو كان مسلما لما وصل،)) فأبان هنا عدم انتصار الديمقراطية على الدين الإسلامي
    وقد قال في خاتمة مقاله :
    ((قد تقولون إنني رأيت في تغيير سنة الراشدين، انحرافا نحو الوثنية السياسية، وانتقاصا للتوحيد؟ أو إلغاء للرشد؟ نعم، وكان هذا الذي سبب فتنا قامت ولم تقعد منذ ذاك، حاربها كبار الموحّدين من الصحابة والتابعين وتابعيهم، ولم يقبلوا بها، إلا مقهورين وليس للمقهور رأي، ولا للمغلوب اختيار، وستستمر الفتن حتى تنتصر الديمقراطية على الوثنية، عندما ينتصر التوحيد على الشرك، ))
    فكيف تنتصر الديمقراطية على الوثنية عندما ينتصر التوحيد على الشرك ؟
    الذي يظهر أن مراده عندما تنتصر الفكرة التي في الديمقراطية وهي موجودة في التوحيد وهي نبذ الظلم والاستبداد ستزول الفتن وإن كنت أخالفه في التعبير بمصطلح الديمقراطية الذي يتضمن الحكم بغير ما أنزل الله فلو ذكر مصطلح آخر لكان أجدى وأولى وأبعد عن الإلباس

    وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه وأزاحه الظلم والبغي عن المسلمين إنه سميع عليم
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: الشيخ الشويقي والمفكر الأحمري والموقف من الإصلاح !

    توقيعك يا اباسلمان رائع جدا
    وليت بني قومي يعلمون
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •