متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، أما بعد :
    فقد وقع في ذهني كثيرا طرق هذا الموضوع ، وزاد من عزمي اطلاعي على بعض المواضيع في هذا المنتدى المبارك وهي من المسائل التي يسع الخلاف فيها ، كحكم الإسبال ، والإشارة بالسبابة في التشهد وبين السجدتين ، وحكم الأخذ من اللحية ، والأناشيد ، والتصوير ... الخ وإذا بالتشديد على المخالف وكأن المسائل من القطعيات التى يوالى ويعادى عليها ، فأرجو من الإخوة الإدلاء بآرائهم في أسباب تلك الحالة التي عنيتها ، وهل هي متجذرة في الخطاب السلفي ؟أم كنت متوفهما فيها.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    كم كانت تسود السلفية كثير من المسائل ذات القول الأوحد في الفروع وومن يخالفها فقد خالف منهج السلف وذلك لتبني كثير من مشايخ السلفية المعاصرين لها ، وشدة طرحهم لها والتشنيع حياناً على المخالفين .
    إن مراجعة المنهج الذي يسير عليه كثير ممن يدعي السلفية ضرورة ملحة في عصر الانفتاح على العلم ومحاربة ادعاء القول الوحيد في كثير من الفقهيات ، خاصة في المسائل التي احتدم الصراع فيها منذ القدم بين أهل السنة ، فلا يمكن أن يأتي مجدد للعصر لحسم تلك المسائل ، بل لا يزال الخلاف مستمر مادام لكل قول وجهة نظر صحيحة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    ملاحظة : الأخ الكريم لا يوجد مشكلة في الخلاف إذا كان من أهله المجتهدين أو من يتبعهم و هو يفهم قولهم ، أما أن يكون القائل لا يعرف أن يجتهد بل يحمل النصوص ما لا تحتمل أو لا يعرف أن يتبع المجتهدين بل يحمل أقوالهم ما لا تحتمل فينكر عليه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    وأحبه أنبه نفسي وإخوتي أن هناك عبارة فيها مغالطة ألا وهي : لا إنكار في مسائل الخلاف ..وهذا غلط كون أن الخلاف أنواع منه ما هو قوي ومنه ما هو شاذ ومنه ما هو ضعيف وهكذا ،أما مسائل الإجتهاد فلا إنكار فيها وهذا قول عامة اهل العلم ، يبقى فهم النص على فهمين معتبرين هذه لا ينازع فيها كون أن الفهمين لهما حظين من الدليل وهذه الاخيرة قد تدخل في الخلاف العالي-القوي- ،والله اعلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    جزى الله خيراً صاحب النقب وحمدان الجزائري ، ولكن أحب أن أنوه على أني قيدت المسائل بـ( المسائل الاجتهادية ) ولم أقيدها بالخلافية .
    ثانياً - أما يلاحظ في هذا المنتدى المبارك وغيره من المنتديات أن هناك نوع تشنيع في كثير المسائل الفقهية الاجتهادية التي اختلف فيها العلماء منذو القدم ؟
    بل إن عدنا مثل الامتحان في تحديد المنهج من خلال : ماذا تقول في الجهر بالبسملة ؟ أو في حكم الأناشيد ، أو في حكم التصوير الفوتوغرافي ، أو في وضع اليدين بعد الرفع من الركوع ...الخ والقائمة طويلة .
    هل بهذه المسائل يتحدد المنهج السلفي ؟
    هذا هو لب الموضوع الذي أحببت أن أطرقه
    فإذا كانت هذه المشكلة قائمة فأرجو من الإخوة الإدلاء فيها عن أسبابها وعلاجها
    وبهذا نقلص كثير من الحزازيات والظنون والتصنيف للناس
    والله أعلم

  6. #6
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    ثانياً - أما يلاحظ في هذا المنتدى المبارك وغيره من المنتديات أن هناك نوع تشنيع في كثير المسائل الفقهية الاجتهادية التي اختلف فيها العلماء منذو القدم ؟
    بل إن عدنا مثل الامتحان في تحديد المنهج من خلال : ماذا تقول في الجهر بالبسملة ؟ أو في حكم الأناشيد ، أو في حكم التصوير الفوتوغرافي ، أو في وضع اليدين بعد الرفع من الركوع ...الخ والقائمة طويلة .
    هل بهذه المسائل يتحدد المنهج السلفي ؟
    كل هذه المسائل ومسألة الإسبال لغير الخيلاء وقنوت الفجر وغيرها كثير كثير من المسائل الخلافية المعتبرة
    على هذا درج العلماء
    وعليه يدل كلامهم في التفريق بين الخلاف المعتبر من غيره
    والقرائن التي تحف هذه المسائل تدل على ذلك

    وما يذكر من بعض الأعضاء خلاف هذا فإنما هو رأي له لنفسه لا يعبر عن رأي منتدى الألوكة
    أقول هذا الكلام لأني أعرف جيدا من يشنع علينا وعلى المواقع السنية السلفية كالملتقى والمجلس وغيره ويتخذ بعض الآراء التي يلتقطها من هنا وهناك ويعمم حكمها ونسبتها للجميع
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    عندما جاء الزمان الذي يقول فيه رئيس دعوتهم بنفسه :

    "علّمنا و لم نربّ " !! ؟؟

    و هكذا تغدو علمنا هنا بغير التربية جهلا محضا عند من يفهم دلالات الألفاظ اللغوية و العرفية و الشرعية ؟!!
    بل يغدو الجهل المستكين الواعي صاحبه لجهله خيرا ألف مرة من هذ " ه " المعلومات لا العلم !!!!
    نعم !!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    أخ مطيع وفقك الله,


    ممكن تبين لنا ما الفرق بين المسائل الاجتهادية والمسائل التي يسع فيها الخلاف بتعريفات علمية ؟

    لاني رأيتك خلطت بين المسائل الخلافية-بنوعيها المعتبرة والغير معتبرة- والمقطوع فيها والاجتهادية!

    -قلت وفقك الله في مشاركتك الاولى:( من المسائل التي يسع الخلاف فيها ) ومثلت ب(كحكم الإسبال ، والإشارة بالسبابة في التشهد وبين السجدتين )!!

    السؤال هو: من يقول ان مسالة الاسبال مثل مسالة الاشارة ؟!
    هل النصوص الواردة في الاشارة مثل النصوص الواردة في الاسبال؟!
    ممكن تذكر لنا من سبقك بهذا القول؟

    ثم قلت في المشاركة الثانية: ( ولكن أحب أن أنوه على أني قيدت المسائل بـ( المسائل الاجتهادية ) ولم أقيدها بالخلافية)!!!
    ومثلت ب( ماذا تقول في الجهر بالبسملة ؟ أو في حكم الأناشيد ، أو في حكم التصوير الفوتوغرافي ، أو في وضع اليدين بعد الرفع من الركوع )

    فبودي-بارك الله فيك- لو تعرف لنا اولا ما تريد,
    ثم تضرب الامثلة مع ذكر الادلة لكل مسألة,
    ثم تذكر الخلاف,
    ثم تذكر كلام اهل العلم ممن قال فيها بسعة الخلاف, او انها من المسائل الاجتهادية,
    ثم تفتح الموضوع للناقش,
    وجزاك الله خيرا.

    خلوصي,

    السؤال لك هو: هل يجوز ان نعلم ونربي على خلاف الكتاب والسنة؟!

  9. #9
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرزاق الحيدر مشاهدة المشاركة
    فبودي-بارك الله فيك- لو تعرف لنا اولا ما تريد,
    ثم تضرب الامثلة مع ذكر الادلة لكل مسألة,
    ثم تذكر الخلاف,
    ثم تذكر كلام اهل العلم ممن قال فيها بسعة الخلاف, او انها من المسائل الاجتهادية,
    ثم تفتح الموضوع للناقش,
    وجزاك الله خيرا.
    هذه مغالطة في النقاش غير مرضية
    لأنه لا يلزم صاحب الموضوع
    هو ينكر على من جعل الظني قطعي ومن لم يميز بين المسائل الاجتهادية والخلافية فذهب ينكر على المخالف في كليهما مساويا لهما في المرتبة
    فالمسألة في الأصول فتحرير الفروع ليس هنا موضعه
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلوصي مشاهدة المشاركة
    متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    عندما جاء الزمان الذي يقول فيه رئيس دعوتهم بنفسه :

    "علّمنا و لم نربّ " !! ؟؟

    و هكذا تغدو علمنا هنا بغير التربية جهلا محضا عند من يفهم دلالات الألفاظ اللغوية و العرفية و الشرعية ؟!!
    بل يغدو الجهل المستكين الواعي صاحبه لجهله خيرا ألف مرة من هذ " ه " المعلومات لا العلم !!!!
    نعم !!
    يقول الحافظ السخاوي رحمه الله- :

    ( واحذر أيها المتصدي لذلك الجرح والتعديل المقتفي فيه أثر من تقدم من غرض أو هوى يحملك كلاً منهما على التحامل والانحراف وترك الإنصاف أو الإطراء والافتراء؛ فذلك شر الأمور التي تدخل على القائم بذلك الآفة منها والمتقدمون سالمون منه غالباً منزََّهون عنه لوفور ديانتهم، بخلاف المتأخرين فإنه ربما يقع ذلك في تواريخهم وهو مجانب لأهل الدين وطرائقهم ، فالجرح والتعديل خطر لأنك إن عدلت بغير تثبت كنت كالمثبت حكماً ليس بثابت فيخشى عليك أن تدخل في زمرة من روى حديثاً وهو يظن أنه كذب، وإن جرحت بغير تحرز أقدمت على الطعن في مسلمٍ برىءٍ من ذلك ووسمته بميسم سوءٍ يبقى عليه عاره أبداً)

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    هذه مغالطة في النقاش غير مرضية
    لأنه لا يلزم صاحب الموضوع
    هو ينكر على من جعل الظني قطعي ومن لم يميز بين المسائل الاجتهادية والخلافية فذهب ينكر على المخالف في كليهما مساويا لهما في المرتبة
    فالمسألة في الأصول فتحرير الفروع ليس هنا موضعه
    أخي أمجد حياك الله، لا أظن أن هناك مغالطة، بل هناك سوء تفاهم
    فالظن من خلال قراءة رده أنه موافق في أصل الموضوع، لكنه ينقم منه أمثلته التي ذكرها
    أي أنه ذكر أمثلة يسوغ فيها الخلاف ولا ينكر فيها إلى جاهل أو متعصب، بينما هناك مسائل لا يسوغ فيها ويكون من ترخص في بيان الخلاف فيها إنما تتبعا لشواذ الفهوم.
    مثال ذلك:
    أن يقول قائل: لا يجوز أن نطعن في علمائنا كابن باز وابن عثيمين والألباني وميرزا القادياني
    فنقول له: الطعن في العلماء متفق بين أهل السنة جميعا أنه لا يجوز ولا يفعله إلا حاقد على السنة
    أما تمثيلك بالقادياني فلا يصح لأنه ليس عالما
    فأنا أطالبك بأن تبين لنا من هم العلماء الذين تقصدهم، حتى نبين لك هل يجوز الطعن فيهم أم لا يجوز.
    هذا ما فهمته من كلام الأخ عبد الرزاق
    أما خلوصي، فلم يجد بدا من بث سمومه وطعنه في العلم والعلماء كعادته حيث عرّض بسيده وسيد أسياده الألباني رحمه الله حيث قال:
    عندما جاء الزمان الذي يقول فيه رئيس دعوتهم بنفسه :
    "علّمنا و لم نربّ " !! ؟؟
    فنقول له:
    قال سيدنا صلى الله عليه وسلم
    مامن ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم
    أما البغي فقد قال سيدنا صلى الله عليه وسلم
    البغي من بطر أو سفه الحق، وغمط الناس
    وبطر الحق: هو دفعه ورده.
    وغمط الناس: هو احتقارهم وازدراؤهم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    الأخ الكريم عبد الرزاق الحيدر - وفقك الله - قولك :
    [ممكن تبين لنا ما الفرق بين المسائل الاجتهادية والمسائل التي يسع فيها الخلاف بتعريفات علمية ؟]
    فأقول : لا فرق بينهما فيما أعلم فكل مسألة صح الاجتهاد فيها فلا تخلو من ضربين :
    إما أن يحصل الإجماع عليها إجماعاً صحيحاً فحينئذ لا يسع الخلاف لم جاء بعد الإجماع
    وإما أن لا يجتمع فيها المجتهدون - المعتبرون - على رأي بل يختلفون كل يأخذ بدليل أو موجهاً للدليل فحينئذ يسع الخلاف ولا يشدد على من خالف.
    [ لاني رأيتك خلطت بين المسائل الخلافية-بنوعيها المعتبرة والغير معتبرة- والمقطوع فيها والاجتهادية!]
    سامحك الله اعطني مثالاً واحداً من المسائل التي ذكرتها هي مسألة مقطوع بها ؟
    أما كون الشيخ الفلاني قد قال برأيه فيها وانتصر لها وارتضيت قوله يعد هذا قاطعاً للخلاف ولو خالفه جمهور العلماء السابقين ؟ سبحان الله
    وأما قولك :
    [قلت وفقك الله في مشاركتك الاولى:( من المسائل التي يسع الخلاف فيها ) ومثلت ب(كحكم الإسبال ، والإشارة بالسبابة في التشهد وبين السجدتين )!!
    السؤال هو: من يقول ان مسالة الاسبال مثل مسالة الاشارة ؟!
    هل النصوص الواردة في الاشارة مثل النصوص الواردة في الاسبال؟! ]

    ما أدري ماذا تقصد بسؤالك هذا ؟ وهل يشترط في اعتبار المسائل الاجتهادية مجرد كثرة النصوص ؟ فكم من مسألة اختلف العلماء فيها لاختلاف أفهامهم لتلك النصوص .
    وأستشف من كلامك أن مسألة الإسبال مقطوع بها والخلاف فيها غير معتبر ، فإن كان هذا ما تقصده فمن الذي قال بهذا القول من السلف ؟ أليس الجمهور على عدم حرمة الإسبال لغير الخيلاء ؟ فمتى صارت هذه المسألة من القطعيات هل صح فيها إجماع أم أنه وجهة نظر لبعض العلماء فيها .
    وأما قولك :
    [ ممكن تذكر لنا من سبقك بهذا القول؟]
    قلت لك الجمهور.
    وأما قولك :
    [ ثم قلت في المشاركة الثانية: ( ولكن أحب أن أنوه على أني قيدت المسائل بـ( المسائل الاجتهادية ) ولم أقيدها بالخلافية)!!!
    ومثلت ب( ماذا تقول في الجهر بالبسملة ؟ أو في حكم الأناشيد ، أو في حكم التصوير الفوتوغرافي ، أو في وضع اليدين بعد الرفع من الركوع )
    فبودي-بارك الله فيك- لو تعرف لنا اولا ما تريد,
    ثم تضرب الامثلة مع ذكر الادلة لكل مسألة,
    ثم تذكر الخلاف,
    ثم تذكر كلام اهل العلم ممن قال فيها بسعة الخلاف, او انها من المسائل الاجتهادية,
    ثم تفتح الموضوع للناقش,
    وجزاك الله خيرا.]

    قد كفاني في الإجابة عن هذا الأخ الفاضل أمجد الفلسطيني بقوله : هو ينكر على من جعل الظني قطعي ومن لم يميز بين المسائل الاجتهادية والخلافية فذهب ينكر على المخالف في كليهما مساويا لهما في المرتبة
    فالمسألة في الأصول فتحرير الفروع ليس هنا موضعه اهـ .
    أي أني قصدت أن تصنيف الناس على وفق مسائل فرعية اختلف العلماء فيها منذ القدم ولم ينكر بعضهم على بعض ولكل منهم أدلته وتوجيهه لها هذا ليس من المنهج السلفي بمكان ، فلم نسمع أن أحداً من العلماء قال : إن من أصول السلفية تحريم الإسبال مطلقاً أو تحريم التصوير الفوتوغرافي أو عدم شرعية تحريك السبابة بي السجدتين ....الخ
    هذا هو مرادي ومقصدي وليس بسط المسائل بأدلتها ، فقد بسطها العلماء وناقشوا أدلتها وعلى طالب العلم أن يتجرد للحق ويأخذ من يرى معه الدليل الأصح أو الفهم الأصوب ويدعو إلى هذا الرأي ولكن دون تعنيف للآخر .
    ولا يخفاك أن هناك فرق بين المسائل الاجتهادية والخلافية ، فكل مسألة اجتهادية - لم يقع عليه الإجماع - يسع الخلاف فيها .
    وليس كل مسألة خلافية يسع الخلاف فيها ؛ لأن مسألة خلق القرآن مسألة خلافية مع الجهمية ، ومسألة الاستغاثة بغير الله مسألة خلافية مع القبورية ، فلا عبرة بخلاف هؤلاء لأهل السنة بل ينكر عليهم
    والله أعلم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    خلوصي: قل خيرا أو أصمت فلقد تجاوزت الحد أيها الأخ ولم تراعي شروط المنتدى فانتبه قبل ان تكتب أناملك ،،،

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    [ أي أنه ذكر أمثلة يسوغ فيها الخلاف ولا ينكر فيها إلى جاهل أو متعصب، بينما هناك مسائل لا يسوغ فيها ويكون من ترخص في بيان الخلاف فيها إنما تتبعا لشواذ الفهوم]
    أخي الكريم ( أبو عبد المحسن العابي ) وفقك الله :
    أرجو أن توضح لي المراد بالشاذ ؟ ثم بين المسائل التي ذكرتها وليس فيها خلاف معتبر بل هو تتبع للشواذ ؟
    وجزاك الله خيرا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    أخي الكريم مطيع جعلك الله من المسارعين لطاعته
    أنا لما ذكرت الكلام بناء على فهم الأخ عبد الرزاق حتى أدفع التباسا بينه وبين المشرف أمجد حفظهما الله
    أما الأمثلة التي ذكرتها فمعروف الخلاف فيها بين علمائنا، فلا تعليق لي عليها
    المهم أن لا يتطور الأمر إلى الترخص في كل شيء فهذا دليل على رقة الدين
    فأظن أنك توافقني على ذلك
    مثال: رجل حليق مسبل يسمع الأناشيد ويترك صلاة الجماعة في المسجد ويأتي امرأته في دبرها ويلبس اللباس الإفرنجي و...و...و..، والأدهى أنه لا يقف عند ذلك بل يدعو إليه ويبين أدلة العلماء وينتصر لها.
    وكلما سمع برخصة أخذ بها وقد قيل قديما: من تتبع رخص العلماء تزندق

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    أخي الكريم ( أبو عبد المحسن العنابي ) كلامك في ظاهره نوع تناقض فإنك قلت في مشاركتك السابقة :
    [ فالظن من خلال قراءة رده أنه موافق في أصل الموضوع، لكنه ينقم منه أمثلته التي ذكرها أي أنه ذكر أمثلة يسوغ فيها الخلاف ولا ينكر فيها إلا جاهل أو متعصب، بينما هناك مسائل لا يسوغ فيها ويكون من ترخص في بيان الخلاف فيها إنما تتبعا لشواذ الفهوم] .
    وقلت في ردك الثاني :
    [ أما الأمثلة التي ذكرتها فمعروف الخلاف فيها بين علمائنا، فلا تعليق لي عليها ].
    مع العلم أن أصل موضوعي هو في النقاش العلمي بين طلاب العلم ، وأما تتبع رخص العلماء فلا أختلف معك في ذلك .
    والله أعلم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    يقول الحافظ السخاوي رحمه الله- :

    ( واحذر أيها المتصدي لذلك الجرح والتعديل المقتفي فيه أثر من تقدم من غرض أو هوى يحملك كلاً منهما على التحامل والانحراف وترك الإنصاف أو الإطراء والافتراء؛ فذلك شر الأمور التي تدخل على القائم بذلك الآفة منها والمتقدمون سالمون منه غالباً منزََّهون عنه لوفور ديانتهم، بخلاف المتأخرين فإنه ربما يقع ذلك في تواريخهم وهو مجانب لأهل الدين وطرائقهم ، فالجرح والتعديل خطر لأنك إن عدلت بغير تثبت كنت كالمثبت حكماً ليس بثابت فيخشى عليك أن تدخل في زمرة من روى حديثاً وهو يظن أنه كذب، وإن جرحت بغير تحرز أقدمت على الطعن في مسلمٍ برىءٍ من ذلك ووسمته بميسم سوءٍ يبقى عليه عاره أبداً)
    بارك الله فيكم على هذا النقل المعبر .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مطيع باكرمان مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم ( أبو عبد المحسن العنابي ) كلامك في ظاهره نوع تناقض فإنك قلت في مشاركتك السابقة :
    [ فالظن من خلال قراءة رده أنه موافق في أصل الموضوع، لكنه ينقم منه أمثلته التي ذكرها أي أنه ذكر أمثلة يسوغ فيها الخلاف ولا ينكر فيها إلا جاهل أو متعصب، بينما هناك مسائل لا يسوغ فيها ويكون من ترخص في بيان الخلاف فيها إنما تتبعا لشواذ الفهوم] .
    وقلت في ردك الثاني :
    [ أما الأمثلة التي ذكرتها فمعروف الخلاف فيها بين علمائنا، فلا تعليق لي عليها ].
    مع العلم أن أصل موضوعي هو في النقاش العلمي بين طلاب العلم ، وأما تتبع رخص العلماء فلا أختلف معك في ذلك .
    والله أعلم
    ليس هناك ناقض يا أخي
    الكلام الأول قلت سابقا:
    بناء على فهم الأخ عبد الرزاق حتى أدفع التباسا بينه وبين المشرف أمجد حفظهما الله
    أما الكلام الثاني فهو فهمي للموضوع

    أرجو أن أكون أزلت عنك الالتباس يا أيها الكريم
    جعلني الله وإياك من المطيعين الداعين إلى الخير والعلم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: متى كانت المسائل الاجتهادية مسائل قطعية يوالى ويعادى عليها ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلوصي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم على هذا النقل المعبر .
    وفيكم بارك الله .. لفهمكم دلالات الألفاظ اللغوية و العرفية و الشرعية ؟!!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •