الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعية!
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعية!

  1. #1
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعية!

    الحمدلله علم ما كان، وما سيكون، وما لم يكن لو كان كيف يكون، والصلاة والسَّلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. أما بعد
    فهذا موضوع قديمٌ لي كنت قد سطَّرتُه متفرِّقًا في مشاركاتٍ قديمةٍ لي في ملتقى أهل الحديث من بضع سنين خلت.
    والذي دعاني لإحياء الكلام عنه الآن ما رأيته من هذا الكتاب في منتدانا المبارك:
    كتاب عرش ابليس ومثلث برمودا

    بداية الأمر والمشكلة أنَّ بعض الباحثين و"المثقَّفين الإسلاميين!!" صار لديهم هوسٌ في محاولة ربط الاكتشافات الغربيَّة أوالشَّرقيَّة أو النَّظريَّات أوالأساطير أوبعض الظواهر الكونية بالحقائق الشرعية ونصوصها، وتكلُّف ذلك ولو على حساب إلغاء دلالات الوحي أو لي أعناقها.
    وممَّا تكلَّف له بعض المخلِّطين في هذا العصر ربط بعض النَّظريات والأساطير التي لم تثبت بطريقة علميَّة متَّفقٍ عليها =بنصوص الشَّرع، وكانَّها أمور مسلَّمٌ بها بلا مراء.. ذلك هو كلامهم بتخليط ورجمٍ بالغيب في موضوع الأطباق الطَّائرة ومثلَّث برمودا.
    وممَّا شاع في ذلك ما زعمه بعض هؤلاء المتجرِّئين على الغيبيَّات والنصُّوص الشَّرعيَّة زعمهم أنَّ ظاهرة الأطباق الطَّائرة ومثَّلث برمودا لها علاقة مباشرة بـ"حقيقة الدجال"، وفسَّروا ذلك بأسباب.
    منها أنَّ الدجال اتخذ منطقة برمودا قاعدة انطلاقٍ لمغامراته وغزواته المظفَّرة.
    وأنَّ الأطباق الطائرة ليست إلَّا وسائل ذات تقنية رفيعة المستوى وتطور يفوق قدرات البشر تمكِّن المسيح الدَّجَّال من تسخيرها، سلباً لتحقيق ما يصبوا إليه من فتنة البشر، وإخراجهم من زمرة الإيمان عند ظهوره.
    إلى غير ذلك من التفاصيل التي بُنيت على أوهام وخيالٍ، ولُبِّست لبوس الوحي والشرع زورًا!
    دعوى إذا حققتها ألفيتها "أوهام" زور لُفِّقت بمحال

    وبأدنى إعمال عقلٍ -بلْه نسف نصوص الوحي له- يبطل هذا الباطل، إذ يُقال بداهةً: ماذا يفعل الدجال بالطائرات والسفن المخطوفة، وقاذفات القنابل؟! وأيُّ قدرةٍ تمكِّنه من ذلك والمسكين مربوط بالسَّلاسل، موثقٌ بها في جزيرته التي بالمشرق كما أخبر النَّبي ، لا بالمغرب الأقصى محل الجزيرة المذكورة!
    وفي بعض ما ورد في السُّنة من التفاصيل حول هذا الأمر ما يكذِّب تفسير هذه الظاهرة بجزيرة الدجال... ولعلِّي أستعرض ذلك في مشاركة أخرى بإذنه تعالى.
    ولو عدنا للبداية فإنَّ حقيقة المثلث المذكور كظاهرة غريبة ليس في العقل ولا النَّقل ما يدعو لتكذبيه ووجوده أصلاً.
    لكن .. بعض التفاصيل المذكورة معه، ممَّا يتناقله الناس دون تمحيص علميٍّ، كفقدان 2500 سفينة في عام واحد فقط؟! يدلُّ على كذبٍ مبالغٍ فيه من صاحبه، إذ لم يحسن كيف يكذب! وكأنِّي بهذه الحصيلة من السفن ومن عليها في عامٍ واحدٍ حرب عالمية ثالثة؟!
    لكن عدم تصديق المرء لبعض التفاصيل لا يلزم منه تصديقه لأصلها، إذ لا تعدو نظريَّة وظاهرةً تحتاج لتفسير، فيبقى خبراً من الأخبار القابلة للصدق والكذب. وهو مقتضى العقل.
    وكما أنَّه ليس كل ما ورد من جهة الكفَّار يجب تكذيبه =فكذا لا يجب تصديقه إلَّا إن دلَّت الدلائل الحسِّيَّة على صحَّته وحقيقته.
    وإذا كان النَّبيُّ قد قال: (حدِّثوا عن بني إسرائيل ولا حرج)، فقد ذكر أيضًا ما يقيِّدُ هذا الإخبار؛ فقال: (لا تصدِّقوهم ولا تكذِّبوهم).
    فأنا لا أصدِّق ولا أكذِّب من أخبارهم إلاَّ ما دلَّ الدليل على تكذيبه نقلاً أو حسَّاً أو عقلاً .
    ثمَّ ليُعلم أنَّ التواتر المدَّعى في كثيرٍ من الأخبار المبالغ فيها والمهوَّل بأصلها قد يكون غريب الأصل، ثم تواتر، فظُنَّ به التَّواتر الذي لا يمكن دفعه عقلًا! ولا بد للتواتر المقبول عقلًا أن يكون مستنده الحس، فلا بد أن يقع في (العدد الكثير)، الذي يستحيل في العادة (اتفاقهم وتواطئهم على الكذب) ذلك الخبر ليصدَّق.
    لا أن يكون مستند الحس في أول الخبر عند عدد قليل متواطئين على الكذب ثم يتواتر بعد ذلك.
    ولهذا نظائر كثيرةٌ في العلوم الشَّرعيَّة وغيرها، والأخبار الواردة من هنا وهناك.
    فمقتل عيسى بن مريم المسيح هو متواتر عند ملايين الناس، مع كون أصله غريبًا منكرًا مختلقًا.
    وقريب منه كذلك مهديُّ الأضحوكة المُسَرْدَبة لشيعة النَّوك والحمق والغدر والخيانة (عج!) هو متواتر عندهم ! ابتسموا؟!
    بل إنَّ مثل هذه الأخبار المتواترة في هذا الزمن صحفياً كثيرة، وأصلها كذبٌ ملفَّق.
    وليُقس ما لم يُقل على ما قيل


    ومن هذا القبيل الذي أصدِّق مجمله وأصله إن تواتر تواترًا قد ثبت بشروطه، ولا يلزمني تصديق تفاصيله، والذي قد يكون مختلقاً =الأطباق الطائرة .
    فحيث ثبتت بالتواتر الصحيح لا المختلق فأنا أصدِّق بها، لتواتر وتوارد رؤية الناس لها.. ونقف هنا حسبُ..
    وأمَّا التفاصيل المهوَّل بها في هذه الظَّاهرة فهو ممَّا لا أصدِّقه لزوماً إلاَّ بدليل حسِّيٍّ أوعقلي غير مدفوعٍ (ولا ثمَّ حتى الآن!)، كتفسيرهم إيَّاها بكونها مخلوقات من كواكب أخرى، المريخ أو غيره! أومجرَّة أخرى!
    ومن عجائب ما في تناقض كثيرٍ من ملاحدة الغرب وأذنابهم من المخبِّطين وجود من ينكر منهم حقيقة الجن والشياطين، ويرى أنَّها من أساطير الأولين وخرافات وخزعبلات الجدَّات يخوِّفون بها البنين، وممَّا تمَّ نفضه من بقايا عصر الظُّلمات!
    ثم استعاضوا عن هذه الحقيقة الشرعية الثابتة بإثبات ( خرافة لا دليل عليها ) من صنع أخيلتهم، وجسَّدوها في أفلام (من صنع هوليوود وغيرها ) = ألا وهي الأطباق الطائرة ورجال الفضاء الأشرار .. الخ.

    وأحسبُ أنِّي أزعم أنَّه ليس ثمَّ ما يمنع من وجود هذه الأطباق الطائرة؛ لا شرعاً ولا عقلاً ولا حسَّاً ولا غيرها.. ولكن أين ما يثبت التَّفاصيل، على الأقل حتى الآن!
    ولكن قد يكون أقرب (احتمالٍ) لهذه الأطباق الطائرة -إن ثبت أصل وجودها- أنَّها جنس من الجنِّ.

    إذن فالمسارعة بالتَّكذيب وتكلُّف الاستدلال عليه من الطرف المضاد هو من التطرُّف المقابل، والذي قد يصدق عليه قوله: ((بل كذَّبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولمَّا يأتهم تأويله)).
    وإنَّما ذكرت ما ذكرت من احتمالٍ لا جزمٍ بكونها قد تكون جِنًّا = لأنَّ الجنَّ لهم قدرة تفوق قدرة الإنس بمرَّات، من جهة على التشكُّل والطيران، وغير ذلك... الخ.
    وما حصل في عهد سليمان بن داود عليهما الصلاة والسلام مثالٌ على ذلك؛ فقد نُقِل عرش بلقيس في زمن أقل من طرفة عين (أجزاء من الثانية)، ولم تكن ثَمَّ حينها طائرات نفاثة ولا شركات نقل سريعة! وكذا ما حكاه الله عنهم من خدمتهم لسليمان بالخوارق والعظائم.. فهذا مثالٌ واحدٌ مما عُرِّفناه عنهم، وما لم نعرفه قد يكون أكثر.
    يقول تعالى: (قال يا أيها الملؤ من يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين ننن قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقويٌّ أمين قال الذي عنده علمٌ من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتدَّ إليك طرفك).
    وبقية الأدلة الدالة على قدرتهم على ما يعجز عنه بنو آدم معروفة: (يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات).. الخ.
    وغير المعروف من التفاصيل الأخرى عن غير طريق نصِّ الشارع أكثر، كقدرتهم على حمل بني آدم (قبل اختراع الطيران)، وسرعة نقل الأخبار (قبل اختراع وسائل الإعلام السريعة الحديثة)، ومعرفة مكنوناتها (قبل اختراع أجهزة التنصُّت والتجسّس)، وسرقة أموال الناس واستخراج الكنوز ومعرفة الأدواء، مما يذكره العلماء (من أهل السنة) عن خدمة الجن لأوليائهم من الإنس (من الكهنة والسحرة)، وغير ذلك.
    وممَّا يماثل هذا التفسير ما اشتهر عند بعض الناس من المشاهدات الغريبة الأسطوريَّة -وبعضها قد يكون كذباً من الناحية العلمية-! فإنَّها إن ثبت وجودها فـ(قد) تكون من الجن، كرجل الثلج في جبال التبت، وغيره.
    وصلى الله على نبينا محمَّدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين..

    يتبع إن شاء الله: تتمَّات، والرد على من تأوَّل أخبار الدَّجَّال وحملها على المجاز..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  2. #2
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    أحسنتم شيخ عدنان.. بارك الله فيكم.. وفي الحقيقة فان المتأمل في أكثر تلك "الظواهر" غير "المفسرة" أو "الغامضة" والتي غلا بها سفهاء الغرب حتى صيروا لها مؤلفات ومدارس ومعاهد علمية وعلوم وأبحاث وكذا، تحت مسمى "الباراسايكولوج " و"البارانورمال" والتنويم المغناطيسي والESP والتليباثي ونحو ذلك، فلن يسعه الا أن يجزم بأنه كله من تلاعب الشياطين بهم، فهم قوم سفاهة وضلالة، وهم يميلون كسائر البشر الى استطلاع الغيب والمجهول، ولا يريد الشيطان منهم أكثر من أن يضلهم ويلهيهم في مثل ذلك، وما من حقل أخصب ولا وأوسع له ولعبثه من قلوبهم العفنة، ويكفي أن يمضي الضال السفيه من هؤلاء ليله ونهاره متأملا في السماء يرسل الموجات الصوتية وكذا، في انتظار شيء واحد فقط: أن يحن ويمن عليه واحد من تلك الشياطين يأتيه في صورة واحد من تلك المخلوقات الفضائية "اليوفو"، ينزل اليه ويتواصل معه وحبذا لو يخطفه كما خطف غيره من قبل!!! فالحمد لله على نعمة الاسلام والعقل ...

    وبمناسبة اخواننا المفتونين بغرائب العلوم وفضولها، والذين يطمحون في الاتيان بشيء "اسلامي" جديد "يدخلون به التاريخ"، فقد وقعت على موقع أحال اليه أحد اخواننا الفضلاء في موضوع من موضوعاته، وهو موقع لواحد من هؤلاء المفتونين بفتنة ما يسمى "بالاعجاز العلمي"، رأيته يأتي من القول خرفا وخطلا مبينا، ويدعي أنه "أثبت" أن مجرة درب التبانة هي عرش الرحمن، وأن المجموعة الشمسية هي الكرسي!! فمكثت ليلة أمس أكتب الرد على هذا المسكين.. فما اتسع وقتي الا للرد على صفحة أو صفحتين فقط قرأتهما على عجالة من بحث واحد من أبحاثه في الموقع، ثم لما وجدت الأمر من شأنه أن يستفيض ويطول، أرجأت المواصلة الى وقت آخر.. فليتأمل الاخوة الكرام ما وصل اليه حال هؤلاء الرويبضات المجترئين على الشرع والدين، والذين لا يخافون من الخوض والكلام في كتاب الله وسنة رسوله بغير علم، ويحسبون أنهم يحسنون صنعا!
    هاكم رابط الموضوع:
    مخرف يدعي أن مجرة درب التبانة هي عرش الرحمن!! : التحذير من المدعو محمد سمير
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    جزاكم الله خيرًا وبارك فيكم، ونفع بكم..
    وقد تكاثر أمثال هؤلاء الراجمين بالغيب، والخائضين فيه بلا علم ولا هدىً.
    والعجب أنَّ كثيرًا منهم من غير التخصص الشرعي، ولم يحصلوا منه قدر التأصيل الذي يقيهم من الخبط والخلط والتقوِّل على الله وشرعه بغير علم، وبهذا يسمحون لأنفسهم الخوض فيما ليس من اختصاصهم، فيأتون بالعجائب المضجكة المبكية، مع أنَّهم يصيحون على غيرهم حين يتكلم في علم من علومهم التجريبية وهو لا يحسنه!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    شيخنا الفاضل عدنان أحسنتم بارك الله فيكم..
    ونفع بكم ..

    وهذا رابط فيه مقالة للأستاذ عبد الحفيظ محمد أمين وفيه تفنيد للخرافات التي إنتشرت حول مثلث برمودا حيث قام مجموعة من أعضاء النادي العلمي السعودي بزيارة لهذا المثلث..
    http://bb.ss.org.sa/bb/showthread.php?t=19547

  5. #5
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    جزاك الله خيرًا، وبارك فيك وفي الأستاذ عبدالحفيظ..
    والحمدلله أنَّ إحدى هذه الخرافات التابعة للأسطورة قد تمَّ كشف زيفها.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #6
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    سأستأنف الحلقة القادمة إن شاء الله بكشف ما وقع فيه مؤلف "عرش إبليس"،من التخريف والتزييف، والذي سبقت الإشارة إليه بلمحاتٍ عاجلةٍ أثناء مقالي أول في هذا الموضوع.
    والداعي لذلك ما ظهر لي من دفاع بعض الجهلة الأغرار بمثل هؤلاء المتجرِّئين على نصوص الشَّرع من الرُّويبضة، كما ههنا:
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=20920
    وكنت قد رأيت ذاك الكتاب إبَّان صدوره وكتبًا أخرى للمؤلِّف المخرِّف قبل سنين خلت، وقابلت بعض المغترِّين بكلامه، فناسب ذكر الرَّدِّ التفصيلي على هذه الرجوم. والله المعين.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الردُّ على محاولة ربط أسطورة "مثلث برمودا" و"الأطباق الطَّائرة" بالحقائق الشَّرعي

    بارك الله فيكم ..
    أما الأطباق الطائرة فقد رأيتُها بنفسي أكثر من مرة في إحدى القرى قبل 17عامًا ، والكثير رآها وغالبا ما تهبط في البيوت المهجورة أو تخرج منها ، مما يدل على انها جنس من الجن والله أعلم ، لكنها الآن اختفت تقريبا من بعد البنيان وتعبيد الطرق في القرية تلك ..
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •