ملاحظة على بعض من يتكلم في( مسألة حكم تارك الصلاة!).
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: ملاحظة على بعض من يتكلم في( مسألة حكم تارك الصلاة!).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    13

    افتراضي ملاحظة على بعض من يتكلم في( مسألة حكم تارك الصلاة!).

    مسألة حكم تارك الصلاة
    مسألة مشهورة وقد نقل غير واحد من أهل العلم اجماع الصحابة رضي الله عنهم على كفر من تركها تكاسلاً .ومن ثمً اشتهر بعد ذلك قول عن الائمة الاربعة بعدم الكفر!._وليس هذا موطن بحث المسألة _ولكن اجد ممن يتكلم في المسألة ويرجح قول الجمهور لايتم قولهم حيث انهم يرون من تركها تكاسلاً انه لايكفر ولكن يرون أنه يستتاب وإلا قتل حداً .

    سئل شيخ الإسلام ابن تيمية:
    عن مسلم تراك للصلاة ،ويصلى الجمعة فهل تجب عليه اللعنة ؟
    فأجاب
    الحمد لله هذا استوجب العقوبة بإتفاق المسلمين والواجب عند جمهور العلماء كمالك والشافعي واحمد أن يستتاب فإن تاب وإلا قتل ولعن تارك الصلاة على وجه العموم جائز وأما لعنة المعين فالأولى تركها لأنه يمكن أن يتوب والله أعلم.
    مجموع الفتاوى (22/62).
    وتكلم عن المسألة ابن قدامة في المغني (3/351_355).
    وأبو حنيفة يرى أنه لايقتل ،ولكن يضرب ويحبس حتى يصلي.
    موسوعة مسائل الجمهور (1/127)

  2. #2
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    666

    افتراضي

    جزاك الله خيراً ، وبارك فيك .
    كما أن في حكم تارك الصلاة شقين ؛
    أحدهما : فقهي ،
    والآخر : عقدي .
    فمن لم يكفر تارك الصلاة لأدلة يذكرها ؛ فالخلاف معه فقهي ،
    ومن لم يكفر تارك الصلاة لأنه يرى عدم كفر تارك جنس العمل ؛ فالخلاف معه عقدي .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    155

    افتراضي

    بارك الله فيكما ...
    في نظري أن التنبيه على الملحظ العقدي هنا مهم جداً ـ كما أشار إلى ذلك الشيخ عبدالله ـ وهو أخطر .
    أمرٌ آخر ـ وهو مهم جداً ـ وهو أن عدداً من الأئمة يحكي إجماع السلف ـ وبعضهم قبل زمن الأئمة الأربعة ـ في كفر تارك الصلاة ، كابن شقيق وأيوب ، فكيف يختزل هذا الكلام ،ثم يقال : إن الجمهور يرون أنه لا يكفر !!!
    أرى أن العدل في هذا المقام يقتضي أن يقال ـ على الأقل ـ : إن مذهب الأئمة الثلاثة (أبي حنيفة ومالك والشافعي) ولا يقال : الجمهور حتى يكون في مقابل قول أعلام مثلهم أو أعلم وأجل منهم ،أما أن يقال : إن مذهب الجمهور هو هذا ،فهو جناية على هذه المسألة ،والله المستعان .
    فإن قيل : بل هذا هو المقرر في كتب أصحاب المذاهب ؟!
    فيقال : أصحاب المذاهب ـ كما هو معلوم ، إنما يحررون رأي الإمام في هذه المسألة ، بغض النظر عن رأيهم هم ،أو اختيارهم ،وإن كان كثيرٌ من المتأخرين لا يكادون يخرجون عن مذاهبهم !
    وأخيراً ..فمن المتأخرين من يحكي عن الشافعي وغيره من الأئمة خلافاً في كفر من يعرض على السيف مراراً بسبب تركه للصلاة ،وهذا غلط ـ كما يقول ابن تيمية ـ لأن هذا لا يكون إلا كافراً ولا بد .
    إعلان

    إلى جميع الإخوة الكرام

    بأنني قد توقفت عن الكتابة في هذا المنتدى المبارك منذ شهر شوال 1428هـ تقريبا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي

    أرى أن القول بأن الأئمة الثلاثة لا يرون كفر تارك الصلاة يحتاج إلى مزيد تحرير .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي

    الخلاف في كفر تارك الصلاة معروف لدى طلبة العلم فقط .. لكن هل العامة -أيّاً كانوا شباباً وغيرهم - يُخبَرون بهذا الخلاف الذي يهوّن لبعضهم ترك الصلاة ..
    وإنني أتعجب من بعض المفتين والذين يخرجون في برنامج ( الجواب الكافي ) حين يذكرون الخلاف في كفر تارك الصلاة ..
    ولقد سمعتُ أحدهم يقول في شريطٍ له بعنوان ( إشراقات قرآنية ) في إجابةٍ له على سؤال من أحد الحضور حين سأله عن شبهةٍ لديه من فتوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - في الرجل الذي يضع المنبه على وقت الدوام كالساعة السابعة وذلك بعد شروق الشمس وينام عن وقت الفجر ، فأجابه الشيخ ابن باز - رحمه الله - بأن هذا تعمدَ تركَ وقتِ الصلاة وأنه كافر عند جمعٍ من أهل العلم .
    فهذه أورثت شبهةً لدى السائل خصوصا تلك العلاقات الزوجية التي إن ثبت كفر أحد الزوجين لايجوز له البقاء مع الآخر .....الخ
    أجاب عن هذا الشبهة صاحب أشرطة ( إشراقات قرآنية ) بأنه على علم بهذه الفتوى وأنها اشتُهِرتْ وأن تارك الصلاة أصلاً تهاونا وكسلا مختلف في كفره ، بل حكى ابن قدامة الإجماع على أنه منافق .....الخ كلامه الذي يهوّن من ترك الصلاة وهو لايشعر - غفر الله له -0
    ولي وقفتان قصيرتان :
    الأولى / أن الشيخ ابن باز - رحمه الله - لم ينسب هذا القول لنفسه وأنه يراه بل ذكر أنه يكفر عند جمع من أهل العلم ، ولم يذكر رأيه ولا خلاف أهل العلم ليس جهلا بذلك وإنما خشية التهاون لدى بعض العامة .
    الثانية / أنه قد نلتمس عذراً لمن يذكر الخلاف وذلك عند حل شبهة معينة حيث ارتباط الزوجية إن قلنا بكفر من يتعمد ترك وقت الصلاة ، وهذه الشبهة تستوجب حلا .. لكن ليست بطريقة التكلم أمام العامة وفي شريط أو قناة ، وإنما الحل بصفة خاصة ، بل لابد من التخويف من هذا الأمر .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر المقبل مشاهدة المشاركة

    أمرٌ آخر ـ وهو مهم جداً ـ وهو أن عدداً من الأئمة يحكي إجماع السلف ـ وبعضهم قبل زمن الأئمة الأربعة ـ في كفر تارك الصلاة ، كابن شقيق وأيوب ، فكيف يختزل هذا الكلام ،ثم يقال : إن الجمهور يرون أنه لا يكفر !!!
    أرى أن العدل في هذا المقام يقتضي أن يقال ـ على الأقل ـ : إن مذهب الأئمة الثلاثة (أبي حنيفة ومالك والشافعي) ولا يقال : الجمهور حتى يكون في مقابل قول أعلام مثلهم أو أعلم وأجل منهم ،أما أن يقال : إن مذهب الجمهور هو هذا ،فهو جناية على هذه المسألة ،والله المستعان .
    شيخنا عمر المقبل -حفظه الله-
    قولكم هذا يرجع إلي قضية وهي : من هم السلف ؟ هل هم الصحابة والتابعون فقط، أم يدخل فيه الأتباع، أم يدخل فيه أيضا أتباع الأتباع، أم ينتهي إلى القرن الثالث ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله المزروع مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً ، وبارك فيك .
    كما أن في حكم تارك الصلاة شقين ؛
    أحدهما : فقهي ،
    والآخر : عقدي .
    فمن لم يكفر تارك الصلاة لأدلة يذكرها ؛ فالخلاف معه فقهي ،
    ومن لم يكفر تارك الصلاة لأنه يرى عدم كفر تارك جنس العمل ؛ فالخلاف معه عقدي .
    جزاكم الله خيرًا على التنبيه .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    على رسلكم يا أخوة كيف تنكرون الخلاف في كفر تارك الصلاة حنانيكم حنانيكم

    يا اخوان ليس كل دعوى اجماع يسلم بها فهناك اجماع ظني الثبوت وظني الدلاله وهناك اجماع ظني الثبوت قطعي الدلاله وهناك اجماع قطعي الثبوت ظني الدلاله

    فالاجماع الذي ينقله عبدالله بن شقيق من (( أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا لايرون في عمل تركه كفر الا الصلاة )) لو سلمنا جدلا أنه قطعي الثبوت فلا يمكن اطلاقا أن نسلم أنه قطعي الدلاله لسبب بسيط جدا وهو أن هذا الاجماع يسعه ما يسع الحديث (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر )) أي أن لفظ كفر محتمل للكفرين الأكبر والأصغر ولهذا لانجد غرابه في أن الامام الألباني رحمه الله تعالى وهو الذي حسّن أثر ابن شقيق يفتي بعدم كفر تارك الصلاة تكاسلا وكان يصرح رحمه الله أن تأول الاجماع أولى من تأول الحديث أي أن ما وسع الحديث يسع الاجماع .

    أرجوا من الاخوة عدم التعصب وعدم الجرأة على تكفير أعيان من لايصلون من المسلمين حتى مع ترجيح القول بكفر تارك الصلاة تكاسلا فان الحكم على المعين له شروط وضوابط مرعية في المجمع عليه فضلا عن المختلف عليه فقد شهدنا في زماننا هذا غلو ظاهر في التكفير بدأ من خلال انكار الخلاف في تكفير الصلاة وتكفير أعيان من لايصلون دون اعتبار الموانع وان شاء الله تعالى أضع موضوع ابين فيه كيف غلوا في ذلك .

  9. #9
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    هذا من التأويل المذموم لا المحمود لأنه بيّن البطلان
    لأنه يلزم على قولك أن الصحابة لا يرون في عمل تركه كفر أصغر إلا الصلاة وهذا بيّن البطلان لأنه يلزم منه أنهم رضي الله عنهم لا يرون أن الحلف بغير الله شركا أصغر ولايرون العبد إذا أبق من سيده كفر كفرا أصغر ولا يرون المنتسب الى غير قومه كفر كفرا أصغر ولا يرون الأتي امرأته في دبرها كافرا كفرا أصغر وووو غير ذلك مما جاء في النصوص
    وإذ بطل الملزوم بطلانا بينا بطل اللازم بطلانا بينا
    فيا أخي التأني التأني
    فهذه المسائل الكبيرة لا تأخذ بهذه السهولة وهذه السطحية من البحث
    ولو فكرت جيدا وأعطيت المسألة حقها من البحث لما كتبت ما كتبت
    لأن ما كتبته ضعيف من الناحية العلمية والنظر ولا يرضاه كلا الطرفين الموافقين لك والمخالفين

    ولم أر في كلام الإخوة أي تعصب ولكن لأنك مقتنع بقول لا تتصور أن يكون الحق في خلافه في يوم من الأيام رأيت أن كلام الإخوة فيه تعصب

    وليس في تكفير من كفره الله ورسوله جرأة بارك الله فيك
    وكثير من العلماء تبنوا هذا الرأي فهل هم متجرؤون؟!
    وشروط التكفير معلومة عند الإخوة .....
    وليس تكفير تارك الصلاة له علاقة بالغلو في التكفير ومذهب الخوارج سامحكم الله وغفر لكم
    ماذا عسانا نقول نصيحتي لك الإجتهاد في طلب العلم والاطلاع على الخلاف والتعمق في البحث
    بارك الله فيك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    98

    افتراضي

    الأخ أمجد وفقك الله :
    لوتأمّلت في الأمثلة التي ذكرتَها لوجدتها في أفعال لا في تروك . وعليه فهو تأويل ممكن وليس مذموما ولا ظاهر البطلان كما زعمت .
    وبخصوص المسألة أرى أن من لم يكفر تارك العمل (ومنه الصلاة) لأدلة يذكرها فالخلاف معه فقهي .
    ومن لم يكفره لأن العمل ليس من الإيمان فالخلاف معه عقدي ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    155

    افتراضي

    الأخ أسامة ..
    السلف في كل مقام بحسبه ،وهم ـ في بحثنا هذا ـ كبار التابعين وأتباعهم.

    أخي الباحث ،أود أن أنبه إلى نقاط ونحن نتناقش في هذه المسألة :
    الأولى : لا أحد يشك أن المسألة ليست من الإجماع القطعي في دلالته وثبوته ،وإلا لكان منكره كافراً ، بل هو من الإجماع الظني.

    الثانية : دعنا نفترض أننا نناقش المسألة قبل أن يولد العلامة الألباني ،أو ابن باز أو غيرهم من أئمة هذا العصر ـ رحمهم الله جميعاً ـ حتى لا نتوقف عند أقوال المتأخرين فضلاً عن المعاصرين.

    الثالثة : لم أر أحداً من الإخوة كفّر أحداً بعينه بسبب تركه الصلاة ! فما علاقة تكفير الأعيان في بحثنا هنا ؟!
    وأين التعصب الذي ذكرت ؟!
    إنما نبّه الإخوة فقط إلى مفاصل الموضوع فقهياً وعقدياً .
    وأخيراً .. فإن التوقف في تكفير من كفّره الله ورسوله ـ عند من ثبت عنده ـ لا يقل خطراً عن تكفير من لم يكفره الله ولا رسوله ،فكلاهما من الحرج الذي يجب أن يسلم منه قلب المؤمن .

    ولننطلق في بحثنا على بركة الله ،مراعين في ذلك طريقة أهل العلم في البحث ، نستدل ثم نعتقد ،لا العكس .
    إعلان

    إلى جميع الإخوة الكرام

    بأنني قد توقفت عن الكتابة في هذا المنتدى المبارك منذ شهر شوال 1428هـ تقريبا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    233

    Exclamation

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين العابدين الأثري مشاهدة المشاركة
    أرى أن القول بأن الأئمة الثلاثة لا يرون كفر تارك الصلاة يحتاج إلى مزيد تحرير .
    لا زلت أتعجب منك يا زين العابدين
    بل العكس هو الصحيح
    تحرير الرواية الأصح عن الإمام أحمد في تكفير تارك الصلاة هي التي بحاجة إلى مزيد ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    الأخ عمر المقبل
    أولا : ليس الكل يعلم الفروق بين الاجماعات لذى اقتضى التنبيه أما بخصوص الاجماع الذي يكفر منكره فهو الاجماع القطعي المتواتر المعلوم من الدين بالضرورة كما ذكر أهل العلم .

    ثانيا : وأنا ايضا لم أرى احد من الاخوة كفر أحد بعينه لكن رأيت علماء مع الأسف كفروا أعيان من تركوا الصلاة بتسرع دون مراعاة شروط وموانع التكفير فبمجرد أن يسألهم سائل فيقول مثلا أبي لا يصلي يرد الشيخ أبوك كافر مرتد علما أنه لايعرف أبوه اصلا

    ثالثا : التعصب والتسرع في التكفير ظواهر منتشرة لايمنع عدم وجودها في المنتدى من التحذير منها هذا ان لم تكن موجوده .

    رابعا : تكفير من كفره الله ورسوله سواء بفعله أو بعينه هذا فرض ولا مراء وخلاف فيه ولكن تكفير من أتى ناقض من نواقض الاسلام وهو من أهل الشهادتين فهذا أمره لكبار أهل العلم وقد يختلفون فيه .

    خامسا : لست في صدد الدخول في نقاش حول كفر تارك الصلاة تكاسلا فهذا الموضوع نوقش من أهل العلم قديما وحديثا وبشكل مطول ولن يقدم أو يؤخر النقاش فيه الآن لا في هذا المنتدى ولا في غيره .

  14. #14
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي

    بواسطة : أبو عمر الكناني
    لوتأمّلت في الأمثلة التي ذكرتَها لوجدتها في أفعال لا في تروك . وعليه فهو تأويل ممكن وليس مذموما ولا ظاهر البطلان كما زعمت .
    جزاك الله خيرا وأحسن إليك
    يُسأل عن حال من ترك الحكم بما أنزل الله في قضية معينة ( بل حكم فيها بالعادات أو القانون الوضعي)عند الصحابة فإن قال كافرا كفرا أكبر فقد أخطأ عليهم لأنهم لا يكفرون بالكبائر
    وإن قال كافرا كفرا أصغر تناقض
    وبخصوص المسألة أرى أن من لم يكفر تارك العمل (ومنه الصلاة) لأدلة يذكرها فالخلاف معه فقهي .
    ومن لم يكفره لأن العمل ليس من الإيمان فالخلاف معه عقدي ..
    [/quote]
    هذا الكلام هو الصواب:
    بواسطة : عبدالله المزروع
    كما أن في حكم تارك الصلاة شقين ؛
    أحدهما : فقهي ،
    والآخر : عقدي .
    فمن لم يكفر تارك الصلاة لأدلة يذكرها ؛ فالخلاف معه فقهي ،
    ومن لم يكفر تارك الصلاة لأنه يرى عدم كفر تارك جنس العمل ؛ فالخلاف معه عقدي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    يُسأل عن حال من ترك الحكم بما أنزل الله في قضية معينة ( بل حكم فيها بالعادات أو القانون الوضعي)عند الصحابة فإن قال كافرا كفرا أكبر فقد أخطأ عليهم لأنهم لا يكفرون بالكبائر
    وإن قال كافرا كفرا أصغر تناقض
    :[/QUOTE]

    انتبه لو سلمنا أن المقصود في الكفر أنه الكفر الأكبر لكان ترك التوحيد وهو كفر أكبر لايشمل هذا الاجماع وهذا قطعا باطل بل لايشمل ذلك أيضا ترك الحكم بما أنزل الله سواء باستحلال أو غيره أعني أن قوله (( كانوا لايرون في عمل تركه كفر )) ليس على اطلاقه سواء كان الكفر أصغر أو أكبر لافرق

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    يُسأل عن حال من ترك الحكم بما أنزل الله في قضية معينة :
    ملاحظة : ترك الحكم بغير ما أنزل الله ليس ترك فعل فحسب بل هو فعل النقيض وهو الحكم بغير ما أنزل الله أي أنه فعل فعلا من أفعال الكفر ولم يترك عبادة فقط فان من ترك الحكم بغير ما أنزل الله قطعا سوف يحكم بحكم آخر مخالف لشرع الله والا كان تارك للحكم مطلقا فلا هو الذي حكم بشرع الله ولا بشرع غيره وهذا لايتصور على الاطلاق فمن ترك حكم الله حكم بغير ما أنزل الله

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي من لا يصلي إلا الجمعة

    سمعت الشيخ ابن باز رحمه الله في اذاعة القرآن
    يقول عن شخص لا يصلي إلا صلاة الجمعة ؟ هذا كافر !!

    والله أعلم .

  18. #18
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الشيخ مشاهدة المشاركة

    سمعت الشيخ ابن باز رحمه الله في اذاعة القرآن
    يقول عن شخص لا يصلي إلا صلاة الجمعة ؟ هذا كافر !!

    والله أعلم .

    وما وجه التعجُّب؟

    هذا ما أداه إليه اجتهاده رحمه الله
    وهو من أهل الاجتهاد

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    سمعت الشيخ ابن باز رحمه الله في اذاعة القرآن
    يقول عن شخص لا يصلي إلا صلاة الجمعة ؟ هذا كافر !!
    والله أعلم .
    هذا المذهب يا أخي له وجاهته بإعتبار و إن كان خطأ و إنحراف بإعتبار آخر و في حديث حذيفة و صلة عن من لا يدرون ما صلاة في آخر الزمان و مع ذلك تنفعهم شهادة لا إله إلا الله بشروطها ردّ على من ذهب لهذا المذهب

    و مسألة جنس العمل و ترك الصلاة مما وقع فيها إضطراب عند الكثيرين خصوصا في وقتنا الحالي و قليل من وفق للصواب فيها أسأل الله أن أكون من جملة هؤولاء الموفقين

    فقط أنّبه بأنّه لا يوجد تلازم بين (التكفير بترك الصلاة) و (التكفير بترك جميع عمل الجوارح لمن عنده مطلق إيمان)

    و يوجد حالات لا يكون شخص ما مصليا عن عمد و هوى محرّم و تارك لجميع عمل الجوارح (و بالطبع فأنا لا أقصد ما هو ضروري في مطلق الإيمان من عمل القلب و اللسان) و لا يكون كافرا

    و هناك مقالة للشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله وضعت مؤخرا تتكلم حول أصل الإيمان أنصح بها

    و الله أعلم

    و صلى الله على نبيّنا محمّد و سلّم تسليما كثيرا و تبارك الله عزّ و جلّ

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  20. #20
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    لتوضيح الأمر للقـراء:
    حديث حذيفة رضي الله عنه -المذكور في المشاركة رقم (19)- لا يخالف القولَ بكفر تارك الصلاة والاستدلال به هنا خطأ

    فحديث حذيفة واردٌ في عذر هؤلاء بالجهل، فهم (لا يدرون ما صلاة...)
    وهذه مسألة أخرى
    فهذا مبلغهم من العلم، ولذا نفعتهم شهادة ألا إله إلا الله


    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •