ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    30

    افتراضي ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله ...
    أما بعد ...
    ما حكم بالقول فلان بركة أو فلان ولي بعينة ؟
    جزاكم الله خيرا
    قال رسول الله صلى الله عليه ويسلم
    ( الجهاد ذروة سنام الأسلام )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    في انتظار الاجابة
    قال رسول الله صلى الله عليه ويسلم
    ( الجهاد ذروة سنام الأسلام )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    لا بأس أن يقال فلان بركة أو مبارك..أو هذه من بركاتك
    بدليل قول أسيد بن حضير كما في البخاري"ما هي بأول بركاتكم يا آل أبي بكر"
    لكن لو قال:هذا من بركات الله وبركاتك..حرم ذلك..مع أنه ذكر الله!
    لتضمنه معنى الشرك
    أما الحكم بالولاية لإنسان..فيقال:نح به كذلك..ولا يجزم
    والله أعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    والشيخ ناصر العقل لايراه لأن البركة لا تثبت الا بدليل
    ويجوز قولها للآم لأنها يثبت لها البركة بدليل فان الجنة عند أقدامهن

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    التبرك هو الذي لا يثبت إلا بدليل..
    أما مطلق البركة فمعناها أوسع من ذلك..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    السؤال كان عن حكم قولنا لفلان يا بركة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    بارك الله فيكم
    نعم السؤال لفلان .. يعني في تحديد لشخص في عينة
    على سبيل المثال ..
    الشيخ محمد بركة ، ولي
    ولي من اولياء الله !
    ارجو السؤال صار واضح الآن
    جزاكم الله خيرا
    قال رسول الله صلى الله عليه ويسلم
    ( الجهاد ذروة سنام الأسلام )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: مــا حكم قول فـــلان بــركة أو فـــلان ولــي ؟!

    لا بأس بذلك على سبيل غلبة الظن..
    مادام عليه قرائن..
    والله أعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    باب التزكية والمدح فيه هدي نبوي على صاحبه الصلاة والسلام
    يتجنب أن يكون في حضرة الممدوح
    أن يقول أحسبه كذلك ولاأزكي على الله أحدا
    لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله & عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    سئل فضيلة الشيخ في المناهي اللفظية: عن قول العامة ( تباركت علينا؟) ( زارتنا البركة ؟) .
    فأجاب قائلا : قول العامة (تباركت علينا) لا يريدون بهذا ما يريدونه بالنسبة إلى الله – عز وجل – وإنما يريدون أصابنا بركة من مجيئك ، والبركة يصح إضافتها إلى الإنسان ، قال أسيد بن حبير لما نزلت آية التيمم بسبب عقد عائشة الذي ضاع منها قال : " ما هذه بأول بركتكم يا آل أبي بكر " .
    وطلب البركة لا يخلو من أمرين :
    الأمر الأول : أن يكون طلب البركة بأمر شرعي معلوم مثل القرآن الكريم قال الله – تعالى - : ( وهذا كتاب أنزلناه مباركاً ) (24) فمن بركته أن من أخذ به وجاهد به حصل له الفتح ، فأنقذ الله به أمما كثيرة من الشرك ، ومن بركته أن الحرف الواحد بعشرة حسنات وهذا يوفر للإنسان الجهد والوقت .
    الأمر الثاني:أن يكون طلب البركة بأمر حسي معلوم ، مثل العلم فهذا الرجل يتبرك به بعلمه ودعوته إلى الخير، قال أسيد ابن حبير (ما هذه بأول بركتكم يا آل أبي بكر) فإن الله قد يجري على أيدي بعض الناس من أمور الخير ما لا يجريه على يد الآخر .

    وهناك بركات موهومة باطلة مثل ما يزعمه الدجالون أن فلاناً الميت الذي يزعمون أنه ولي أنزل عليكم من بركته وما أشبه ذلك ، فهذه بركة باطلة لا أثر لها ، وقد يكون للشيطان أثر في هذا الأمر لكنها لا تعدو أن تكون آثاراً حسية بحيث أن الشيطان يخدم هذا الشيخ فيكون في ذلك فتنة .
    أما كيفية معرفة هل هذه من البركات الباطلة أو الصحيحة ؟
    فيعرف ذلك بحال الشخص ، فإن كان من أولياء الله المتقين المتبعين للسنة المبتعدين عن البدع فإن الله قد يجعل على يديه من الخير والبركة ما لا يحصل لغيره ، أما إن كان مخالفا للكتاب والسنة ، أو يدعو إلى باطل فإن بركته موهومة ، وقد تضعها الشياطين له مساعدة على باطله .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    جزاكم الله خيرا
    قال رسول الله صلى الله عليه ويسلم
    ( الجهاد ذروة سنام الأسلام )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    يعنى يا اخ بندر نقلك موافق لنقلى ام مالفرق؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
    يعنى يا اخ بندر نقلك موافق لنقلى ام مالفرق؟
    عفوا المفتي الذي نقلت عنه الشيخ ابن عثيمين .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    انا اعرف انه الشيخ
    لكن اسأل هل كلام الشيخ ناصر وكلام الشيخ العثيمين واحد ام فيه خلاف

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,247

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    ما حكم قول العامة: "تباركت علينا" و"زارتنا البركة"؟

    المفتي: محمد بن صالح العثيمين

    الإجابة:


    قول العامة "تباركت علينا" لا يريدون بهذا ما يريدونه بالنسبة إلى الله عز وجل وإنما يريدون أصابنا بركة من مجيئك، والبركة يصح إضافتها إلى الإنسان،

    قال أسيد بن حضير لما نزلت آية التيمم بسبب عقد عائشة الذي ضاع منها قال: "ما هذه بأول بركتكم يا آل أبي بكر".

    وطلب البركة لا يخلو من أمرين:

    الأمر الأول:
    أن يكون طلب البركة بأمر شرعي معلوم مثل القرآن الكريم، قال الله تعالى: {وهذا كتاب أنزلناه مبارك} [‏الأنعام‏:‏ 92‏] فمن بركته أن من أخذ به وجاهد به حصل له الفتح، فأنقذ الله به أمماً كثيرة من الشرك، ومن بركته أن الحرف الواحد بعشر حسنات وهذه توفر للإنسان الجهد والوقت.



    الأمر الثاني:
    أن يكون طلب البركة بأمر حسي معلوم، مثل العلم فهذا الرجل يتبرك به بعلمه ودعوته إلى الخير، قال أسيد بن حضير: "ما هذه بأول بركتكم يا آل أبي بكر" فإن الله قد يُجري على أيدي بعض الناس من أمور الخير ما لا يجريه على يد الآخر.

    وهناك بركات موهومة باطلة مثل ما يزعمه الدجالون أن فلاناً الميت الذي يزعمون أنه ولي أنزل عليكم من بركته وما أشبه ذلك، فهذه بركة باطلة لا أثر لها، وقد يكون للشيطان أثر في هذا الأمر لكنها لا تعدو أن تكون آثاراً حسية بحيث إن الشيطان يخدم هذا الشيخ فيكون في ذلك فتنة.

    أما كيفية معرفة هل هذه من البركات الباطلة أو الصحيحة؟

    فيُعرف ذلك بحال الشخص، فإن كان من أولياء الله المتقين المتبعين للسنة المبتعدين عن البدعة فإن الله قد يجعل على يديه من الخير والبركة مالا يحصل لغيره، أما إن كان مخالفاً للكتاب والسنة، أو يدعو إلى باطل فإن بركته موهومة، وقد تضعها الشياطين له مساعدة على باطله.

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلدالاول - باب المناهي اللفظية.








    (( فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء )) (ج26/ ص 366)


    س : ما حكم قول بعض الناس إذا رحب بضيف له ، وأراد أن يبالغ في الترحيب هذه العبارات : (تباركت يا فلان علينا) ، أو (تباركت جيتك علينا) ؟

    ج : لفظ (تبارك) لا يجوز إطلاقه إلا على الله سبحانه ، كما قال تعالى : (( تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ))[سورة الفرقان : 1]، (( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ))[سورة الملك : 1]، (( فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ))[سورة المؤمنون : 14]
    أما المخلوق فيقال : (فلان مبارك) ، كما قال تعـالى عن عيسـى - عليـه السـلام - : (( وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ ))[سورة مريم :31] ،وقـال سبحانه : (( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ ))[سورة آل عمران :96]

    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    الرئيس عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

    عضو عبد الله بن عبد الرحمن بن غديان

    عضو صالح بن فوزان الفوزان

    (( فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء )) (ج26/ ص 366)



    الشيخ عبد العزيز الراجحي

    قول الإنسان:
    هذا من بركات فلان أو بركة فلان لا بأس به،
    وكذلك قول: فلان كله بركة: لا بأس به؛ دليل ذلك ما ثبت في الصحيحين في قصة شرعية التيمم، لما ضاع عقد عائشة وحبس النبي -صلي الله عليه وسلم- الجيش ابتغاءه، وليسوا على ماء وليس معهم ماء، شرع الله التيمم، فقال أسيد بن حضير وعباد بن بشر يخاطبان عائشة ما هي بأول بركاتكم يا آل أبي بكر
    ولم ينكر عليهم النبي صلي الله عليه وسلم؛ فدل على،الجواز والمعني من البركة التي جعلها الله فيه،
    وكذلك في التشهد: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته،
    وقوله -تعالي-: رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ؛

    يدل على أن البركة من الله يجعلها في من يشاء من عباده، والبركة -محركة- النماء والزيادة والسعادة.

    أما قول: البركة منك يا فلان، أو تباركت علينا يا فلان فلا يجوز؛ لأن البركة من الله وهو -سبحانه- المتبارك وعبده (المبارك) قال -تعالي-: تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وقال: تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا

    وقوله: -صلى الله عليه وسلم-: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام والعبد قد يكون فيه بركة ولو كان فاسقا، قد يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر فيكون فيه بركة.
    منقول

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,409

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    بارك الله فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,247

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    سئل شيخ الإسلام - رحمه الله - في " قوله : أنا في بركة فلان ، أو تحت نظره ، أو يا فلان مُدٌني بخاطرك .

    فإن أراد أن نظره أو خاطره أو بركته مستقلة بتحصيل المنافع ودفع المضار فهو كذب وشرك .

    وإن أراد أن فلانا ً دعا فانتفعت بدعائه ، أو أنه علمني ، أو أنه أدبني وأنا في بركة ما انتقعت به من تعليمه وتأديبه ، فهو صحيح .

    وإن أراد أنه بعد موته يجلب المنافع أو يدفع المضار فهو كذب محرم ، وهو شرك الذي حظره الله على عباده ، والذي لايغفره إلا بالتوبة منه " ا.هـ


    * المستدرك على مجموع فتاوى ابن تيمية : ج - 1 / ص - 23 .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,247

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    و هذا كلام الشيخ الفوزان - حفظه الله - في المسألة :


    السؤال:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ يقول السائل : ما حكم قول بعض العامة للزائر زارتنا البركة ؟
    الجواب:

    لا بأس بذلك , لأن هذا من باب التفاؤل , هذا من باب التفاؤل ؛ لأن هذا الزائر مبارك ؛ و أن الله يجعل في زيارته بركة ؛ هذا من باب التفاؤل .
    لكن المنهي عنه , ألا يقول " تبارك علينا يا فلان " , " تباركت علينا يا فلان " لأن لفظ " تبارك " هذا لا يطلق إلا على الله – جل و علا - (( تبارك الذي نزل الفرقان على عبده )) , (( تبارك الذي بيده الملك و هو على كل شيء قدير )) ؛ فلفظة : " تبارك " لا تطلق إلا على الله ؛ فلا تقول :" تبارك علينا يا فلان " أو " تبارك علينا يا فلان " ؛ أما أن تقول "أنت مبارك" أو " زيارتك فيها بركة " من باب التفاؤل , فلا بأس بذلك.
    الصوت من هنـــــــــــــ ـا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,247

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    سئل الشيخ ابن ابراهيم :
    " س-: كلك بركة. أو هذه من بركاتك؟)
    ج-: لا بأس بذلك - كما في قول أسيد بن حضير: ما هي بأَول بركتكم يا آل أَبي بكر(2) - إذا تلمح أَن فيه البركات التي جعل الله فيه، أَو أَن الله الذي جعل فيه البركة والبركات. والممنوع تباركت علينا يا فلان.……(تقرير)
    ( س-: وأعاد علينا من بركته - عبارة شارح زاد المستقنع)
    ج-: يعني بركة علمه، وليس المراد بركة ذاته، فإن الذوات جعل الله فيها ما جعل من البركة ولكن لا تصلح للتبرك بها إلا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من أَبعاضه كريقه، ولا يقاس على النبي غيره والصحابة ما فعلوا مع أَبي بكر وعمر من قصد البركة فيهما كما فعلوا مع النبي.……(تقرير)" . الفتاوى 1 / 88 .


    قال الشيخ ابن باز رحمه الله : " ولا شك أن الشرك خطره عظيم والنفوس ضعيفة والشيطان حريص على التلبيس عليها وجرها إلى الشرك كما ذكر الله سبحانه ذلك عنه في آيات كثيرة , ولذلك دعا إبراهيم عليه السلام ربه أن يجنبه وبنيه عبادة الأصنام لما يعلم من عظيم خطره ودقته وضعف النفس أو غفلتها وأنه يحبط العمل مع أن الله سبحانه برأه منه وشهد له بالإخلاص واتخذه خليلا واختار ملته لهذه الأمة وهي إخلاص العبادة لله وحده والبراءة من الشرك بأنواعه , كما أن الشرك أول ما نشأ في قوم نوح عليه السلام هو بسبب التبرك بالصالحين , ففي صحيح البخاري رحمه الله عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله سبحانه : { وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا } (1) الآية , قال : ( هذه أسماء رجال صالحين من قوم نوح فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصابا وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ونسخ العلم عبدت ) .
    وقد روى الترمذي رحمه الله وغيره بسند صحيح من حديث أبي واقد الليثي قال : « خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل حنين ونحن حديثو عهد بكفر وللمشركين سدرة يعكفون حولها وينوطون بها أسلحتهم يقال لها ذات أنواط فمررنا بسدرة فقلنا يا رسول الله اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط فقال النبي صلى الله عليه وسلم : الله أكبر إنها السنن قلتم كما قالت بنو إسرائيل لموسى لتركبن سنن من كان قبلكم » (3) .
    قال ابن القيم رحمه الله في تعليقه على هذا الحديث في كتابه " إغاثة اللهفان " : ( فإذا كان اتخاذ هذه الشجرة لتعليق الأسلحة والعكوف حولها اتخاذ إله مع الله تعالى مع أنهم لا يعبدونها ولا يسألونها فما الظن بالعكوف حول القبر والدعاء به ودعائه والدعاء عنده فأي نسبة للفتنة بشجرة إلى الفتنة بالقبر لو كان أهل الشرك والبدعة يعلمون ) انتهى بحروفه . وهذا هو الأصل الأصيل في منع التبرك بالمخلوقات إلا ما استثناه الشارع - ومن ذلك التبرك بشعر النبي صلى الله عليه وسلم وعرقه وغيرهما مما مس جسده استثناء - من هذا ". فتاوى الشيخ رحمه الله 4 / 354.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,127

    افتراضي رد: ما حكم قول فلان بركة أو فلان ولي ؟!

    نفع الله بكم .
    ومع ما سبق من تفصيل ، أذكر نصا لم يتعرض له من سبق ذكرهم ألا وهو الحديث الذي أخرجه الشيخان ـ واللفظ للبخاري ـ من حديث ابن عمر : إِنَّ مِنَ الشَّجَرِ لَمَا بَرَكَتُهُ كَبَرَكَةِ الْمُسْلِمِ فَظَنَنْتُ أَنَّهُ يَعْنِي النَّخْلَةَ فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ هِيَ النَّخْلَةُ يَا رَسُولَ اللهِ ثُمَّ الْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا عَاشِرُ عَشَرَةٍ أَنَا أَحْدَثُهُمْ فَسَكَتُّ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هِيَ النَّخْلَةُ .

    والمقصود : أنه بركة من جراء دعوته وعلمه وطاعته ، وقد شبه النخلة بالمسلم في كثرة خيرها ودوام ظلها وطيب ثمرها ووجوده على الدوام فإنه من حين يطلع ثمرها لا يزال يؤكل منه حتى يبس وبعد أن ييبس يتخذ منه منافع كثيرة ومن خشبها وورقها وأغصانها فيستعمل جذوعا وحطبا وعصيا ومخاصر وحصرا وحبالا وأواني وغير ذلك ثم آخر شيء منها نواها وينتفع به علفا للإبل ثم جمال نباتها وحسن هيئة ثمرها فهي منافع كلها وخير وجمال كما أن المؤمن خير كله من كثرة طاعاته ومكارم أخلاقه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •