تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام - الصفحة 4
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 94

الموضوع: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    (مع الحق) ،

    أنت من الذين لا يكفرون الحكومات .. وأنا أعلم ذلك .. وهذا الموضوع أصلاً ينفي الكفر عن أمثالك وغيرك من الذين أخطأوا في إعذار المشركين .. وليس كما يقول الغلاة أن من توقف في تكفير هؤلاء الحكام فهو كافر دون إقامة حجة .

    ولعلي أنتهي عند هذا الحد معك .

    -------------------

    (الإمام الدهلوي) ،

    جزاك الله خيراً .. لقد ذكّرتني بكلام الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - في الدرر السنية [كتاب حكم المرتد]..

    يقول في [الدرر السنية : 10/365-357]

    فكلامه ظاهر في التفرقة بين الأمور المكفرة الخفية ، كالجهل ببعض الصفات ونحوها ، فلا يكفر بها الجاهل ، كقوله للجهمية : أنتم عندي لا تكفرون لأنكم جهال ، وقال فيمن ارتكب بعض أنواع الشرك جهلاً : لم يمكن تكفيرهم حتى يبين لهم ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ولم يقل : لم يمكن تكفيرهم لأنهم جهال ، كما قال في المنكر لبعض الصفات جهلاً ؛ بل قال [1]: لم يمكن تكفيرهم حتى يبين لهم ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - فلم ينتهوا ، أو إن كانوا جهالاً .

    [1]: لعله تصحيف ، والصواب : ولا قال .

    مع أن قول الشيخ - رحمه الله - ، في عدم تكفير الجهمية ونحوهم ، خلاف المشهور في المذهب ؛ فإن الصحيح من المذهب : تكفير المجتهد الداعي إلى القول بخلق القرآن ، ونفي الرؤية ، ونحو ذلك .

    قال المجد - رحمه الله - : الصحيح : أن كل بدعة كفرنا فيها الداعية ، فإنا نفسق المقلد فيها ، كمن يقول بخلق القرآن ، أو أن علم الله سبحانه مخلوق ، أو أسماءه مخلوقة ، أو أنه لا يرى في الآخرة ، أو يسب الصحابة ، أو أن الإيمان مجرد الاعتقاد ، ونحو ذلك ؛ فمن كان عالماً في شيء من هذه البدع ، يدعو إليه ، ويناظر عليه ، فهو محكوم بكفره ، نص أحمد على ذلك في مواضع ، انتهى .

    فتبين : أن الصحيح من المذهب تكفيره ، ولم يعذرهم بالجهل
    فابن تيمية - رحمه الله - تصوّر الجهل مانعاً من تكفير دعاة أهل البدع .. وغيره لم يتصور ذلك ..

    وهنا مسألة هامة جداً في فهم كلام أهل العلم ، الذي يحاول هؤلاء حرفه عن مقصده ..

    انظر إلى ما يقول الشيخ محمد - رحمه الله - كما نقلته في الأعلى :
    كقوله للجهمية : أنتم عندي لا تكفرون لأنكم جهال ، وقال فيمن ارتكب بعض أنواع الشرك جهلاً : لم يمكن تكفيرهم حتى يبين لهم ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ولم يقل : لم يمكن تكفيرهم لأنهم جهال ، كما قال في المنكر لبعض الصفات جهلاً
    فعندما يقول العلماء : لم يمكن تكفيرهم لجهلهم .. فهم يعنون : الكفر المخرج من الإسلام .. كما قال ابن تيمية في من أنكر بعض الصفات .

    وعندما يقولون : لم يمكن تكفيرهم حتى يُبيّن لهم الحق ، فهم يعنون : الكفر المصاحب للحجة . (إن صحّ في ذلك مذهب الشيخ محمد في هذه المسألة)

    وهذا من أبلغ ما يمكن أن يُردّ على كلام هؤلاء الغلاة الضلال الذي حرفوا نصوص العلماء عن مواضعها ..

    فخذها قاعدة شرعية في تفسير أقوال العلماء ، حتى لا يلتبس عليك زيغ هؤلاء وتحريفهم .

    ويواصل الشيخ محمد - رحمه الله - بيان هذه المسألة ، فيقول في [الدرر السنية : 10/357-359]:
    ومما يوضح المسألة : ما هو معلوم من حكم أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومن بعدهم في المرتد ، أنه يستتاب ، فإن تاب وإلا قتلوه ، ولم يتوقفوا في قتله حتى تتحقق منه المعاندة ؛ وكذلك العلماء في المذاهب ، ذكروا حكم من كانت ردته بإنكار ما يمكن جهله به ، أنه يُعرّف ذلك ، فإن أصر قتل ، ولم يعتبروا تحقق العناد منه ، كما قالوا فيمن جحد تحريم الخمر ونحوه ، أو شك فيه ومثله لا يجهله ، كفر ، وإن كان مثله يجهله عُرّف ، فإن أصر بعد التعريف كفر وقُتل ، ولم يعتبروا المعاندة .

    وأيضا، فقد دل القرآن على أن الشك في الجملة كفر ، كما في قوله تعالى في الكفار : { قُلْتُمْ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنَّاً وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِي نَ } ، وغير ذلك من الآيات الصريحة ؛ والشك غير العناد ، وهذا ظاهر بحمد الله تعالى .

    ومما يبين لك مراد الشيخ تقي الدين - رحمه الله - ، ما ذكره في بعض كتبه ، بقوله : من اعتقد أن زيارة أهل الذمة كنائسهم قربة إلى الله فهو مرتد ، وإن جهل أن ذلك الأمر محرم عُرّف ذلك ، فإن أصر صار مرتداً ؛ وقال : من سب الصحابة ، أو واحداً منهم ، واقترن بسبه دعوى أن علياً إله أو نبي ، أو أن جبريل غلط ، فلا نشك في كفره ، بل لا شك في كفر من توقف في تكفيره .

    وقال أيضاً : من زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر ، أو أنهم فسقوا ، فلا ريب في كفر قائل ذلك ، بل من شك في كفره فهو كافر . انتهى .

    فانظر تكفيره الشاك ، مع القطع بأن سبب الشك هو الجهل ، وأطلق على من ذكر ، مع العلم القاطع بأن أكثر هؤلاء ، أو كلهم جهال ، لم يعلموا أن ما قالوه كفر .

    وقال أيضاً : فكل من غلا في نبي ، أو رجل صالح ، وجعل فيه نوعاً من الإلهية ، مثل أن يدعوه من دون الله ، مثل أن يقول : يا فلان أغثني ، أو ارحمني ، أو انصرني ، أو اجبرني ، أو توكلت عليك ، أو أنا في حسبك ، أو أنت في حسبي ، ونحو هذه الأقوال ، التي هي من خصائص الربوبية ، التي لا تصلح إلا لله ، فكل هذا شرك وضلال ، يستتاب صاحبه ، فإن تاب وإلا قتل . انتهى .

    ولم يخص القتل بمن تحقق منه العناد ، ولم يقل في هؤلاء ونحوهم : لم يكفروا لأنهم جهال ، كما قال في الجهمية ، وهذا كثير في كلامه - رحمه الله - .

    وقال أيضاً : لما استحل طائفة من الصحابة والتابعين، الخمر، كقدامة وأصحابه، وظنوا أنها تباح لمن آمن وعمل صالحاً ، على ما فهموا من آية المائدة ، اتفق علماء الصحابة كعمر وعلي وغيرهما ، على أنهم يستتابون ، فإن أصروا على الاستحلال كفروا ، وإن أقروا به جلدوا ؛ فلم يكفروهم بالاستحلال ابتداء ، لأجل الشبهة ، حتى يُبين لهم الحق ، فإن أصروا كفروا . انتهى .

    فانظر كيف حكم الصحابة بكفرهم لو أصروا بعد الاستتابة ، ولم يعذروهم بعد المعرفة ، وبعد التعريف ، فأوضح مما ذكرناه ضلالاً من لم يكفر من ارتكب ما هو كفر ، إلا إذا كان معانداً ، وأن هذا مخالف للكتاب والسنة ، وإجماع الأمة .
    فراع ذلك حتى تفهم جيداً أقوال العلماء ولا يلتبس عليك شبهات هؤلاء القوم وتحريفاتهم .

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    فشل ذريع في الاستدلال على المقصود
    يعني مسائل الشرك الأكبر و عبادة غير الله
    وهذا من فضل الله
    و القوم تحولوا إلى ما يمكن تسميته بشبه الدرجة الثانية

    و هو كلام اهل العلم في المبتدعة و الخلاف في إكفارهم
    و صار بعضهم يرد على بعض !
    فكلام الشيخ محمد واضح حينما يقول:"فكلامه( ابن تيمية) ظاهر في التفرقة بين الأمور المكفرة الخفية ، كالجهل ببعض الصفات ونحوها ..."

    فلست أدري لما تحول الكلام في الصفات و أهل البدع؟!

    و هل استعمالهم لنفس شبه أعداء الدعوة النجدية من تشابه القلوب؟


    (مع الحق)
    أُكلتَ يوم أُكلَ الثور الأبيض (إبتسامة)
    لقد سبق أن ذكرت لي أن سبب عدم ردهم على أسئلتي
    هو أنها تفضحهم و تُحرجهم
    لذلك كان عليك أن لا تفعل مثلي لو أردت فعلاً مواصلة الحوار
    فانت السبب مع الأسف
    و القوم معذورون لانهم لم يُخفوا يوماً القاعدة التي تحكم حواراتهم
    و التي تقول:(الموافقة أو المفارقة)
    و عندما يقولون لك:

    (مع الحق) ،

    أنت من الذين لا يكفرون الحكومات .. وأنا أعلم ذلك .. وهذا الموضوع أصلاً ينفي الكفر عن أمثالك وغيرك من الذين أخطأوا في إعذار المشركين .. وليس كما يقول الغلاة أن من توقف في تكفير هؤلاء الحكام فهو كافر دون إقامة حجة ."


    فمعنى ذلك انهم يتفضلون عليك بدفاعهم عنك ضد "غلاة المكفرة" الذين يكفرونك(لا أدري إن كنت تعلم هذا قبل اليوم) لأنك لا تُكفر الحكام(لا أدري لماذا لم يستعمل هنا كلمة طواغيت كما هي عادته بدل كلمة الحكام) و أنا في شك كبير لما ينسبون هذه العقائد للناس لكثرة افترائهم.
    فلا تجحد فضلهم عليك !

    لا أدري متى يقبلون بمحاورة الناس الذين يختلفون معهم
    مع أن العقلاء لا يُحاورون من يُوافقهم
    و مع الأسف هذا هو حالهم
    هداهم الله

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    أبو شعيب وفقك الله
    ونعم هذه قاعدة مفيدة جداً
    فجزاك الله خيراً على التنبيه .

  4. #64
    مع الحق Guest

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شعيب مشاهدة المشاركة
    (مع الحق) ،
    أنت من الذين لا يكفرون الحكومات .. وأنا أعلم ذلك .. وهذا الموضوع أصلاً ينفي الكفر عن أمثالك وغيرك من الذين أخطأوا في إعذار المشركين .. وليس كما يقول الغلاة أن من توقف في تكفير هؤلاء الحكام فهو كافر دون إقامة حجة .
    ولعلي أنتهي عند هذا الحد معك .
    ايه والله يا ابو عبد الرحمن شوف الرجال وش يقول لي ؟
    ابو شعيب من اين لك اني لا اكفر الحكومات ؟ لا وتقول انك تعلم بعد؟
    يعني كل هذا التعب والكتابة عل الكيبورد الي قصمت ظهري من اجل ان استيقظ صباحا لاجد هذه الكليمات ؟
    ولماذا تريد ان تنهي المشوار ؟ ماذا اذنبت وماذا فعلت لك ما هو جرمي وماهي خطيئتي اجبني ولا تدعني

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    ذكرت في عنوانك الموضوع أن محل حديثك الواقعين في الشرك الأكبر
    وبدأ مشوار التلبيس ...
    فذكرت الكفر الناتج عن الخلاف الفقهي ..ككفر تارك الصلاه
    وبعدها ذكرن وتوسعت في كفر الفرق المبتدعة
    واراك مسرورا في آراء العلماء العاذرين لمن أخطأ في الصفات .. ( الله المستعان ..)
    هل ترى العلماء اختلفوا في كفر من أشرك بالله شركاٌ أكبر ؟؟!!
    هل اختلفوا فيمن عبد غير الله ؟

    هب أن أحد سب الرسول أو سب الذات الاهية أو سجد لصنم أو ذبح للقبر أو طاف حول القبر
    هل اختلف موحدان في كفر فاعل تلك الأفعال
    التزم بما عنونت وتحدث عن الشرك الأكبر ودعك من الفرق التي خالفت أهل السنة والجماعة في الصفات ودعك من الكفر في المسائل الفقهية

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    (مع الحق) ،

    لو كنت تكفّرها لكنت ذكرت ذلك في جوابك الأخير حتى تقطع الشك باليقين .

    أما من أين لي أنك لا تكفر الحكومات ، فمن يتابع جميع مشاركاتك في المواضيع الأخرى يجد الدليل ..

    ثم انظر هداني الله وإياك .. قد ذكرت لك المسألة باختصار .

    إن كنت تكفر الحكومات .. فهل تكفّر من لا يكفرها ؟ (حتى نكون في صلب الموضوع) .
    وإن كنت لا تكفرها .. فالموضوع منته معك ، لأن هذا الموضوع إنما هو في إعذار من لا يكفر الحكومات (وأنت منهم) .

  7. #67
    مع الحق Guest

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    انا الآن اطالبك بالدليل على اني لا اكفر الحكومات ..
    ثم لماذا تحاول قلب الموضوع الى ما اعتقده... الكلام على ما تعتقده انت .......انت طرحت مسائل هنا وتريد ان تبين لنا انها الصواب فلا بد الا يتحول الكلام الى راي الآخرين بل نظل في رايك انت .....لما اطرح انا موضوع خاص فيني عن اعتقادي انا عندها يجوز لك ان تسالني هذه الاسئلة..

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مع الحق مشاهدة المشاركة
    انا الآن اطالبك بالدليل على اني لا اكفر الحكومات ..
    ثم لماذا تحاول قلب الموضوع الى ما اعتقده... الكلام على ما تعتقده انت .......انت طرحت مسائل هنا وتريد ان تبين لنا انها الصواب فلا بد الا يتحول الكلام الى راي الآخرين بل نظل في رايك انت .....لما اطرح انا موضوع خاص فيني عن اعتقادي انا عندها يجوز لك ان تسالني هذه الاسئلة..
    مع الحق
    يعني أنت تريد إجابة لكل سؤال
    و غاب عنك أن بعض الاسئلة لا جواب لها
    كالافتراءات
    فهو يعلم أنك لا تكفر الحكومات
    و ما عليك إلا التسليم
    فعليك من الآن أن تعتقد بعدم كفرهم
    و علينا أن نعتقد ذلك فيك
    أما الدليل على ذلك
    فليس كل ما يُعلم يقال
    خاصة ان الأمر لا يتعلق بشخصك
    فلا تطلب الأدلة فيما لا يَخصك وعليك بخاصة نفسك
    و لا تكثر من الاسئلة
    و اقنع بما يقال لك و إن لم تكن مقتنعاً!
    و صاحبنا أعلم منك بنفسك
    و حتى لا تستوحش و تظن أنك الوحيد المفترى عليه فانظر هنا و ردد (إذا عمت خفت):
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=21669

    ويكفيك أن القوم يدافعون عنك ضد "غلاة المكفرة"
    و لو مر ذلك عن طريق الافتراء عليك
    فهو يهون بجانب الدفاع عنك !

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    هنــا تـوجــد جميـع الـروابط المتعلقة بنفس الموضوع :
    الــرابط الأول :
    مسألة للبحث : هل أسلمة الموحدين من أركان أصل الدين أم من لوازمه ؟
    الــرابط الثــاني :
    مسألة للبحث : ضبط مسألة أصل الدين ، وهل تكفير المشركين ركن فيه ، أم من لوازمه ؟
    الــرابــط الثـالث :
    الرد على غلاة المكفرة وخطأ في سرد رواية قتل زوجة المختار
    الـــرابـط الـرابـع :
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=21669
    الــرابـط الخـامس :
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=20622
    وجزاكم الله خيـراً .

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    للمتابعة

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    وهــذا مثال أخر على تصورات العلماء للعذر في هذا الباب .
    يقول القاضي السبكي رحمه الله تعالى : ( قـد علم أن لبس زي الكفار وذكر كلمة الكفر من غير إكراه كفر ؛ فلو مصلحة المسلمين إلى ذلك واشتدت حاجتهم إلى من يفعله فالذي يظهر أنه يصير كالإكراه .
    وقد اتفق مثل ذلك للسلطان صلاح الدين ؛ فإنه لما صعب عليه أمر ملك صيدا وحصل للمسلمين به من الضرر الزائد ما ذكره المؤرخون ألبس السلطان صلاح الدين اثنين من المسلمين لبس النصارى وأذن لهما في التوجه إلى صيدا على أنهما راهبان وكانا في الباطن مجهزان لقتل ذلك اللعين غيلة ؛ ففعلا ذلك وتوجها إليه وأقاما عنده على أنهما راهبان ، ولا بد أن يتلفظا عنده بكلمة الكفر وما برحا حتى اغتالاه وأراحا المسلمين منه ولو لم يفعلا ذلك لتعب المسلمون تعبًا مفرطًا ولم يكونوا على يقين من النصرة عليه.
    ومما يدل على هذا قصة محمد بن مسلمة في كعب بن الأشرف فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من لكعب بن الأشراف فقال محمد بن مسلمة : أتحب أن أقتله ؟ قال : نعم . قال : فأذن لي ؟ فأذن له فأقول : قال : قد فعلت . ) إهـ (كتاب الأشباه والنظائر الجزء الثاني ) للقاضي السبكي .
    فـهل سوف تكفرون هؤلاء العلماء الذين عذروا بهذا التصور كما تكفرون المعاصرين الذين قالوا بمثله ؟!! .

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    هل هذا هو دليلكم على ما تذهبون إليه؟
    لن تجيبا قطعاً

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن المغربي مشاهدة المشاركة
    هل هذا هو دليلكم على ما تذهبون إليه؟
    لن تجيبا قطعاً

    العضو (أبو عبد الرحمن المغربي)

    طبعا هذا ليس دليلهم

    ولكن نريد أن نعرف : هل الشيخ أبو مريم يكفر السبكي والشوكاني (لأنه لم يكفر الصنعاني رغم أنه نقل عنه أنه لا يرى كفر عباد القبور)؟

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    أشكرك على إجابتك بدل المعني بالأمر
    ولو كنت تعلم لهم دليلا فقل لنا ما هو
    فهم يتكلمون في كل شئ إلا في هذا
    أما عقيدة أبي مريم فيسأل هو عنها
    و عنوان بريده الالكتروني على موقعه
    فإن لم تتمكن من الوصول إليه
    أعلمني أرسله إليك
    _________

    قُلتَ:"ولكن نريد أن نعرف : هل الشيخ أبو مريم يكفر السبكي والشوكاني (لأنه لم يكفر الصنعاني رغم أنه نقل عنه أنه لا يرى كفر عباد القبور)؟ "
    لم أفهم عبارتك وضح لو سمحت
    هل تقصد ان الصنعاني لا يُكفر عباد القبور؟

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن المغربي مشاهدة المشاركة
    أشكرك على إجابتك بدل المعني بالأمر
    ولو كنت تعلم لهم دليلا فقل لنا ما هو
    فهم يتكلمون في كل شئ إلا في هذا
    أما عقيدة أبي مريم فيسأل هو عنها
    و عنوان بريده الالكتروني على موقعه
    فإن لم تتمكن من الوصول إليه
    أعلمني أرسله إليك
    _________

    قُلتَ:"ولكن نريد أن نعرف : هل الشيخ أبو مريم يكفر السبكي والشوكاني (لأنه لم يكفر الصنعاني رغم أنه نقل عنه أنه لا يرى كفر عباد القبور)؟ "
    لم أفهم عبارتك وضح لو سمحت
    هل تقصد ان الصنعاني لا يُكفر عباد القبور؟
    جزاك الله خيرا ...
    يحكى أن الصنعاني رجع عن تكفيره لعباد القبور وقد ذكر ذلك الشوكاني في الدر النضيد ولا أدري ما صحة هذا القول

    أما عن دليلهم فهو عموم قوله تعالى : (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا)

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    أخي (أبو موسى) ،

    جزاك الله خيراً .. فوالله كنت أعلم الجواب بهذه الآية ، بل وكلام الأئمة الكثير في مسألة الخطأ .. سواء من ناحية الخطأ في إثبات الدليل .. أم الخطأ في الاستدلال .. أم الخطأ في التصور .. لكنني امتنعت عن ذكرها لأنني أعرف طبيعة من أتحاور معه .. الآن سيقول لك ، وما الدليل أن الخطأ في التصور داخل في عموم هذه الآية ؟ والله المستعان .

    لكنني أقول ، تحاور معه .. لعلّ الله يجعل هدايته على يديك .. من يدري ؟

    يقول الشوكاني - رحمه الله - في الدر النضيد :
    ومن جملة الشبه التي عرضت لبعض أهل العلم : ما جزم به السيد العلامة محمد بن إسماعيل الأمير - رحمه الله تعالى - في شرحه لأبياته التي قال في أولها :

    رجعت عن النظم الذي قلته في نجدي

    فإنه قال : إن كفر هؤلاء المعتقدين للأموات هو من الكفر العملي لا الكفر الجحودي ، ونقل ما ورد في كفر تارك الصلاة ، كما ورد في الأحاديث الصحيحة ، وكفر تارك الحج في قوله تعالى : {فإن الله غني عن العالمين} .. وكفر من لم يحكم بما أنزل الله ، كما في قوله تعالى : {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} .. ونحو ذلك من الأدلة الواردة فيمن زنى ، ومن سرق ، ومن أتى امرأة حائضاً ، أو امرأة في دبرها ، أو أتى كاهناً ، أو عرافاً ، أو قال لأخيه يا كافر . قال : فهذه الأنواع من الكفر ، وإن أطلقها الشارع على فعل هذه الكبائر فإنه لا يخرج به العبد عن الإيمان ويفارق به الملة ، ويباح به دمه وماله وأهله كما ظنه من لم يفرّق بين الكفرين ، ولم يتميّز بين الأمرين ، وذكر ما عقده البخاري في صحيحه من كتاب الإيمان (في كفر دون كفر) . وما قاله العلامة ابن القيم : أن الحكم بغير ما أنزل الله ، وترك الصلاة ، من الكفر العملي . وتحقيقه أن الكفر : كفر عمر ، وكفر جحود وعناد . فكفر الجحود أن يكفر بما علم أن الرسول جاء به من عند الله جحوداً وعناداً ، فهذا يضاد الإيمان من كل وجه ، وأما كفر العمل فهو نوعان ، نوع يضاد الإيمان ونوع لا يضاده ، ثم نقل عن ابن القيم كلاماً في هذا المعنى .

    ثم قال السيد المذكور : قلت : ومن هذا - يعني الكفر العملي - من يدعو الأولياء ، ويهتف بهم عند الشدائد ، ويطوف بقبورهم ، ويقبل جدرانها ، وينذر لها بشيء من ماله ، فإنه كفر عملي ، لا اعتقادي ، فإنه مؤمن بالله وبرسوله - صلى الله عليه وسلم - وباليوم الآخر ، لكن زيّن له الشيطان أن هؤلاء عباد الله الصالحين ينفعون ويشفعون ويضرّون ، فاعتقدوا ذلك ، كما اعتقد ذلك أهل الجاهلية في الأصنام ، لكن هؤلاء مثبتون للتوحيد لله ، لا يجعلون الأولياء آلهة ، كما قاله الكفار إنكاراً على رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، لما دعاهم إلى كلمة التوحيد : أجعل الآلهة إلهاً واحداً ؟ .. فهؤلاء جعلوا لله شركاء حقيقة ، فقالوا في التلبية : لبيك لا شريك لك إلا شريكاً هو لك ، تملكه وما ملك .

    فأثبتوا للأصنام شركة مع رب الأنام ، وإن كانت عباراتهم الضالة قد أفادت أنه لا شريك له ، لأنه إذا كان يملكه وما ملك ، فليس شريك له تعالى ، بل مملوك .

    فعبّاد الأصنام الذين جعلوا لله أنداداً واتخذوا من دونه شركاء ، وتارة يقولون شفعاء يقربونهم إلى الله زلفى ، بخلاف جهلة المسلمين الذين اعتقدوا في أوليائهم النفع والضر ، فإنهم مقرون لله بالوحدانية ، وإفراده بالإلهية ، وصدّقوا رسله ، فالذي أتوه من تعظيم الأولياء كفر عمل لا اعتقاد ، فالواجب وعظهم ، وتعريفهم لجهلهم ، وزجرهم ولو بالتعزير ، كما أمرنا بحد الزاني والشارب والسارق من أهل الكفر العملي . . إلى أن قال . . فهذه كلها قبائح محرّمة من أعمال الجاهلية ، فهو من الكفر العملي ، وقد ثبت أن هذه الأمة تفعل أموراً من أمور الجاهلية هي من الكفر العملي ، كحديث : أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن : الفخر في الأحساب ، والطعن في الأنساب ، والاستسقاء بالنجوم ، والنياحة . أخرجه مسلم في صحيحه من حديث أبي مالك الأشعري . فهذه من الكفر العملي لا تخرج به الأمة عن الملة ، بل هم مع إيتانهم بهذه الخصلة الجاهلية ، أضافهم إلى نفسه ، فقال : في أمتي .

    فإن قلت : أهل الجاهلية تقول في أصنامها أنهم يقربونهم إلى الله زلفى كما يقوله القبوريون ويقولون : هؤلاء شفعاؤنا عند الله ، كما يقول القبوريون .

    قلت : لا سواء . فإن القبوريين مثبتون للتوحيد لله ، قائلون أنه لا إله إلا هو ، ولو ضربت عنقه على أن يقول إن الولي إله مع الله لما قالها ، بل عنده اعتقاد جهل أن الولي لما أطاع الله ، كان له بطاعته عنده تعالى جاه به تقبل شفاعته ، ويرجى نفعه ، لأن أنه إله مع الله ، بخلاف الوثني فإن امتنع عن قول : لا إله إلا الله ، حتى ضربت عنقه ، زاعماً أن وثنه إله مع الله ، ويسميه رباً وإلهاً . قال يوسف - عليه السلام : {أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار} .. سماهم أرباباً لأنهم كانوا يسمونهم بذلك ،كما قال الخليل : {هذا ربي} في الثلاث الآيات ، مستفهماً لهم ، مبكتاً ، متكلماً على خطابهم ، حيث يسمون الكواكب أرباباً ، وقالوا : {أجعل الآلهة إلهاً واحداً} ، وقال قوم إبراهيم : {من فعل هذا بآلهتنا} . {أأنت فعلت هذا بآلهتنا يا إبراهيم} . وقال إبراهيم : {أإفكاً آلهة دون الله تريدون} . ومن هنا يعلم أن الكفار غير مقرين بتوحيد الإلهية والربوبية ، كما توهمه من توهم من قوله : {ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله} ، {ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن خلقهن العزيز العليم} ، {قل من يرزقكم من السماء والأرض -إلى قوله- فسيقولن الله} . فهذا إقرار بتوحيد الخالقية والرازقية ونحوهما ، لا أنه إقرار بتوحيده الإلهية ، لأنهم يجعلون أوثانهم أرباباً كما عرفت ، فهذا الكفر الجاهلية كفر اعتقاد ومن لازمه كفر العمل ، بخلاف من اعتقد في الأولياء النفع والضر مع توحيد الله ، والإيمان به وبرسوله وباليوم الآخر ، فإنه كفر عمل ، فهذا تحقيق بالغ ، وإيضاح لما هو الحق ، من غير إفراط ولا تفريط ..

    انتهى كلام السيد المذكور ، رحمه الله تعالى .

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    الأخ أبو موسى تقول : ( .. يحكى أن الصنعاني رجع عن تكفيره لعباد القبور وقد ذكر ذلك الشوكاني في الدر النضيد ولا أدري ما صحة هذا القول ) إهـ
    أقول : هــذا القول أكده الإمام الشوكاني رحمه الله في رده على الصنعاني كما نقل لك أخونا أبو شعيب في مشاركته السابقة
    وقد رأي الشيخ ابن سحمان رحمه الله في كتابه ( تبرئة الشيخين الإمامين ) أن الصنعاني رحمه الله لم يتراجع ، ولكن الشوكاني في رسالته ( الدر النضيد ) يؤكد أنه تراجع و أنه شرح قصيدته التي تراجع فيها، ولعل رأيه أقرب بحكم معرفته لعلماء بلده والله أعلم .
    ذكرت هـذا للتنبيــه جزاك الله خيراً .

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    (أبو موسى)
    إن كنت ترى صلاحية الاستدلال بعموم الآية فأعلمني حتى أجيبك
    أما قضية الصنعاني فلا يمكن إلزام المخالف بها لعدم ثبوت نسبة القول له.
    هذا إن لم نعلم له قولاً يناقض ما نقله الشوكاني فكيف الحال و مذهب الصنعاني مسطور في كتبه يُناقض ما نُسب إليه
    أنتظر ردك بالنسبة للاستدلال بالآية حتى لا نخرج عن الموضوع
    وفقك الله

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام الدهلوي مشاهدة المشاركة
    ولكن الشوكاني في رسالته ( الدر النضيد ) يؤكد أنه تراجع و أنه شرح قصيدته التي تراجع فيها، ولعل رأيه أقرب بحكم معرفته لعلماء بلده والله أعلم .
    ذكرت هـذا للتنبيــه جزاك الله خيراً .
    أخي ، بارك الله فيك .. هذا ليس رأيه .. بل هو نقل كلام الصنعاني في شرحه لأبياته .. ولم يقل : هذا ما فهمته من كلامه .. أو هذا ما سمعت عنه .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: تصورات العلماء العاذرين للواقعين في الشرك الأكبر من المنتسبين للإسلام

    أخي أبو شعيب وفقك الله تعالى
    كلامك صحيح .. وما قاله الشوكاني رحمه الله قد قاله غيره من أهل العلم منهم العلامة صديق حسن خـان القنوجي رحمه الله في كتابه (أبــجــد العلــوم ) وكذلك البسام في كتابه ( علماء نجد ) .
    وأنـا لا أقصد بكلمة ( رأي ) مجرد الدعوى .. بل أقصد بها أن هذا هو القول الصحيح بدليل أني قلت بعد ذلك أن رأي الشوكاني رحمه الله هو الأقرب لأنه أعرف بعلماء بلده .. وهو كما تفضلت فقد نقل الشوكاني رحمه الله كلام الصنعاني ونقضه في رسالته ( الدر النضيد ) مما يؤكد أن الشوكاني رحمه الله يعرف عن ماذا يتكلم .. وإنما ذكرت قول الشيخ ابن سحمان رحمه الله حتى يتفطن الأخ أبو موسى إلى ذلك فقط ..
    وبارك الله فيك على التنبيه .

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •