رحلةٌ فِي (مَصونِ) العَسكريّ
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رحلةٌ فِي (مَصونِ) العَسكريّ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    250

    افتراضي رحلةٌ فِي (مَصونِ) العَسكريّ




    كتبه : حسين بن رشود العفنان
    http://saaid.net/wahat/husseen/1.htm

    الحمد لله والصلاة والسلام على عزنا وقدوتنا وحبيبنا محمد بن عبد الله القرشي الهاشمي وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

    فقد انتشرت في نفسي المسرة ، وأخذتني الغبطة ،وطرت بأجنحة الفرح،في أجواز (المصون ) للإمام العلامة الشيخ أبي أحمد الحسن بن عبد الله العسكريّ ( 293ـ382)،وهو خال للإمام أبي هلال العسكري صاحب الجمهرة ـ رحمهما الله ـ .

    قالَ شيخ المحققين الأستاذ الكبير عبد السلام هارون ـ رحمه الله تعالى ـ وهو من اعتنى بـ (المصون) وضبطه وعلق عليه : (والكتاب يعد بحق في طليعة كتب النقد العربي، كما يعد أبو أحمد من مؤسسي المدارس النقدية الأولى، ويكفيه فخرا أن يكون شيخا لأبي هلال العسكري، زعيم المدرسة النقدية المعروفة).

    والمصون في الأدب : هو طاقة فصول، في نقد الشعر والنثر، وفصول في الموازنات، وفي أدق التشبيهات والأوصاف،وأبلغ الجوابات والتوقيعات،ومخت ارات لأبيات متينة مفسرة،و بعض السرقات الشعرية ،وأبيات لجماعة من المحدثين،وخص فصلا لعصريه ابن المعتز .

    وقد استخرجت دررا في اللغة، التي فسّر جلّها محقق الكتاب، وطاقة كلمات متينات، وقصصا معبرة، وأضفت إضافة جليلة، ونبهت على منكدات كدرت متعتي!وقد نظمت سلكها ،تحت هذه العناوين.

    (لغويات)

    • فميَّل بين هذا وبين قوله...: التمييل بين الشيئين كالترجيع بينهما تقول العرب : إني لأميل بين ذينك الأمرين، وأمايل بينهما (المحقق ص7)

    • أطرز: أشكل وأشبه ،من قولهم هذا طَرز هذا بالفتح والكسر أي شكله. ( المحقق ص11)
    • القِطار: جمع قطر وهو المطر (المحقق13)

    • شُجّت بماء: عوليت به ومزجت (المحقق17)

    • أثْقَبَ النارَ إثقابا ، وثقبها تثقيبا، وتثقبها : أشعلها وذكّاها.(المحقق34 )

    • المقرور الذي أصابه القُّرّ بالضم وهو البرد. (المحقق 51)

    • الزمرد والزبرجد، اسمان يترادفان على معنى واحد ( المحقق52)

    • الدرياق : لغة في الترياق ، وهو دواء السموم (المحقق72)

    • جاء فلان على صدور راحلته، أي على راحلته (المؤلف 83)

    • ذَوِي: لغة رديئة ،والأفصح ذَوَى يذوي كرمى يرمي (المحقق85)

    • بعد امتتاع من الكرى: ارتفاع : يقال مَتَعَ النهار وأمتَتَعَ، إذا ارتفع وطالت، من وقت طلوع الشمس مُدته. (المؤلف88)

    • فقال لي من أنت؟ فقلتُ :ابن العجّاج قال :قصّرت وعرّفت...

    قصّرت : أي أتيت بنسب قصير، وعرّفت يقال فلان قصير النسب ،إذا كان أبوه معروفا، تكفى معرفته عن معرفة جده، وضُبط في اللسان (قصر411) :قُصِرت وعُرِفت بتخفيف الصاد والراء ، مع بنائهما للمجهول. (المحقق132)

    • أهل البصرة يقولون : جَنازة وجِنازة جميعا : السرير وأهل بغداد : جَنازة بالفتح الميت وبالكسر السرير (المؤلف157)

    • حُضِرَ مروان بن أبي حفصة

    أي حضره الموت، والأكثر اُحتضر بالبناء للمجهول أيضا(المحقق165)

    • العَيلة : بالفتح الفقر (المحقق175)

    (أبيات متينات)

    1) لعَينُكَ يومَ البينِ أسرعُ واكفًا = من الغصنِ الممطورِ وهو مروحُ
    (أبو حية النميري 60)

    2) إذا سُئل المعروفَ أشرقَ وجههُ = سرورًا فلم تكبرْ عليه المسائلُ.
    إذا قيل أي الناسِ أكرمُ خُلةً = أشارتْ ولم تظلمْ إليكَ الأنامُ.
    من كلمة لعيسى بن أوس يمدح الجنيد المري (96)

    3) كمرضعةٍ أولادَ أخرى وضيعتْ = بنيها فلمْ ترقعْ بذلك مرقعا.
    (ابن جذل الطعان 109)

    4) فلا تُنكرنْ لونَ الدموعِ فإنما = يُبيِّضها تصعيدها من دمِ القلبِ
    (محمد بن يحيى 124)

    5) عليكَ السّلام فكمْ من وفاءٍ = أفارقُ منكَ وكمْ من كرمْ.
    (دِعبل127)

    6) لعمرُك ما الدنيا بدارِ إقامةٍ = إذا زالَ عن عينِ البصيرِ غطاؤها.
    (ابن الرومي147)

    7) خليليَّ ليس الرأيُ في صدرِ واحدٍ = أشيرا عليّ اليومَ ما تريانِ.
    (162)

    8) فأيُّ امرئٍ ساوى بأمّ حليلةً = فلا عاش إلا في شقًا وهوانِ
    (صخر 174)

    9) وفي اجتماع الأضداد:
    زُرْ وادي القصرِ نعمَ القصرُ والوادي = وحبذا أهله من حاضرٍ بادِ.
    ترى قراقيرَه والعيسَ واقفةً = والضبَ والنونَ والملاحَ والحادي.
    وقيل القصر لأنس بن مالك، وقيل لأوس بن ثعلية، والقراقير : السفينة العظيمة، أو الطويلة.
    (215ـ216)

    (كلمات بليغات)

    إياك واللحن

    قال القاضي ابن غياث:
    وجه إلينا عيسى بن موسى ليلا ،فصرنا إليه والجند سِماطان،وقد امتلأنا رعبا منه، فقال: ما دعوتكم إلا لخيرًا! فزالت هيبته من قلوبنا، لقبح لحنه.(142)

    ما رأيت أحدا إلا هِبته حتّى يتكلم، فإذا تكلم كان بين اثنين: بين أن تزيد هيبته، أو تضمحلَّ. (يحيى بن خالد 113)

    فضل الفعال على المقال مكرمة، وفضل المقال على الفعال منقصة.
    (181من كلام العرب)

    قال الأحنف: ثلاثة مجالس، لا عيب على الرجل أن يجلسها : انتظار الجنازة، وانتظار إذن السلطان، وطلب العلم.
    (203)

    من بلغ رتبة فَتَاهَ بها، خبّر أن محله دونها! (يحيى113)

    قال معاوية ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ للحارث بن نوفل يوصيه بابنه : روِّه من فصيح الشعر، فإنه يُفتِح العقل، ويُفصح المنطق، ويطلق اللسان ،ويدل على المروءة، والشجاعة.
    (133بتصرف)

    دخل رجل على ابن المقفع فقال له ما حيلة من لا حيلة له؟ قال الصبر قال فما خير ما يصحب المرء؟ قال العقل قال فإن حُرم ذلك؟ قال فصمتٌ طويلٌ إذا جالس الناس قال فإن حُرم ذلك؟ قال فليمت إذا شاء!
    ( بتصرف138)

    (قصة فيها عبرة)

    إذا قرأت قصة الإمام الكسائي، مع الأميرين ابني الخليفة الصالح هارون الرشيد،(ص135) عرفت قيمة العلم.

    وإذا اطلعت على قصة كسرى، وامتهانه للعرب،(ص192) عرفت نعمة الإسلام، الذي غيّرهم واجتثهم من الذل والصغار، إلى العز والفخار!

    (إضافات)

    يقول ابن الرومي:
    لعمرك ما الدنيا بدار إقامة = إذا زال عن عين البصير غطاؤها. (147)

    كلمة (لعمرك) هل هي كلمة محظورة أم لا؟
    يقول العلامة صاحب القلم الرفيع بكر أبو زيد ـ شفاه الله تعالى ـ كما في معجمه (المناهي اللفظية ) ص 470 : }

    قال القرطبي – رحمه الله تعالى – في تفسيره عند قوله تعالى {لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ}[ الحجر:72] .
    ( كره كثير من العلماء أن يقول الإنسان : لعمري ؛ لأن معناه : وحياتي . قال إبراهيم النخعي : يكره للرجل أن يقول : لعمري ؛ لأنه حلف بحياة نفسه ، وذلك من كلام ضعفة الرجال ، ونحو هذا قال مالك : إن المستضعفين من الرجال ، والمؤنثين : يقسمون بحياتك وعيشك ، وليس من كلام أهل الذكران ، وإن كان الله سبحانه أقسم به في هذه القصة ، فذلك بيان لشرف المنزلة والرفعة لمكانه ، فلا يحمل عليه سواه ، ولا يستعمل في غيره .
    وقال ابن حبيب : ينبغي أن يصرف : لعمرك ، في الكلام لهذه الآية . وقال قتادة هو من كلام العرب . قال ابن العربي : و به أقول ، لكن الشرع قد قطعه في الاستعمال ورد القسم إليه .
    قلت : القسم بـ لعمرك ، و : لعمري ، ونحوه في أشعار العرب وفصيح كلامها كثير . قال النابغة :
    لعمري وما عمري عليَّ بهين = لقد نطقت بطلاً علي الأفارع.

    ..... وآخر :

    أيها المنكح الثريا سهيلا = عمرك الله كيف يلتقيان.
    وقال بعض أهل المعاني : لا يجوز هذا ؛ لأنه لا يقال : لله عمر ، وإنما هو أزلي . ذكره الزهراوي ) انتهى .
    وابن القيم – رحمه الله تعالى – قد استعملها في مواضع من كتبه كقوله في روضة المحبين :
    ( ولعمري لقد نزع أبو القاسم السهيلي بذنوب صحيح ) ا هـ .
    وفي ( زاد المعاد ) :
    ( ولعمري ما بشارة موسى بعيسى إلا كبشارة عيسى بمحمد r ) ا هـ .
    وللشيخ حماد الأنصاري المدني رسالة باسم ( القول المبين في أن لعمري ليست نصاً في اليمين ) .
    والتوجيه أن يقال : إن أراد القسم منع ، وإلا فلا ، كما يجري على اللسان من الكلام مما لا يراد به حقيقة معناه ، كقوله r لعائشة – رضي الله عنها - : (( عقرى حلقى )) الحديث . والله أعلم.

    (منغصات)

    عرضت منغصات كدرت عيشي، وقذّرت نفسي، وهي كثيرا ما تظهر لقارئ كتب الأدب، كالشرك الحلف بغير الله، وسب الدهر، وكانتقاص الشعائر، والفُحش، وعلى المسلم أن ينكرها، ويحذر منها، فهي تخدش التوحيد، لذة الدنيا ونعيمها،وتثلم العفة، شرف الحياة وتاجها، ولا يجني منها الإنسان، إلا غضب الله عز وجل، وضعف العقل، والهم، والحزن!

    ولولا خشية الملال، لذكرت كل ما قيدته!

    وصلى الله وسلم على حبيبنا وعزنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




    المصون في الأدب ، تحقيق عبد السلام هارون ، الخانجي ودار الرفاعي ، الطبعة الثانية1402

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    20

    افتراضي

    فوائد منوعة جيدة.
    شكرا للأخ الكاتب وبارك الله فيه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    250

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجيب
    فوائد منوعة جيدة.
    شكرا للأخ الكاتب وبارك الله فيه.
    الأستاذ / وجيب

    رفع الله قدرك وفضلك وخيرك

    وجزاك السعادة والإيمان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    73

    افتراضي

    الأخ الفاضل الأستاذ حسين العفنان
    بارك الله فيك وجزاك خيراً على هذا الجهد الطيب
    وننتظر منكم المزيد من المشاركات في المجلس العلمي،
    وفي الموقع ( الألوكة).

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    250

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن أحمد ذوالغنى
    الأخ الفاضل الأستاذ حسين العفنان
    بارك الله فيك وجزاك خيراً على هذا الجهد الطيب
    وننتظر منكم المزيد من المشاركات في المجلس العلمي،
    وفي الموقع ( الألوكة).
    أيها الأديب المتواضع /

    الشرف لي أجلك الله ورفع قدرك ورزقك الإيمان والهدى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •