سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32

الموضوع: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

  1. #21
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    طيب، سأعيد لك الكلام بصيغة أخرى على طريقة المناطقة :

    أنت الآن تقرر كثيرا من الأمور من غير أن تذكر دليلها لأنها واضحة عندك، مثل حجية القرآن والسنة، ومثل عدم اشتراط اجتماع الصحابة وغير ذلك، فنقول:
    تقريرك لهذه الأمور إما أن يستند إلى دليل، وإما أن لا يستند إلى دليل.
    فإن لم يكن مستندا إلى دليل، كان سؤالك لنا عن دليل باطلا؛ لأنه لا معنى للاستدلال في محل وتركه في محل.
    وإن كان مستندا إلى دليل، فهذا الدليل إما أن يكون إجماعا وإما أن يكون غيره.
    فإن كان إجماعا بطل سؤالك؛ لأنك تسأل عن دليل شيء وأنت تحتج به.
    وإن لم يكن إجماعا، فإما أن يكون راجعا إلى العقل وإما إلى النقل.
    فإن كان راجعا إلى العقل، فإما أن يخالفك فيه العقلاء وإما أن يوافقوك عليه
    فإن خالفوك فيه لم يكن عقلك حجة على عقولهم، وصرت محتاجا إلى دليل آخر.
    وإن وافقوك عليه، كانت الحجة في الإجماع.
    وإن كان راجعا إلى النقل، فإما أن تحتج بالنقل على نفس الألفاظ المنقولة، وإما أن تحتج على معاني هذه الألفاظ.
    فإن كنت تحتج على الألفاظ، فلا ننازعك في الألفاظ.
    وإن كنت تحتج على صحة هذا المعنى، فإما أن نوافقك على أن النص يحمل هذا المعنى وإما أن نخالفك.
    فإن وافقناك فالحجة في الاتفاق.
    وإن خالفناك فلا بد لك أن تأتي بدليل على أن هذا اللفظ يفيد هذا المعنى، ولا يوجد دليل على ذلك إلا الإجماع.

    وحاصل ما سبق أنه لا يمكن إقامة أي دليل دون الرجوع إلى الإجماع.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    انا لم اسئل في بادئ الامر كي اجاوب مالدليل على ان اجماع الصحابة حجة انتم تاتون به ومن العجب انك لاتفرق بين اجماع الصحابة وغير هم فان كان كلاهما عندك واحد فاثبت

  3. #23
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    طيب حتى أختصر عليك الطريق أقول:
    الدليل هو:
    1- النصوص التي تفيد أن الأمة لا تجتمع على باطل
    2- النصوص التي تفيد أنه لا تزال طائفة من الأمة على الحق حتى تقوم الساعة.
    3- النصوص التي تفيد وجوب لزوم الجماعة وعدم الشذوذ عنها.
    وغير ذلك.

    قولك (ومن العجيب أنك لا تفرق ...) إلخ، أقول: جمهور أهل العلم يقول بذلك، فلا معنى لتعجبك.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #24
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    وقبل أن تطعن في الأدلة المذكورة، أذكرك أنه لا معنى للطعن في دليل إذا كنت تحتج بنظيره.

    بمعنى أن من يطعن في حجية القياس ثم يحتج بالقياس كلامه كله ساقط.
    ومن يطعن في حجية السنة ثم يحتج بالسنة كلامه كله ساقط.
    ومن يطعن في حجية خبر الآحاد ثم يحتج بخبر الآحاد كلامه كله ساقط.
    إلخ.
    فعلى هذا إذا طعنت في حجية الأدلة السابقة ثم احتججت بنظيرها كان كلامك مردودا غير مقبول.

    والإنكار سهل جدا على أي إنسان، فمن السهل أن تقول في أي دليل يورد عليك: لا حجة فيه!
    ولكن الفساد يظهر والكساد يلوح إذا أردت أن تحتج أنت على شيء بنظير ما قلت فيه ليس بحجة!
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #25
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    لا يصح الاستدلال على حجية الإجماع بدليل واحد؛ لأن كل دليل في الوجود بانفرداه يمكن الطعن فيه بوجوه كثيرة من الطعن، وحينئذ لا يمكن أن يكون قطعيا، والفرض أن القوانين الكلية لأصول الفقه قطعية، وهذا خلف.

    والذي يظهر للناظر عند التأمل أن حجية الإجماع لم تكن عند الشافعي ولا عند من سأل الشافعي، ولا عند من قبل الشافعي موضع شبهة أصلا، وإنما كان السؤال عن الدليل الدال، لا عن صحة المدلول، فالمدلول معروف ولا إشكال فيه، وإنما الإشكال في معرفة النص الدال عليه، وهذا كما نقول: كل ما يشرعه الله فله حكمة، ثم بعد ذلك نبحث عن هذه الحكمة، فإذا لم نجد هذه الحكمة فليس معنى هذا عدم وجودها، وإنما معناه عدم قدرتنا على معرفتها، والفرق شاسع بين الأمرين.

    والأدلة الدالة - كما يقول الشاطبي وغيره من أهل العلم - مأخوذة من نصوص تفوق الحصر، وهذا الكلام عند التأمل صحيح؛ لأن الأدلة التي يستفاد منها أن الأمة لا تجتمع على باطل أكثر من أن تحصى، ولكن دلالة كل منها تكون في سياق يختلف عن سياق الدليل الآخر، ومع هذا فالحكم الكلي المفهوم منها صحيح، وهذا يشبه ما يمثل به أهل العلم كثيرا في كتب الأصول، من شجاعة علي وجود حاتم، فنحن ما علمنا هذين الأمرين من نص بعينه، وإنما عرفناه من وقائع كثيرة تفوت الحصر، فحصل التواتر المعنوي على هذا المعنى.

    فحجية الإجماع وحجية القياس وحجية العموم وغير ذلك من القواعد الأصولية كلها مأخوذة من أدلة ونصوص تفوت الحصر، بحيث يثبت بها القطع أو التواتر المعنوي، ولو رام رائم أن يثبت أيا من هذه القواعد بنص معين أمكن إيراد الإيرادات على استدلاله بحيث تقدح فيه، أو على الأقل تجعله ضعيفا.

    وينبغي أن نفرق بين بحث المسائل الأصولية وبين بحث المسائل الفروعية، فإنه من السهل عادة أن تبحث مسألة فروعية في استحباب شيء أو كراهته استنادا إلى عموم حديث أو ظاهر آية أو نحو ذلك، أما القواعد الأصولية فلا يصح الاستدلال عليها بنحو ذلك من الأدلة منفردة، وإنما يكون البحث فيها باستعمال الاستقراء لجميع الأدلة الشرعية في سياقاتها المختلفة بحيث يستخرج من كل منها ما يشير إليه مطابقة أو تضمنا أو التزاما.

    فمن أراد أن يتكلم في حجية القياس فلا يصح أن يستند إلى نص بعينه منفردا في حجيته أو إلى نص بعينه في منعه؛ لأن كل طرف من الطرفين يسهل عليه أن يفعل هذا، ولا ينفعك دليل واحد إذا كان يخالفه مئات الأدلة الأخرى.

    والنكتة هنا هي لزوم التفريق بين دلالة الدليل وبين ما يفهمه الناظر من الدليل، فأنت عندما تستدل بدليل إنما تستدل في الحقيقة بفهمك لهذا الدليل، فقد يكون فهمك صحيحا، وقد يكون خطأ، وإنما يعرف هذا بالنظر في أمرين: الأمر الأول: في فهم باقي العلماء لهذا الدليل، والأمر الثاني في دلالة باقي الأدلة على هذا المدلول، فإذا وجدت أن جميع الأدلة تتفق على الدلالة المشتركة التي تريد الاستدلال عليها، فحينئذ يخرج الدليل من الظنية إلى القطعية، وتثبت القاعدة بالاستقراء، أما إذا وجد اختلاف في دلالة الأدلة، فحينئذ ينظر إلى أقواها دلالة، وحينئذ يتسع المجال لاختلاف آراء العلماء.

    ولكي لا أترك المجال بغير فائدة، فإنه من عجائب الاتفاقات أنني قد خطر في بالي أن أستقري المواضع التي تدل على حجية الإجماع من القرآن الكريم، فجمعت قدرا لا بأس به من الآيات، وها هي ذي، ويمكن الناظرَ أن يستخرج أدلة أخرى من البابة نفسها، وغني عن البيان أن دلالة كل منها تختلف قوة وضعفا على المراد، ولكن المراد - كما سبق ذكره - الدلالة الإجمالية التي تتقوى بالمجموع.

    وبعضها يكون وجه الدلالة فيه خفيا، فأتركه لذكائكم:

    - {هذا ذكر من معي وذكر من قبلي}
    - {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون}
    - {فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه}
    - {أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين}
    - {ولا تكونوا أول كافر به}
    - {ويتبع غير سبيل المؤمنين}
    - {فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك}
    - {قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب}
    - {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}
    - {لعلمه الذين يستنبطونه منهم}
    - {فأتوا بسورة من مثله}
    - {أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده}
    - {فإن تنازعتم في شيء}

    ..... إلخ إلخ
    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=12749
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    181

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    الاخوة الكرام وفقكم الله و ايانا للجادة و التمسك بالسنة و فهمها الصحيح عند فساد الأمة لما قرأت السؤال المطروح تبين لي أن السائل كان ينتظر منا أن نأتيه بالأدلة التقليدية لنبقى في حلقة مفرغة حول دلالة هذه النصوص كقوله تعالى:كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعرف و تنهون عن المنكر و كقوله تعالى:و كذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس و كقوله تعالى:و من يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى و يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى و نصله جهنم و ساءت مصيرا فعدلت عن هذه النصوص و ان كانت في كتابي الاشعاع و الاقناع بمسائل الاجماع في الفصل الثالث من المجلد الأول:حجية الاجماع الا أنني فضلت أن أبدأ بنصوص حديثية حديثة توصلت اليها من خلال تأصيلي لاجماعات في الحدود والقضاء و الشهادات فتجاهلتموها و لم تعلقوا عليها و الآن أضيف هذه الأدلة الأخرى منها هذه الآيات و منها حديث :أنتم شهداء الله في أرضه من شهدتم له بالخير فهو من أهل الجنة ومن شهدتم له بالشر فهو من أهل النار و هو حديث متواتر و عن سلام ممطور عن رجل من أصحاب رسول الله قال:أراه أبا مالك الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :و أنا آمركم بخمس:آمركم بالسمع و الطاعة و الجماعة و الهجرة و الجهاد في سبيل الله فمن خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الاسلام من رأسه و من دعا دعاء جاهلية فهو من جثا جهنم قالوا يا رسول الله و ان صام و صلى قال:و ان صام و صلى ولكن سموا باسم الله الذي سماكم المسلمين المؤمنين قال الهيثمي في المجمع:رواه أحمد و رجاله ثقات رجال الصحيح خلا علي بن اسحاق السلمي و هو ثقة و هذا يشهد لحديث:لا تجتمع أمتي على ضلالة و يد الله مع الجماعة ومن شذ شذ الى النار و هو حديث مشهور لا تخلو طرقه الثمانية من كلام الا أنه يشهد له الحديث المتقدم كما أن الأحاديث التي خرجت في باب شرب الخمر و هي صحيحة دليل قوي على حجية الاجماع لم يسبقنا اليها أحد من الأصوليين الذين تكلموا على حجية الاجماع وفق الجميع لفهم العلم القويم الهادي الى الطريق المستقيم

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    Algeria
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    هذا السؤال باطل من الأساس؛ وهو من جنس قولهم (ماذا نفعل لو تعارض الحديث مع العقل؟)
    فإن النصوص الشرعية لا يمكن أن تتعارض مع العقل، وكذلك لا يمكن أن تتعارض مع الإجماع.
    المشكل أخي الكريم هل الإجماع ممكن في نفسه
    هل الإجماع أن كل الأمة اتفقت على قول واحد
    في هذه الحالة لسنا بحاجة إلى الإجماع لأنه لا يوجد من خالف
    لكن ,إذا خالف مجتهد كل المجتهدين الآخرين ,هل نسمي هذا إجماع
    و هل علينا أن نعرف كل أقوال المجتهدين
    و هل إذا لم نعرف لمجتهد رأيه و عرفنا رأي جمع من الأمة,هل ما أجمع عليه ذلك الجمع نسميه إجماعا,
    ما هي ضوابط المجتهد,فبإمكان كل واحد أن يعرف من هو المجتهد,فهذا يقول الذي لا يعمل بالقياس ليس بمجتهد,و هذا يقول من لم يعمل بأخبار الأحاد ليس بمجتهد...الخ

    أخي الكريم لا تكن غليظا في الردود و ارفق بإخوانك و التمس لهم الأعذار و لا داعي إلى الكلام الذي يستفز.

    كان يمكنك أن تقول مثلا{عرفوا لنا الإجماع يا إخوة بارك الله فيكم}

    و مثل هذا الكلام اللين الجميل.

    على العموم هذه نصيحة مني لأني لاحظت أن الكثير من المواضيع احتد فيها النقاش بسبب الإستفزازات الموجودة ضمن الردود و الكلام الغير منضبط,فلا تغضب مني أخي كمال لم أرد إلا نصحك
    أخي الكريم أين وجدت هذه الغلظة,معاذ الله أن أستفز احدا,
    و الله اني لأستحي من المشاركة,للمستو الذي يتمتع به المشاركون,وللأخ اء الفاضحة التي يمكن أن تكون في مشاركاتي,لكن هذا لا يمنعني إن شاء الله من طلب العلم,
    أخي الكريم أنا أريد فقط أدلة صريحة,
    إذا أمرنا ربنا باتباع إجماع هذا العصر,ثم يأتي عصر فيجمعوا على مخالفة ما أجمع عليه اهل العصر الماضي,أليس هذا معناه الحرام أصبح حلالا و الحلال أصبح حراما,
    على كل حال نصيحتك مقبولة
    الرجال يعرفون بالحق


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابو مالك يصمني بالمكابرة وكان الاليق الا يفعل ذلك وأنوه لامر عظيم لنفسي واخوتي ان نبتعد عن اثبات الذات وأهوائها وان نجرد انفسنا للموضوعية والحق انها لاتنال بالشعارات انما بالمجاهدة , اقول منذ متى كان قول الجمهور حجة حتى يتعجب بعض الناس من عجبي( انما ان وافق الدليل اخذناه والا رددناه)

  9. #29
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    لست بطالب علم - وهو شرط وضعه الأخ الباحث للمشاركة هنا قد يضيق بسببه المجال على صغار الباحثين أمثالي.
    ولم أقرأ بعد هذا الحوار الطويل حقيقة، ولكن عنوان الموضوع استوقفني، وخطر في ذهني خاطر أردت أن أسأل أخانا صاحب الموضوع عنه، على هامش هذا النقاش، وهو مثال في الحقيقة لمسألة من النوازل في هذا الزمان، وهي نازلة التدخين ...
    أخي: لو أني قلت أن التدخين حرام باجماع من يعتبر بقوله في زماننا من العلماء... هل أكون بذلك مخطئا؟
    يعني هل أكون مدعيا لوجود اجماع غير ممكن الوقوع؟؟
    التدخين ضار مهلك للصحة والمال، يتعدى ضرره لغير المدخن، وهذا لا مرية فيه في زماننا بين العقلاء من كل ملة، حتى أن شركات انتاج السجائر نفسها تكتب على العلبة "التدخين ضار جدا بالصحة" .. فان كان ذلك كذلك، ومعلوم القواعد العامة التي بها يحرم مثل هذا الخبث.. فهل يماري أحد من العلماء اليوم في أنه حرام بالاجماع؟
    أنا لا أعلم أحدا من طلبة العلم يسمع من يجادل في حرمة التدخين الا وينكر عليه أشد النكير، بل لا أعلم عاميا يسمع دعوى باباحة التدخين الا وينكرها أشد الانكار!! بل لا أظن أنه توجد هذه الدعوى أصلا أو أن هناك من يتكلم بها!! وذلك لشدة وضوح العلل وظهور القياس في المسألة، ولا أكاد أعلم واحدا من أهل العلم يتوقف في حكم التدخين وفي اعتباره منكرا عظيما مما عمت به البلوى في زماننا!! فلو أنك علمت أن هناك من يبيح التدخين من أهل العلم، فهل تعتبر بكلامه؟؟
    لا أظن ذلك..
    اذا فهناك اجماع على حرمة التدخين بين المعاصرين.. وهو اجماع معتبر، لأن المخالف في هذه المسألة لا دليل له ولا حجة، ولا اعتبار بقوله!
    فالقصد هو مراجعة قول القائلين باستحالة وجود الاجماع في زماننا هذا، بمثل هذه النازلة!
    فما رأيك، بارك الله فيك؟
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    316

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    اخي لست بطالب علم ولكن عندي بعض المعلومات, فليسامحني الاخوة لاني لم اقرأ اكثر المشاركات!!

    الاجماع اخي حجة عند اهل العلم,

    ولكن خالف البعض في تحققه في العصور التي بعد عصر الصحابة,

    ولكن اذا تحققت شروط الاجماع فهو حجة,وتترتبة عليه الامور الذي ذكرت في من خالف الاجماع.

    والاجماع المعتبر هو-اتفاق, مجتهدي, امة محمد صلى الله عليه وسلم, على امر شرعي, في عصر من العصور بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.
    -والاجماع لا يتعارض مع الدليل, لانه لا ينبني الا على الدليل.

    -ولكن كثير من اهل العلم انكر الاجماع الذي وقع بعد الصحابة, لان مدعي الاجماع ما يدريه بجميع اقوال اهل العلم المجتهدين؟!
    -
    -ولكن في العصر الحاضر من الصعب تحقق الاجماع, ولا يلتفت الى اجماع المجمامع الفقهية, لان اكثر اهل العلم لم يشاركو, ولكن يقال ان المجمع الفقهي اجمع على كذا, ولكن لا يكون اجماعا عاما, لعدم توفر الشروط.

    -

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    نص شيخ الإسلام على أن الإجماع بعد زمن السلف الصالح لا يكاد ينعقد
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    316

    افتراضي رد: سؤال (لطلبة العلم فقط): هل الاجماع في هذا العصر معتبر ؟

    نعم اخي السلفي انا معك, وبلفظ ادق: بعد زمن الصحابة رضي الله عنهم يكاد يكون متعذر.

    واغلب اجماعات اهل العلم استقرائية, ولكن لا تنتقض الا بذكر المخالف, فتبقى حجة حتى يعرف من المخالف.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •