الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 90

الموضوع: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Exclamation الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    بقلم: أنيس منصور:
    عندما نشرت الصحف أن الاستاذ العقاد يتقاضي‏200‏ جنيه عن حلقة أعددتها مع المرحومة أماني ناشد‏.‏ واتصل بي في اليوم التالي فسألني‏:‏ فيم الدهشة يا مولانا؟ هل كثير علي رجل كالعقاد قرأ خمسين الف كتاب ان يتقاضي هذا المبلغ؟ ان مطربة مفعوصة تتقاضي ما هو أكثر من ذلك‏!‏

    اما سبب غضب العقاد فهو ان الزميل المرحوم نبيل عصمت نشر الخبر ووضع في نهاية الخبر علامة تعجب‏.‏ وحاولت اقناع الاستاذ العقاد ان علامة التعجب لا تدل علي الدهشة وانما هي عادة سيئة عند الصحفيين‏.‏ وقلت ان الزميل كمال الملاخ يضع علامة التعجب وراء الارقام‏..‏ ولم يفهم العقاد ذلك لأن كل شيء عنده له معني‏!‏

    وعندما اعددت برنامجا مع طه حسين قال‏:‏ اتقاضي مثل العقاد‏.‏ وطلبت من د‏.‏ عبد القادر حاتم وزير الاعلام ان يدفع هذا المبلغ لطه حسين قبل تسجيل البرنامج‏.‏ فذهب مدير التليفزيون المرحوم حسن حلمي‏,‏ واعطي الفلوس للسيدة سوزي طه حسين‏..‏ واخطأ في العدد فقدم لها‏19‏ ورقة من فئة العشرة‏.‏ ثم اعادها فكانت عشرين‏.‏

    فأخرج طه حسين الختم من جيبه‏.‏
    وعندما ذهبت لتسجيل الحديث مع الشاعر الكبير عزيز أباظة اشترط الا يقل عن‏300‏ جنيه‏.‏ وأخذ المبلغ ووزعه علي العاملين في التليفزيون‏!‏

    ويوم اتفقت مع توفيق الحكيم علي ان يكتب مقالا اسبوعيا لمجلة‏(‏ اكتوبر‏)‏ كان بمائة جنيه‏.‏ وكان المقال جاهزا في جيبه فوجدت معي ستين جنيها واخذت من الفنانة سميحة ايوب عشرين جنيها ومن شيخ الازهر عشرين جنيها اخري‏.‏ فقد كنا في حفلة رسمية‏.‏

    وأخذت المقال‏!‏
    ولما علم توفيق الحكيم ان لاعب كرة يتقاضي بجزمته مليون جنيه كسر قلمه‏.‏ وقال‏:‏ انتهي عصر القلم وبدأ عصر القدم‏.‏ ولم يعش توفيق الحكيم ليري ان كاتبة انجليزية ج‏.‏ل‏.‏ رولنج كسبت في عشر سنوات‏800‏ مليون جنيه من قصة واحدة في سبعة اجزاء‏!‏
    http://www.elahram.com/9181/amod4.htm
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    هل كثير علي رجل كالعقاد قرأ خمسين ألف كتاب ان يتقاضي هذا المبلغ؟
    لعل المقصود ( اطلع على خمسين ألف كتاب )، مع أن المتتبع لكلام العقاد يجد عنده نقصا كبيرا في العلوم الشرعية، فلا أدري في أي مجال كانت هذه الكتب !
    .........
    ( لاحظ علامة التعجب - ابتسامة )
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    أستاذي! - ابتسامة -
    الأستاذ العقاد صاحب همّة عالية .. ونهم شديد في القراءة منذ الصغر .. واسع الاطلاع جدا .. متنوّع القراءة .. وهو في الوقت ذاته ليس كاتبا إسلاميا .. بل هو صاحب مشاركة ..
    ولعلي أقول فيه ما قاله الشيخ سفر الحوالي في العلامة القانوني السنهوري، من أنّ الأخير لو تفرّغ لعلوم الشريعة لنفع الله به نفعا عظيما .. فكذلك (وهو أولَى وأجدر) لو تفرغ الأستاذ الكبير العقاد في علوم الشريعة لرأينا عجبا وأي عجب!


    وانظر: "المجموعة الكاملة لمؤلفات العقاد": ج22 وج23 ص30-36 وج26 ص13-17 وص825-827 ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    العقاد علَم من أعلام القرن المنصرم، وعملاق من عمالقة الفكر والأدب. والذي يقرأ كلام العلامة محمود شاكر عنه، يستشعر ما كان يكنُّه له من الاحترام والتقدير.
    وكان انفتاحه وتمكنه من بعض اللغات الأجنبية عاملا مساعدا على سعة الاطلاع. ولكن...
    رقم 50000 رقم محيِّر؛ فإنه يعني أنّ الرجل قرأ ما معدَّله 3 كتب في كل يوم على مدى 50 عاماً!
    صحيح أنه كان مولَعاً بالروايات الأجنبية، والسير الذاتية، والتراجم المفرَدة للمشاهير، وما إلى ذلك من "الكتب الخفيفة"...
    ولكن، حتى هذه الكتب التي يقرأها الواحد منا للمتعة الأدبية البحتة، أو من باب الفضول، والتي لا تحتاج إلى تركيز أو إعمال فكر، تأخذ الوقت الذي تستحقه. ومن الصعب أن تقرأ ثلاثة كتب، الواحد تلو الآخر، في يوم واحد!
    وكنت في زمن مضى من المولعين بالروايات والقصص الأجنبية، وكانت خطتي في القراءة أن أختار أعمال روائي واحد، ثم أقرأها قراءة متتالية متسلسلة.. ومع ذلك، لا أذكر أنني تمكنت من التهام ثلاث روايات أو مجموعات قصصية في يوم واحد...
    وظني أن العقاد لمّا ذكر هذا الرقم، ذكره من باب الدلالة على كثرة الكتب التي اطلع عليها، ولم يقصد الرقم تعييناً.
    وهناك أمر ثان لا ينبغي ألا نتغافل عنه، ألا وهو راوي الخبر: أنيس منصور.
    وأنيس منصور معروف بتوخي الإثارة فيما يكتب، وبإضافة أشيء من خياله على ما يرويه، لشد انتباه القارئ وتحبيب ما يكتبه إليه. والمطَّلع على "في صالون العقاد، كانت لنا أيام" يلمس شيئا من تلك "الأشياء"... ومنشأ ذلك أن أنيس منصور بدأ في كتابته صحفيا، وظل أسلوب الصحفي يلاحق في معظم ما كتب. وأبرز ما يميز أسلوب الصحفي الذي يتوخى ترويج ما يكتب هو: الإثارة.
    تصوّر مثلا أنه نقل عن العقاد أنه قال: "قرأت عدّة كتب" أو قال "أفنيتُ عمري في مطالعة الكتب". هل كان ذلك سيشد القارئ أو يثير فضوله؟
    وأكبر قرينة على ما أومأت إليه هو ما رواه عن توفيق الحكيم وكيف وافق على نشر مقاله الأسبوعي في مجلة "أكتوبر".. فأنيس منصور يضيف إلى الخبر ثلاثة توابل من النوع الحاد، لمزيد من الإثارة: أولها تبخيل توفيق الحكيم، فهو لم يرض بالستين جنيها في انتظار الباقي، بل أصر على قبض المبلغ كاملا. وثانيها: أن أنيس منصور نفسه لا يملك المبلغ كاملا، بل لحرصه على أن يكتب توفيق الحكيم في المجلة "أراق ماء وجهه" واستدان من بعض الحاضرين. وثالثها: المفارقة الكامنة في الجمع بين ممثلة (سميحة أيوب) وشيخ الأزهر! وهذا لا يتأتى إلا لمن له خيال جد واسع...
    وأنيس منصور لا يذكر اسم شيخ الأزهر. وهو يعلم أنه حتى لو سئلت الممثلة المذكورة عن الحادثة المذكورة لأكدتها وإن لم تقع، حتى لا تُتَّهَم بالبخل..
    ثم تأمل توفيق الحكيم وهو يحضر حفلا رسميا، حاملا مقالا في جيبه!
    والأمر نفسه ينطبق على ما رواه عن طه حسين الذي كان يحمل ختمه في جيبه!!
    والإثارة التي يتوخاها أنيس منصور ليست إثارة مبتذلة، بل هي من الإثارة المحبَّبة، خاصة إذا علمنا أنها.. مجرّد إثارة!!
    وهو أديب لطيف، وإن كان معظم ما كتبه حصيلة مطالعاته للكتب الأجنبية... والجيد الذي كتبه (من ناحية المقاربة والأسلوب) ينسفه أنه جاء ضمن "ثقافة الإنفتاح".. ولهذا أعتبر أجود ما كتب هو "في صالون العقاد.."، لأنه يترجم فيه سيرته الذاتية لا سيرة العقاد. ومع ذلك، ينبغي ألا يُقرأ على أنه شهادة تاريخية، فهو عمل أدبي فيه للخيال نصيب وافر...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    قال العقاد في سيرته الذاتية:
    (( لأنني -ولا أكتمك الحق- لا أقرأ قصة حيث يسعني أن أقرأ كتابا أو ديوان شعر، ولست أحسبها [أي القصص] من خيرة ثمار العقول )).

    وقال أيضا:
    (( هل تعرف أنني أفضل قراءة كتب فلسفة الدين، وكتب التاريخ الطبيعي، وتراجم العظماء، وكتب الشعر؟ ))

    وقال أيضا:
    (( ولا أظن أن هناك كتبا مكررة لأخرى، لأني أعتقد أن الفكرة الواحدة إذا تناولها ألف كتاب أصبحت ألف فكرة ولم تعد فكرة واحدة))

    وقال أيضا:
    (( ولكن أفضل ما يشار به -على الإجمال- هو ألا تكره نفسك على القراءة، ون تدع الكتاب في اللحظة التي تشعر فيها بالفتور والاستثقال))
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    قال العقاد في سيرته الذاتية:
    (( لأنني -ولا أكتمك الحق- لا أقرأ قصة حيث يسعني أن أقرأ كتابا أو ديوان شعر، ولست أحسبها [أي القصص] من خيرة ثمار العقول )).
    أحسن الله إليك، شيخنا أبا مالك، وجازاك عنّا خيراً، فقد أعدتني إلى كتاب لم أرجع إليه منذ فترة طويلة..
    ولكن ماذا عن "حيث يسعني" هذه؟ أم لا يسعنا التوقف عندها؟
    وهو في الكتاب نفسه، يقول: "ونحن نقرأ القصص التي تجود بها قرائح العباقرة من أمثال ديكنز، وتولستوي، ودستيفسكي، وبورجيه، وبروست، وبيراندلو، قنؤمن بتلك العبقريات التي لا تجارى في هذا المضمار..."
    وكون القصص لا تحتل نصيبا من رفوفه لا يعني بالضرورة أنه لم يقرأ الكثير منها في مرحلة الشباب ("أنا" بدأ كتابته وهو يناهز الستين)، فالقصص عادة "تُستهلك" ثم لا يرجع مقتنيها إليها، اللهم إلا إذا كان روائيا أو ناقدا، ولهذا لا توضع في واجهة المكتبات الخاصة...
    وفي كتابه "حياة قلم" يشير إلى أنه خلال ستة أشهر جمع مائتي كتاب من عيون كتب الأدب الغربي في جميع اللغات، مترجمة إلى اللغة الإنجليزية.. و"عيون الأدب" يستبعَد أن تكون كلها شعراً.
    وفي الكتاب نفسه، يصف الروائي الإنكليزي "شارل ديكنز" بالعبقري، ويصرح أنه قرأ روايته الشهيرة "بين مدينتين"، بل استعار عنوانها لإحدى مقالاته..
    والعقاد قال ما قال وهو في قمة نضجه الأدبي، وقد اقتنع حينئذ أن القصة قاصرة عن الشعر، لأسباب ذكرها.. وقد قال ذلك في "زمن الشعر"، ولأنه كان شاعراً...
    وهو يلخص رأيه بقوله: إن خمسين صفحة من القصة لا تعطيك المحصول الذي يعطيه بيت كهذا البيت:
    وتلقَّتَتْ عينِي فمُذْ بَعُدَتْ --- عنِّي الطلولُ تلفَّتَ القلبُ
    (والذي أحفظه: "خَفِيَتْ" بدل "بَعُدَتْ")
    وأخوك أيضا على مذهب العقاد في هذه المسألة، وليس على مذهب الشريف الرضي فيما سوى الشعر.
    جزاك الله خيراً مرة أخرى على استدراكك، وعلى النقول القيمة التي أفدتنا بها.

  7. #7
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    بارك الله فيكم..
    ألا يمكن حمل قوله ذلك على الاطِّلاع كما أشار أبومالك، إذ قراءة الكتاب لا يلزم منها ختمه من الجلد للجلد؟
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    808

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم..
    ألا يمكن حمل قوله ذلك على الاطِّلاع كما أشار أبومالك، إذ قراءة الكتاب لا يلزم منها ختمه من الجلد للجلد؟
    جازاك الله خيراً..
    وعليه فلْيُحْمَل. وهو محمل حسن، وإنما تشعَّب الكلام...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    نريد من مشرفي المنتدى أن يأتو بنصوص أدبية لحبي بالشعر العربي



    أخووووووووووووو وكم:أبو تركي؛؛؛؛؛

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    وجزاكم الله خير الجزاء .....؛؛؛

    مع تحيات/
    أبو تركي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    [وجهة نظر]

    لا أستبعد أن يكون العقاد قرأ الرقم المذكور أو ما يقاربه ..

    (إنني لا أتمنى أن أصل إلى سن المائة كما يتمناه غيري، وإنما أتمنى أن تنتهي حياتي عندما تنتهي قدرتي على الكتابة والقراءة، ولو كان ذلك غدا). العقاد
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    [وجهة نظر]
    لا أستبعد أن يكون العقاد قرأ الرقم المذكور أو ما يقاربه ..
    وفقك الله، لعلك توضح وجهة نظرك؛ لأن هذا مخالف لمجاري العادات؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    عادات مَن ؟
    وهل "مجاري العادات" تتعارض مع الإمكان ؟
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    عادات الناس جميعا، وهي المعروفة لنا بالتواتر، ولا ينكرها أحد من العقلاء.
    ولو لم نعمل بهذه العادات لما أمكن أن نحكم على شيء مطلقا بصواب الحكم.
    بل لما أمكن أن نعرف الصادق من الكاذب.
    بل لما أمكن معرفة صدق النبي المرسل.
    بل لما أمكن معرفة معجزة القرآن.
    ويحكم على صدق الحكاية وعدم صدقها بالنظر إلى أحوال الناس المعاصرين لصاحبها، فإنه لا يعرف أن أحدا قرأ ربع هذا المقدار، ولو وجد من قرأ عشر هذا المقدار لكان حديثه أعجوبة يتناقلها الناس، كما حصل للشيخ علي الطنطاوي الذي ذكر أنه قرأ 3 ملايين صفحة (أي ما يوازي 7000 مجلد تقريبا).

    فإذا جاءنا من يزعم أنه يقفز لعشرة أمتار في الهواء فإنه لا يصدق لأنه مخالف لمجاري العادات.
    وإذا جاءنا من يزعم أن عمره 700 سنة وقد أخذ عن الحافظ ابن حجر مثلا مباشرة، فإنه لا يصدق لأنه مخالف لمجاري العادات.
    وإذا جاءنا من يزعم أنه صنف عشرة آلاف كتاب فإنه لا يصدق لأنه مخالف لمجاري العادات.
    وإذا جاءنا من يزعم أنه يحمل سيارة بإصبعه فإنه لا يصدق لأنه مخالف لمجاري العادات.
    وهذا كله إذا كان الخبر لا يحتمل تأويلا، فأما إن أمكن حمله على محمل صحيح، فلا يجوز العدول عنه إلى ما يشبه المعجزات.

    وقولك (هل مجري العادات تتعارض مع الإمكان) فماذا تقصد بالإمكان؟
    إن كنت تقصد بالإمكان التجويز العقلي، فالجواب أنها لا تتعارض، كما لا يتعارض تجويزنا العقلي لأن يطير إنسان إلى السماء أو أن يغوص أياما في الماء بغير هواء، أو أن يعيش إنسان ألف عام، فكل هذا جائز عقلا، ومع هذا فهو مستحيل في مجاري العادات.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    انظر ترجمة الجاحظ
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    في أي كتاب، وفقك الله
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    ولكي نعرف أن التجوز في مثل هذا واضح إليك ما كتب في جريدة المصري اليوم عن الكاتب الكبير (أنيس منصور):

    ((علمتُ أن قراءاتك رَبَتْ على 60 ألف كتاب! (بالتأكيد زاد هذا الرقم الآن، فقد قرأتُ هذه المعلومة في الثمانينيات الماضية)).

    وأنا أعرف من أين أتى هذا الخلط! فقد سمعت بنفسي حوارا مع أنيس منصور سئل فيه عن (عدد الكتب التي تحتويها مكتبته!) فأجاب أن آخر إحصاء لها كان (ستين ألف كتاب)!

    فخلط صاحب المقال بين (ما تحتويه مكتبته) وبين (ما قرأه من الكتب)!
    وأغلب الظن أن هذا أيضا هو الواقع في موضوع العقاد.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    وبالنسبة لأشهر قارئ في مصر، فهو ( محمد حسنين هيكل ) ، والكتب التي قرأها لا تجاوز 4000 .
    هذا بحسب الشائع.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    بارك الله فيك أستاذي الفاضل ونفع بك
    دون الوقوف على حروف كل كلمة وعبارة ..
    انظر "معجم الأدباء" 5/2101- وما بعدها
    وأنا مقتنع أنه لا يبعد في مثل العقاد أن يكون قد قرأ الرقم المذكور أو ما يقاربه ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الأستاذ عباس العقاد، وانزعاجه من "علامة التعجب"!

    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •