شد الرحال لطلب العلم....وزيارة الأصدقاء
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: شد الرحال لطلب العلم....وزيارة الأصدقاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي شد الرحال لطلب العلم....وزيارة الأصدقاء

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم"لاتشد الرحال إلا لثلاثة مساجد وذكر المسجد الحرام والنبوي والمسجد الأقصى أو كماقال عليه الصلاة والسلام.
    هذا الحديث ألا يعارض شد الرحال لطلب العلم وزيارة الأقارب والأصدقاء إذ أن كلاً منها عبادة.
    وهل يجب علينا محبت آل النبي عليه الصلاة والسلام مسلمهم وكافرهم......؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    155

    افتراضي

    المحرم ـ بارك الله فيك ـ ليس ذات الشد ،ولكن المحرم هو شد الرحل لذات البقعة.
    والإجماع العملي من سلف هذه الأمة واضح جداً في هذا .
    مثال ذلك : رحل الإمام أحمد إلى اليمن ليلقى شيخه عبدالرزاق في صنعاء ،فهو قد قصد عبدالرزاق ،فلو كان عبدالرزاق في (إب) أو (صعدة) ،أو غيرها من بلاد اليمن لذهب إليه ،فالشيخ هو المقصود لا البقعة.
    وقس على هذا زيارة الأقارب.
    إعلان

    إلى جميع الإخوة الكرام

    بأنني قد توقفت عن الكتابة في هذا المنتدى المبارك منذ شهر شوال 1428هـ تقريبا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    جزى الله السائل والمجيب خير الجزاء
    بالنسبة للشطر الثاني نقول لا يجوز محبتهم أو موالاتهم فالكافر منهم مثل غيره
    ولا يخفى عليك أين عمه وهو الذي وقف مع النبي صلى الله عليه وسلم ومنع المشركين من إذائه
    ومع ذلك لما مات على الكفر كان مصير نار جهنم .
    أجارني الله وإياكم منها .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    من جهة إخرى
    فشد الرحال لزيارة الإخوة في الله من الطاعات التي قل من يعملها، ومن عملها قد لا ينتبه لتمحيص النية فيها؛ لأن الحامل قد يكون طلب الأنس بالصاحب، والغفلة عن ما رتب على ذلك من الفضل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي لا حرج من الرحلة للتفقه في القرآن واستماعه من حسن الصوت به

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أسعد الله أوقاتكم بكل خير :


    سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمهُ اللهُ تعالى- :
    يوجد في مدينتنا قارئ جيد يخشع في صلاته ، ويأتي إليه الناس من مدن بعيدة كالرياض والمنطقة الشرقية والباحة وغيرها ، فما الحكم في مجيء هؤلاء ، وهل صحيح أنهم وقعوا في النهي الوارد في الحديث : لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ، والمسجد الأقصى ؟ نرجو الإفادة والتوجيه . جزاكم الله خيرا .

    فأجاب - رحمهُ اللهُ تعالى- :

    « لا نعلم حرجا في ذلك ، بل ذلك داخل في الرحلة لطلب العلم والتفقه في القرآن الكريم واستماعه من حسن الصوت به ، وليس السفر لذلك من شد الرحال المنهي عنه . وقد ارتحل موسى عليه الصلاة والسلام رحلة عظيمة إلى الخضر عليه السلام في مجمع البحرين لطلب العلم ، ولم يزل أهل العلم من الصحابة ومن بعدهم يرتحلون من إقليم إلى إقليم، ومن بلاد إلى بلاد لطلب العلم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة )) خرجه الإمام مسلم -رحمه الله - في صحيحه . .»اهـ


    المصدر : (( مجموعة فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ الإمام ابن باز - رحمه الله تعالى - )) (ج5/ ص 352 )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: شد الرحال لطلب العلم....وزيارة الأصدقاء

    جزاكم الله ألف خير ـ وأثابكم ربي خيراً

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: شد الرحال لطلب العلم....وزيارة الأصدقاء

    جزاكم الله ألف خير ـ وأثابكم ربي خيراً

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •