تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار. - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 36 من 36

الموضوع: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    على كل جزاك الله خيرا اخي
    فالامر عائد الى الاخوة القائمين على المنتدى فاذا ارادوا ان يغيروا الى العنوان تبرئة شيخ الاسلام ابن تيمية من القول بفناء النار فليس عندي اي مشكلة .
    وكذلك ارجو من الاخوة الاقائمين تعديل العبارة اني ذكرت ان ابن القيم قال هي الدار التي لا تفنى والصحيح انه قال قال هي الدار التي تفنى فكان سبق قلم مني وجزاكم الله خيرا

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    هناك دراسة للشيخ سليمان العلوان حفظه الله وفك الله اسره

    حول هذا الموضوع ولقد اجاد الشيخ وهي مطبوعة وموجودة لدي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,428

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو قتادة السلفي مشاهدة المشاركة
    ابن الرومية فعقيدة ابن تيمية لا تؤخذ من ردوده رحمه الله انما تؤخذ مما قرره رحمه الله في كتبه التي بينها فيها عقيدته
    ألم تكن ردوده سلفية كعقيدته-رحمه الله-؟وهل كان يردُّ بغير ما كان يعتقد؟

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    هل هناك قوة تعلو قوة الله تعالى ؟ هل يمنعه أحد من إفناء النار ؟ بالطبع لا .. هذا هو سر قوله في سورة هود بعد الكلام عن الجنة والنار ( إن ربك فعال لما يريد ) ..


    طيب هل من الحكمة خلق أناس لا يزول شرهم مطلقاً ؟ وهل هو من الرحمة ؟ هل الغضب صفة ذاتية من صفات الله لا تنفك عنه مثل الرحمة ؟ إذ لم يزل رحيماً ؟ هل يعذب الله تعالى الكافر بالخلود في النار جزاء بضع سنين كفرها أو لحظة واحدة ارتد فيها ثم مات ؟ وهل يعذب الله تعالى بالخلود لعلمه السابق أن عبده كان ينوي الكفر أبداً ما عاش كما قال بعض العلماء تخميناً ؟ وهل يمكن أن يحتج الكافر على الله يوم القيامة أنه لم ينوي أن يكفر أبداً ؟ هل تقوم حجة لأحد على الله ؟


    عشرات من الأسئلة من هذا النوع يثيرها فناء النار ..


    والحديث عن فناء النار لاعن فنائهما معاً لأن الأخير هو قول جهم بن صفوان وأهل البدع , أما الأول فقول الصحابة والتابعين .. فاختر لنفسك !


    وأما تغليب النصوص الصريحة في كلامه على النص الوحيد الذي يذكر الجنة والنار معاً فهذا خلط في البحث .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    سعيد النورسي قولك انه قول الصحابة والتابعين فهذا جهل منك قبيح ولعلك لو سكت لكان ذلك افضل لك ورحم الله امرؤا عرف قدر نفسه
    وقيل قديما: لو سكت من لا يعلم لقلّ الخلاف
    وانت بزعمك هذا نسبت الى السلف رحمهم الله قولا باطلا بل وضلال والعياذ بالله فاتق الله والزم جادة السلف ودع عنك الكلام في المسائل بغير علم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    اخي ابا وائل هذه قاعدة ذكرها بعض اهل العلم ان عقيدة الرجل او العالم تؤخذ من مؤلفاته التي الفها لتقرير معتقده اما الردود فقد يفهم منها غير ما اراده وقد يكون من قبيل الزام الخصم وغير ذلك ولهذا لا يُعتمد عليها في تقرير عقيدة عالم وخصوصا اذا كان ما اٌخذ من ردوده غير ما قرره وسطّره في كتبه التي بيّن فيها العقيدة ولم تكن كرد على بعض المقالات وغير ذلك

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    يا أخي الكريم أنا لست بجاهل ! غفر الله لي ولك ..

    نعم هناك شبه إجماع في كتب العقائد على القول بأبدية النار أنا أعلم ذلك .. لكن ابن القيم وابن تيمية من علماء الحنابلة قد نفوا هذا القول خاصة ابن القيم في مبحث ضخم جداً في كتابه حادي الأرواح ! وقال أن هناك اعتقاد بوجود الاجماع وهو ظن خاطئ ولا إجماع .. لأن هذا القول منقول عن الصحابة والتابعين ..

    وربما التبس الأمر بين قول الصحابة والتابعين , وقول المبتدعة , بسبب أن جهم بن صفوان والمعتزلة قالوا بفناء الدارين : الجنة والنار معاً , ولم يقل أحد من الصحابة والتابعين بفناء الجنة قط . من هنا انتصر مؤلفوا كتب العقائد الحنابلة إلى القول الآخر وهو أبدية النار إرغاماً للمعتزلة أعداء الإمام أحمد رحمه الله ورضي عنه .. هذه هي القضية .

    وهذا جزء من كلام ابن القيم في مبحث فنار النار من حادي الأرواح , قال أن فنائها غير مسألة نفي الخلود فيها .. لأن القول الأخير هو قول اليهود وهو مضاد للنصوص القرآنية والأحاديث النبوية .. قال :

    الثالث قول من يقول ان أهلها يعذبون فيها إلى وقت محدود ثم يخرجون منها ويخلفهم فيها قوم اخرون وهذا القول حكاه اليهود للنبي فاكذبهم فيه وقد اكذبهم الله تعالى في القران فيه فقال تعالى وقالوا لن تمسنا النار إلا اياما معدودة قل اتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده ام تقولون على الله ما لا تعلمون بلى من كسب سيئة واحاطت به خطيئته فاولئك اصحاب النار هم فيها خالدون وقال تعالى الم تر إلى اوتوا نصيبا من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون

    فهذا القول إنما هو قول أعداء الله اليهود فهم شيوخ أر بابه والقائلين به وقد دل القران والسنة وإجماع الصحابة والتابعين وأئمة الإسلام على فساده قال تعالى وما هم بخارجين من النار وقال وما هم منها بمخرجين وقال كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وقال تعالى كلما ارادوا ان يخرجوا منها اعيدوا فيها وقال تعالى لا يقضي عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها و قال تعالى ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط وهذا ابلغ ما يكون في الإخبارعن استحالة دخولهم الجنة

    ثم قال أن القول بفنائها هو قول الصحابة والسلف ولا تعارض بينه وبين النصوص , لأن النصوص دلت على خلود ( عدم خروج ) أهل النار من النار , ولم تتعرض النصوص لقضية أبدية النار نفسها وإنما تعرضت لقضية عدم خروج الكفار منها , قال :


    السابع قول من يقول بل يفنيها ربها وخالقها تبارك وتعالى فانه جعل لها أمدا تنتهي إليه ثم تفنى ويزول عذابها قال شيخ الإسلام وقد نقل هذا القول عن عمر وابن مسعود وأبى هريرة وأبى سعيد وغيرهم .. ثم ساق الآثار والنصوص الدالة على ذلك

    وقال :
    قال ابن القيم :
    قال أصحاب الفناء الكلام على هذه الطرق يبين الصواب في هذه المسالة ..

    فأما الطريق الأول فالإجماع الذي ادعيتموه غير معلوم و إنما يظن الإجماع في هذه المسالة من لم يعرف النزاع و قد عرف النزاع فيها قديما و حديثا بل لو كلف مدعي الإجماع أن ينقل عن عشرة من الصحابة فما دونهم إلى الواحد انه قال إن النار لا تفنى أبدا لم يجد إلى ذلك سبيلا و نحن قد نقلنا عنهم التصريح بخلاف ذلك فما وجدنا عن واحد منهم خلاف ذلك بل التابعون حكوا عنهم هذا و هذا قالوا و الإجماع المعتد به نوعان متفق عليهما و نوع ثالث مختلف فيه و لم يوجد واحد منها في هذه المسالة النوع الأول ما يكون معلوما من ضرورة الدين كوجوب أركان الإسلام و تحريم المحرمات الظاهرة الثاني ما ينقل عن أهل الاجتهاد التصريح بحكمه والثالث أن يقول بعضهم القول و ينشر في الأمة و لا ينكره أحد فأين معكم واحد من هذه الأنواع ولو أن قائلا ادعى الإجماع من هذه الطرق و احتج بان الصحابة صح عنهم و لم ينكر أحد منهم عليه لكان اسعد بالإجماع منكم

    قالوا و أما الطريق الثاني و هو دلالة القران على بقاء النار و عدم فنائها فأين في القران دليل واحد يدل على ذلك نعم الذي دل عليه القران أن الكفار خالدين في النار ابدا وانهم غير خارجين منها وانه لا يفتر عنهم عذابها وانهم لا يموتون فيها و أن عذابهم فيها مقيم و انه غرام لازم لهم و هذا كله مما لا نزاع فيه بين الصحابة و التابعين و أئمة المسلمين و ليس هذا مورد النزاع و إنما النزاع في أمر آخر و هو انه هل النار أبدية أو مما كتب الله عليه الفناء و أما كون الكفار لا يخرجون منها و لا يفتر عنهم من عذابها و لا يقضى عليهم فيموتوا و لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط فلم يختلف في ذلك الصحابة و لا التابعون و لا أهل السنة و إنما خالف في ذلك من قد حكينا أقوالهم من اليهود و الاتحادية وبعض أهل البدع و هذه النصوص و أمثالها تقتضي خلودهم في دار العذاب ما دامت باقية و لا يخرجون منها مع بقائها البتة كما يخرج أهل التوحيد منها مع بقائها فالفرق بين من يخرج من الحبس و هو حبس على حاله و بين من يبطل جنسه بخراب الحبس و انتقاضه



  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الكريم أبوقتادة جزاك الله خيرا, أليس هذا المنبر للتحاور وبيان الحق من الباطل, أليس الأولى بيان الحق من الباطل (وقد أجدت بارك الله فيك),وعدم الرمي بالتجهيل والغباء, خصوصا أن هذه المسألة قد تكلم فيها أهل العلم فاليك أخي المبارك كلام الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه رفع الأستار:
    (بعد هذا أعود فأقول : عن ما تقدم من الآيات والأحاديث صريحة في الدلالة على بطلان القول بفناء النار فكيف ذهب إليه شيخ الإسلام ابن تيمية وانتصر له تلميذه ابن قيم الجوزية ؟
    فأقول : إن أحسن ما أجد في نفسي من الجواب عنهما إنما هو أنه لما توهما أن بعض الصحابة قد ذهبوا إلى ذلك وهم قدوتنا جميعا لو صح ذلك عنهم رواية ودراية ولم يصح كما سيأتي بيانه عند المؤلف الصنعاني رحمه الله واقترن مع ذلك غلبة الخوف عليهما من الله { ولمن خاف مقام ربه جنتان }, والشفقة على عباده تعالى من عذابه وغمرهما الشعور بسعة رحمته وشمولها حتى للكفار منهم وساعدهما على ذلك ظواهر بعض النصوص ومفاهيمها فأذهلهما ذلك عن تلك الدلالة القاطعة وقالا ما لم يقل أحد قبلهما وما أرى لهما شبها في هذا إلا ذلك المؤمن الذي أوصى أهله أن يحرقوه بالنار ليضل عن ربه فلا يقدر على تعذيبه زعم كما قال صلى الله عليه وسلم :

    ( صحيح ) ( قال رجل لم يعمل حسنة قط لأهله : إذا مات فحرقوه ثم اذروا نصفه في البر ونصفه في البحر فوالله لئن قدر الله عليه ليعذبنه عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين فلما مات الرجل فعلوا ما أمرهم به فأمر الله البر فجمع ما فيه وأمر البحر فجمع ما فيه ثم قال : لم فعلت هذا ؟ قال : من خشيتك يا رب وأنت أعلم فغفر الله له )أه.
    فياأخي الحلم والرفق كما أوصى النبي (ما كان في شئ الا زانه), بوركت أخي الكريم وجزاك الله خيرا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    اخي سعيد اين نفى ابن تيمية رحمه الله الاجماع في المسالة وكذا ابن القيم فكلامه في حادي الارواح يُحمل على ما قاله في الوابل الصيب
    وقلت ما قلت لانك نسبت هذا القول الى الصحابة والتابعين فهذا زعم منك انه اجماع الصحابة والتابعين وانه عقيدتهم ويلزم من ذلك تضليل من خالف هذا القول وقال بعدم فناء النار

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    حتى كلام العلامة الالباني رحمه الله ونسبته ذلك لابن تيمية ليس بصحيح
    بل مال يُنقل عن شيخ الاسلام غير ما ذكره رحمه الله

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    16

    Post رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    أخي أبو قتادة بارك الله فيكم ورفع قدركم .. وجزاك الله خيراً أخي التميمي ..

    أخي أبو قتادة : على فرض لو ثبت ذلك عن ابن تيمية بلا نص آخر موهم , هل ابن تيمية معصوم ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو قتادة السلفي مشاهدة المشاركة
    اخي سعيد اين نفى ابن تيمية رحمه الله الاجماع في المسالة وكذا ابن القيم فكلامه في حادي الارواح يُحمل على ما قاله في الوابل الصيب
    وقلت ما قلت لانك نسبت هذا القول الى الصحابة والتابعين فهذا زعم منك انه اجماع الصحابة والتابعين وانه عقيدتهم ويلزم من ذلك تضليل من خالف هذا القول وقال بعدم فناء النار
    ابن تيمية رحمه الله قال بفناء النار صراحة في كتابه "الرد على من قال بفناء الجنة والنار"

    وكما تعرف : أن هناك فرق بين القول بفنائهما معاً وبين القوب بفناء النار وحدها .. والأخير هو قول ابن تيمية والصحابة والتابعين .. وعليه يُحمل كلام ابن القيم في الوابل الصيّب في السطر المذكور .. فالسطر الذي فيه جملة ( الجنة والنار ) يعني أنه يقصد قول المعتزلة لا قوله هو في حادي الأرواح !

    وأما الاجماع فأنا لم أدعيه عن الصحابة والتابعين , وإنما قلت ما ورد ! ولا يلزم من ذلك تضليل بحمد الله إذ النصوص يفهمها كل مجتهد بحسب سعة عقله ونظره واجتهاده , وليس صحيحاً أن الخلاف في كل الأصول يستتبع التضليل ..

    وشكراً لكم سيدي أبو قتادة ..


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    الى الان اخي المفضال لم تاتي بكلام شيخ الاسلام
    نحن نريد كلام شيخ الاسلام اين هو؟
    اما بالنسبة ان ابن تيمية ليس معصوم فهذا صحيح فنفي العصمة عنه شيء ونسبة القول بفناء النار اليه شيء اخر

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    السلام عليكم ادارة المنتدى وأعضاء المنتدى وأقول لأبو قتادة السلفي بارك الله فيك على هذه المعلومات

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    التحقيق في هذا والله أعلم هو ما ذكره إجمالا أخي ابن الرومية ، وفصله أخي أبو شعيب ، وليس في ذلك انتقاص البتة لشيخ الإسلام رحمه الله تعالى ، وكل ما يحشده الإخوة الأفاضل على كونه رحمه الله لم يقل بفناء النار هي أدلة مجملة تكلم بها ردا على من قال بفناء الجنة والنار معا بناءا على أصل فاسد وهو تسلسل الحوادث ، وأول من أظهر ذلك فيما علمت والله أعلم هو الجهم بن صفوان ، وشبهته: أن ما كان له ابتداء فلا بد أن يكون له انتهاء، وأن الدليل الدال على امتناع ما لا يتناهى لا يفرق بين الماضي والمستقبل فقال بفناء الجنة والنار، بل وفناء العالم كله، حتى لا يبقى موجود إلا الله، كما كان الأمر في الابتداء كذلك.
    فجاءت ردود شيخ الإسلام رحمه الله تعالى ناقضة هذا الأصل ، لا ما توصل له من نتيجة ، فقد تتفق المقدمات وتختلف النتائج كاختلاف أكثر أهل السنة في النتائج المنية على مقدمات متفق عليها من الكتاب و السنة، كما انه يمكن أن تتفق النتائج وتختلف المقدمات كاتفاق الشافعي مثلا مع أبي حنيفة في عدم كفر تارك الصلاة والأول لم تسعفه الأدلة للقول بكفره والثاني بناه على قوله في نسبة العمل من الإيمان.
    فمقدمة شيخ الإسلام رحمه الله تعالى للميل للقول بفناء نار الموحدين (ويرجى الانتباه : قلت نار الموحدين ، لا جنس النار) =هو ما وجد من آيات وأحاديث تبين خروج أهلها منها وعدم دوامهم فيها ، ولم يقل بفناء النار كلها ، فضلا أن يكون قد قال بفناء الجنة والنار معا.
    بينما مقدمة الجهم هي امتناع تسلسل الحوادث في المستقبل ، فنتيجته = فناء الجنة والنار.
    فلينتبه لذلك ، فإن من لم يقف على هذا جعل يحشد أدلة خارج مناط المسألة ، ومن علم صورة المسألة تبين له ذلك جليا ، والله تعالى أعلم

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    مما أعجب منه إصرارهم على نسبة القول بفناء النار إلى ابن تيمية مع كثرة مؤلفاته لم تذكروا لنا المصدر!
    أين قال ابن تيمية رحمه الله بفناء النار؟؟

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: تبرئة مفتي الانام ابن تيمية من القول بفناء النار.

    والله سأكون لكم من الشاكرين وهذا الموضوع كتبته قبل سنوات وإلى لم أجد أحدا ممن رد ذكر المصدر الذي قال فيه ابن تيمية بفناء النار!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •