هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32

الموضوع: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    108

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    لأنه إثبات لمقدور بين قادرين , وهو محال عقلا .


    تحياتي .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    273

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أفلااطون مشاهدة المشاركة
    مثلك يطير بهذا فرحا لو وجد , فدع عنك صريح الكذب .


    تحياتي .
    الحمد لله .
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    لأنه إثبات لمقدور بين قادرين , وهو محال عقلا
    +
    فصل وجه الاستحالة تكرما

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    108

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    لأن من ينسبه إلى الله تعالى وإلى العبد :
    فهذه النسبة : إما أن تكون إلى كلٍّ على جهة الاستقلال , وهذا محال عقلا لأنه قول بمقدور بين قادرين على جهة الاستقلال , كما أن في هذه النسبة مناقضة صريحة لمبدأ عدم التناقض , إذ في نسبة التأثير لأحدهما استقلالاً رفع له عن الآخر , فيكون منسوبا إلى كلا الجهتين مرفوعا عنها , وهذا عين المحال .
    وإما أن تكون إلى كلٍّ على جهة الاشتراك , وهنا لا يخلو الأمر إما أن يكون لكل جهة ما يخصها من التأثير , وبالتالي فما استقل الله به عائد إلى الجبر , وما استقل به العبد عائد إلى قول القدرية , وما اشتركا فيه عائد إلى الإحالة العقلية لأنه قول بمقدور بين قادرين كما بينت لك , وهذا محال عقلا.

    وإما أن يقال : بأن الله تعالى أخرج الفعل من العدم إلى الوجود مع توسط القدرة المخلوقة وهي قدرة العبد , فيكون خروج الفعل من العدم إلى الوجود بسبب توسط القدرة الحادثة وذلك وفق مبدأ السببية .
    وهذا القول هو الذي يبدو من نظرية أهل السنة في هذا الباب , وهذا عند التأمل مرده إلى القول بالجبر وهو عين الاضطرار , وذلك أن من يرى هذا الرأي يقول : بأن الله تعالى هو خالق القدرة التامة والإرادة الجازمة , ولا يمكن للفعل أن يوجد مع تخلف أحد هذين , كما أن هذين الأمرين إذا وجدا لزم ضرورة ترتب الفعل عليهما دون تخلف , وبالتالي : فـ الإرادة الجازمة مع القدرة التامة تستلزم وجود الأثر ضرورة , فالعبد هنا مضطر في صورة مختار , فعاد هذا القول إلى قول الجبرية .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    بأن الله تعالى هو خالق القدرة التامة والإرادة الجازمة , ولا يمكن للفعل أن يوجد مع تخلف أحد هذين
    هنا عدنا من حيث بدأنا... كيف تصبح هذه الارادة جازمة أو غير جازمة بغض النظر عن خلقها...لأن هناك فرقا بين أن يخلق فيه الارادة و يجبله عليها و بين أن يجبره عليها ففي الأول يبقى الاختيار وفي الثاني لا يبقى....فارادة الرب متضمنة لارادة العبد...و لكن كيف يشاء العبد ضمن مشيئة الرب و ان كان الرب هو خالق كل شيء...؟؟ كيف نعرف نقطة الالتقاء بين الارادتين؟؟كيف لارادة أن تشاء ارادة جون أن تلغي احداهما اثر الأخرى بدليل أننا نرى آثارهما معا حسا و اضطرارا؟؟ ستجد أن هذا نفس ما عبر عنه وهب بن منبه أنه نظر فيه ثم نظر ثم نظر و علم أنه سر أخفي...فلا مجال للقسمة العقلية هنا لأن مقدماتها يستحيل الوقوف عليها...

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    فرق كبير كبييييييييييييي يييييييير بين أهل السنة والجماعة وبين الجهمية الجبرية .
    فأهل السنة مؤمنون بأن مشيئة العباد المخلوقة سبب لوجود الفعل منهم عند القدرة وعدم المانع .
    وأما الجبرية فمنكرون أصلا لقانون السببة بين مخلوق ومخلوق . ولا فاعل عندهم لجميع الأفعال الموجودة إلا الخالق سبحانه وتعالى .
    فغلاتهم جعلوا فاعل الشرب واللص والزنى هو الخالق - تعالى الله عن قول هؤلاء الملحدين علوا كبيرا !
    ومتوسطوهم سموا من قام به هذه الأفعال : كاسبا ، لكن بمعنى (المحل) لا (الفاعل) .

    فأي فرق أكبر من هذا ؟

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أفلااطون مشاهدة المشاركة
    لك ذلك أخي الكريم :
    القسمة العقلية تستلزم ضرورة واحدا من أربع خيارات , ومردها جميعا إما إلى الإحالة العقلية , وإما إلى قول الجبرية , وإما إلى قول القدرية , وهي :
    إما أن لا ينسبه إلى أحد .
    وإما أن ينسبه إلى الله تعالى وإلى العبد .
    وإما أن ينسبه إلى الله عز وجل وحده .
    وإما أن ينسبه إلى العبد وحده .

    والأول والثاني محال عقلا , والثالث رأي الجبرية وأهل السنة , والرابع رأي القدرية .


    تحياتي .
    هذا التلبيس الذي ذكرت ليس عقليا !

    بل التقسيم العقلي السديد أن نحيث النسبة - قبل البحث عن المنسوب إليه - باعتبارين :
    (1) باعتبار الخلق والتقدير
    (2) وباعتبار مباشرة الفعل

    فأما باعتبار الخلق والتقدير ، فالناس :
    - إما أن ينسبوا الفعل المخلوق كله إلى العبد وحده (وهو قول القدرية المحضة) ،
    - وإما أن ينسبوا الخير إلى الخالق والشر إلى الشيطان (وهو قول الجبرية المجوسية) ،
    - وإما أن ينسبوه إلى العبد والخالق معا (وهو قول أهل الشرك والاتحاد) ،
    - وإما أن ينسبوه إلى العدم المحض والاتفاق اليتيم (وهو قول اللحدين السفسطائيين) ،
    - وإما أن ينسبوه إلى الخالق القدير وحده عز وجل (وهو قول أهل العلم والإيمان) .
    فالأربعة الأول كلها ضلال وأي ضلال . والأخير قول أهل الحق ومقتضى نظر العقل .

    وأما باعتبار مباشرة الفعل ، فالناس :
    - إما أن ينسبوه إلى الخالق مباشرة - وهو قول الجهمية الجبرية ،
    - وإما أن ينسبوه إلى العبد استقلالا - وهو قول القدرية النفاة ،
    - وإما أن ينسبوه إلى العبد كسبا من غير تأثير وإلى الخالق فعلا وتأثيرا - وهو قول مخانيث الجبرية ،
    - وإما أن ينسبوه إلى الوجود المطلق بشرط الإطلاق أو بغيره - وهو قول أهل الوحدة والفلاسفة ،
    - وإما أن ينسبوه إلى العبد على مقتضي مشيئة الخالق النافذة - وهو قول أهل السنة والجماعة .
    وقد أخبر به الله تعالى في كتابه إذ يقول : لمن شاء منكم أن يستقيم ، وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين .
    فقد أثبت للعباد مشيئة وفعلا (هو استقامة) ، وعلق وجود تلك المشيئة فيهم = على مشيئة الخالق سبحانه وتعالى .

    فـ(سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين) .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    قرأتها غير منظمة شيخنا الكريم و قرأتها الآن فاستفدت أكثر ..فعلا التنظيم يزيد من بيان الحق..شكر الله لكم

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Exclamation رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أفلااطون مشاهدة المشاركة
    [font=simplified arabic]

    وإما أن يقال : بأن الله تعالى أخرج الفعل من العدم إلى الوجود مع توسط القدرة المخلوقة وهي قدرة العبد , فيكون خروج الفعل من العدم إلى الوجود بسبب توسط القدرة الحادثة وذلك وفق مبدأ السببية .
    وهذا القول هو الذي يبدو من نظرية أهل السنة في هذا الباب , وهذا عند التأمل مرده إلى القول بالجبر وهو عين الاضطرار , وذلك أن من يرى هذا الرأي يقول : بأن الله تعالى هو خالق القدرة التامة والإرادة الجازمة , ولا يمكن للفعل أن يوجد مع تخلف أحد هذين , كما أن هذين الأمرين إذا وجدا لزم ضرورة ترتب الفعل عليهما دون تخلف , وبالتالي : فـ الإرادة الجازمة مع القدرة التامة تستلزم وجود الأثر ضرورة , فالعبد هنا مضطر في صورة مختار , فعاد هذا القول إلى قول الجبرية .
    كلا ! بل الجبر الباطل والاضطرار المنكر أن لا مشيئة للعبد مؤثرة في فعله .
    وقد أثبت أهل السنة له مشيئة - وإن كانت مخلوقة لله تعالى . فأين الجبر الاضطرار ؟؟!

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    قرأتها غير منظمة شيخنا الكريم و قرأتها الآن فاستفدت أكثر ..فعلا التنظيم يزيد من بيان الحق..شكر الله لكم
    الشكر لله الذي قدر كل ذلك على أيدينا . . وله الحمد في الأولى والآخرة .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    108

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    أهل السنة مؤمنون بأن مشيئة العباد المخلوقة
    هذا الأمر الذي تقوله تأكيد لما بينته لك , وهو أنه لافرق ين المذهبين , لأن كلا الفريقين يقول بأن القدرة مخلوقة , وبالتالي فلولم يخلق الله لك القدرة لم تتمكن من الفعل , وإذا خلق لك القدرة وصرف عنك الموانع وجد الفعل ضرورة , وهذا هو الاضطرار في صورة الاختيار .

    تحياتي .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: هل يوجد فرق عملي بين قول أهل السنة وقول الجبرية في باب القدر؟

    أفلاطون..كونك تنفي الفرق هكذا بكل وقاحة
    تسفيه لكل علماء السنة..
    وعلى طريقتك :هات لنا من سبقك..في زعم انعدام الفرق
    من أئمة أهل السنة؟

    وإذا لم تستطع..أرجو أن تتحفنا بصمتك ..لأن كلامك ينضح بالغباء
    ولست في وارد الشرح لك وردودك هكذا
    حيث لا تستطيع التفريق بين قانون السببية عند أهل السنة والجبرية
    وبالمناسبة..كونك تزعم أن لا فرق..فمقتضى قولك أن الله ظالم لا محالة..
    ومن مقتضى قولك أنه إذا زنى أحد..فالله هو الزاني في حقيقة الأمر!
    تعالى الله عن سخفك
    الفاضل ابن الرومية:وإياكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •