فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح . - الصفحة 4
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 127

الموضوع: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    {ولا يجرمنّكم شتئان قوم على أن لاتعدلوأ اعدلوا هو أقرب للتقوى}
    المسألة قديمو وهي مسألة خلافية، ولا ضير في ذلك. دون إنكار من أحد الطرفين على الآخر.
    ثم على طالب العلم دائماً في هكذا مسائل عليه أن ينظر إلى مناط الحكم.
    ثم يتبين أن من الواضح في المسألة أن المناط هنا (الخيلاء والكبر)، سواء كان إزار أم قميص أو أي نوع من الثياب وما يمت إليها، وهذا رأي الجمهور. فالمسألة واضحة وضوح الشمس في طالعة النهار فلندع التنطع ولندع صفة إضفاء الإبهام والإشكال على المسائل الواضحة.
    جسمي معي غير أن الروح عندكم
    الجسم في غربة والروح في الوطن
    فليعجب الناس مني أن لي بدناً
    لا روح فيه ولي روح بلا بدن

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Exclamation {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ ◘إِلَى اللّهِ ◘وَالرَّسُولِ }؛ لا الجمهور!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    {ولا يجرمنّكم شنئان قوم على أن لاتعدلوأ اعدلوا هو أقرب للتقوى}
    لا أدري -والله- ما وجه إيرادك لهذه الآية؛ فهل نحن نكره علماءنا؛ حتى تستدل علينا بهذه الآية {ولا يجرمنّكم شنئان قوم}؟!
    فطالما أنك اقتطعت الآية، ولم توردها من أولها؛ فكان يكفيك هذا الجزء فقط: {اعدلوا هو أقرب للتقوى}.

    ثم أين الظلم في قولنا؟!
    هلا أثبته لنا بـ((الدليل)) من الكتاب والسنة، وبينت لنا موضعه؟!
    فنحن إنما قلنا أن المسألة لا يجوز فيها الخلاف؛ لوضوح النص -الذي خفي على (بعض) الأولين- فيها.

    فإن أردت رد كلامنا؛ فلترد ذلك بـ((الدليل)) -والدليل فقط- كما فعلنا؛ وإلا فلترح، ولتسترح!.

    فإن أبيت إلا معارضة قول رسول الله بكلام البشر!!؛ فأنت الظالم الحقيقي -حينئذٍ-، وليس نحن!.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    المسألة قديمة وهي مسألة خلافية، ولا ضير في ذلك. دون إنكار من أحد الطرفين على الآخر.
    أما كون الخلاف قديمًا؛ فنعم، هو كذلك؛ وهذا مما لا ينكره من له أدنى اطلاع على كتب الفقه.
    وأما كون الخلاف فيها معتبرًا؛ فهذا هو محل الخلاف بيننا.
    ولكن (يجب) أن تعلم يا أخانا؛ أنه: ليس كل مسألة اختلف فيها العلماء؛ تعد من مسائل الخلاف (المعتبر)؛ وإن كان الخلاف مفروضًا فيها بطبيعة الواقع!. وهذا مما لا يماري فيه مسلم؛ فضلاً عن كونه طالب علم!!. فالمسائل التي اختلف فيها أهل العلم، وليست من الخلاف المعتبر؛ أكثر من أن نضرب لها الأمثال.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    ثم على طالب العلم دائماً في هكذا مسائل عليه أن ينظر إلى مناط الحكم.ثم يتبين أن من الواضح في المسألة أن المناط هنا (الخيلاء والكبر)
    يبدو أن الأخ «حراسيس»! لا يدري شيئًا عن مبادئ علم الأصول!.
    إذ لو كان كذلك؛ لعلم -يقينًا- أن المناط لا يستخرج من الدليل الواحد في المسألة، ولا الدليلين؛ بل يشترط أن تجمع كل الأدلة في المسألة الواحدة أولاً، ثم يستخرج مناط الحكم ثانيًا.

    أما أن يستخرج المناط من بعض الأدلة -في المسألة الواحدة- دون اعتبار الأدلة الأخرى؛ فذلك هو الجهل الذي ذَرَّ قرنُه!!.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    وهذا رأي الجمهور.
    العبرة يا أخي ليست برأي الجمهور أو غيرهم؛ بل العبرة بما جاء في قوله تعالى:
    {فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ:
    إِلَى اللّهِ
    وَالرَّسُولِ
    إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً}
    ولم يقل الله تعالى: فردوه إلى الجمهور!!.

    والرسول -كما مر معنا- قد نهى عن الأمرين ((معًا)) في ((حديث واحد))؛ فقال:
    «1- مَا كَانَ أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ فِي النَّارِ ◄◄◄ إسبال بلا خيلاء.
    _2- وَمَنْ جَرَّ إِزَارَهُ بَطَرًا لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ» ◄◄◄ إسبال بخـيـلاء.
    فدل على أن الأمرين متغايران. إذ لو كانا أمرًا واحدًا؛ لكان في قوله تكرار!؛ وحاشاه عن ذلك؛ فهو أبلغ البلغاء، ومعلم الفصحاء. فإن الأصل في الكلام -كما يعلمه المبتدئون في علم الأصول!- التأسيس؛ لا التأكيد.

    فكيف يُتَمَسَّكُ -بعد ذلك- برأي الجمهور بعد وضوح النص في المسألة؟!
    ألا {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ! أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ!!}.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    فالمسألة واضحة وضوح الشمس في طالعة النهار
    أضحك الله سنك!!
    هل لو كانت المسألة بمثل هذا الوضوح -عند من تكلم فيها-؛ تراهم كانوا سيختلفون؟!
    نعم؛ إن قصدت أنها واضحة بالنسبة للحديث الذي أوردتُّه؛ فصحيح.
    أما أنها واضحة لما ترمي إليه!؛ فمحال. وإلا فأثبت لنا هذا الوضوح المزعوم!؛ ودونكه خرط القتاد!.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير حراسيس مشاهدة المشاركة
    فلندع التنطع ولندع صفة إضفاء الإبهام والإشكال على المسائل الواضحة.
    سامحك الله على أسلوبك!! يا أخانا.
    ولكن أحب أن أخبرك أن التنطع -كل التنطع!!-؛ إنما يكون بمخالفة الأدلة الواضحة كالشمس في رابعة النهار، وبالتمسك بأقوال من هم دون ذلك!.
    فهم -أي الأئمة-؛ وإن كانوا معذورين بمخالفتهم؛ لكون الدليل قد خفي عليهم -أو لأمر غير ذلك-؛ فاجتهدوا؛ فأخطأوا، ولكن من أتى بعدهم!! ممن عرف الدليل؛ لن يكون سعيد الحظ مثلهم؛ إذ قد عرف الدليل الصريح، وحاد عنه متمسكًا بأقوالهم!!؛ وهم أول من سيتبرأ منه بين يدي الله عز وجل.

    ولله در القائل:
    __________ بِذِكْرِ (النصِ) يُدْفَعُ كلُّ (زَيْفٍ)!! ♣♣♣ وَيَدْنُو الحَـقُّ مِمَّنْ يَرْتَجِـيهِ
    __________وَلَكِن أينَ مَنْ يَصْغَى وَيَـدْرِى ؟! ♣♣♣ حَقِيقَةَ ما أَقُـولُ وَمَنْ يَعـيهِ

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    أخي أبا رقية سلمك الله من كل شر

    أشكر مداخلتك الجميلة ، لكن لدي استفسار :

    هل يجب علينا الآن إنكار الشيخ خالد المصلح لقوله بهذا القول بناء على اجتهاده ؟ وهل اجتهاده في مثل ذلك مشروع أم ممنوع ؟

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Lightbulb كيفية الإنكار ((المشروع)) على مخالف النص الصريح؛ الذي لا تأويل له، ولا توجيه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الخير مشاهدة المشاركة
    أشكر مداخلتك الجميلة ، لكن لدي استفسار :
    هل يجب علينا الآن إنكار الشيخ خالد المصلح لقوله بهذا القول بناء على اجتهاده ؟ وهل اجتهاده في مثل ذلك مشروع أم ممنوع ؟
    الأخ طالب الخير -بارك الله فيه-
    أولاً:
    الاجتهاد في أي مسألة شرعية ليس ممنوعًا على الإطلاق. ولكن الذي يُمنع إنما هو الاجتهاد الذي يتعارض معارضة (صريحة) مع النص؛ فلا نجد له تأويلاً (سائغًا) ولا توجيهًا (معتبرًا) ليتوافق مع ذلك الاجتهاد.
    وفي نظري أن الاجتهاد مع هذا النص الذي أوردناه؛ يدخل في النطاق الممنوع؛ لأن حجة الجمهور؛ إنما كانت حمل الأحاديث على بعضها؛ لكونها جاءت في روايات متعددة. أما في حديثنا؛ فقد جاء النص على الأمرين ((معًا)) في ((حديث واحد))؛ فكيف يصح الحمل -والحال كذلك-؟!. والقاعدة المعروفة: «أن الأشياء المشتركة في المعاني؛ تتنوع في معناها إذا اجتمعت، وتتحد إذا انفردت»؛ فبطلت حجة الجمهور بهذا الحديث -الذي هو نص في المسألة-؛ إذ قد اجتمع فيه المشتركان (=الإسبال بخيلاء، وبلا خيلاء). والله ورسوله أعلم.

    ثانيًا:
    يا أخي؛ لا يجب الإنكار على كل أحد؛ فلا يجب إلا على من وهبه الله علمًا يميز به بين الراجح والمرجوح، وبين الحق والباطل. أما المقلد!؛ فلا شيء عليه من ذلك!؛ كما قال شيخ الإسلام: «فالمقلد لا ينكر القول الذي يخالف متبوعه إنكار من يقول هو باطل فإنه لا يعلم أنه باطل ؛ فضلا عن أن يحرم القول به ويوجب القول بقول سلفه ... فمن خرج عن حد التقليد السائغ والاجتهاد كان فيه شبه من الذين { وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا } وكان من اتبع هواه بغير هدى من الله». ويقول كذلك: «من كان مقلدا لزم حكم التقليد ؛ فَلَمْ يُرَجِّحْ ؛ وَلَمْ يُزَيِّفْ ؛ وَلَمْ يُصَوِّبْ ؛ وَلَمْ يُخَطِّئْ ، ومن كان عنده من العلم والبيان ما يقوله سُمِعَ ذَلِكَ منه فَقُبِلَ مَا تَبَيَّنَ أنه حق وَرُدَّ مَا تَبَيَّنَ أنه باطل وَوُقِّفَ مَا لَمْ يَتَبَيَّنْ فيه أحد الأمرين ... وهذه المسألة ونحوها فيها من أغوار الفقه وحقائقه ما لا يعرفه إلا من عرف أقاويل العلماء ومآخذهم فأما من لم يعرف إلا قول عالم واحد وحجته دون قول العالم الآخر وحجته فإنه من العوام المقلدين ؛ لا من العلماء الذين يُرَجِّحُون وَيُزَيِّفُون. والله تعالى يهدينا وإخواننا لما يحبه ويرضاه ، وبالله التوفيق ، والله أعلم»انتهى قوله رحمه الله.

    ثانيًا:
    بالنسبة للطالب المميز، أو العالم؛ كيف ينكر على من أخطأ في مسألة لا يصح فيها الخلاف -كمسألتنا هذه-؟!. فإن ذلك يكون بالطرق الآتية (مجتمعة):
    1- بتبيين الصواب للناس في المسألة؛ وذلك بأدلتها الشرعية.

    2- بالرد على سائر شبه المخالفين في المسألة، ويا حبذا لو كانت الردود علمية؛ قوية؛ موضوعية محضة؛ بعيدة عن الشخصنة! (=تناول الأشخاص).

    3- بتبيين موقف الأئمة من هذه المسألة، وكيف أنهم أجتهدوا؛ فأخطأوا، وأنهم معذورون، وأنهم بين الأجر والأجرين.

    4- ببيان أن من اتبع الأئمة على ذلك الخطإ -مع معرفته للدليل بعد-؛ أنه ليس في مثل مرتبتهم من العذر؛ بل هو واقع في دائرة الإثم.

    5- ((بتعميم)) إثم وتأثيم من خالف في هذه المسألة ((دون التعيين))؛ فكما أن لتكفير المعين شروطًا وموانعًا؛ فكذلك تفسيقه؛ قال شيخ الإسلام: «القول المعروف عن الصحابة والتابعين لهم بإحسان وأئمة الدين: أنهم لا يكفرون، ولا يفسقون، ولا يؤثمون أحدًا من المجتهدين ((المخطئين)) لا في مسألة عملية ولا علمية..»، وقال كذلك: «هذا مع أني دائما ومن جالسني يعلم ذلك مني : أني من أعظم الناس نهيا عن أن ينسب معين إلى تكفير وتفسيق ومعصية ، إلا إذا علم أنه قد قامت عليه الحجة الرسالية التي من خالفها كان كافرا تارة وفاسقا أخرى وعاصيا أخرى وإني أقرر أن الله قد غفر لهذه الأمة خطأها : (وذلك يعم الخطأ في=) المسائل الخبرية القولية و(=المسائل العملية) . وما زال السلف يتنازعون في كثير من هذه المسائل ولم يشهد أحد منهم على أحد لا بكفر ولا بفسق ولا معصية»، ويقول: «فإن نصوص الوعيد التي في الكتاب والسنة ونصوص الأئمة بالتكفير والتفسيق ونحو ذلك لا يستلزم ثبوت موجبها في حق المعين إلا إذا وجدت الشروط وانتفت الموانع لا فرق في ذلك بين الأصول والفروع»، ويقول: «فإنا نطلق القول بنصوص الوعد والوعيد والتكفير والتفسيق؛ ولا نحكم للمعين بدخوله في ذلك العام حتى يقوم فيه المقتضى الذي لا معارض له»انتهت أقواله رحمه الله.

    6- أما (التعيين في التأثيم)؛ فلا سبيل إليه قبل إقامة الحجة؛ فإن كان المخالف عالمًا بالنص، وكان له وجهة (معتبرة) يحتملها النص؛ فلا سبيل أيضًا لتأثيمه. والأمر في الأول والآخر؛ مرجعه إلى العلماء؛ إذ بهم يضبط؛ لا إلى الطلبة!؛ فضلا عن المقلدين!!.

    7- أن (يعين) الشيخ بمجانبته للصواب في المسألة؛ وذلك ((بأدب جم))، وعبارات طيبة؛ لا تمس بذات الشيخ أو كرامته. لأن التحذير من الخطإ، وممن قال به؛ واجب في حق العلماء؛ إذ قد أخذ الله عليهم العهد بذلك {لَتُبَيِّنُنَّ ُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ}. وحتى لا يغتر الناس وطلبة العلم بمثل هذه الفتاوى، والتي قد تصدر من (كبير). والله أعلم.

    هكذا -والله أعلم- تكون سبل الإنكار (المشروعة). أما أن يضلل الشيخ، ويجهر بتأثيمه (بعينه)، ويشغب عليه؛ كما يفعل بعض الأغبياء!؛ فهذا ليس من الدين في شيء؛ والله المستعان.

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Lightbulb اعتذار إلى (الأخ): سمير حراسيس -وفقه الله-

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فإني أحمد الله إليكم، وبعد:

    فأعتذر إلى الأخ الفاضل «سمير حراسيس»؛ فلربما كان أسلوبي قاسيًا عليه، وعنيفًا معه بعض الشيء.

    فأسأل الله أن يغفر لي وله، ويسدد الجميع إلى الحق.

    أخوكم
    أبو رقية الذهبي

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قرأت الفتوى وقرأت الردود كلها , ورأيت أن في الأمر مندوحة عن تفسيق الناس واتهامهم بمخالفة السنة لمجرد أن يبلغ ثوب الواحد منهم تحت الكعبين , أو أن يبلغ أخمص القدمين ..
    لكن استوقفني ملياً الهجوم العنيف من الشيخ الخراشي حيث قال :شيخه العلامة ابن عثيمين - رحمه الله - يرى أن هذه المسألة من المسائل التي يُنكر فيها على المخالف ؛ لأن النصوص فيها واضحة . فليته كان خير خلَف لخير سلَف .. , ولكن لم أتعجب من جرأته على غيره من العلماء فهذا مأثور عنه مشتهر به .. فلا يجوز له أن يرمي الشيخ المصلح بهذا الكلام لمجرد أن خالفه الرأي ..
    والله تعالى أعلم , فأهل العلم وأتباع السنة الحقيقيين لا يقولون هذا ولا يفعلونه ..
    يغفر الله لنا وله ولسائر المسلمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مارية الصغرى مشاهدة المشاركة
    لكن استوقفني ملياً الهجوم العنيف من الشيخ الخراشي حيث قال :شيخه العلامة ابن عثيمين - رحمه الله - يرى أن هذه المسألة من المسائل التي يُنكر فيها على المخالف ؛ لأن النصوص فيها واضحة . فليته كان خير خلَف لخير سلَف .. , ولكن لم أتعجب من جرأته على غيره من العلماء فهذا مأثور عنه مشتهر به .. فلا يجوز له أن يرمي الشيخ المصلح بهذا الكلام لمجرد أن خالفه الرأي ..
    رد الشيخ الخراشي ليس فيه عنف ، ولا أدري لم هذه الحساسية لديكم تجاه ( ليت )
    ثم أرجو أن تذكر لنا أمثلة لجرأته على غيره من العلماء !!
    وهل الرد بعلم - أو الجراة في قول الحق - يُعد جرأة غير محمودة ؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    الأخ القضاعي والأخ أبو رقية والأخ أبو يزيد,
    بارك الله فيكم فالأحاديث صريحة في تحريم الاسبال سواء أكان بخيلاء أو بلا خيلاء, وقد سمعت خطبة للإمام ابن عثمين في مسألة الاسبال وهي حقيقة خطبة قيمة تقطع كل شك, وليس هناك مجال للاجتهاد لما وُجدت النصوص الصريحة من خير البشر صلوات الله وسلامه عليه ومن خيرة الناس بعد الرسل.

    ومن أراد أن يحمل المسألة محملا غير محمود وبالتالي يدوس على نصوص الشرع ويفضل عليها أقوال مشايخ ليس لهم عصمة فهذا من اتباع الهوى.
    ومن جوز مثل هذه الألبسة وخاصة البنطلونات فهو من المتشبهين بالكفار, على الأقل يحرم لبسها اتقاء لدينه ومخالفة للكفار, لأن الزي الاسلامي موجود وخير من تلك المستوردة من الكفار تحت عناوين براقة ... موضة وتقدم وثقافة ووو...

    أما الذي يسبل قميصه فما كان قصده إلا التباهي والخيلاء ومن باب الموضة, لا شك في ذلك ولا ريب, ثم إن المسبل يعرض ثوبه للنجاسات وما أشبه ذلك.

    وهنالك أثر عن عمر ابن الخطاب يوم طعنه المجوسي, لما زاره أحد شباب الأنصار وهو في الفراش, فلما تولى الشاب رآه أمير المؤمنين وهو مسبل ثوبه فقال له ما معناه: إرفع ثوبك فإنه اطهر لثوبك وأتقى لدينك.

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    وسئل عن حديث عبد الرحمن بن يعقوب مولى الحرقة عن أبي سعيد قال النبي e إزرة المؤمن إلى أنصاف ساقيه ما أسفل الكعبين في النار ولا ينظر الله إلى من جر إزاره

    فقال يرويه العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي سعيد حدث به عنه عبيد الله بن عمر وابن جرير وابن عيينة ومحمد بن إسحاق وورقاء ويزيد بن أبي حبيب ومحمد بن عجلان ومالك بن أنس وغيرهم

    واختلف عن شعبة فرواه أبو زيد الهروي عن شعبة عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة وغيره يرويه عن شعبة عن العلاء عن أبيه عن أبي سعيد وهو الصواب

    أخبرنا إسماعيل الصفار وحمزة بن محمد قالا ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا علي ابن المديني ثنا سفيان ثنا العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب الجهني عن أبيه قال سألت أبا سعيد قلت أخبرني هل سمعت من رسول الله e شيئا في الإزار وذكر علي الحديث قال علي قال سفيان أرأيت كما يقول زايدة ليس في هذا مثل هذا الإسناد قال سفيان فأنا أقول ليس في الإزار مثل هذا
    (العلل الواردة في الأحاديث النبوية للدارقطني 11/277 )
    فالحديث المذكور مختلف في تصحيحه فلا نستطيع أن نقطع بقول دون الآخر وأنه النص الذي لامحيد عنه
    بل هي من الخلاف المعتبر الذي لاينكر كلا الفريقين فيه على الآخر لأن مستند كل قول إلى الظن وكل واحد يرجح
    الظن الذي عنده بناءا على أدلة غير قطعية .
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    أخي أبا رقية غفر الله له
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    عفا الله تعالى عنك وسامحك . عندما قرأت ردّك الأول استغربت لما كان يحمل في طياته من بيان لعدم علمي ومعرفتي وقصوري الفقهي، فعزمت على عدم الردّ .

    ولما قرأت ردّك الثاني فها أنا قد أجبت، فسامحك الله وجزاك كل خير وجعل كل ما تتكلم به في هذا المنتدى مقصوده الباري عز وجل .
    جسمي معي غير أن الروح عندكم
    الجسم في غربة والروح في الوطن
    فليعجب الناس مني أن لي بدناً
    لا روح فيه ولي روح بلا بدن

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمان المسلم مشاهدة المشاركة
    بل هي من الخلاف المعتبر الذي لاينكر كلا الفريقين فيه على الآخر لأن مستند كل قول إلى الظن وكل واحد يرجح
    الظن الذي عنده بناءا على أدلة غير قطعية .
    هذا كلام خطير يا أبا سلمان إن كنت تعي ما تقول !!
    وهذه الطريقة القرضاوية ليست على جادة أهل العلم والتقى من السلف الصالح ومن تبعهم بإحسان .
    فلن تجد سلف لك وللقرضاوي ولكل من يشترط شرطك هذا إلا المعتزلة ومن تأثر بهم من الأشاعرة المتكلمين والعقلانية العصرية التي لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء .
    فاحذر سلمك الله من هذا المنهج الخطير على دينك .
    فالظن الغالب هو من العلم الذي اُمرنا باتباعه والجزم به في كل أمور الشريعة .
    وانبهك إلى أن القرضاوي قريباًُ ذهب إلى إنكار علامة من علامات الساعة وهي خروج المهدي أخر الزمان بهذه الحجة التي احتججت بها .
    فهل تقول بقوله وتنكر أمر معلوم من عقيدة أهل السنة والجماعة بحجة أن الدليل ظني وليس بقطعي ؟

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القضاعي مشاهدة المشاركة
    هذا كلام خطير يا أبا سلمان إن كنت تعي ما تقول !!
    وهذه الطريقة القرضاوية ليست على جادة أهل العلم والتقى من السلف الصالح ومن تبعهم بإحسان .
    فلن تجد سلف لك وللقرضاوي ولكل من يشترط شرطك هذا إلا المعتزلة ومن تأثر بهم من الأشاعرة المتكلمين والعقلانية العصرية التي لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء .
    فاحذر سلمك الله من هذا المنهج الخطير على دينك .
    فالظن الغالب هو من العلم الذي اُمرنا باتباعه والجزم به في كل أمور الشريعة .
    وانبهك إلى أن القرضاوي قريباًُ ذهب إلى إنكار علامة من علامات الساعة وهي خروج المهدي أخر الزمان بهذه الحجة التي احتججت بها .
    فهل تقول بقوله وتنكر أمر معلوم من عقيدة أهل السنة والجماعة بحجة أن الدليل ظني وليس بقطعي ؟
    أخي القضاعي :
    ارجوا أن تتأمل فكلامي مقصور على مسألة الإسبال فليس فيه دليل قطعي لا يمكن مخالفته

    ونصيحة أخ اتمنى أن تحسن الظن بإخوانك وأن تتثبت قبل أن أن تقول شيء .
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    سبحان الله !
    يعني أنت تشترط القطعية في مسألة الإسبال فقط ؟
    تنزلاً معك وهل هناك دليل قطعي على صرف التحريم إلى الكراهة في الإسبال بدون خيلاء ؟!

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    لعلك ذهلت أخي الكريم :
    أن المدارك العقلية كما قسمها علماء أصول الفقه تنقسم إلى خمسة أقسام وهي :
    1/ العلم :وهو إدراك الشيء على ماهو عليه إدراكا جازما قطعيا
    2/ الظن : إدراك الشيء مع احتمال ضد مرجوح (وهو مرادي من الظن )
    3/ الشك : إدراك الشي مع احتمال ضد مساوي
    4/ الوهم إدراك الشيء مع احتمال ضد راجح
    5/ الجهل وهو عدم إدراك الشيء بالكلية .
    ولك أن ترجع إلى الأصول في علم الأصول لابن عثيمين ـ رحمه الله ـ وأن اردت التوسع أكثر فارجع إلى كتاب ( القطع والظن عند الأصولين للدكتور سعد الشثري ـ عضو هيئة كبار العلماء ـ )


    وأنا لم أقل بأن الإسبال لغير خيلاء جائز أو محرم وإنما قلت كلا القولين له اعتباره ولا ينكر مجتهد
    على مجتهد هذا ما أردت تقريره .
    (لدي اعتقاد جازم بأن مشكلتنا في الأصل هي مِنْ فَقْدِ المنهج الصحيح، أو التذبذب فيه، أو اختفاء بعض معالمه، سواء في العلم أو العبادة أو الجهاد أو التعامل مع المخالف... )د. سفر الحوالي .

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عجيب فعل بعض الإخوة كل ما ذكرت هذه المسألة يذكرون القرضاوي في طيتها.
    السؤال هو ما دخل القرضاوي في هذه المناقشة.
    أرجو من الإخوة حسن الظن بي فلا أنا لا أدافع عن إنسان مكشوف أمره هذا مجرد تنبيه.
    ثانيا أرجوا من الأخ أبا رقية الإجابة على ما أورده الأخ المسلم حول صحة الحديث من عدمه.

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Lightbulb رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد بن محمد الجزائري مشاهدة المشاركة
    أرجوا من الأخ أبا رقية الإجابة على ما أورده الأخ المسلم حول صحة الحديث من عدمه.
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فأعتذر إليكم أخي الكريم على تأخري في تلبية طلبك، ولكني شُغِلْتُ جدًا بأشياء مهمة قد حالت بيني وبين ذلك.
    وأطمئنك أني كنت متابعًا للموضوع، وكنت أطالع ما كان يكتبه! الأخ (أبو سلمان المسلم)؛ ولكني كنت أرى كلامه في غاية الوهاء!؛ فكنت لا أهتم بذلك، وأقول في نفسي: سيكفيني الرد عليه أحد غيري؛ فبطلان كلامه (ظاهر) للجميع، ويعلم بطلانه صغار! الطلبة.
    ولكن لما رأيته تمادى في الأمر، وأن أحدًا لم يرد عليه (كما ينبغي)؛ قررت -بإذن الله- أن أكتب ردًا موجزًا على ما كتبه حول حديث أبي سعيد؛ وقد شرعت في ذلك بالفعل؛ ولكني شُغِلْتُ عنه لأشياء عرضت لي؛ فتوقفت عن التحرير.
    فالله أسأل أن يعينني، وأن يبارك في وقتي لأتمم ما بدأته، ثم أطرحه عليكم في أقرب وقت إن شاء الله.

    أخوكم ومحبكم
    أبو رقية الذهبي
    عفا الله عنه


  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    السّلام عليكم و رحمة اللّه و بركاته
    المسألة علمية بحتة؛ و لست هنا بصدد إضافة أشياء حول موضوع قد أفاض فيه الإخوة و أجادوا.
    لكن شدّتني بعض الكلمات الّتي خرجت عن موضوع النّقاش و ما ينبغي يتّسم به مِن الرّوح السّمحة و الموضوعية في التّناول؛ فلا يُعجبني مثلا: قول بعض الإخوة: "وهذه الطريقة القرضاوية ليست على جادة أهل العلم..."، و قول الآخر في ردّه عليه: "أرجو من الإخوة حسن الظن بي فلا أنا لا أدافع عن إنسان مكشوف أمره..." (يقصد القرضاوي)؛ فدعونا مِن الإثم و قول السّوء أيّها الإخوة الأكارم عصمكم اللّه و إيانا من الآثام، إذا كان ثمّة خطأ علمي صدر مِن شيخ أو عالم فليُناقش في الحدود الّتي خرج منها -الحدود العلمية-.
    أمّا أن تتناول أشخاص العلماء أنفسهم بالكلام فهذا ممّا أعيذ به نفسي و إخواني منه، و إلاّ حُرمنا بركة العلم و مكارم الأخلاق الّتي ينبغي أن يتّصف بها طلبة العلم قبل غيرهم.
    و تذكّروا أنّ لحوم العلماء مسمومة و أنّ عادة اللّه في هتك أستار منتقصيها معلومة.
    هذا ما أحببت ذكره في خضمّ هذا النّقاش، أمّا الموضوع (الإسبال) فكما قلت: لقد أغناني عن الإضافة ثراء النّقاش.
    حفظكم اللّه و وبصّرنا جميعا بالهدى و هدانا إلى الحقّ و علّمنا ما ينفعنا و نفعنا بما علّمنا.
    ربّنا اغفر لاخواننا اللّذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلاّ للّذين آمنوا.
    قال الحافظ ابن عساكر رحمه اللّه: "لحوم العلماء مسمومة و عادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة و أنّ مَن أطلق لسانه في العلماء بالثّلب ابتلاه الله قبل موته بموت القلب".

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    438

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    محمّد حدّاد الجزائري

    جزاك الله خير يا أخي الكريم .. وياليت الأخوة يقرأون كلامك ويفهمونه ..

    فــ ( العلم رحمة بين أهله )كما قال الإمام الشافعي رحمه الله .

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    438

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمان المسلم مشاهدة المشاركة
    لعلك ذهلت أخي الكريم :
    أن المدارك العقلية كما قسمها علماء أصول الفقه تنقسم إلى خمسة أقسام وهي :
    1/ العلم :وهو إدراك الشيء على ماهو عليه إدراكا جازما قطعيا
    2/ الظن : إدراك الشيء مع احتمال ضد مرجوح (وهو مرادي من الظن )
    3/ الشك : إدراك الشي مع احتمال ضد مساوي
    4/ الوهم إدراك الشيء مع احتمال ضد راجح
    5/ الجهل وهو عدم إدراك الشيء بالكلية .
    ولك أن ترجع إلى الأصول في علم الأصول لابن عثيمين ـ رحمه الله ـ وأن اردت التوسع أكثر فارجع إلى كتاب ( القطع والظن عند الأصولين للدكتور سعد الشثري ـ عضو هيئة كبار العلماء ـ )
    وأنا لم أقل بأن الإسبال لغير خيلاء جائز أو محرم وإنما قلت كلا القولين له اعتباره ولا ينكر مجتهد
    على مجتهد هذا ما أردت تقريره .
    جزاك الله خير يا أخي الكريم على هذه الفائدة .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: فتوى في جواز الإسبال لغير الخيلاء للشيخ خالد المصلح .

    كلام الشيخ الماجد جميل جدا
    الشكر للجميع على ما طرحوه

    تحياتي

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •