أين أنتم يا علماء القيروان
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أين أنتم يا علماء القيروان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    166

    افتراضي أين أنتم يا علماء القيروان

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أين أنتم يا علماء القيروان




    الحمد لله كبير الشأن قوي البرهان، أحاط علمه في كل زمان ومكان، وصلى الله على النبي العدنان الذي جاءنا من الله تعالى بأحسن بيان ثم أما بعد : لقد صعقت الأمة الإسلامية بسبب خبر منع الحجاب ومضايقة أهله العفيفات ببلاد تونس التي رفع شأنها القيروان وأسمع الدنيا خبرها بالخير والحق والعدل والفتح لسائر بلدان المنطقة وها نحن اليوم نسمع عكس ما فعله الأجداد والسلف فهم كانوا فاتحين مباركين وأسلافهم أصبحوا للحجاب محاربين وللفضيلة معطلين، فأين أنتم يا علماء الأمة التونسية المسلمة الموحدة السنية : إن القيروان حصن الإيمان الحصين الذي حمى الفاتحين منذ زمن الفتح الإسلامي من هجمات الإفرنجة الصليبين والوثنين المشركين من البرابرة المتمردين الذين رفضوا الدخول في دين التوحيد لأول وهلة، ثم أذعنوا في الختام لأحكام الإسلام ودانوا بدين التوحيد والسنة، ولقد كانت مدينة القيروان مدينة قوية منيعة، عزيزة بأهلها قوية برجالها، ومنطقة عبور علمية وعملية يتخرج منها الكبار من التلاميذ ليصبحوا في المستقبل رجال علم وقضاة وأمراء وفاتحين ومجاهدين ومرابطين، فمدينة القيروان مكان حط الرحال، ومركز عسكر وجند التوحيد والإسلام، ومنطلق الفتوحات لنشر الإيمان في بلاد المغرب وإفريقيا والأندلس، ولقد كانت أرض تلك البلاد أرض صدق لكل عالم عامل يريد نشر العلم والإيمان، ويبلغ رسالة الإسلام وإقامة معالم التوحيد والإيمان وشعائر وشرائع الإسلام، وكانت كذلك القيروان نقطة اتصال مع العالم الإسلامي ومركز الخلافة في بلاد الشام، وقد أسست مدينة القيروان العريقة بعد عشرين سنة من فتح تونس، فبعد أن حصنت أصبحت مرتع العبادلة، ومربط المجاهدين في منطقة إفريقيا، وضرب الصحابة فسطاطهم فيها وعلى أرضها وجعلوها قريبة من البحر حتى يكون لهم بذلك أجر المرابطين وينال أهلها شرف الدفاع عن ثغور بلاد الإسلام، فبنوا فيها وعلى ترابها مساكن جند الإسلام وسموها قيروانا ، ولقد دخلها خمسة وعشرون صحابي رضي الله تعالى عنهم وكانوا سببا في نشر رسالة التوحيد حتى قال فيها أبو إسحاق الحبائي :" القيروان رأس وما سواها جسد، وما قام برد الشبه والبدع إلا أهلها ولا قاتل وقتل على إحياء السنة إلا أئمتها"، فهكذا كانت القيروان بعد الفتح منطقة دفاع المسلمين عن السنة مما أدخل فيها من البدع والمخالفات، فنصر السنة المحمدية كان منهج القيروان وأهله الأساطين الذين كانوا يدافعون عن السنة ومنهج النبوة، فالواجب على علماءها الكرام أن يدافعوا عن الإسلام، وأن يبينوا حكم الله وتشريعه في القرآن عن الحجاب والستر والجلباب، ويوضحوا للمنحلين المحاربين لحكم الحجاب أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بستر المرأة المؤمنة ونهى عن تبرجها وكل امرأة لا تستجيب لحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر الستر والحجاب فمآلها إلى النار إلا من استثنى الله تعالى كما ورد في الحديث الصحيح في مسلم :[ ونساء كاسيات عاريات مائلات مملات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام]، فحتم على أهل العلم من أهل القيروان أن يكونوا ربانيين بأن يبلغوا رسالة الله إلى الخلق في تونس وأن يأمروا بالخير والنفع والصلاح والإصلاح وينهوا عن المنكر والشر والفساد والرذيلة والتبرج والسفور والعري حتى يصونوا بنات الإسلام ونساء الإيمان من الخبث والخنا والفساد، فواجب على علماء القيروان أن يقولوا كلمة الحق ولا يداهنوا في دين الله تعالى أحدا من الخلق فالله تعالى أحق أن يطاع ويخشى ويتبع، فدفاع الاستماتة عن الحجاب في تلك البلاد يعتبر من الدفاع عن أمر الله تعالى ثم عن عفاف وشرف المسلمات فكونوا في المستوى في تبليغ رسالة الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم حتى تصونوا نساءكم من العبث والتلاعب الأجنبي بشرف التونسيات : فالله الله في عرض أهل الإسلام، وشرف أهل الإيمان والله المستعان قال تعالى : { ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز }



    فيا علماء القيروان: أجدادكم وأسلافكم كانوا رأس العلم بأحكام الإسلام في المغرب خاصة وإفريقيا عامة فكونوا ربانيين.



    و كتبه

    عبد الفتاح زراوي حمداش

    المشرف العام لموقع ميراث السنة

    http://www.merathdz.com/play.php?catsmktba=1884
    أخوكم : ابو البراء نسيم الجزائري
    المشرف التقني لموقع ميراث السنة الجزائري
    لا تنسونا بالدعاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: أين أنتم يا علماء القيروان

    اللهم فك أسر إخواننا في تونس و أزل عنهم الظلم و الطغيان

    اللهم فك أسر الشيخ سيف الله

    اللهم فك أسر الشيخ الخطيب

    اللهم فك أسر الشيخ أبي أيوب.

    اللهم انصر أخواتنا المحجبات في تونس.
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •