استوقفتني سائلة !
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: استوقفتني سائلة !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي استوقفتني سائلة !



    السلام عليكم

    استوقفتني سائلة بحزن عندما قرأت هذا الكلام عليها

    وهناك أقوام لا يشعرون بهول هذا اليوم - يوم القيامة والحشر ..-، لأن الله يظلهم في ظله يوم القيامة .

    ذكرهم الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله : " سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله : إمام عادل ، وشاب نشأ بعبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال : إني أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة ، فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه"

    قالت : كلها رجل , ونحن النساء ؟!
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    يرفع؛ لينظر فيه طلاب العلم، ويجيبوا عن هذا الإشكال.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    52

    افتراضي

    سبحان الله !!

    لم يخطر ببالي هذا الإشكال


    فربنا كريم جواد

    وكنت أعتقد أن المرأة تدخل في هذا الحديث تماماً كالرجل

    طبعا ما عدا (الإمام العادل)

    و أعتقد أن (الشاب) يطلق على الشاب و الشابة ، بما أنه لا يوجد تخصيص بتكوين الخلقة !!

    وأنا لا أشك أبدا برحمة الله ومنه وكرمه

    وأنه يحب العدل ، وأنه حرم الظلم على نفسه !

    اللهم اجعلنا من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله

    رغما عن أنف المشككين
    تموت المبادئ في مهدهـا ويبقى لنـا المبدأ الخـالد

    مراكب أهل الهوى أتخمت نزولا، ومركبنا صاعدُ

    إذا عدّد النّاس أربابهم فنحن لنا ربنا الواحد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي

    السلام عليكم

    أختي الكريمة ولم يخطر ببالي أنا هذا التساؤل
    ولكن هو من سائلة كما ذكرت لكم ..
    عموماً حتى لوكان هذا الحديث خاص بالرجال!
    فالرجال قوامون على النساء وقد فرض الله عليهم أمورلم يفرضها على النساء كالجهاد والإمامة مثلاً , والخروج للصلوات , وفطرهم على أمور معينة , وغرائز أقوى من المرأة ؛ فلذلك لو كان خاص بالرجال فقط نحن مؤمنون راضون بما قسم الله وهو أعلم بماخلق وأعلم بما يكافئهم .
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    52

    افتراضي

    أوافقك أختي الكريمة أن هناك أمور تخص الرجال دون النساء

    وقد وضحها الشارع ، كما تفضلت عندما ذكرت الجهاد ، والإمامة ، والصلاة جماعة ، ومقدار الإرث

    فالأمور الخاصة بالرجال خصصها الشارع ، وما عدى ذلك يكون حكم المرأة تماما كالرجل !

    وقد سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله في مسألة جهاد المرأة

    فبين لها رسول الله أن جهاد المرأة الحج ، وهو أمر خاص بالرجل ، فكيف إن لم يكن محدد؟

    هذا ما أراه ، وإن كان الحق فيما لم يتضح لي فلا أقول إلا رضيت ربي بحكمك .

    اللهم اجعلنا من السبعة الذين تظلهم في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك


    تموت المبادئ في مهدهـا ويبقى لنـا المبدأ الخـالد

    مراكب أهل الهوى أتخمت نزولا، ومركبنا صاعدُ

    إذا عدّد النّاس أربابهم فنحن لنا ربنا الواحد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    20

    افتراضي

    يقول صلى الله عليه وسلم: (النساء شقائق الرجال)،
    ودلت كثير من النصوص أن الخطاب العام للرجال يشمل النساء وإن لم ينص فيه على ذلك.
    فالأصناف السبعة من الناس الذين يظلهم الله في ظله يدخل فيهم الرجال والنساء،
    إلا ما كان فعلا خاصا بالرجال.
    والله أعلم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    145

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

    قال الحافظ ابن حجر -رحمه الله-:
    "( تنبيهان ) :
    ( الأول ) ذكر الرجال في هذا الحديث لا مفهوم له بل يشترك النساء معهم فيما ذكر ، إلا إن كان المراد بالإمام العادل الإمامة العظمى ، وإلا فيمكن دخول المرأة حيث تكون ذات عيال فتعدل فيهم . وتخرج خصلة ملازمة المسجد لأن صلاة المرأة في بيتها أفضل من المسجد ، وما عدا ذلك فالمشاركة حاصلة لهن ، حتى الرجل الذي دعته المرأة فإنه يتصور في امرأة دعاها ملك جميل مثلا فامتنعت خوفا من الله تعالى مع حاجتها ، أو شاب جميل دعاه ملك إلى أن يزوجه ابنته مثلا فخشي أن يرتكب منه الفاحشة فامتنع مع حاجته إليه "

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي


    أختي الكريمة / طالبة علم

    الجهاد من أفضل القربات وأعظم الطاعات، وقد جاءت نساء الصحابة – رضي الله تعالى عنهم وعنهن- يسألن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ومنهن المرأة الأشهلية فقالت: إنكم تذهبون للجهاد والحج، ونحن نجلس في بيوتكم نغسل ملابسكم ونربي أولادكم، فمالنا؟ فقال النبي- صلى الله عليه وسلم-: "إن حسن تبعل المرأة لبعلها وقيامها بفرائض دينها يعدل ذلك كله"، وقال لها النبي- صلى الله عليه وسلم- : "انصرفي وأخبري من وراءك بهذا"، أو كما قال عليه الصلاة والسلام، فكون المرأة تجتهد في المحافظة على فرائض دينها، وتجتهد في أداء ما تستطيعه من السنن، وتقوم بما أوجب الله عليها من رعاية حق زوجها وتربية أطفالها، فإنها بهذا تكون قد أدت ما هو أعظم من الجهاد،بنفسها ومالها .

    د. سليمان بن وائل التويجري
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
    وكما ذكرتي أيضاً :
    عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل العمل، أفلا نجاهد؟ قال: { لكن أفضل الجهاد حج مبرور } [متفق عليه].
    وعنها قالت: ( قلت يا رسول الله ! ألا نغزو ونجاهد معكم؟ فقال: { لكن أحسن الجهاد وأجمله الحج، حجّ مبرور } قالت عائشة: فلا أدع الحج بعد إذ سمعت هذا من رسول الله ) [متفق عليه].
    وعن أبي هريرة مرفوعاً: { جهاد الكبير والضعيف والمرأة: الحج والعمرة } [النسائي وحسنه الألباني].

    بناءً على ماذكر جهاد المرأة الحج والعمرة , وحسن تبعلها لزوجها ورعايتها لأبنائها
    فلم يأمرها بالجهاد بالنفس والمال بل أوضح لها طرق أخرى تجاهد بها تناسب مافطرها الله عليه , هذا والله أعلم .


    الأخوان وجيب والفارس أشكر لكما تعقيبكما .
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  9. #9
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي



    جزاكم الله خيراً، ونفع بهذه المدراسة المباركة
    وأحبُّ تسجيلَ بعض الوقفات، مشاركةً لكم في التفقُّه في هذا النصِّ النبوي:

    أولاً/ لفظ الحديث: (سبعةٌ يظلُّهم الله...) ومثلُ هذا اللفظ لا يقتضي حصرَ التظليل بهذه الأصناف؛ خاصة مع ورود ما يدلُّ على أنَّ العددَ هنا لا مفهوم له؛ فقد جاء في صحيح مسلم من حديث اليَسَر رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أنظر معسراً أو وضعَ له؛ أظله الله في ظله يومَ لا ظلَّ إلا ظله) وهذا لفظٌ عامٌ؛ يشمل الذكر والأنثى، فصحَّ دخولُ الإناث في بعض الأوصاف التي تستوجب التظليلَ بفضل الله وتوفيقه.

    ثانياً/ ينبغي أن يخرج من الأصناف المذكورة في حديث أبي هريرة ما يختصُّ الرجال –كما سبق في تنبيه الأخت وسم المعاني وغيرها- وذلك في الإمام العادل، ومن قلبُه معلَّق بالمساجد.

    ثالثاً/ يبقى عندنا خمسة أصناف مذكورة في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، وهذه الأصناف مذكورة بأحد لفظين:
    أولهما لفظ (شاب) والثاني لفظ (رجل)
    فأما اللفظ الأول فيحتمل إطلاقه على الشابة أيضاً، وإنما سيق بلفظ المذكر تغليباً للذكور على الإناث في الخطاب، وهو معروف من عادة العرب في خطابها.
    أقول هذا احتمالاً.

    وأما اللفظ الثاني فهو لفظٌ مختصٌ بالذكور؛ ولا يصح إدخال النساء فيه.
    فلفظ (المؤمن أو المؤمنون) يختلف عن لفظ (الرجل أو الرجال) فالأولان يمكن دخول النساء فيهما، بخلاف اللفظين الآخرين.
    وهذا هو وجه الإشكال في الحديث، أنَّ الألفاظَ المستعملةَ فيه ألفاظٌ تخصُّ الذكور.


    ويمكن القول بشمول تلك الفضائل الخمس للنساء أيضاً –كما نقل الأخ الفارس وفقه الله عن الحافظ ابن حجر- ويكون شمول الحديث لهنَّ لا من حيث ظاهر اللفظ، وإنما من حيث النظر للمعنى
    فإنَّ التحابَّ في الله، وإخفاءَ الصدقة، ومن نشأ في عبادة الله، ومن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه= كلُّ هذا ليس مما يختصُّ الرجال، بل هو شاملٌ للنساء.

    هذه مدارسةٌ أوردها على وجه التفقُّه لا التعليم.



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي


    أخي الكريم / الحمادي
    جزيت خيراً على هذه الوقفات , نفع الله بك .
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: استوقفتني سائلة !

    الحمد لله

    بارك الله فيكم أخي الكريم

    نعم اخوتي الكرام

    المرأة داخلة ان شاء الله فيما عدا الامامة...ومسالة المسجد

    فإن العرب قد تذكر لفظ الرجل دون ارادة معناه...وقد تذكر المذكر دون قصد استثناء الانثى...وهذا مذهبهم

    فتجد ان العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه.... والعبد ليس هو الامة

    وفي الحديث...وان الرجل ليعمل بعمل اهل الجنة حتى لا يبقى بينه و بينها الا ذراع....او كما قال صلى الله عليه

    و سلم فالمرأة غير مذكورة بلفظها في الحديث لكن العرب فهموا دخولها فيه دون حاجة الى نص آخر لأن هذا

    مذهبهم وحديث اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك...الحديث....ل يستقيم القول بتخصيص هذا

    الحديث بالذكور دون الاناث...او ان تقول الانثى اللهم اني عبدك....بل قال ابن تيميه رحمه الله ان تقول

    اللهم اني أمتك ابنة عبدك ابن امتك...

    وتأمل الحديث...والله لا يومن و الله لا يومن و الله لا يومن... الذي لا يأمن جاره بوائقه ......بلفظ الذي...مع

    ان الذي خاص بالانثى...ولكنهم فهموا انها داخلة ايضا...

    وكذلك الحديث ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ...والجارة

    المهم ان هذا من لسان العرب و مذهبهم في الكلام فهم أحيانا يتلفظون بلفظ المذكر دون قصد لتخصيص

    الذكور واخراج الاناث من اللفظ....وكل واحد من هذه الاحاديث يكفي بنفسه استقلالا في فهم ذلك ..لأن

    العرب جرى ذلك على مذهبها في التوسع في الكلام...بقي أن يعلم ان الامر ليس على اطلاقه وله ضوابط

    يعرفها من يهتم بلسان العرب.

    و الله اعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: استوقفتني سائلة !

    جزى الله جميع المشاركين خير الجزاء ..
    والله لقد استفدت مما كتبتم ..ولكم مني الشكر الجزيل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: استوقفتني سائلة !

    شكرا لوسم المعاني هذا الطرح الجميل ، والذي جلب لنا كل هذا الخير من العلم .
    بقيت مسألة المساجد ، فإني سمعت قديما ـ في أشرطة شرح نيل الأوطار للعثيمين ـ رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :
    أن المساجد قد يراد بها أماكن العبادة ، وهي المساجد المعروفة ، وهذا تكون خاصة للرجل ، وقد يراد بها الفعل الذي يؤدى في المساجد من صلاة ، وقراءة قرآن ودعاء ، فهذا تدخل فيها المرأة ، لأنها مأمورة بها أمر إيجاب أو استحباب ،
    فيكون المقصود بالمساجد الفعل وليس البناء المعهود ،
    وهذا التفسير يشهد له حديث :النهي عن اتخاذ القبور مساجد ".
    ..فليس المقصود هو النهي عن البناء على القبور فقط ،
    وإن كان هذا هو المتبادر إلى الذهن ، بل المقصود ـ أيضا ـ النهي عن فعل الأشياء التي تكون في المساجد من صلاة ودعاء وقراءة قرآن ـ في القبور، حتى لو بدون بناء .
    يعني النهي متوجه إلى الفعل مع البناء ، ويكون الندب هنا ـ في حديث السبعة ـ للفعل الذي يكون في المساجد / مع البناء والله أعلم .
    ملاحظة : سمعته قديما جدا ، والنتسيق في الكلام مني , وليست ألفاظ الشيخ المبارك ـ رحمه الله تعالى .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: استوقفتني سائلة !

    الحمدلله ..
    وأنا أؤيد كلام " نداء الأقصى " بقوله تعالى "خذو زينتكم عند كل مسجد "الأعراف (31)
    وقد أشار بعض المفسرين بأن المراد ب"المسجد في الآية"أي (عند الصلاة ....)فلايختص لفظ المسجد به ، وبذلك والله أعلم تدخل المرأة في حديث السبعة بحيث تكون ممن علق الله قلبها بحب الصلاة وإنتظارهاولو كان أدائها لها في غير المسجد .
    كما أن المرأة يجوز لها الصلاة في المسجد الفروض الخمس وإن كان صلاتها في بيتها خير لها وأفضل ، وكذلك قد تكون ممن علق الله قلبها بحب المسجد وتمني الصلاة فيه بصدق حتى لايردها إلا طلب الأفضل أو عدم القدرة على الصلاة فيه لسبب أو لآخر.
    وبكل ماسبق يظهر دخولها في حديث السبعة عدا" الإمام العادل" لعدم جواز تولي المرأة للإمامة الكبرى لورود نص خاص فيه ويبقى بقية الحديث للرجال والنساء كماهو القاعدة العامة مالم يرد مايخص الرجل أو المرأة باستثناء من النص.والله أعلم.
    نسأل الله أن يجعلنا منهم
    "تفردك في طريق طلبك دليل على صدق الطلب"ابن القيم رحمه الله

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    273

    افتراضي رد: استوقفتني سائلة !

    لو حملنا الإمام العادل على معنى كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته لدخلت النساء أيضا.

    من باب مناصرة المرأة ( ابتسامة).
    لا يكذب المرء إلا من مهانـته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
    لجيفة الكلب عندي خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •